المأكولات التي تسبب حساسية الجلد

المأكولات التي تسبب حساسية الجلد
المأكولات التي تسبب حساسية الجلد

هل يمكن لكل المأكولات أن تسبب حساسية الجلد؟

تُشير حساسية الطعام إلى حالة استجابة مناعية غير طبيعية تحدث نتيجةً لتناول نوع معين من الطعام، ويُمكن أن يُسبب أي نوع من الأطعمة الحساسية، ولكن بعضها يُسبب الحساسية بصورة أكثر شيوعًا لدى الأطفال، في حين أنّ هناك أنواعًا أخرى من الطعام تسبب حساسية لدى البالغين بصورة أكبر،[١] ويُشار إلى أنّ حساسية الجلد تُعد جزءًا من الأعراض التي ترتبط بحساسية الطعام.[٢]

تؤثر حساسية الطعام على ما يقارب 6- 8% من الأطفال دون سن 3 سنوات؛[٣] لذلك دائمًا ما تُنصح الأم بإدخال المأكولات تدريجيًا لطعام طفلها، ليعرف أنواع الطعام التي تُسبب له الحساسية عندما يكبر.

أشهر المأكولات التي تسبب حساسية الجلد

على الرُّغم من أن أي طعام قد يسبب الحساسية، إلا أن هناك أطعمة مشهورة باحتمالية تسببها بالحساسية أكثر من غيرها، وسنّبينها كما يأتي:

البيض

يُعزى السبب وراء حساسية البيض إلى أنّ الجهاز المناعي يتعرف على بروتينات البيض كمواد ضارة للجسم؛ وعند تناوله تتعرف الأجسام المضادة عليها، وترسل إشارة إلى الجهاز المناعي لإفراز الهيستامين (Histamine) ومواد كيميائية أخرى تسبب ظهور أعراض الحساسية،[٤] ويُعدّ البيض من المأكولات الشائع تسببها في الحساسية عند الأطفال، ولكن ما يُقارب 68% منهم يتخلصون منها عند بلوغهم سن 16 عامًا.[٢]

ويُمكن أن يُصاب الشخص بحساسية تجاه بياض البيض فقط وليس الصفار، والعكس صحيح أيضًا؛ لأن أنواع البروتينات في صفار البيض، تختلف عن تلك المتوفرة في بياض البيض،[٢] ولكن بصورة عامة تُعدّ بروتينات بياض البيض هي المسؤول الأساسي عن حساسية البيض، ومن هذه البروتينات:[٥]

  • بروتين ألبومين البيض (Ovalbumin).

ويعد من أكثر بروتينات البيض المسببة للحساسية؛ إذ يشكل هذا البروتين ما نسبته 50% من البروتينات الموجودة في بياض البيض.

  • بروتين مخاطاني البيض (Ovomucoid).‏ 
  • بروتين الاوفوترانسفرين (Ovotransferrin).
  • بروتين الليزوزيم (Lysozyme).

المكسرات

تحدث حساسية المكسرات عندما يعامل الجهاز المناعي البروتينات الموجودة في المكسرات كأجسام ضارة للجسم، فيحاول مكافحتها مما يؤدي إلى ردة الفعل التحسسية،[٦]وتُعدّ حساسية المكسرات شائعةً للغاية، وتستمر مدى الحياة على عكس حساسية البيض، وقد تسبب ردود فعل تحسسية شديدة، ويكون علاجها بتجنب تناول جميع أنواع المكسرات ومنتجاتها، مثل زبدة المكسرات وزيوتها، وتتضمن أنواع المكسرات المسببة للحساسية:[٢]

  • الجوز البرازيلي.
  • اللوز.
  • الكاجو.
  • المكاديميا.
  • الفستق الحلبي.
  • الصنوبر.
  • عين الجمل.

الحليب 

تحدث حساسية الحليب نتيجةً لمهاجمة الجهاز المناعي بعض بروتينات الحليب؛ إذ يتعرف عليها كأجسام ضارة، إذ ترسل الأجسام المضادة إشارة إلى الجهاز المناعي؛ لإفراز مواد كيميائية والهيستامين، مما يتسبب في ظهور علامات وأعراض الحساسية، وتشمل البروتينات المسببة للحساسية الآتي:[٧]

  • الكَازين (Casein):

يتواجد في الجزء الصلب بعد تخثّر الحليب، وهو اللبن الرائب.

  • مصل اللبن (Whey):

وهو البروتين المتواجد في الجزء السائل بعد تصنيع اللبن من الحليب.

وتختلف حساسية الحليب عن مشكلة عدم تحمل اللاكتوز المرتبطة بعدم قدرة الجسم على هضم اللاكتوز؛ أي السكر الموجود في منتجات الألبان، وتشمل منتجات الألبان التي يجب تجنبها عند الإصابة بحساسية تجاه الحليب، ما يأتي:[٨]

  • الحليب بأشكاله المختلفة، بما في ذلك المجفف والمبخّر.
  • الزبدة.
  • الأجبان.
  • الكريمة.
  • الكاسترد (Custard).
  • اللبن.
  • البوظة.
  • البودينج (Pudding) 

الفول السوداني

يحدث هذا النوع من الحساسية عند مهاجمة الجهاز المناعي البروتينات الموجودة في الفول السوداني؛ إذ يعتبرها أجسامًا ضارة،[٩]ويُسبب الفول السوداني الحساسية للأطفال الصغار والرُّضّع بشكل أكبر من البالغين، ولا ترتبط الإصابة بحساسية تجاه الفول السوداني بالإصابة بحساسية تجاه أنواع المكسرات أو البقوليات الأخرى؛ فالفول السوداني يختلف عن الكاجو والجوز واللوز والمكسرات الأخرى.[١٠]

ولكن يُشار إلى أنّ ما يُقارب 25- 40% من الأشخاص الذين يعانون من حساسية الفول السوداني يُعانون من حساسية من المكسرات أيضًا، وتظهر أعراض حساسية الفول السوداني في جميع الحالات الآتية:[١٠]

  • عند تناول الفول السوداني وحده أو ضمن أطباق أخرى.
  • عند ملامسة الفول السوداني للجلد.
  • عند استنشاق غبار الفول السوداني.
  • عند تناول زيت الفول السوداني.

فول الصويا

تحدث حساسية فول الصويا نتيجةً لردة فعل يُحدثها الجهاز المناعي مع بروتين الصويا، وهو أحد منتجات فول الصويا ويتواجد في العديد من الأطعمة، وتحدث ردة الفعل المناعية في كل مرة يتعرّض فيها الجهاز المناعي لهذا البروتين، ويتمثل جزء من رد الفعل التحسسي بإطلاق مواد كيميائية منها الهيستامين، مما يُسبب ظهور أعراض الحساسية.[١١]

المأكولات البحرية

تشمل المأكولات البحرية المُسببة للحساسية المحار والأسماك، وتحدث حساسية المحار بسبب مهاجمة الجسم للبروتينات التي تتواجد في أنواع المحاريات المختلفة، مثل الجمبري، والقريدس، وجراد البحر والحبار، وتشمل هذه البروتينات ما يأتي:[٢]

  • الميوسين (Myosin).
  • كيناز الأرجنين (Arginine kinase).
  • تروبوميوزين (Tropomyosin) الذي يُعد البروتين الأكثر شيوعًا في التسبب بحساسية المحار.

ويُشار إلى أنّ حساسية المحار لا تُشفى مع مرور الوقت، بل على المصاب تجنب تناول جميع أنواع المحار بشكل دائم، أما بالنسبة لحساسية الأسماك؛ فهي تُعد شائعة لدى البالغين، وكما هو الحال مع حساسية المحار فإنها تسبب ردود فعل تحسسية قد تكون خطيرة أحيانًا، ونظرًا لأن بروتينات المحار تختلف عن تلك الموجودة في الأسماك، فلا يشترط أن يعاني المصاب بحساسية المحار من حساسية الأسماك.[٢]

القمح

حساسية القمح هي ردة فعل تحسسية يُسببها جهاز المناعة؛ نتيجةً لافتراضه أن بروتينات القمح جزيئات ضارة،[١٢] وفي بعض الحالات تحدث الحساسية بمجرد استنشاق دقيق القمح، وقد تظهر أعراض الحساسية في غضون دقائق إلى ساعات بعد تناول شي يحتوي على القمح.[١٣]

وفيما يأتي أنواع بروتينات القمح المسببة للحساسية:[١٢]

  • الألبومين (Albumin).
  • الغلوبيولين (Globulin).
  • الغليادين (Gliadin).
  • الغلوتين (Gluten).

بعض أنواع الفواكه

فيما يأتي ذكرٌ لأكثر أنواع الفواكه التي قد تسبب الحساسية:[٢]

  • الدُّرّاق.
  • الموز.
  • الأفوكادو.
  • الكيوي.

أشهر أعراض حساسية الجلد من المأكولات

تظهر أعراض حساسية الجلد التي تسببها المأكولات، بعد مرور ثوانٍ أو دقائق من تناول الطعام المسبب للحساسية، ومن الضروري التوجه للطبيب أو الطوارئ فورًا عند ظهورها، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:[١٤]

  • تنميل أو حكة في منطقة الفم.
  • طفح جلدي مع حكة.
  • تورم في الوجه أو الفم أو الحلق أو مناطق أخرى من الجسم.
  • ضيق في التنفس.
  • صعوبة في البلع.
  • الدوار أو الغثيان أو القيء.
  • ألم في البطن أو إسهال.
  • العُطاس.
  • حكة العين.

كيف يمكن الكشف عن الحساسية من المأكولات؟

لا يوجد اختبار واحد يمكنه تأكيد أو استبعاد الإصابة بحساسية الطعام، حيث يأخذ الطبيب العديد من العوامل بعين الاعتبار للكشف عن الحساسية من المأكولات، وتشمل هذه العوامل ما يأتي:[٣]

  • الفحص الجسدي للمصاب.
  • الأعراض

مراقبة الأعراض التي تظهر على المصاب نتيجةً لتناول الطعام المسبب للحساسية.

  • التاريخ العائلي

دراسة التاريخ العائلي للإصابة بالحساسية من المأكولات.

  • تجربة التخلص من بعض الأطعمة

يقوم هذا الاختبار على مبدأ التخلص من بعض الأطعمة المشتبه بتسببها بالحساسية لمدة أسبوع أو أسبوعين، ثم البدء بإضافتها مرة أخرى بشكل تدريجي لتحديد الأنواع المسببة للحساسية.

  • اختبار الدم

لقياس استجابة النظام المناعي والمعروف بفحص الغلوبولين المناعي هـ (Immunoglobulin E- IgE).

  • إجراء اختبار الطعام عن طريق الفم

والذي يتضمن الآتي:

    • يتم هذا الاختبار في عيادة الطبيب.
    • يقوم من خلاله بإعطاء المصاب بالحساسية كميات بسيطة من الطعام المشتبه بتسببه للحساسية.
    • قياس ردة فعل الجسم أثناء الاختبار.
  • اختبار الجلد

والذي يتضمن الآتي:

    • وضع كمية صغيرة من الطعام المشتبه به على جلد الساعد أو الظهر.
    • يقوم الطبيب بوخز الجلد بإبرة للسماح بدخول كمية بسيطة من المادة المسببة للحساسية تحت الجلد.
    • ملاحظة ردود الفعل.

نصائح للمصابين بالحساسية من المأكولات

يجب على الأشخاص المصابين بحساسية من المأكولات تجنب الأطعمة المسببة لردود الفعل التحسسية لديهم، كما عليهم اتباع النصائح الآتية:[١٥]

  • قراءة الملصقات المرفقة على عبوات الطعام:

لأنها تحتوي على معلومات مهمة حول توافر بعض مسببات الحساسية في المنتج.

  • توخي الحذر عند طهي الطعام:

ومحاولة فصل الأدوات المستخدمة لتحضير الأطعمة الخاصة بالأشخاص المصابين بالحساسية؛ وذلك لمنع انتقال بقايا الأطعمة المسببة للحساسية إلى طبق الشخص المصاب.

  • إبلاغ الطاهي بالحساسية قبل طلب الطعام في المطعم:

أو قراءة المكونات جيدًا التي تصف الوجبة قبل طلبها، مع الاستفسار عند الشك بوجود نوع طعام يسبب الحساسية.

  • ارتداء سوار للتعريف الطبي بنوع الحساسية التي يعاني منها الشخص.
  • الاحتفاظ بالأدوية الخاصة بالحساسية دائمًا عند مغادرة المنزل.

ملخص المقال

إن المأكولات التي تسبب حساسية الجلد كثيرة وقد تصيب الأطفال والبالغين، إلا أن هناك أنواعًا من حساسية الأطعمة الشائعة بين الأطفال، بينما هناك أنواع أخرى تصيب البالغين بصورة أكبر، ومن المهم تجنب تناول الأطعمة المسببة للحساسية، ومراجعة الطبيب فورًا في حالة ظهور أعراض الحساسية.

المراجع

  1. "Food Allergy", medlineplus, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ Helen West (25/1/2017), "The 8 Most Common Food Allergies", healthline, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Food allergy", mayoclinic, 2/11/2019, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  4. "Egg allergy", mayoclinic, 3/9/2020, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  5. Paul Matthew, Matthew Whalin ,Peter Sebel, Pharmacology and Physiology for Anesthesia, Page 137-158. Edited.
  6. "Nut Allergy", webmd, 10/9/2020, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  7. "Milk allergy", mayoclinic, 12/6/2020, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  8. "Living With a Milk Allergy", webmd, 13/5/2021, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  9. "Peanut allergy", mayoclinic, 25/6/2020, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Peanut Allergy: What You Should Know", webmd, 21/7/2021, Retrieved 19/12/2021. Edited.
  11. "Soy Allergy", webmd, 3/8/2020, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  12. ^ أ ب Yvette Brazier (14/1/2020), "What to know about wheat allergy", medicalnewstoday, Retrieved 20/12/2021. Edited.
  13. "Wheat Allergy", webmd, 4/8/2020, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  14. "Food allergy", nhs, 15/4/2019, Retrieved 19/12/2021. Edited.
  15. "6 tips for managing food allergies", health.harvard, 6/4/2013, Retrieved 19/12/2021. Edited.

383 مشاهدة