الصداع الدائم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٠ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٨

الصداع الدائم

يعدّ الصداع من أكثر الشكاوي الطبية شيوعًا، حيث إن أغلب الناس يتعرضون للصداع في مرحلة ما من حياتهم بغض النظر عن الفرق في العمر أو الجنس أو العرق، وقد ينتج الصداع نتيجة تعرض الشخص لتوتر أو ضغوطات عاطفية أو القلق أو الاكتئاب، ومن الممكن أن يحدث نتيجة اضطراب طبي مثل الإنفلونزا، أو ارتفاع ضغط الدم، والذي قد يؤدي إلى صعوبة في الذهاب إلى المدرسة أو العمل.

لا يعدّ الصداع غالبًا من الحالات الخطيرة، ويكون عابرًا في غالبية الحالات، ولكنه في حال استمراره لفترات طويلة، أو أن يكون شديدًا الحدة، ينصح حينها بمراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود أي أمراض أو حالات خطيرة.[١]


أنواع الصداع

هناك الكثير من أنواع الصداع الدائم التي قد تحدث دون سبب واضح أو سبب طبي:[٢]

  • الصداع نتيجة التوتر: يحدث هذا النوع جراء التعرض لضغط عصبي، أو الاكتئاب، أو عدم أخذ قسط كافٍ من الراحة، أو التعرض لموقف سيء، وهذا النوع من الصداع يصيب كلا الجهتين من الرأس، ولعلاجه يمكن تناول أدوية مضادة للاكتئاب يصفها الطبيب حتى تساعد على تخفيف حدة الصداع أو التخلص منه، بالإضافة الى الحاجة للاسترخاء وتخفيف التوتر لعلاجه .
  • الصداع النصفي: وهو صداع يحدث غالبًا على جهة واحدة من الرأس، وقد يصاحبه أعراض أخرى، مثل حساسية للضوء، والروائح والضوضاء، والغثيان والقيء، وعدم وضوح الرؤية، وقد يستمر الصداع النصفي من نصف ساعة إلى عدة أيام، وقد يصف الطبيب أدوية لعلاج القيء والغثيان، كما يصف علاجات تساعد على التخلص من الصداع، مثل العلاج بالهرمونات للنساء اللواتي يتعلق الصداع النصفي لديهن بالدورة الشهرية، أو نتيجة التعرض لتوتر، وذلك مع ضرورة القيام بتمارين الاسترخاء.
  • صداع نتيجة الاستخدام المفرط للأدوية: يحدث هذا النوع بسبب اعتياد الجسم على وجود المركبات الكيميائية الموجودة في المسكنات، وعادة يمكن السيطرة عليه من خلال التقليل تدريجيًا من تناول الأدوية المسكنة مع التواصل مع الطبيب حول الإستراتيجية الصحيحة لعمل ذلك، وقد يحتاج البعض إلى استخدام أدوية بديلة، بالإضافة إلى استمرار المراقبة الطبية، وقد يحتاج البعض إلى دخول المستشفى مع مراقبة دقيقة، حيث إن الطبيب سيقوم بتوقيف أخذ المسكنات عن المريض، وقد يستمر هذا النوع من الصداع لعدة أسابيع، ويُمنع خلالها المريض من تناول الأدوية المسكنة.

وتجدر الإشارة في الختام إلى أنه من المهم جدًا طلب المساعدة الطبية عند وجود أحد الأعراض التي تشير إلى حالة أكثر خطورة، منها:[٣]

  • الشعور بصداع بعد السقوط أو إصابة في الرأس.
  • الشعور بصداع شديد مفاجئ.
  • ارتفاع درجة الحرارة، أو حدوث تصلب في الرقبة، أو ظهور طفح جلدي، أو الرؤية المزدوجة، أو الشعور بالضعف والخدران، أو صعوبة في الكلام.
  • الشعور بازدياد الألم بالرغم من اتباع العلاج.


المراجع

  1. James McIntosh , "What is causing this headache?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  2. "Chronic Daily Headache", www.webmd.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  3. "Headaches: Treatment depends on your diagnosis and symptoms", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-11-2018. Edited.