رجيم كيميائي لمدة اسبوع

رجيم كيميائي لمدة اسبوع
رجيم كيميائي لمدة اسبوع

النزول الصحي للوزن

قد يرغب العديد من الأشخاص في نزول وزنهم، إلا أن البعض يرغبون في الحصول على تلك النتيجة في أسرع وقت ممكن، ولكن تعد الطريقة الصحية والمناسبة للحصول على نزول صحي وجسم مثالي متوازن هي؛ النزول التدريجي، أي نزول ما يقارب 0.9 غرام في الأسبوع، وذلك يعتمد على نزول صحي منطقي (من 5-10% من إجمالي الوزن)، وعلى اتباع نمط حياة صحي سواء في اختيار الطعام الصحي أو ممارسة تمارين الرياضية، مما يجعل منه نظام يمكن اتباعه لفترةٍ زمنيةٍ طويلةٍ دون عودة الجسم إلى الوزن السابق أو ارتفاع الوزن فجأةً، وبالإضافة إلى ذلك، يجب التغيّر من نمط الحياة غير الصحي واتباع عادات غذائية صحية تسهم في الحفاظ على الوزن.[١]


ما حقيقة إمكانية خسارة الوزن في أسبوع؟

في الحقيقة يمكن الحصول على نزول سريع في الوزن، قد يصل إلى 4.5 كيلو في الأسبوع، ولكن لا ينصح بذلك من قبل الأطباء وأخصائي التغذية، بل أنهم دائمًا ما يُفضلون نزول الوزن التدريجي؛ وذلك لتجنب خسارة الوزن من الماء فقط وليس الدهون، إذ يسبب اتباع نظام غذائي بهدف تحقيق نزول سريع للوزن في انخفاض في مستوى الأنسولين مما يزيد من إطلاق وحرق الكربوهيدرات من أماكن تخزينها ليزيد ذلك من خروج الماء معها، كما ويسبب ذلك أيضًا زيادة في طرح الصوديوم عبر الكلى مما يزيد من خروج الماء، لنحصل في النهاية على نزول كمية عالية من ماء عِوض عن الدهون، إذ إن الجسم لا يستطيع خسارة 4.5 كيلو من الدهون في أسبوع.[٢]

كما أن نزول الوزن السريع يحمل العديد من المخاطر على الجسم، بما في ذلك زيادة خطر تكون حصى المرارة، والجفاف، وسوء التغذية، ومشاكل في كهرلية الدم.[٣]


ما المدة اللازمة لتحقيق فائدة من الرجيم الكيميائي؟

الرجيم الكيميائي هو نظام غذائي لمدة ثلاث أيام في الأسبوع فقط، يكون مقيد بالخيارات والأطعمة المسموحة، ويعتمد هذا النظام على عدم جمع بعض المركبات الكيميائية لصنع وسط مناسب لهضم نوع واحد من الطعام سواء في درجة الحموضة أو باستخدام الأنزيمات الهاضمة المفرزة في المعدة؛ فعلى سبيل المثال، لا يمكن جمع البروتين والكربوهيدرات معًا والكربوهيدرات والفواكه الحمضية أيضًا، بالإضافة إلى العديد من القواعد الأخرى.


ويعتقد صاحب فكرة هذا النظام بأنه عند اتباع هذه الاستراتيجيات ستزداد عملية هضم وحرق الدهون وليؤدي في النهاية، مما يؤدي في النهاية إلى نزول فعال وسريع للوزن؛ فعند تناول نوع واحد من الطعام يسهم ذلك في إنتاج الكمية الكافية من الإنزيمات المخصص لهضم هذ النوع الواحد بالتحديد، لذلك، في هذا النظام يمنع الجمع بين أطعمة تحتاج إلى إنزيمات مختلفة للهضم، فهو يعتقد أنها قد تتعارض عند الهضم، وأضف إلى ذلك يعتقد بأنه عند جمع الدهون مع الكربوهيدرات سوف تسبب الكربوهيدرات إنتاج الجسم لهرمون الأنسولين عند الهضم لينتج عنه امتصاص الدهون وهو ما يتعارض مع مراد هذا النظام.[٤]


هل الرجيم الكيميائي آمن؟

في الحقيقة يوجد العديد من الأسباب تجعلك تعيد التفكير في اتباعه، ويتضمن ذلك:[٤]

  • يعد هذا النظام الغذائي مقيد جدًا في خيارات الأطعمة مما يجعل العديد من الأشخاص يفشلون في استمرار عليه لفترات زمنيةٍ طويلةٍ، والعودة إلى نظامه الغذائي المعتاد وإعادة الوزن الذي تمت خسارته.
  • يعد نظام مقيد بالسعرات الحرارية وقليل بها دون النظر إلى الاحتياج الفعلي للجسم؛ إذ إن معظم الجداول المتوفر لهذا النظام تعتمد الألف سعرة حرارية فقط لليوم الواحد.
  • يُعدّ نظام غير متوازن أو غير متنوع بالعناصر الغذائية؛ نظرًا لوجود تقيّد في نوعية وخيارات الأغذية فيه.
  • يعتقد العديد من الأشخاص بأنهم حصلوا على نزول فعال من الوزن عند اتباعه؛ نظرًا للمبدأ المبني عليه الرجيم الكيميائي ولكن في الحقيقة تعود هذه النتائج إلى اتباع نظام غذائي مقيد بالسعرات الحرارية هو ما جعلهم يحصلون على هذه النتيجة في النهاية.


أسئلة شائعة؟

قد يتراود في ذهنك عزيزي القارئ العديد من الاستفسارات حول خسارة الوزن، لذلك سنذكر في ما يلي بعض الأسئلة الشائعة حول هذا الموضوع:


هل يوجد فوائد للرجيم الكيميائي؟

في الحقيقة يوجد بعض الفوائد غير المباشر للرجيم الكيميائي، عند اتباعه تحت إشراف طبي، فهو قد يساعد على نزول الوزن بسرعة وفعالية، ولكن لا يجب اتباعه لأكثر من ثلاث أيام ودون استشارة الطبيب.[٤]


ما علاقة ترهل الجلد بخسارة الوزن السريعة؟

يعتمد تمدد الجلد على المدة الزمنية التي تعرض لها الجسم للسمنة والتمدد، مما يعني بأن خسارة الوزن سواء كانت سريعة أو بطيئة ليست العامل الرئيسي لذلك، بالإضافة إلى ذلك، إن كل من العمر والجينات تلعب دورًا في ذلك أيضًا، ويمكن تشبيه الأمر بالبالون الذي تم نفخه لمرة واحدة وبعد ذلك تم إخراج الهواء منه، سنلاحظ عودة البالون إلى وضعه الطبيعي، ولكن في حال نفخه عدة مرات أو نفخه وتركه لفترة زمنةٍ طويلةٍ دون إخراج الهواء منه، سنلاحظ تمدد وترهل في جلد البالون.


وللأسف، قد يعاني المصابين بترهل في الجلد من الإحراج ورغبتهم في التخلص منه، بالإضافة إلى الحساسية وتهيج الجلد والالتهاب الفطري نتيجة الرطوبة المتبقية بين الطبقات، لذلك ينصح بوضع دقيق الذرة أو البودرة لتجنب هذه الحالات، إذ يمكن لهذه المواد أن تمتص الرطوبة.[٥]


كيف يمكن التخلص من ترهل الجلد بشكل نهائي؟

يوجد بعض الطرق المكلفة مادي وغير المكلفة، التي تساعد في التخلص من ترهل الجلد، ولكن بعضها فعال أكثر من الآخر، ويتضمن ذلك:[٥]

  • ممارسة الرياضة: قد تساعدممارسة الرياضة في الحالات الطفيفة في علاج أو التخفيف من الترهل، إذ تساعد الرياضة التي تعتمد على رفع الأثقال والحديد على بناء العضلات وزيادة الكتلة العضلية مما يسهم في التقليل من ترهل الجلد.
  • عملية قص الجلد: تتم عملية قص الجلد للأشخاص الذين قد حافظوا على نزولهم لمدة 6 أشهر، ويمكن إجراء عملية القص لمنطقة أو منطقتين في المرة الواحد لتجنب المضاعفات، ومن المناطق التي يتم قصها البطن، الصدر، اليدين، الوجه، الظهر، الفخذين وصدر الرجل، ويجب التنويه بأن هذه العملية يمكن أن تترك ورائها ندبات، إلا أنها عادةً ما يتم تغطيتها بالملابس.


ما أسرع طريقة لخسارة الوزن بشكل آمن؟

في البداية، يجب التذكير بأنه أفضل طريقة لنزول الوزن هي النزول التدريجي، للحفاظ على النتائج لمدةٍ طويلةٍ من الزمن، وفي ما يلي ذكر لبعض النصائح الغذائية التي تساعد على ذلك:[٦][٧]

  • تناول البروتين: يجب تناول كمية كافية من البروتين للحفاظ على العضات وبنائها، ويتضمن ذلك البروتين النباتي والحيواني، ويجب اختيار النوع الجيد من البروتين؛ ويقصد بذلك اختيار البروتين القليل بالدهون، بالإضافة إلى معرفة الكمية المناسبة اعتمادًا على العمر والجنس والنشاط الرياضي.


  • تناول ما يكفي من الألياف الغذائية: فيجب اختيار الأغذية الغنية بالألياف الغذائية مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.


  • اختيار الدهون الجيدة في النظام الغذائية: ويقصد بذلك الدهون غير المشبعة سواء الأحادية أو المتعددة، إذ تسهم هذه الدهون في تحقيق الشبع خلال اليوم ولكن يجب تناولها بكميات صغيرة.


  • الحد من السكر والنشويات: تتواجد السكريات في كل مكان غير سكر الطعام مثل المشروبات المحلية، البسكوت، والكيك، وتدعى هذه السكريات بالسعرات الحرارية الفارغة أي أنها مليئة بالسعرات وقليلة بالعناصر الغذائية، لذلك يجب اختيار الفواكه على سبيل المثال كنوع من سكريات الصحية والغنية بالعناصر الغذائية، إذ قد وجد اتباع نظام غذائي قليل بالكربوهيدرات دورًا في نزول الوزن بالإضافة إلى تقليل من كربوهيدرات على مدى البعيد.



  • تجنب بعض المشروبات: يقصد بذلك المشروبات الغازية والمحلاة بالسكر ومشروبات الطاقة، واستبدالها بالمشروبات القليلة بالسعرات الحرارية مثل الشاي غير المحلى والقهوة، والماء بالليمون.


  • شرب الشاي الأخضر: يسهم شرب الشاي الأخضر في التحسين من عملية الأيض بما يقارب 4 إلى 5% وزيادة حرقة الدهون بمعدل يصل إلى 17%.


  • استخدام منتجات الدايت: يقصد بذلك المشروبات والأطعمة المخصصة للأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي، ولكن تعد مثل هذه المنتجات سلاح ذو حدين إذ تحافظ على عدم الإسراف في تناول السعرات الحرارية وفي الجهة الأخرى، يمكن أن تساهم في بقاء الجسم في حالة من الجوع.


كما يوجد بعض الممارسات التي تسهم في نزول الوزن، ومنها ما يأتي:[٧][٦]


  • تناول الطعام ببطء: إذ يسهم اتباع هذه الطريقة في الشعور بالشبع لأطول فترة زمنية ممكنه والتقليل من كمية الطعام المتناول.
  • ممارسة الرياضة العالية الشدة: ويقصد بذلك ممارسة الرياضة ذات مستوى شديد ولفترة قصيرة من الزمن، إذ تحافظ هذه الرياضة على حرقة السعرات الحرارية حتى بعد الانتهاء من الرياضة.
  • تناول الطعام بشكل منتظم وعلى مرات عدة: يقصد بذلك تناول الطعام مقسم على 5 إلى 6 وجبات في اليوم، أي ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين، للتحكم بالجوع وعدم الاندفاع للأكل بكميات كبيرة.
  • الحصول على قسط من الراحة: الحصول على ما يكفي من النوم والراحة يسهم في التحكم بالهرمونين المسؤولين عن الجوع والشبع.
  • ممارسة رياضة المقاومة: تسهم رياضة المقاومة في الحفاظ على الكتلة العضلية وعمليات الأيض مستمرة في الجسم.


ما هي الأمور التي يجب وضعها في عين النظر عند البدء بنظام غذائي؟

يوجد بعض النقاط التي يجب وضعها في عين الاعتبار قبل البدء باتباع نظام غذائي، ويتضمن ذلك:[٧]


  • التخطيط الجيد للنظام الغذائي: ويقصد بذلك التخطيط الجيد في تقسيم وتحديد السعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم بالمقارنة بالسعرات الحرارية الخارجة أو المحروقة من الجسم، إذ يلعب هذا الأمر دورًا مهمًا في نجاح النظام الغذائي وذلك لتأثيره على عملية الأيض؛ إذ إن تناول عدد منخفض من السعرات الحرارية يسهم في إبطاء عملية الأيض ليؤثر ذلك على نزول الوزن في النهاية.
  • التطبيقات وبرامج التحفيز: يمكن التسجيل في مجموعات متخصصة في نزول الوزن للحصول على الدعم المطلوب لذلك، إذ إن البقاء مع الأشخاص الإيجابية يساعد في الحصول على التحفيز والدعم منهم، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يساعد تدوين السعرات الحرارية المتناولة خلال اليوم عن طريق بعض التطبيقات المتواجدة في الأجهزة الذكية.
  • الصراحة مع الذات ومعرفة الأطعمة أو الحالات التي تدفعك للإفراط بالأكل: يجب مواجهة الذات ومعرفة إن كان يوجد حالة نفسية تدفع الشخص إلى تناول الطعام غير الجوع والحصول على الطاقة، ففي بعض الحالات قد يدفع بعض الأشخاص إلى الإفراط في تناول الطعام دون شعورهم بالجوع لمجرد شعورهم بالتوتر أو القلق أو الغضب أو الحزن أو السعادة أيضًا، لذلك يجب مواجه المشاعر وعدم التوجه للطعام للتعامل معها.


ما هي الطرق الآمنة للتخلص م احتباس السوائل في الجسم؟

يوجد بعض الطرق الآمنة للتخلص من تحبس السوائل، والتي تتضمن ذلك:[٢]

  • شرب القهوة: فهي مصدر للكافيين، وتعد من المشروبات المدرة للبول والسوائل في الجسم
  • تجنب المواد التي قد تسبب عدم التحمل: يسهم تناول المركبات، التي قد تسبب عدم التحمل، لبعض الأشخاص في احتباس السوائل وبعض المشاكل الصحية ومنها الجلوتين واللاكتوز.


ما هي الطرق الأخرى غير الآمنة لخسارة الوزن؟

تعرض العديد من الإعلانات والادعاءات حول نظام غذائي أو مكمل للحصول على نزول سريع للوزن، ولكن يُعد أغلبها غير معروض على مؤسسة الغذاء والدواء قبل طرحها للأسواق للتأكد من مدى أمانها، لذلك يجب تجنبها، ومنها ما يأتي:[٣]


  • الأنظمة الغذائية المستندة على التجويع: يوجد العديد من الأنظمة التي تدعي بأنه يمكن خسارة الوزن في وقت قصير وسريع، ومنها التي تعتمد على المشروبات مثل الماء وعصير الليمون والفلفل المطحون وغيرها من هذه الأمور.
  • الحبوب والمكملات لخسارة الوزن: يوجد العديد من المكملات التي تدعي خسارة الوزن بسرعة، إذ إن البعض يدعون أنها تمنع امتصاص بعض العناصر الغذائية، أو تحفز حرق الدهون أو تسهم في تحفيز من عملية الأيض.
  • نظام غذائي قليل جدًا بالسعرات الحرارية: إذ يعتقد الكثير من الأشخاص بأن اتباع نظام غذائي قليل جدًا بالسعرات الحرارية يسهم في الحصول على نزول وزن سريع.


المراجع

  1. "Losing Weight", cdc, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب Rudy Mawer, MSc, CISSN (27/9/2016), "How to Lose 10 Pounds in Just 1 Week", healthline, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "rapid-weight-loss"، Webmed، اطّلع عليه بتاريخ 21/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How Does the 3-Day Chemical Breakdown Diet Work?", healthfully, 18/7/2017, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب Lisa Fields, "You Lost the Weight. What About That Extra Skin?", webmd, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  6. ^ أ ب Ryan Raman, MS, RD (29/10/2017), "Is It Bad to Lose Weight Too Quickly?", healthline, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت "How to Lose Weight Safely", webmd, Retrieved 20/12/2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

752 مشاهدة