رجيم الدوكان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

رجيم الدوكان: قام بتنظيمه الدكتور بيار دوكان الفرنسي الذي قام بإصداره عام 2000 وبعض الناس إعتقد بأن هذا الرجيم هو السر وراء نحافة الفرنسييّن، حيث إن هذا الرجيم يقسم إلى أربع فترات رئيسية، وهي فترة البدء وفترة فقدان الوزن وفترة البروتينات المتعاقبة وفترة المحافظة على الوزن وتثبيته.

من خلال إتباع هذا الرجيم فإنك تستطيع خسارة 5 ك.غ في أسبوع واحد، يعتمد هذا الرجيم عل أكل الأطعمة التي تتضمن البروتينات الخالية من الشحوم، والإكثار من شرب الماء وممارسة رياضة المشي لمدة عشرين دقيقة وذلك للمحافظة على صحة القلب، وهذا يحدد نسبة الكربوهيدرات في الأطعمة وهذا يساعد في حرق الدهون المتواجدة في الجسم.

 

طريقة رجيم الدوكان:


الفترة الأولى التي تعرف باسم فترة الهجوم:

كما تحدثنا بأنها تعرف باسم فتة الهجوم وهي تقتصر على تناول البروتينات وهي عبارة عن نظام غذائي جديد على الجسم، حيث يمكن تناول ما يقارب 68 نوع من المأكولات والأطعمة التي تتضمن على الكثير من البروتينات والتي تحتوي بقلة على الشحوم سوى لحوم الخاروف.

تكون مدة الفترة الأولى خمس أيام ويمكن أن تمتد مدة هذه الفترة فهذه الفترة تقتصر على الوزن الذي يرغب الشخص بفقدانه، ففي حال كان الشخص راغبًا بخسارة 5 ك.غ فإن مدة الفترة تكون خمس أيام فقط لكنه يفضل تطويل هذه الفترة لمدة سبعة أيام أو عشرة أيام في حال كان الشخص يرغب بفقدان أكثر من 5ك.غ، لكن يفضل قياس الوزن قبل البدء بإتباع هذا الرجيم وذلك لتحديد الوزن الذي ترغب بخسارته وتحديد مدة الفترة الأولى.

أثناء الفترة الأولى من هذه الحمية يجنب شرب ما يقارب 1لتر ونصف من المياه كل يوم وممارسة رياضة المشي لمدة 20 دقيقة وهذا بشكل يومي.

الفترة الثانية والتي تعرف باسم فترة الاستمرار:

تعرف باسم فترة الإستمرار وذلك لأن وزن الشخص يستمر بالفقدان، وفي هذه الفترة يجب الإكثار من تناول الخصار وعدم الإكثار من تناول الفاكهة والحبوب.

في هذه الفترة يجب على الشخص الذي يتبع هذا الرجيم مواصلة تناول المأكولات والأطعمة التي تتضمن على الكثير من البروتينات وبنفس الوقت قليلة الشحوم، وفي هذه الفترة يمكن تناول 28 نوع من أنواع الخضار التي لا تحتوي على النشويات بإستثاء الجزر والبطاطا والذرة والبازيلاء.

وأثناء هذه الفترة يستطيع الشخص الذي يتبع هذا الرجيم فقدان نصف ك.غ كل 3 أيام، وبالتالي فإن الشخص يمكن أن يقوم بتعين مدة هذه الفترة بناءًا على رغبته بمعدل فقدانه للوزن.

يجب تناول الشخص 2 ملعقة من نخالة الشوفان يوميًا، كما أنه تناول البروتين مع الخضار في يوم واليوم الذي يتبعه تناول البروتين فقط من دون تناول الخضار مع الإكثار من شرب الماء وممارسة رياضة المشي لمدة عشرين دقيقة كل يوم.

الفترة الثالثة والتي تعرف باسم فترة التماسك:

عرفت هذه الفترة باسم فترة التماسك لأنه يمكن للجسم أن يكتسب الوزن من جديد، كما أن هذه الفترة هي الأكثر دقة في هذه الحمية، لذلك في حالة خسارة الوزن الزائد يمكن تناول المأكولا التي كان يمنع تناولها في الفترات السابقة من هذه الحمية لكن بشكل تدريجي.

في هذه الفترة يستطيع الشخص فقدان نصف ك.غ من وزنه كل 5 أيام، وهي هذه الفترة يمكن تخصيص يوم لتناول المأكولات التي تتضمن على البروتينات فقط، أما طيلة أيام الأسبوع المتبقية يمكن تناول البروتين وبالأخص لحم الخارف الذي كان لا يسمح بتناولة في الفترات السابقة من هذه الحمية، كما أنه يسمح بتناول حبة واحدة من الفواكة التي تتضمن على السكر بنسب قليلة وتناول قطعتين من الخبز الذي يدخل في إنتاجه الحبوب الكاملة وشريحة واحدة من الجبنة وأي نوع من أنواع الخضار التي تتضمن على النشويات، وفي هذه الفترة يمكن تخصيص يومين لتناول جميع المأكولات التي يرغب الشخص بتناولها لكنه يجب على الشخص عدم نسيان ممارسة رياضة المشي كل يوم لمدة عشرين دقيقة والإكثار من شرب المياة.

الفترة الرابعة والتي تعرف بفترة الثبات:

تعتبر هذه الفترة هي الفترة الأخير من فترات هذا الرجيم، وتساهم هذه الفترة في المحافظة على الوزن الذي إكتسبته من خلال إتباعك لهذه الحمية لكن للحفاظ على ما قمت به من إجراءات في هذه الحمية يجب عليك إتباع بعض القواعد وهي:

أولًا: تناول ثلاث ملاعق كبيرة من الشوفان يوميًا.

ثانيًا: القيام بممارسة رياضة المشي لمدة عشرين دقيقة يوميًا.

ثالثًا: الإكثار من صعود الدرج في المنزل والحركة المستمرة.

رابعًا: في هذه الفترة يجب تخصيص يوم واحد في الأسبوع لتناول الأطعمة التي تتضمن على البروتين..