اعراض ورم الدماغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٢٧ يناير ٢٠١٩
اعراض ورم الدماغ

ورم الدماغ

يعدُّ ورمُ الدّماغ أحدَ أنواع الأورام التي تصيبُ جسم الإنسان، وهو عبارة عن تَكوّن كتلة تظهر نتيجة نمو الخلايا السّرطانيّة في داخل الدّماغ أو في جانبه، ويوجد أنواع عديدة من ورم الدّماغ منها؛ أورام الدّماغ الحميدة غير السّرطانية، ومنها الأورام السرطانية الخبيثة، في بعض الحالات تبدأ الخلايا السّرطانيّة في التّكوُّن داخل الدّماغ وهو ما يعرف بأورام الدّماغ الأولية، وفي حالات أخرى يحدثُ ورم الدّماغ نتيجة انتقال الخلايا السّرطانيّة إلى الدّماغ من قبل أعضاء أخرى في الجسم وهو ما يُعرف بأورام الدّماغ النقلية أو الثانوية، وتختلفُ سرعة نمو أورام الدّماغ بصورةٍ كبيرةٍ، ويحدد تأثير الورم على وظيفة الجهاز العصبي حسب معدل نمو الورم وموقعه، أما علاج ورم الدّماغ فيعتمدُ على العديد من العوامل أهمّها نوع ورم الدّماغ وموقعه وحجمه.[١]


أعراض ورم الدماغ

تظهرُ أعراض ورم الدّماغ بناءً على نوع الورم وحجمه وموقعه، ومن أبرز أعراض ورم الدماغ ما يلي:[٢]

  • الغثيان والقيء.
  • الصداع ويكون الصداع أكثر شدّةً في فترة الصّباح.
  • حوث اضطراباتٍ في الذاكرة.
  • حدوث تغيرات في الرؤية أو السمع أو الكلام.
  • حدوث نوبات تشنج في العضلات.
  • حدوث مشاكل في التوازن والمشي.
  • حدوث تغيرات في المزاج أو في القدرة على التركيز.


أنواع ورم الدماغ

يوجدُ نوعان من أورام الدّماغ الرّئيسة والتي ينتجُ عنها العديد من أورام الدّماغ وهي:[٣]

  • أورام الدماغ الأولية: تنشأ هذه الأورام في داخل الدّماغ ويمكن أن تتطوّر الخلايا السّرطانيّة من خلايا الدّماغ أو من الخلايا العصبيّة أو من الغدد أو من السحايا وهي الأغشية المحيطة في الدّماغ، وقد تكون الأورام الأولية حميدة أو سرطانيّة، ومن الأمثلة عليها:
    • الأورام الدبقية: وهي الأورام التي تنمو وتتطوّر في الخلايا الدبقية، إذ تعدُّ الخلايا الدبقية مسؤولةً عن توفير التّغذية للنّظام العصبي المركزي، كذلك دعم بنية الجهاز العصبي، وكسر الخلايا العصبيّة الميتة، وفي حالات معيّنة تتطوّرُ الأورام في الخلايا الدّبقية مثل؛ الأورام النّجمية كالورم النجمي الذي ينمو وينشأ في المخّ، وورم جليوبلاستوما الذي ينشأ في داخل أنسجة الدماغ، ويعدُّ من أكثر أنواع الأورام عدوانية.
    • أورام الغدة النخامية: غالبًا ما تكون أورام الغدة النّخامية أورامًا حميدةً، ومن الأمثلة عليها أورام الغدة الصّنوبرية التي قد تكون أورامًا حميدةً أو خبيثةً، والورم البطاني العصبي الذي غالبًا ما يكون حميدًا.
    • الأورام اللمفاوية العصبية المركزية الأولية: وهي من الأورام الخبيثة.
    • أورام الخلية الجرثومية الأولية في الدماغ: قد تكون حميدةً في بعض الحالات أو خبيثةً في حالات أخرى.
    • الأورام السحائية: وهي الأورام التي تنشأ وتنمو في السّحايا.
  • أورام الدماغ الثانوية: وهي الأورام التي تصيبُ الدّماغ جراء انتقالها من أعضاء أخرى من الجسم تكون مصابةً في الورم إلى الدّماغ، وهي من الأورام الخبيثة؛ لأنّ الأورام الحميدة لا تنتشر من المكان المصابة فيه، ومن الأمثلة على الأورام السّرطانية التي تنتقل إلى الدماغ:
    • سرطان الثدي.
    • سرطان الكلى.
    • سرطان الجلد.
    • سرطان الرئة.


علاج ورم الدماغ

تعتمدُ الخطوات العلاجيّة لورم الدماغ على نوع الورم وحجمه وموقعه والصّحة العامة للمصاب، وتعدُّ الجراحةُ من العلاجات الأكثر شيوعًا في حالات الإصابة في أورام الدّماغ الخبيثة، إذ تُستخدم الجراحة من أجل إزالة أكبر قدر ممكن من الورم، دون المساس أو التّسبب بأيّ ضررٍ لباقي أجزاء الدّماغ السليمة في بعض الحالات، وقد ينتج عن جراحة أورام الدّماغ في بعض الحالات بعض الآثار الجانبية مثل؛ العدوى والنزيف، كذلك تستخدم العمليات الجراحية لإزالة الأورام الحميدة، وفي حالة الأورام الثانوية تُعالج بناءً على المبادئ التوجيهية لنوع الورم الأساسي، وقد يلجأ الأطباء إلى المزج بين الجراحة والأنواع الأخرى من علاجات السرطان مثل؛ العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي، وأيضًا يوجدُ العلاج الطّبيعيُّ والعلاج الفيزيائيُّ وعلاج النّطق، إذ تساعد هذه العلاجات في الشفاء والتعافي بعد إجراء جراحة الدماغ والأعصاب.[٣]


المراجع

  1. "Brain tumor", www.mayoclinic.org,15-8-2018، Retrieved 19-12-2018.
  2. "Brain Tumor Symptoms, Signs, Types, Causes, Treatments, and Survival Rates", www.medicinenet.com,7-10-2017، Retrieved 19-12-2018.
  3. ^ أ ب Verneda Lights (21-4-2017), "Brain Tumor"، www.healthline.com, Retrieved 19-12-2018. Edited.