دواء لرفع الضغط المنخفض

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٠ ، ٨ فبراير ٢٠٢١
دواء لرفع الضغط المنخفض

دواء لرفع الضغط المنخفض

يعاني البعض من الضغط المنخفض المصحوب بأعراض تؤثر على ممارسة الأنشطة اليوميّة، وفي هذه الحالة، قد يتضمن العلاج تطبيق بعض النصائح والتعليمات التي يوصِي بها الطبيب باعتماده على سبب انخفاض الضغط، وربما ينطوي العلاج أيضًا على وصف أنواع معيّنة من الأدوية التي تساهم في رفع ضغط الدم المنخفض، فما هي هذه الأدوية؟ هذا ما سنستعرضه في هذا المقال، بالإضافة إلى معلومات أخرى هامَّة.[١]


ما هي أدوية رفع الضغط المنخفض؟

عندما يكون تغيير نمط الحياة واتباع بعض النصائح غير مُجدِيًا في رفع الضغط المنخفض، قد يصِف الطبيب أنواع معيَّنة من الأدوية لرفع الضغط بناءً على الحالة الصحيّة العامة واعتبارات أخرى، وسنوضّح في الآتي مجموعة من أبرز هذه الأدوية:[٢][١]


فلودروكورتيزون (Fludrocortisone)

يصنَّف هذا الدواء ضمن مجموعة أدوية الكورتيكوستيرويد أو ما يعرف بالكورتيزونات (Corticosteroid) التي تساهم في السيطرة على توازن السوائل والصوديوم في الجسم، فهو يقلل طرح الصوديوم مع البول، ويساعد في الاحتفاظ به داخل الجسم، ممَّا يعزِّز تجمّع السوائل واحتباسها في الجسم، لذا، قد يصِفه الطبيب أحيانًا لرفع ضغط الدم المنخفض، أو في حالات الإصابة بمرض أديسون؛ الذي يصاحبه طرح كميات كبيرة من الصوديوم في البول.[٣]


ميدودرين (Midodrine)

هو نوع من الأدوية التي تعمل على تضييق الأوعية الدمويَّة، ورفع ضغط الدم، لذا، قد يصِفه الطبيب في بعض حالات انخفاض ضغط الدم الذي يصاحبه دوار أو دوخة شديدة تؤثر على إنجاز الأنشطة اليوميّة، أو انخفاض ضغط الدم الذي يصاحبه دوخة تظهر عند تغيير وضعية الجسم من الجلوس إلى الوقوف باعتدال.[٤][٥]

 

نورإبينفرين (Norepinephrine)

يلجأ الطبيب إلى إعطاء دواء النورإبينفرين وريديًّا لعلاج حالات انخفاض ضغط الدم التي تُهدّد الحياة، والتي قد تحدث في حالة الخضوع لأنواع من الإجراءات الجراحيّة، أو في حالة الإصابة بمشكلات صحيّة معيّنة، وربما يكون له استخدامات أخرى أيضًا.[٦]


دروكسيدوبا (Droxidopa)

ربما يعمل هذا الدواء على تضييق الأوعية الدمويَّة، وبالتالي رفع ضغط الدم، وهذا يُفسِّر سبب لجوء الأطباء إلى وصف الدروكسيدوبا أحيانًا لعلاج أعراض الدوخة والدوار المصاحبة لانخفاض ضغط الدم عند الوقوف، أو المعروفة بحالة هبوط الضغط الانتصابي (Orthostatic hypotension)‏، عندما تكون هذه المشكلة سببًا واضحًا في إعاقة القيام بالأنشطة اليومية.[٧]


إفيدرين (Ephedrine)

يصنَّف هذا الدواء ضمن الأدوية المُحفِّزة للجهاز العصبي المركزي، والذي يصِفه الأطباء لعلاج حالات عِدَّة؛ منها: اضطرابات انخفاض ضغط الدم، وربما مشكلات التنفس، واحتقان الأنف، ومشكلات الدورة الشهريّة، واضرابات السيطرة على التبوّل، وغيرها، وفي الحقيقة، تعتمد الجرعة التي يحددها الطبيب من دواء الإفيدرين على الحالة التي يشكوها المصاب، وتقييم استجابته للعلاج.[٨]


فينيلفرين (Phenylephrine)

تستخدم الحقن الوريدية من هذا الدواء في علاج انخفاض ضغط الدم الذي قد يحدث بسبب الجراحة أو توسع الشرايين مع التخدير، وتتم استخدامها بحذر وتحت إشراف الطبيب المختص.[٩][١٠]


ما هي الأعراض الجانبية لأدوية رفع الضغط المنخفض؟

لكلّ نوع من الأدوية المستخدمة لرفع ضغط الدم أعراض جانبيَّة مُحتملة الحدوث، وهذه الأعراض غير محصورة فقط بالمذكور في هذا المقال، لذا، في حالة ظهور أيَّة آثار أو مشكلات مستمرّة وتسبِّب الانزعاج أثناء تناول الدواء، يجب الرجوع إلى الطبيب لاتخاذ الإجراء المناسب، مع ضرورة تجنّب وقف تناول الدواء أو تغيير جرعته دون الحصول على الاستشارة الطبيّة اللَّازمة. ونذكر في الآتي مجموعة من أبرز الأعراض الجانبيّة للأدوية التي قد يصفها الأطباء لرفع ضغط الدم المنخفض:


  • أعراض جانبية لدواء فلودروكورتيزون (Fludrocortisone): ثمَّة مجموعة من الأعراض الجانبيّة التي قد تُصاحب استخدام هذا الدواء أحيانًا، منها: الصداع، وتهيّج المعدة أو اضطرابها، والدوخة، والتقيؤ، وعدم انتظام الدورة الشهريَّة، وظهور حب الشباب، والإصابة بالاكتئاب، والأرق، وسهولة التعرّض للكدمات، كما توجد مجموعة من الأعراض الجانبيّة لهذا الدواء تستدعي التواصل مع الطبيب فورًا؛ كملاحظة تغيرات في البصر، وظهور الطفح الجلديّ، وانتفاخ الساقين أو الكاحلين أو الوجه، والمُعاناة من الضعف العضليّ، والإصابة بالعدوى أو الرشح الذي يستمرّ لفترة طويلة، وإخراج براز باللون الأسود.[٣]


  • أعراض جانبية لدواء ميدودرين (Midodrine): من الأعراض الجانبيَّة التي قد تصاحب استخدام هذا الدواء ولا تستدعي طلب الرعاية الطبيَّة، أو ربما تدفعك إلى طلب الرعاية الطبية في حالة استمرارها أو أصبحت مصدرًا للإزعاج: الحكّة، وألم البطن، وكثرة التبوّل، وتغير سرعة نبضات القلب، والقشعريرة، والشعور بالوخز في فروة الرأس أو البشرة، بينما توجد بعض الأعراض الجانبية المحتملة لاستخدام هذا الدواء، والتي توجب إخبار الطبيب، ومنها الصداع، وتشويش الرؤية، والشعور برفرفة في القلب، وصدور صوت في الأذن، وظهور الطفح الجلدي، وغيرها من الأعراض الشديدة.[٤]


  • أعراض جانبية لدواء نورإبينفرين (Norepinephrine): ربما يُصاحب استخدام هذا الدواء ظهور بعض الآثار الجانبيّة؛ كتغير سرعة نبض القلب أو بُطئِه، وصعوبة التنفس، ومشكلات النظر، والشعور بالصداع الشديد، وطنين في الأذن، وتشويش الرؤية، وازرقاق لون الشفاه أو أطراف الأصابع، وملاحظة تغير لون البشرة في موقع حقن الإبرة، أو تهيّجها، أو الشعور بالحرقة أو الألم فيها، أو تنميل وضعف في أي جزء من الجسم، فبمجرد ظهور أيْ من هذه الأعراض يجب إعلام الطبيب، كما تعتبر الرعاية الطبية الطارئة ضروريَّة في حالة ظهور أعراض وعلامات حدوث ردّ فعل تحسّسي في الجسم لهذا الدواء؛ المتمثّل بصعوبة التنفس، وظهور الشرى الجلدي، وانتفاخ الشفتين، أو الوجه، أو اللسان، أو الحلق.[٦]


  • أعراض جانبية لدواء دروكسيدوبا (Droxidopa): قد يُصاحِب تناول هذا الدواء ظهور بعض الأعراض التي ربما تستدعي الرجوع إلى الطبيب في حالة استمرارها أو تفاقمها، ومن هذه الأعراض الغثيان، والصداع، والدوخة، وفي حالات نادرة جدًّا قد يؤدي تناول هذا الدواء إلى ظهور أعراض جانبيّة شديدة؛ تُعرف بمتلازمة مضادات الذهان الخبيثة (Neuroleptic malignant syndrome)، فتظهر على الفرد مجموعة من الأعراض، مثل تيبّس العضلات، والإصابة بالحمّى، والارتباك الشديد، وكثرة التعرّق، وعدم انتظام نبض القلب، أو تسارع نبض القلب، والتي تستدعي الحصول على الرعاية الطبيّة فورًا، كما يعتبر طلب الرعاية الطبيّة ضروريًّا في حالة ظهور ردّ فعل تحسُّسي تجاه هذا الدواء، مصحوبًا بواحدة أو أكثر من الأعراض الشديدة؛ كالحكّة، والطفح الجلدي، وصعوبة التنفس، والدوخة الشديدة، وانتفاخ الوجه أو الحلق أو اللسان.[٧]


  • أعراض جانبية لدواء إفيدرين (Ephedrine): غالبًا ما يصاحب استخدام دواء إفيدرين ظهور مجموعة من الأعراض عند استخدامه بجرعات عالية، منها؛ الصداع، والعصبيّة، والدوخة، والقلق، وفقدان الشهيّة للطعام، وتسارع نبض القلب، ونزول الوزن، وصعوبة التبوّل، وكثرة التعرّق، والغثيان، وغيرها من الأعراض الأخرى.[٨]


  • أعراض جانبية لدواء فينيلفرين (Phenylphrine): قد يتسبب الدواء وريديًا ببعض الأعراض الجانبية الشائعة التي قد تشمل الصداع، والتوتر، وارتفاع ضغط الدم، وبطء في سرعة ضربات القلب، وتسرب الدواء من الوريد، وغيرها من الأعراض.[١٠]


ما محاذير استخدام أدوية رفع الضغط المنخفض؟

فكما توجد آثار جانبيّة لاستخدام أدوية رفع الضغط المنخفض، يوجد مجموعة من المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند استخدام هذه الأدوية، ونذكر في الآتي مجموعة من أبرزها:


محاذير عامة لاستخدام أدوية رفع الضغط المنخفض

بعض المحاذير والتنبيهات ينطبق على استخدام كافّة أدوية رفع الضغط المنخفض، ونذكر منها:[٣]

  • عدم تناول الدواء قبل إخبار الطبيب بأنواع الأدوية التي تُؤخذ في الوقت الراهن.
  • تجنب تناول الدواء قبل معرفة الطبيب أو الصيدلاني بمعاناتك من حساسيَّة تجاه الدواء المستخدم.
  • الابتعاد عن الدواء قبل إخبار الطبيب عن الحمل أو التخطيط للحمل، أو تقديم الرضاعة الطبيعيَّة.
  • عدم البدء باستخدام الدواء قبل إخبار الطبيب في حالة الخضوع لجراحة معيّنة، بما في ذلك جراحة الأسنان.


محاذير استخدام دواء فلودروكورتيزون (Fludrocortisone)

قبل استخدام هذا الدواء، لابدّ من معرفة بعض المحاذير المتعلقة به، منها:[٣]

  • تجنب استخدام الدواء قبل إخبار الطبيب في حالة المُعاناة من عدوى فطريَّة معيّنة.
  • عدم البدء باستخدام الفلودروكورتيزون قبل إخبار الطبيب أو الصيدلاني في حالة المُعاناة من حساسيَّة تجاه هذا الدواء، أو دواء الأسبرين، أو أيّة أدوية أو مواد أخرى.
  • تجنب استخدام الدواء قبل إخبار الطبيب حول الأمراض التي تعانيها، كأمراض القلب، أو في الكلى، أو الكبد، أو الأمعاء، أو في حالة الإصابة بالسكري، أو ضعف نشاط الغدّة الدرقيّة، أو الأمراض العقليّة، أو ارتفاع ضغط الدم، أو هشاشة العظام، أو عدوى الهربس في العين، أو الصرع، أو مرض السل، أو القرحة الهضميّة.
  • الابتعاد عن الدواء قبل إخبار الطبيب عن وجود تاريخ سابق للإصابة بالقرحة أو وجود عوامل أخرى تزيد من فرصة الإصابة بها مثل إستخدام بعض الأدوية كالأسبرين بجرعات عالية.
  • الابتعاد عن تناول بعض الأطعمة والإكثار من غيرها بناءً على تعليمات الطبيب حول نمط الأطعمة التي يجب استهلاكها عند استخدام هذا الدواء، فقد يوصِي بتناول الأطعمة الغنيّة بالبوتاسيوم، أو الأطعمة منخفضة الملح، أو الأطعمة التي تحتوي على مستويات مرتفعة من البروتين، أو منخفضة الصوديوم.


محاذير استخدام دواء ميدودرين (Midodrine)

من المحاذير المتعلقة بهذا الدواء ما يأتي:

  • تجنب استخدام الدواء قبل إخبار الطبيب في حالة المُعاناة من حالات صحيّة مُعيّنة، ومن هذه الحالات: فرط نشاط الغدة الدرقيَّة، والإصابة بأمراض الكلى، وتكوّن الأورام في الغدة الكظرية، والإصابة بأمراض القلب الشديدة، أو أمراض الكبد، أو السكري، أو وجود تاريخ سابق للإصابة بأمراض الكلى، أو المياه الزرقاء (الجلوكوما) في العين.[٥]
  • تجنب اللّجوء لعلاج نفسك من أعراض الرشح، أو السعال، أو الألم بالتزامن مع تناول هذا الدواء ودون طلب النُّصح من مقدِّم الرعاية الطبيّة، فأحيانًا تتسبّب بعض مكوِّنات هذه الأدوية في رفع ضغط الدم، وهو ما يتعارض مع تأثير هذا الدواء.[٤]
  • تجنب الوقوف وتغيير وضعيّة الجسم بصورة سريعة، خاصةً في حالة كبار السن، فربما يتسبب هذا الدواء بالدوخة، وفي نفس الوقت، يجب الابتعاد عن تشغيل الأجهزة أو الآلات التي تحتاج إلى الانتباه، والانتظار إلى حين معرفة كيفيَّة تأثير الدواء على الجسم.[٤]


محاذير استخدام دواء نورإبينفرين (Norepinephrine)

تتمثّل أبرز المحاذير المتعلِّقة باستخدام هذا الدواء بالابتعاد عن استخدامه قبل إخبار الطبيب -إنْ أمكن ذلك- بإصابتك بواحدة أو أكثر من بعض المشكلات الصحيَّة؛ كمرض السكري، وأمراض الشرايين التاجيّة، وفرط نشاط الغدّة الدرقية، والدوالي الوريديّة، والربو، ومشكلات الدورة الدمويّة. وبما أنَّ هذا الدواء يُعطَى في الحالات الطارئِة، قد يصعب على المريض إخبار الطبيب حول المشكلة الصحيّة التي يُعانيها، لذا، يجب التأكد من إعلام الطبيب بطبيعة هذه المشكلة في أقرب فرصة مُمكنة بعد الاستيقاظ ومعرفة أنَّه قد تم استخدام دواء نورإبينفرين في العلاج وإخبار الأطباء الآخرين بذلك.[٦]


محاذير استخدام دواء دروكسيدوبا (Droxidopa)

عند استخدام هذا الدواء يجب الأخذ بعين الاعتبار ما يأتي:[١١]

  • الابتعاد عن الإرهاق والتعب، واتباع تعليمات الطبيب حول أهميَّة الحصول على الراحة، أو النوم مع بقاء الجزء العلوي من الجسم مرتفعًا، والتأكد من قياس ضغط الدم باستمرار.
  • تجنب تناول أيَّة أدوية أخرى أثناء استخدام هذا الدواء دون الأخذ بمشورة الطبيب، سواءً كانت أدوية تصرف بوصفة طبيّة، أو دون الحاجة لوصفة من الطبيب.
  • عدم التأجيل وإخبار الطبيب مباشرةً في حالة ظهور مشكلات في القلب والأوعية الدموية، أو الحمى، أو الارتباك، أو غيرها من الأعراض الشديدة بعد استخدام هذا الدواء.
  • التواصل مع الطبيب وإخباره في حالة عدم تحسّن أعراض انخفاض الضغط، أو تفاقمها خلال أسبوعين من العلاج.


محاذير استخدام دواء إفيدرين (Ephedrine)

من المحاذير المتعلِّقة بهذا الدواء نذكر الآتي:[١٢]

  • الابتعاد عن استخدام الإفيدرين في حالة وجود مشكلات نفسيّة معيّنة، أو المعاناة من الغلوكوما.
  • تجنب استخدام الدواء قبل إخبار الطبيب عن وجود واحدة أو أكثر من مشكلات صحيّة معيّنة؛ كاضطرابات الأوعية الدمويّة، وأمراض القلب، والسكري، ومشكلات البروستات، وارتفاع ضغط الدم، ومشكلات الكلى، والجفاف، وأي نوع من الحساسيّة.


محاذير استخدام دواء فينيلفرين (Phenylphrine)

تشمل المحاذير المتعلقة بهذا الدواء ما يلي:[١٠][٩]

  • ينصح بإخبار الطبيب في حالة ظهور أي تغير على الجلد في موضع الحقن، مثل اختلاف مستوى سطحه أو لونه أو حدوث ألم أو احمرار فيه.
  • تجنب استخدامه في حالة وجود حساسية تجاهه أو وجود بعض الأمراض كعدم انتظام دقات القلب البطيني، أو المياه الزرقاء، أو ارتفاع ضغط الدم الشديد.
  • إخبار الطبيب -إن أمكن ذلك- بوجود أي مرض آخر يعاني منه المريض.

أبرز التداخلات الدوائية مع أدوية رفع الضغط المنخفض؟

بعض الأدوية المُستخدَمة لرفع الضغط المنخفض تتعارَض مع أنواع مُعيَّنة من الأدوية، ممَّا يتسبَّب بتغيير طريقة عمل الدواء في الجسم، فربما تزداد فرصة ظهور آثاره الجانبيّة، أو تقل كفاءته وفعاليّته العلاجيّة، لذا، قبل استخدام أيْ نوع من أدوية رفع الضغط المنخفض، يفضَّل تحضير قائمة تضمّ كافة الأدوية والأعشاب والمكملات الغذائية التي تُؤخذ في الوقت الحالي، وإعطاءها للطبيب الذي بدوره يتخذ الإجراء الملائم.[١٣] ونذكر في الآتي مجموعة من أبرز التداخلات الدوائية مع أدوية رفع الضغط المنخفض، وهي غير محصورة بقائمة الأدوية المذكورة في هذا المقال:


  • أدوية تتداخل مع دواء فلودروكورتيزون: منها بعض الأدوية المضادّة للفطريات، مثل دواء أمفوتيريسين ب (Amphotericin B)، ودواء فوروسيميد (Furosemide) المدرّ للبول، فهذه الأدوية تزيد من فقدان الجسم للبوتاسيوم، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأدوية التي قد تؤثر على عمل الدواء في الجسم؛ منها: الديجوكسين (Digoxin)، ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs)، وأنواع معيّنة من أدوية السكري، ودواء الوارفارين (Warfarin)‏، و فينوباربيتال (Phenobarbital)، والمضاد الحيوي ريفامبين (Rifampin)، وبعض العلاجات الهرمونيّة، ودواء فنيتويين (Phenytoin) لعلاج الصرع، وغيرها.[١٣]


  • أدوية تتداخل مع دواء ميدودرين: منها الأدوية التي تنتمي لمجموعة مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOIs)، وأدوية الرشح وصعوبة التنفس، وأدوية تخفيف الوزن، وقلويدات الإرجوت (Ergot alkaloids)، ودواء بروكاربازين (Procarbazine)، إلى جانب أدوية أخرى، مثل الكوينيدين (Quinidine)، والميتفورمين (Metformin)، والديجوكسين (Digoxin)، وفلودروكورتيزون (Fludrocortisone)، وسيميتيدين (Cimetidine)، وفليكاينيد (Flecainide)، والبروكاييناميد (Procainamide)، والأدوية التي تنتمي لمجموعة محصرات ألفا (Alpha-blockers)، وغيرها.[٤]


  • أدوية تتداخل مع دواء نورإبينفرين: بعض الأدوية قد تتداخل مع هذا الدواء، مثل أدوية ضغط الدم، ومضادات الاكتئاب، والأدوية التي تنتمي لمجموعة مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOIs)، مثل فينيلزين (Phenelzine)، وغيرها من العلاجات والأدوية الأخرى التي يصعب حصرها جميعًا هنا.[٦]


  • أدوية تتداخل مع دواء دروكسيدوبا: قد يتعارض استخدام هذا الدواء مع الأدوية الأخرى التي ترفع ضغط الدم، مثل نورإبينفرين، و ميدودرين، والإفدرين، وغيرها، أو مع أدوية الباركنسون، وأدوية مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين غير الانتقائيّة (Non-Selective monoamine oxidase inhibitors)، لاحتمالية ارتفاع ضغط الدم عند استخدامها مع دواء دروكسيدوبا.[١٤]


  • أدوية تتداخل مع دواء إفيدرين: قد يتعارض هذا الدواء مع أدوية الأدرينالين الأخرى، أو الأدوية التي تنتمي لمجموعة مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOIs)، أو مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، أو أدوية ضغط الدم، أو حاصرات مستقبلات بيتا (Beta blocker)، أو الديجوكسين (Digoxin)‏، أو الاكسيتوسين (Oxytocin)‏، أو مدرات البول، أو التيوفيلين (Theophylline)، أو غيرها من الأدوية الأخرى.[٨]


  • أدوية تتداخل مع دواء فينيلفرين: قد يتداخل هذا الدواء مع بعض الأدوية كالمضاد الحيوي لينيزوليد (Linezolid)، ودواء ميدودرين، والبركاربازين (Procarbazine)، وغيرهم من الأدوية والأعشاب.[١٠][٩]



المراجع

  1. ^ أ ب "Understanding Low Blood Pressure -- Diagnosis and Treatment", webmd, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  2. "Medications for Hypotension", drugs, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Fludrocortisone Acetate", medlineplus, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Midodrine tablets", clevelandclinic, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Midodrine ", drugs, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Norepinephrine ", drugs, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Droxidopa Capsule", webmd, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "EPHEDRINE", rxlist, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Phenylephrine (Intravenous Route)", Mayoclinic, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "PHENYLEPHRINE", RX list, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  11. "Droxidopa (Oral Route)", mayoclinic, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  12. "ephedrine-injectable", medicinenet, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "Fludrocortisone, Oral Tablet", healthline, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  14. "NORTHERA", rxlist, Retrieved 6/2/2021. Edited.