رجيم فصيلة الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
رجيم فصيلة الدم

الوصول إلى الوزن المثالي هي أحد أهم الأهداف التي يحاول الكثير من الناس الوصول إليها، بالإضافة إلى أن النحافة كانت وما زالت حديث الساعة بين الناس خاصًة النساء منهم، كما وكثرت الطرق المستخدمة للوصول لهذا الهدف صعب المنال لدى البعض، من ممارسة الرياضة بأشكال وأنواع وطرق مختلفة، التنوع في أشكال وأنواع الأنظمة الصحية منها ما يعتمد بشكل كلي على نوع معين واحد من الطعام ومنها ما يعتمد على التنوع في المواد الغذائية التي يغذي بها الجسم، منها ما هو قاسي ومنها ما هو سهل يراعي جميع الاحتياجات.

لكن ظهرت في الآونة الأخيرة بعض الدراسات التي تعتمد على فئة الدم للشخص, هذا الكلام أثار التساؤلات لدى الكثير من أخصائيين التغذية والأطباء، ورواد الأنظمة الغذائية الباحثين عن النحافة بشكل مستمر، يعتمد هذه النوع من الأنظمة الجديدة على فئة الدم للشخص والتفاعلات الكيمائية التي تحصل بينها وبين أنواع الأغذية المختلفة التي تختلف باختلاف نوع فئة الدم.

فئات الدم أربع فئات رئيسية وهي: O ، A، B، AB  مع اختلاف إشارتها منها السالبة النادرة ومنها الموجبة ذات النسبة الأكبر، حيث أثبتت بعض الدراسات مع وجود خلاف كبير على هذه المعلومات ومدى صحتها، أن لكل فئة من هذه الفئات الأربعة الأساسية للدم نوع من أنواع الحساسية أو القابلية اتجاه الإصابة بأمراض مثل أمراض السكري أو أمراض السرطان عافنا وإياكم الله عن غيرها من الفئات الأخرى من الدم، كما أن قابلية تفاعل كل فصيلة من هذه الفصائل م نوع معين من الأغذية تختلف عن قابلية تفاعل غيرها من فئات الدم الأخرى, ومن هنا جاءت الفكرة وراء الرجيم المعتمد على فصائل الدم، بحيث يتم اختيار النظام الغذائي الذي يتكون من الأغذية الأكثر مناسبة لنوع فئة الدم الخاصة بالشخص.

كما أشار الطبيب المسئول عن ابتكار هذا النوع الجديد من الأنظمة الغذائية أن الأشخاص ذوي فئة الدم المنتشرة بشكل أكبر من غيرها بين الناس وهي فئة O يجب أن يكون غذائهم يعتمد على البروتين بشكل رئيسي وذلك لانحداره من أصل الإنسان الأول كما يعتقد هذا الطبيب، حيث كان الغذاء الرئيسي للإنسان يعتمد على البروتين بشكل عام، أما الأشخاص ذوي الفئة B يجب أن يعتمد غذائهم بشكل رئيسي على الألبان، أما الأشخاص ذوي فئة الدم A يجب أن يكون النظام الغذائي المتبع من قِبلهم يركز وبشكل رئيسي على الخضروات، وأخيرًا أصحاب الفئة AB يجب أن يتبعوا الأنظمة الغذائية المعتمدة على الخضروات والألبان بكثرة، هذا ما يتبعه كل من أصحاب فئتي الدم A  وB ، لكن لم تثبت مدى صحة هذا الكلام أبدًا، نظرًا لأن هذا الطبيب لم يضع في نصب نظره الأشخاص المصابين بالأمراض كالسكري وغيرها.