الم الظهر من جهة اليمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:١٩ ، ٦ نوفمبر ٢٠٢٠
الم الظهر من جهة اليمين

ألم الظهر

يُعدّ ألم الظهر عمومًا عرضًا شائعًا متعددَّ الأسباب، ومن الممكن أن يؤثر على أي شخص، ولكن تزداد فرصة حدوثه مع التقدم في العمر، وقد يكون سببه مجرد حركة خاطئة أو التعرض لإصابة، ولكنه في بعض الحالات قد يكون مؤشرًا على وجود مشكلة صحية معيّنة في الظهر نفسه أو عضو آخر في الجسم، وعادةً ما يثير هذا الألم قلقًا خاصةً إذا كان في جهة واحدة فقط، وفي هذا المقال سنتطرق إلى ألم الظهر من جهة اليمين بالأخص وسنتعرف على أسبابه وطرق علاجه.


قد يكون ألم الظهر من جهة اليمين في أحيانٍ نادرة ناتج عن مشكلاتٍ صحيةٍ خطيرةٍ أو أمراضٍ تصيب عضوًا معينًا في الجسم، لذلك لا بد من مراجعة الطبيب المختص لتقييم هذا الألم ومعرفة سببه وعلاجه بالشكل الصحيح عوضًا عن البدء بالعلاج بالطب البديل، وتناول مسكنات الألم، وانتظار زوال الألم وحده، و محاولة ممارسة التمارين الرياضية، وذلك لتفادي تأخير علاج السبب الرئيسي للألم وتجنب حدوث المضاعفات.[١][٢]

ما هي الأعضاء الموجودة في الجهة اليمنى من الظهر؟

تحتوي الجهة اليمنى من ظهر الإنسان أو جذعه عمومًا على عدة أعضاء داخلية، فالجزء العلوي من هذه الجهة يحتوي جزءًا من الكبد والمرارة، كما ويحتوي كذلك إحدى الكليتين وجزءًا من الأمعاء الدقيقة، أمّا الجزء الذي في الوسط فيتضمن جزءًا من الكبد والمرارة والجزء الأيمن من القولون، بينما الجزء السفلي من هذه الجهة فيحتوي على الزائدة الدودية والأعور، والذي هو عبارة عن كيس يوصل الأمعاء الدقيقة بالأمعاء الغليظة.[٣]



لما أشعر بالألم في جهة واحدة من ظهري؟

على الرغم من شيوع ألم الظهر بين الناس، إلا أن حدوثه في جهة واحدة فقط من الجسم قد يثير القلق والتساؤل عند من يعاني منه، و قد يكون سببه مشكلةً بسيطةً يقوم الجسم على علاجها بنفسه أو قد يشير أحيانًا إلى ما هو أخطر من ذلك، وتتمثل أسباب حدوث هذا الألم في جهة واحدة فقط في الآتي:[٤]


  • تعرض الأنسجة: لإصابات: يُعدّ ضرر الأنسجة أكثر الأسباب شيوعًا لألم الظهر من جهة واحدة وقد يحدث في العضلات أو الأقراص الغضروفية بين الفقرات أو المفاصل، ومن الممكن أن يحدث هذا الضرر بسبب إصابة بسيطة أو لعب الرياضة أو إجهاد العضلات أو وضعيات الجسم غير الصحية أو حوادث السير.


  • مشكلات تؤثر على العظام: تتضمن هذه المشاكل التهاب المفاصل أو نتوءات العظم أو التضيق الشوكي.


  • مشكلات صحية في الأعضاء الداخلية: قد يشير الألم في بعض الحالات إلى وجود التهاب أو عدوى أو مشكلة صحية في أحد الأعضاء الداخلية المتواجدة في الجهة المعنية من الظهر كالقولون أو الكلى أو الرحم وغيرها من الأعضاء، و عادةً ما يصاحب الألم في هذه الحالة أعراضًا أخرى تتعلق بالمرض أو المشكلة الصحية المتسببة به.


  • حالات طبية طارئة، في بعض الحالات للأسف قد يكون سبب ألم الظهر من جهة واحدة حالة طبية طارئة تتطلب تدخلًا فوريًا من قِبل الأطباء، لذلك يجب التوجه بسرعة إلى الطوارئ والحصول على مساعدة طبية فورية في حالة كان الألم شديدًا أو مصاحبًا لأعراض أخرى قد تدل على وجود مشكلة صحية طارئة، ومن الأمثلة على هذه الحالات هي متلازمة ذيل الفرس (Cauda Equina Syndrome)، والتي يترافق فيها ألم الظهر من جهة واحدة مع أعراض أخرى مثل التنميل حول الأعضاء التناسلية وألم شديد في الساق وفقدان السيطرة على المثانة والأمعاء وأحيانًا الشلل.



لما أشعر بالألم في الجهة اليمنى من الظهر؟

يوجد مجموعة واسعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى ألم الظهر من الجهة اليمنى، وتختلف هذه الأسباب اعتمادًا على ما إذا كان الألم في الجزء العلوي أو الجزء السلفي من الظهر على النحو الآتي:


أسباب ألم أعلى الظهر من الجهة اليمنى

تمتد مساحة الربع الأيمن العلوي من الظهر من قاعدة العنق وحتى أسفل القفص الصدري على الجانب الأيمن، وتتضمن الجزء العلوي من العمود الفقري الصدري، وتختلف طبيعة الألم في هذه المنطقة باختلاف المسبب لها، وبطبيعة الحال سيعتمد اختيار العلاج الأنسب للحالة على سببها وتشخيص الطبيب لها، وتتعدد أسباب الألم في أعلى الظهر من الجهة اليمنى، وتتضمن ما يلي:[٥]


  • الاستخدام المفرط، أو شد العضلات، أو الإصابة: يمكن أن يحدث ألم أعلى الظهر من الجهة اليمنى بسبب إجهاد العضلات أو تشنجها أو التواءها، أو تمزّق الأوتار والأربطة، أو حمل الأوزان الثقيلة، وقد يؤثر ذلك أيضًا على حركة اليد والكتف و يتسبب بألمهما، ومن الأمور التي قد ينجم عنها هذه الإصابات جرف الثلوج، أو الجلوس خلف شاشة الحاسوب، أو ممارسة الرياضة، أو الحوادث والصدمات.


  • هشاشة العظام: تُعدّ هشاشة العظام حالةً تصيب العظام وتزيد من خطر إصابتها بالكسور، وللأسف قد لا يعرف الأشخاص المصابون بهذا المرض عنه حتّى يصابوا بكسر في العمود الفقري.


  • كسر الفقرات: قد يحدث كسر الفقرات نتيجةً لحوادث السيارات، أو الإصابات الرياضية، أو أي إصابة أخرى، و قد يؤثر ذلك على الحبل الشوكي أو الأعصاب.


  • الضغط على الأعصاب الشوكية: يمكن أن ينتج فتق في أقراص فقرات العمود الفقري، أو ما يُعرف بالانزلاق الغضروفي، عند رفع الأجسام الثقيلة أو التعرض لإصابات، مسببًا بذلك الضغط على الأعصاب الشوكية، وتشيع هذه الحالة عادةً في أسفل العمود الفقري، ولكنّها يمكن أن تصيب كذلك الفقرات العنقيّة، ممّا يسبب الألم في الجزء العلوي من الظهر، ويصاحب هذا الألم عادةً الشعور بالتنميل والخدران وألم الأطراف العلوية أثناء السعال والعطس.


  • التهاب المفاصل التنكّسي: يؤثّرالتهاب المفاصل التنكسي على مفاصل الجسم، ويمكن أن يؤثّر على المفاصل التي تربط فقرات العمود الفقري من الجوانب، ممّا يجعل هذه المنطقة من العمود الفقري ضعيفةً، و بالتالي من الممكن أن يتسبّب التهاب المفاصل التنكّسي بألم في أي مكان على طول العمود الفقري.


  • التوتر: يمكن أن تسبّب بعض المشاعر مثل التوتر والعصبية والقلق ألم الظهر، إذ إنّه في هذه الحالة يقوم الجسم بالاستعداد للكرّ والفرّ، مسببًا شدًّا في العضلات في منطقة الظهر.


  • متلازمة ألم اللفافة العصبية (Myofascial pain syndrome ): تسبّب متلازمة ألم اللفافة العصبية الألم المزمن في الأنسجة الضامّة التي تغطّي العضلات، ويمكن أن تحدث داخل الأقراص في العمود الفقري، وغالبًا ما تحدث هذه الحالة الصحية بسبب الحركات والأنشطة المتكرّرة مما يسبب ألمًا عميقًا في العضلات أو مناطق أخرى من الجسم.


وبالإضافة إلى ما سبق ذكره، من الممكن أن يكون سبب ألم أعلى الظهر من جهة اليمين، مشكلات صحية خطيرة مثل انسداد الشريان الرئوي، أو سرطان الرئة، أو حصوات المرارة، أو التهاب المرارة، أو عدوى في العمود الفقري، إلا أن هذه الأسباب أقل شيوعًا، لذلك لابد من الإشارة إلى أهمية طلب المساعدة الطبية الفورية إذا كان الألم شديدًا جدًَا أو يصاحبه أي من الآتي:[٥]

  • ضيق فجائي في التنفس أو ألم شديد في الصدر.
  • الإغماء أو الدوخة.
  • حُمى فجائية.
  • ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة.
  • سعال دموي.


أسباب ألم أسفل الظهر من الجهة اليمنى

يمكن أن يحدث ألمٌ في أسفل الظهر من الجهة اليمنى نتيجةً لمجموعة واسعة من الأسباب والتي تؤثر بالطبع على طبيعة ونوعية الألم، وتتضمن هذه الأسباب الآتي:[٦][٧]


  • التضيّق الشوكي: هو تضيّق في الفراغات بين العمود الفقري، مما يسبب ألمًا وتنميلًا قد يمتد إلى أسفل الظهر والسيقان والمؤخرة.


  • العدوى: قد تحصل العدوى البكتيرية أو الفيروسية في الكليتين والمسالك البولية، أو يمكن أن تؤثر على الحوض نتيجةً لانتشار عدوى منقولة جنسيًا إلى الرحم أو المبايض أو قناة فالوب، وهذا ما يعرف بمرض التهاب الحوض (Pelvic Inflammatory Disease)، وفي هذه الحالة يجب أخذ العلاج المناسب لمنع تفاقم الحالة، وتُعدّ المضادّات الحيويّة عادةً هي العلاج الأنسب للعدوى البكتيريّة.


  • حصى الكلى: تُعرف حصى الكلى بأنّها كتل صلبة صغيرة من المعادن يمكن أن تتشكّل في إحدى الكليتين أو كلتيهما، ويمكن ألا تسبب هذه الحصوات أي أعراض عند بعض الأشخاص، ولكنها قد تتسبب عند الآخرين في آلامٍ شديدةٍ عند خروجها من الجسم عبر المسالك البولية، وينصح بشرب كميات كافية من المياه في هذه الحالة لتسهيل طرحها من الجسم مع ضرورة استشارة الطبيب لتقييم الحالة و المساعدة في التخلص منها بالشكل الصحيح.


  • الإجهاد والتشنج العضلي.


  • الأورام والأكياس: على الرغم من اختلافهما طبيًا إلا أن كلاهما يضغطان على العمود الفقري مما يسبب الألم في الظهر.[٨]


  • أسباب خاصة بالنساء فقط: وتتضمن هذه الأسباب، ما يلي:
    • ألم الحوض خلال الحمل: فقد يحدث عند بعض النساء الحوامل ويمتد إلى أسفل الظهر.
    • بطانة الرحم المهاجرة: التي تعرف بكونها حالة صحية ينمو فيها نسيج مشابه لنسيج الرحم في أماكن أخرى من الجسم، مثل المبايض أو المهبل أو عنق الرحم أو قناة فالوب، مسببةً الألم في أسفل الظهر والحوض.
    • الأورام الليفية الرحمية: هي أورام غير سرطانية تنمو في جدار الرحم وقد لا تتسبب بأي أعراض، ولكنها في بعض الحالات قد تسبب ألم في الظهر والساق والحوض أو ألم ونزيف شديدين أثناء الدورة الشهرية أو الإمساك.


  • أسباب خاصة بالرجال فقط: أما عند الرجال حصرًا، فقد يكون السبب هو التواء الخصية والذي يُعدّ حالة طبية طارئة لما قد تسببه هذه المشكلةُ من ضررٍ دائم.


  • أسباب متعلقة بالجهاز الهضمي: تتضمن هذه الأسباب ما يأتي:
    • التهاب القولون التقرحي: إذ يتسبب هذا الالتهاب في ألم في منطقة البطن والذي قد يمتد إلى أسفل الظهر، وقد يتسبب كذلك في الإسهال وفقر الدم وفقدان الشهية والوزن وارتفاع الحرارة.
    • التهاب الزائدة الدودية: يتسبب التهاب الزائدة الدودية الناجم عن العدوى أو الانسداد في ألم شديد في البطن والذي قد يصل إلى أسفل الظهر، ويتطلب هذا الالتهاب رعاية طبيةً فوريةً، لذا ننوه إلى أن أعراضه قد تتضمن كذلك الانتفاخ أو فقدان الشهية أو الإمساك أو الإسهال أو الاستفراغ أو الغثيان.


وكما ذكرنا أعلاه، يمكن أن يحدث ألم أسفل الظهر من الجهة اليمنى نتيجة لبعض الأسباب التي تحتاج إلى رعاية طبية فورية، لذلك يُنصح بطلب المشورة الطبية ومراجعة الطبيب في حالة وجود الأعراض التالية بالتزامن مع الألم أسفل الظهر:[٩]

  • صعوبة أو ألم أثناء التبول.
  • ارتفاع في الحرارة.
  • غثيان أو استفراغ.
  • ألم شديد أثناء أو بعد الجماع.
  • عدم انتظام دورة الحيض.
  • بول ذو اللون الداكن أو غير شفاف وغائم أو دموي.
  • براز دموي أو يحتوي على مخاط.



كيف أخفف من ألم الظهر في الجهة اليمنى؟

يعتمد العلاج بالأساس على المشكلة الصحية التي تسببت في ألم الظهر، مما يستدعي استشارة الطبيب المعالج للتأكد من التشخيص وتحديد العلاج المناسب، وفي حالة أن الألم كان بسيطًا ولا يصاحبه أي أعراض تثير الشك بوجود وضع صحي يحتاج إلى تدخل الطبيب، فعادةً ما يختفي الألم خلال أيام قليلة مع الراحة واستخدام مسكنات الألم البسيطة التي تباع دون وصفة طبية، ولكن في حالة عدم تحسن الألم خلال أسبوع، فإن ذلك يستدعي المشورة الطبية في أقرب وقت.[١٠]


ويتركز العلاج في الحالات البسيطة على أخذ قسط من الراحة ليومين وعمل تدليك لمكان الألم مع استخدام مسكنات الألم الفموية التي تباع في الصيدليات دون وصفة والتي تحتوي على تركيبات دوائية مثل الباراسيتامول (Paracetamol) والايبوبروفين (Ibuprofen)، والتي يجب تناولها لفترات قصيرة فقط، إلا أن هذه الأدوية قد لا تناسب جميع المرضى مما يستدعي استشارة الصيدلاني قبل تناولهم للتأكد من عدم وجود أي موانع لاستخدامهم، ويتوفر كذلك في الصيدليات أدوية موضعية على شكل كريم أو جل وتحتوي تركيبات دوائية أو عشبية يمكن استخدامها في حالة عدم وجود أي موانع صحية، أضف إلى ذلك، أنه يمكن استخدام الكمادات الباردة أو الدافئة لتخفيف الألم والشعور بالراحة.[١١][١٢]


وقد لا يستجيب الألم عند البعض لما قد ذكر سابقًا، مما قد يضطر الطبيب لوصف علاجات أقوى اعتمادًا على ما يراه مناسبًا للحالة وبإشرافه، وقد تتضمن هذه العلاجات أدويةً تُستخدم عادةً لعلاج الاكتئاب، أو مسكنات ألم خاضعة للرقابة، أو أدوية مُرخية للعضلات، أو إبر تحتوي على الكورتيزون، كما يُفضل بعض الأشخاص كذلك اللجوء إلى أنواع الطب البديل كتقويم العظام أو المعالجة اليدوية أو الشياتسو أو الوخز بالإبر أو اليوجا، إلا أنه تتضارب الدراسات حول فعالية هذه العلاجات التكميلية، وبالتالي يُفضل استشارة الطبيب المعالج قبل اللجوء لها وعدم تبديلها دون استشارة الطبيب بالعلاجات الموصوفة من قبله.[١٣]


كما وقد يتضمن العلاج طُرقًا أخرى مثل العلاج السلوكي المعرفي والعلاج بالجر وإبر البوتوكس والعمليات الجراحية والتحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد، وذلك اعتمادًا على ما يراه الطبيب مناسبًا للحالة وشدّتها.[١٣]



عوامل خطر الإصابة بألم الظهر

تزداد فرصة الإصابة بألم الظهر عمومًا مع وجود العوامل الآتية:[١٠][١٤]


  • زيادة الوزن: إنّ الوزن الزائد سبب لزيادة ألم الظّهر لما قد يسببه من ضغط عليه.
  • التقدّم بالعمر: إنّ التقدّم بالعمر يعدّ سببًا طبيعيًّا للشّعور بآلام الظّهر سواءً في كلّ الظّهر أو على جهةٍ واحدة منه، وذلك بسبب الفقدان الطبيعي لقدرة الأقراص بين الفقرات على امتصاص الصّدمات وتقليل الاحتكاكات بين الفقرات.
  • نمط الحياة الخامل: إنّ قلّة ممارسة التمارين الرّياضية والكسل يضعف عضلات الظهر ويزيد من فرصة حدوث ألم فيها.
  • التّدخين: إذ إنّ التدخين سبب لانخفاض تدفق الدم للعمود الفقري، وبالتالي يؤثر ذلك على قدرة الجسم على التّعافي من الإصابة.
  • وضعيات الجلوس غير الصحية وحمل الأوزان الثقيلة بطريقة غير صحيحة.
  • الحمل.
  • مشكلات صحية كالتهاب المفاصل و السرطان وغيرها مما ذكر سابقًا.
  • التوتر والقلق.
  • المجهود الرياضي الشاق و المرهق.
  • عوامل جينية.



نصائح للوقاية من الإصابة بألم الظهر في الجهة اليمنى

يوجد مجموعة من النصائح التي تساعد في الوقاية من ألم الظهر عمومًا بما في ذلك ألم الظهر من الجهة اليمنى، ومنها ما يأتي[١٤]


  • الإقلاع عنالتدخين.
  • تناول غذاء صحي ومتوازن يحتوي على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين د.
  • الحفاظ على الوزن المناسب وبتوزيع صحي للدهون في مناطق الجسم.
  • استخدام مرتبة صحية للسرير.
  • ممارسة التمارين الرياضية، إلا أنه يُنصح أولًا باستشارة المختصين قبل البدء بأي نوع منها وذلك للتأكد من النوع الأنسب للوضع الصحي الخاص بالشخص.
  • الوقوف بطريقة صحيحة ومستقيمة مع توزيع وزن الجسم على كلتا القدمين.
  • ارتداء أحذية بكعوب مسطحة وتجنب الكعب العالي.
  • الجلوس بشكل سليم مع إبقاء القدمين على سطح الأرض أو استخدام مسند للقدمين.
  • التأكد بأن المرايا متمركزة بمكانها الصحيح أثناء قيادة السيارة، حتى لا يحتاج الشخص للانحناء خلال القيادة، ويُفضل أخذ عدة استراحات عند القيادة لفترات طويلة.
  • حمل الأجسام والأوزان بطريقة صحية، وذلك من خلال استخدم القدمين عوضًا عن الظهر وثني الركبتين فقط مع ترك مسافة بين القدمين، مع الحرص على النظر للأمام أثناء حمل الوزن وذلك للمحافظة على استقامة العنق مع الظهر.
  • تخفيف التوتر والقلق.



المراجع

  1. James McIntosh (2017-02-22), "What is causing this pain in my back?", Medical News Today, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  2. Anne Asher (2020-09-16), "What Causes Pain in the Lower Right Part of Your Back", Very Well Health, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  3. "Pain Locator: Where Does it Hurt?", Gastroenterology Associates, P.C, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  4. Bradley Tucker (2020-09-03), "4 Reasons You May Have Back Pain on Only One Side", Penn Medicine, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  5. ^ أ ب Corey Whelan (2018-12-05), " What's Causing My Upper Right Back Pain and How Do I Treat It ? ", Healthline, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  6. Jamie Eske (2019-05-22), "What causes back pain on the lower right side?", Medical News Today, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  7. Aaron Kandola (2019-03-11), "What to know about lower right back pain", Medical News Today, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  8. Anne Asher (2020-09-16), "What Causes Pain in the Lower Right Part of Your Back", Very Well Health, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  9. Jamie Eske (2019-05-22), "What causes back pain on the lower right side?", Medical News Today, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  10. ^ أ ب Corey Whelan (2018-12-05), "What's Causing My Upper Right Back Pain and How Do I Treat It?", Healthline, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  11. Corey Whelan (2018-12-05), "What's Causing My Upper Right Back Pain and How Do I Treat It?", Helathline, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  12. Shereen Lehman, MS (2020-04-17), "The 6 Best Pain Relief Creams of 2020", verywellfit, Retrieved 2020-11-01. Edited.
  13. ^ أ ب James McIntosh (2017-02-22), "What is causing this pain in my back?", Medical News Today, Retrieved 2020-10-28. Edited.
  14. ^ أ ب James McIntosh (2017-02-22), "What is causing this pain in my back?", Medical News Today, Retrieved 2020-10-28. Edited.