افرازات مثل الماء

افرازات مثل الماء

الإفرازات المائية

الإفرازات المهبلية هي إفرازات والسوائل تتدفق من المهبل لدى جميع النساء في جميع المراحل العمرية، وهي ضرورية لإبقاء المهبل نظيفًا ورطبًا، كما أنّها تُساعد على منع العدوى أو الالتهابات المختلفة، وغالبًا ما تكون الإفرازات المهبلية الطبيعية شفافة أو بيضاء اللون، وذات قوام شبيه بالمخاط، وبدون رائحة.

ولكن يمكن قد تتغير هذه الخصائص تبعًا لمراحل الدورة الشهرية، إذ غالبًا ما تشهد المرأة العديد من التغيرات في طبيعة أو اللون أو كمية الإفرازات المهبلية في أوقات مختلفة من الدورة الشهرية، فهل تُعدّ الإفرازات المائية طبيعية، أم أنّها تدل على وجود حالة مرضية معينة؟[١]

هل الإفرازات المائية دليل على الحمل؟

لا يُمكن الاعتماد على الإفرازات المائية كمؤشر قطعي على وجود الحمل؛ لكن من الجدير بالذّكر أن الإفرازات المائية قد تحدث في بداية الحمل؛ أي في مراحله المبكرة خلال الثلث الأول، وذلك نتيجةً لزيادة التّروية الدّموية الواصلة للمنطقة التناسلية، والتي يُحفزها الارتفاع في متسويات هرمون الإستروجين، ويتّعد الإظفرازات الرقيقة والصافية، مائية القوام والتي تسمى بالعامية الثّر الأبيض (Leucorrhoea)، واحدةً من أولى علامات الحمل بعد حصول الإخصاب، وعمومًا خلال فترة الحمل تتغير طبيعة الإفرازات وقد تزداد كميتها.[٢]



لماذا أعاني من إفرازات مائية قبل موعد الدورة الشهرية؟

غالبًا ما تبدأ المرأة بملاحظة الإفرازات المهبلية المائية قبل موعد الدورة الشهرية، وذلك نتيجةً لحدوث عملية الإباضة، ويترافق مع عملية الإباضة مجموعة من التغيرات الهرمونية، لا سيّما ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون في الدم، مما يؤدي إلى زيادة كمية الإفرازات المهبلية، وظهورها بقوام مائي، أو قوام مخاطي، كما يمكن أن يتغيّر لون الإفرازات إلى الأبيض.[١]



ما هي الأسباب الأخرى للإفرازات المائية؟

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ملاحظة الإفرازات المهبلية المائية، والتي قد يكون بعضها طبيعيًا، وبعضها الآخر يشمل على مجموعة من الأسباب المرضية، ,ويجدر التّنويه إلى أهمية الاعتماد على تشخيص الطّبيب للحالة، وما يصرفه من علاجات هي الأنسب مع الحالة الصحية العامة للمُصابة، ويمكن تلخيض هذه الأسباب كما يلي:


خلال فترة الحمل

تجدر الإشارة إلى أنّ الإفرازات المائية خلال فترة الحمل غالبًا ما تكون طبيعية ولا تستدعي القلق، إلّا لو تزامنت أعراض أخرى كالحكة والألم في المنطقة التناسلية، وأصبح لها لونًا أخضرًا أو أصفرًا، أو أصبح قوامها سميكًا، أو عند حدوثها بكميات كبيرة في نهاية مرحلة الحمل، يُنصح بطلب الرعاية الصحية الفورية، فقد تكون دلالة على بدء مرحلة المخاض استعدادًا للولادة، كما يمكن أن تكون دلالة على الولادة المبكرة في حال حدوثها خلال الشهر السابع والثامن.[٣]


الإثارة الجنسية

غالبًا ما تؤدي الإثارة الجنسية إلى زيادة في كمية إنتاج الإفرازات المائية؛ لترطيب المهبل، وتسهيل عملية الجماع، إذ غالبًا ما تلاحظ النساء زيادة في كمية الإفرازات المائية أثناء وبعد الجماع، وهي حالة طبيعية، ولا تستدعي القلق.[٣]



فترة انقطاع الطمث

تستمر عملية تدفق الإفرازات المهبلية أثناء وبعد انقطاع الطمث عند النساء ، كما يتسبّب ضمور المهبل الذي يحدث لدى العديد من النساء في مرحلة انقطاع الطمث بانتاج إفرازات مائية.[٣]



التهاب المهبل الفطري

وهي عدوى تُصيب المهبل ومنطقة الفرج، وتتسبّب بمجموعة من الأعراض المزعجة، إضافة للإفرازات المائية بما في ذلك:[٤]

  • الحكة المهبلية.
  • التهيّج واحمرار المنطقة.
  • الألم والحرقان أثناء التبول أو الجماع.
  • قد يصاحب الالتهاب الإفرازات البيضاء السميكة.


غالبًا ما تحدث هذه العدوى نتيجةً لاختلال التوازن الحيوي بين الفطريات والبكتيريا التي توجد في المهبل بشكل طبيعي، ويُعدّ التهاب المهبل الفطري من الالتهابات الشائعة بين النساء، والذي غالبًا ما يحدث لدى النساء في الحالات الآتية:[٤]


وغالبًا ما تُعالج بعض الحالات البسيطة من التهابات المهبل الفطرية باستخدام مضادات الفطريات المتوفرة على شكل كريمات ومراهم موضعية، أو أقراص أو تحاميل لمدّة ثلاثة إلى سبعة أيام، بينما تحتاج الحالات الشديدة إلى خطة علاجية مركبة تتضمّن تناول أقراص مضادة للفطريات، بالإضافة إلى العلاجات الموضعية، كما يمكن استخدام الكبسولات المهبلية لعلاج بعض الحالات.[٤][٥]



التهاب المهبل البكتيري

وهو التهاب مهبلي ناجم عن اختلال التوازن الطبيعي في المهبل أيضًا، ولكن هنا يحدث فرط في نمو البكتيريا، مما يتسبّب بمجموعة من الأعراض المزعجة، مثل:[٦]

  • الإفرازات المائية والتي قد تكون رمادية أو بيضاء أو خضراء.
  • رائحة كريهة للمهبل.
  • الألم والحرقان أثناء التبول.
  • الحكة المهبلية.

وهذه الحالات من الالتهابات المهبلية يمكن معالجتها عن طريق المضادات الحيوية الموضعية أو الأقراص، ويجب مراجعة الطبيب لتحديد نوع ومدّة استخدام المضاد الحيوي.[٧][٦]



الأمراض المنقولة جنسيًا (STIs)

هي مجموعة من الأمراض التي تنتقل جنسيًا أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، ويوجد مجموعة كبيرة من هذه الأمراض، بما في ذلك:[٨]

  • داء المشعرات (Trichomoniasis).
  • السيلان (Gonorrhea).
  • الكلاميديا (Chlamydia).
  • الهربس (Herpes).

وتتسبّب هذه الأمراض بمجموعة من الأعراض التي تتراوح في شدّتها ما بين طفيفة إلى شديدة، وتتوفر العلاجات المناسبة لمعظم هذه الأمراض والتي تختلف باختلاف نوع المرض، إذ يمكن معالجة الكلاميديا، ​​والسيلان، وداء المشعرات باستخدام المضادات الحيوية المناسبة، بينما تُستخدم الأدوية المضادة للفيروسات للسيطرة على أعراض الالتهابات الفيروسية، كداء الهربس.[٧][٨]



متى يجب مراجعة الطبيب؟

بالرغم من أنّ معظم الحالات التي تلاحظ فيها المرأة إفرازات مهبلية مائية غالبًا ما تكون طبيعية، ولا تُشكّل خطرًا على صحة المرأة، إلّا أنّ هناك بعض الحالات التي تتطلّب المراجعة الطبية الفورية، والتي قد تكون دلالة على الإصابة بعدوى أو التهابٍ ما، إذ يُنصح بمراجعة الطبيب عند ترافق الأعراض التالية مع الإفرازات المائية:[٣][١]

  • ملاحظة كمية من الإفرازات أكثر من المعتاد.
  • الإفرازات ذات رائحة قوية أو كريهة أو غريبة.
  • تغيّر لون الإفرازات، كملاحظة الإفرازات الصفراء.
  • النزيف بين فترات الحيض، أو بعد ممارسة الجنس.
  • الشعور بألم وحرقان في منطقة المهبل أو أثناء التبول.
  • الحكة المهبلية.
  • الألم في الحوض، المنطقة الواقعة بين البطن والفخذين.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "What does it mean when you have a lot of clear watery discharge?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  2. "Watery Discharge During Pregnancy", parenting.firstcry, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Why Is My Vaginal Discharge Watery?"، healthline، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Yeast infection (vaginal)", mayoclinic, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  5. "Yeast infection (treatment)", mayoclinic, Retrieved 2020-11-04. Edited.
  6. ^ أ ب "Bacterial vaginosis", mayoclinic, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  7. ^ أ ب "Vaginitis", clevelandclinic, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  8. ^ أ ب "Sexually transmitted infections (STIs)", who, Retrieved 2020-10-28. Edited.