اعراض شد عضلات الراس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ١٠ يونيو ٢٠٢٠
اعراض شد عضلات الراس

ما المقصود بشد عضلات الرأس؟

شد عضلات الرأس أو صداع انقباض العضلات أو صداع التوتر جميعها مصطلحات تُعبر عن الصداع الذي يتمثل بالشعور بوجود حزام مشدود يحيط بالرأس، ويرافقه ألم مُختلف الشِدة يظهر غالبًا في منتصف اليوم. وفي معظم الحالات يحدث شدّ عضلات الرأس بنوبات عَرَضية بمعدل مرة أو مرتين في الشهر، ويستمر حدوث النوبة الواحدة بين 30 دقيقةً إلى عِدَّة أيام، لكن قد يكون مُشكلةً مزمنةً، وفيها يستمر حدوث نوبات الصداع أكثر من 15 يومًا في الشهر.[١][٢]

وفي الحقيقة يوجد حوالي 80% من البالغين في الولايات المُتحدة يعانون من صداع التوتر أو شد عضلات الرأس، تقريبًا 3% منهم يعانون من صداع شد عضلات الرأس المزمن يوميًّا، وتعدّ النساء أكثر عرضةً للإصابة بهذا الصداع.[٣]


ما هي أعراض شد عضلات الرأس؟

يرافق الإصابة بشد عضلات الرأس ظهور أعراض مُختلفة على المُصاب، في ما يأتي بعض منها:[٣]

  • ألم أو ضغط تتراوح شِدته بين الخفيف والمتوسط، يُؤثر في الجزء الأمامي من الرأس، أو في مقدمته، أو على جانبيه، أو يكون ألمًا عاصرًا حول كامل الرأس، وقد يُسبب أحيانًا الشد والألم في عضلات الرقبة، والكتفين، والفك.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • المعاناة من ألم العضلات.
  • صعوبة التركيز.
  • المعاناة من حساسية خفيفة للإنارة أو الأصوات المزعجة.
  • صعوبة النوم.
  • التهيُّج.

ويجب الإشارة إلى أنَّه قد يكون من الصعب التمييز بين صداع شد عضلات الرأس والشقيقة، لكنْ عادةً لا يرافق شد عضلات الرأس وجود بعض الأعراض التي قد ترافق صداع الشقيقة، كالغثيان أو التقيؤ، والاضطرابات البصرية، إلى جانب أنَّ ممارسة النشاط الجسدي لا تزيد من حِدَّة الألم كما هو الحال في صداع الشقيقة، ويجب الإشارة إلى أنَّ زيادة الحساسيَّة للأصوات أو الأضواء قد تحدث في حالات شد عضلات الرأس أيضًا، غير أنَّها لا تعدّ من الأعراض شائعة الحدوث.[٤]


كيف يمكن تخفيف أعراض شد عضلات الرأس؟

لتخفيف أعراض شد عضلات الرأس يُمكن اتِّباع النصائح الآتية:[٥]

  • تطبيق الحرارة أو البرودة: للتخفيف من الألم المُصاحب لشد عضلات الرأس، لذا في حال استخدام البرودة يُمكن الاستعانة بالخضروات المجمدة أو كيس الثلج، ووضعها في قطعة من القماش قبل تطبيقها على موقع الألم لحماية الجلد، أمَّا في حال استخدام الحرارة فيُمكن الاستعانة بمنشفة أو كمادة دافئة، أو قارورة تحتوي على الماء الدافئ، أو حتى يمكن أخذ حمام بالماء الساخن.
  • البقاء في وضعيَّة مناسبة: فالوضعيَّة الجسدية الصحيحة تمنع حدوث شدّ العضلات، لذا عند الجلوس يجب التأكد من موازاة الفخذين للأرض مع الحرص على عدم إمالة الرأس إلى الأمام، وأثناء الوقوف يجب الحرص على إرجاع الكتفين إلى الخلف مع بقاء الرأس في المستوى المناسب.
  • التخطيط والتنظيم للأعمال اليومية: بالإضافة إلى الحصول على الوقت الكافي للاسترخاء والراحة؛ فهذا يُسهم في تقليل التوتر والسيطرة عليه، أمَّا في حال مواجهة المواقف المثيرة للتوتر أو المُرهقة فيجب الأخذ بعين الاعتبار التراجع عنها.
  • أخذ أوقات استراحة عند استخدام الحاسوب: ذلك لمنع إجهاد العينين.[١]
  • الإكثار من شرب الماء: فقد يعاني الشخص من الجفاف ويكون بحاجة إلى شرب الماء.[١]


كيف يتم علاج شد عضلات الرأس؟

يمكن علاج مشكلة شد عضلات الرأس أو صداع التوتر بعِدة طرق، في ما يأتي توضيح لأبرزها:


العلاج الدوائي

توجد مجموعة من الأدوية التي قد تُستخدم في علاج مشكلة شد عضلات الرأس، منها:[١]

  • مسكنات الألم التي يمكن صرفها دون وصفة: للتخلص من ألم شد عضلات الرأس، كالأسبرين (Aspirin)، والأيبوبروفين (Ibuprofen)، غير أنَّ استخدام هذه الأدوية يجب أنْ يكون من حين إلى آخر، فالإكثار من تناولها قد يُسبب الصداع الارتدادي، أو صداع الجرعة الزائدة الذي يحدث عند وقف تناول مُسكنات الألم التي تُستخدم باستمرار لعلاج الصداع.
  • الأدوية التي يصفها الطبيب: مثل كيتورولاك (Ketorolac)، وإندوميتاسين (Indomethacin)، والمواد الأفيونية (Opioids)، والنابروكسين (Naproxen).
  • المرخيات العضليَّة: قد يصفها الطبيب في الحالات التي لا تُجدي فيها مسكنات الألم نفعًا في تخفيف الشد، إذْ تساعد هذه المرخّيات على وقف الانقباضات العضليَّة.
  • مضادات الاكتئاب: من الأمثلة على هذه الأدوية مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (Selective serotonin reuptake inhibitor)، إذْ تساعد على تثبيت مُستويات السيروتونين في الدماغ، وبذلك تُساعد على التعامل مع التوتر.


المكملات الغذائية

تتعارض العلاجات البديلة أحيانًا مع العلاجات التقليديَّة المُستخدمة لتخفيف أعراض المُشكلة وعلاجها، لذا يجب دائمًا على المريض مراجعة الطبيب ومُناقشته حول استخدام أيْ من العلاجات البديلة، فاعتمادًا على تقارير المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية توجد أنواع من المكمِّلات الغذائية التي يُمكن استخدامها لتخفيف شد عضلات الرأس أو المعروف بصداع التوتر، منها: أقحوان زهرة الذهب (Feverfew)، ومرافق الإنزيم Q10، و عشبة الأوراسية (Butterbur)، وفيتامين ب2، والمغنيسيوم.[١]


علاجات أخرى

قد يوصي الطبيب لعلاج شد عضلات الرأس ببعض الطرق والوسائل العلاجيَّة الأخرى، منها:[١]

  • الارتجاع البيولوجي (Biofeedback): هو من تقنيات الاسترخاء التي تعلِّم المُصاب كيفيَّة السيطرة على الألم والتوتر.
  • حضور اجتماعات السيطرة على التوتر: فيها يُمكن للمصاب تعلم كيفيَّة السيطرة على التوتر، وكيفية تخفيف الشد والضغط.
  • الوخز بالإبر: هو إحدى طرق العلاج البديل التي قد تقلِّل التوتر، ويُطبَّق باستخدام إبر رفيعة توضع في أجزاء مُعيَّنة في الجسم.
  • العلاج المعرفي السلوكي: هو من طرق العلاج النفسي يساعد على تحديد المواقف التي تسبب التوتر والقلق والضغط العصبي وتجنُّبها.


كيف يمكن الوقاية من شد عضلات الرأس؟

توجد مجموعة من النصائح والسلوكيات التي يُمكن اتِّباعها للوقاية من حدوث شد عضلات الرأس أو صداع التوتر، منها ما يأتي:[٦]

  • الحرص على أخذ وقت استراحة بانتظام أثناء العمل على المكتب.
  • الحصول على القدر الكافي من النوم والراحة.
  • الامتناع عن شرب الكحوليات.
  • الحرص على شرب كميَّات كافية من السوائل، خاصةً الماء.
  • الحرص على تناول وجبات طعام مُنتظمة.
  • ارتداء النظارات الشمسية عند التعرض للأضواء الساطعة.
  • السيطرة على التوتر.
  • السيطرة على الأعراض الجانبية التي ترافق تناول الأدوية.
  • مراجعة الطبيب بانتظام لفحص النظر والعينين، والتأكد من ارتداء النظارة الطبيَّة الملائمة.
  • ممارسة التمارين الرياضيَّة التي تساعد على تنظيم النوم.
  • الحرص على مُمارسة تمارين الاستطالة بانتظام، وتمرين عضلات الكتف والرقبة خلال ساعات العمل في المكتب.
  • التمرن على وضعيات الجسم المناسبة، أثناء الوقوف، أو الجلوس، أو ممارسة النشطة اليومية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Valencia Higeura ,Kristeen Cherney, "Tension Headaches"، healthline, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  2. "Tension-Type Headaches", clevelandclinic, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Tension Headaches", webmd, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  4. "Tension headache", mayoclinic, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  5. "Tension headache", mayoclinic, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  6. Mark Cowen (26-2-2019), "What can I do about tension headaches?"، medicalnewstoday, Retrieved 9-6-2020. Edited.