علاج الغدة الدرقية بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٩ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
علاج الغدة الدرقية بالاعشاب

الغدّة الدّرقية

تُعدّ الغدة الدّرقية من الغدد الصّماء، وتوجد في مقدّمة الرقبة أسفل تفّاحة آدم مباشرةً، وهي في شكل فراشة، وتتكوّن من فصّين يوجدان على جانبَي القصبة الهوائية، وعادةً ما تبدو الغدة غير مرئية، كما لا يشعر الإنسان بها عند وضع الإصبع على الرّقبة، وتُنتج الغدة الدرقية هرمونات تنظّم معدّل الأيض في الجسم، بالإضافة إلى وظائف القلب، والجهاز الهضمي، والسّيطرة على العضلات، وتطوّر المخ، وصحّة العظام، ويُجرى التّحكم بإفرازات هرمون الغدة الدّرقية من خلال هرمون يُفرز من منطقة ما تحت المهاد يُسمّى مطلق لموجهة الدرقية، بالإضافة إلى هرمونات الغدة النخامية.[١]  

علاج الغدّة الدّرقية بالأعشاب

تصيب الغدة الدّرقية العديد من الأمراض؛ كقصور الغدة، أو فرط نشاطها، أو أورامها، ورغم وجود أعشاب تحتوي على هرمون هذه الغدة، غير أنّه ما زالت هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات التي تثبت إمكانية استخدام الأعشاب في شكل بدائل أو إضافتها إلى الأدوية، وتعالج اضطرابات الغدة الدرقية أو في صورة وقاية. وتتضمن هذه الأعشاب ما يأتي:[٢]

  • علاج فرط نشاط الغدة الدرقية بالأعشاب، هي حالة تُنتج فيها الغدة كميات كبيرة من هرمونها، ويشار إلى أنّ عشبة العجوقة تقلل من أعراض فرط النشاط، وتقلل من أعراض مرض جريفر، ويعتقد أنّ العجوقة تعمل ضد الأجسام المضادة التي تسبب مرض جريفر، وتتوفر هذه الأعشاب في عدّة أشكال صيدلانية، ومنها السّائل والحبوب، بالإضافة إلى عشبة مِيثِيمازول التي تُستخدم في علاج مرض جريفر، الذي أُجريت العديد من الدّراسات عليها، وتبيّن بأنّه يفيد في علاج فرط نشاط الدّرقية، وأنّ فاعليّته أكثر عند خلطه بعشبة المِيثِيمازُول.
  • علاج قصور الغدة الدرقية بالأعشاب، تفرز الغدة الدرقية كميات غير كافية من هرموناتها في حالة القصور، وتُستخدَم بعض الأعشاب لعلاج هذه الحالة؛ كالأشواغندا، أو العبعب المنوّم، أوالجينسنغ الهندي. وقد ظهر أنّ الأشواغندا تقلل من أعراض قصور الغدة الدرقية، وتنبغي الإشارة إلى أنّ الإفراط في استخدامها قد يسبب التسمم الدّرقي، وهي حالة تحدث عند إفراز كميات كبيرة من هرمون الدّرقية؛ لذا لا بُدّ من استشارة الطبيب قبل استخدامها.
  • علاج أورام الغدة الدرقية بالأعشاب، يوجد العديد من أورام الغدة الدرقية، وقد يتطلب بعضها الجراحة، والعلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعي، وقد تبيّن أنّ الفوكويدان المستخلص من عشبة الفوقس الحويصلي يساعد في التّحكم بنمو خلايا ورم الغدة الدرقية.
  • علاج تضخم الغدة الدرقية بالأعشاب، الذي هو مرض يدلّ على حدوث فرط نشاط الغدة أو ورم فيها، وتُعالجه بعض الأعشاب، ومنها العرقسوس الأورالي، والمشرة.
  • علاج نقص اليود بالأعشاب، يحتاج الجسم -بالتحديد الغدة الدرقية- اليود لتفرز هرموناتها، وعادةً ما يُعالَج نقصه بالأدوية، والمكملات الغذائية، وتدخل الأعشاب البحرية المجففة في تركيبة المكملات؛ لأنّها تساهم بشكل كبير بإعادة اليود لمستوياته، ورغم أنّ انخفاض مستويات اليود ينعكس سلبًا على أداء وظيفة الغدة الدرقية، غير أنّه يُحصَل عليه أيضًا من الأغذية، فهو يوجد في المأكولات البحرية، ومنتجات الألبان، وملح الطعام.


أعراض اضطرابات الغدة الدرقية

يصيب فرط نشاط الغدة الدرقية 1% من النساء، وهو أقل انتشارًا بين النساء، ويُعدّ مرض جريفر السبب الأكثر شيوعًا لهذا الاضطراب؛ إذ إنّه يصيب 70% من المصابين بهذا الاضطراب الذي تختلف أعراضه حسب نوعه، فعلى سبيل المثال، يسبب ظهور الأعراض الآتية:[٣]

يسبب قصور الغدة الدرقية ظهور الأعراض الآتية:[٣]

  • الإعياء.
  • جفاف الجلد.
  • زيادة الحساسية تجاه البرد.
  • زيادة الوزن.
  • الضعف والإرهاق.
  • تباطؤ ضربات القلب.
  • اضطرابات في الذاكرة.
  • الإمساك.
  • الغيبوبة.

أمّا أعراض هاشيموتو -التهاب الغدة الدّرقية- فتتضمّن ما يأتي:[٣]

  • الكآبة.
  • شحوب الوجه وانتفاخه.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • تضخم الغدة الدرقية.

تتضمن أعراض سرطان الغدة الدرقية ما يأتي:[٣]

  • شعور بالضيق في الرقبة.
  • الصوت الأجش.
  • صعوبة التنفس والبلع.
  • كتلة في الرقبة.


أسباب اضطرابات الغدة الدرقية

كما هو الحال في الأعراض التي تختلف باختلاف نوع الاضطراب، فإنّ الأسباب تختلف أيضًا بالاعتماد على نوع الاضطراب، وتتضمن أسباب قصور هذه الغدة ما يأتي:[٤]

  • التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو، هو السبب الأكثر شيوعًا.
  • الاستئصال الجراحي لجزء من الغدة أو كلها.
  • العلاج باليود المُشعّ المفرط.
  • العلاج الإشعاعي لسرطانات الرأس.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية؛ كأدوية الليثيوم للاضطراب ثنائي القطب، والسلفونيل يوريا للمصابين بمرض السّكري.
  • تلف الغدة الدرقية.
  • متلازمة تيرنر.
  • اضطرابات في الكروموسومات، التي تصيب الإناث غالبًا.
  • الاضطرابات في الجهاز المناعي، ومنها التهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة.

غالبًا ما تحدث الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية نتيجة مرض غريفر، الذي يحدث نتيجة مشكلة في الجهاز المناعي؛ ذلك عندما يُنتج الجهاز أجسامًا مضادة يشير وجودها إلى ارتفاع نشاط الغدة، وإفراز هرموناتها بكميات كبيرة، وقد يحدث فرط نشاطها نتيجة تضخم الغدة متعدد العقيدات، وهي نتيجة عقدة واحدة أو مجموعة عقيدات منتجة لهرمونات الغدة، بالإضافة إلى التهاب الغدة الذي يحدث نتيجة مرض مناعي أو فيروس.[٤]

يُشخّص الطبيب اضطرابات الغدة الدّرقية من خلال إجراء العديد من الفحوصات؛ بما فيها فحص الدّم، للكشف عن قصورها، وفيه يُكشَف عن مستوى الهرمون المنبه للغدة الدرقية، ويبحث الطبيب عن الأعراض الظاهرة عند الإصابة بفرط نشاط الغدة، بالإضافة إلى اختبار مستويات هذا الهرمون، وقد يُجري الطبيب تصويرًا بالموجات فوق الصوتية عند الشّك في الإصابة بسرطان الغدة الدرقية، أو أخذ خزعة من الغدة.

تتضمن علاجات اضطرابات الغدة تناول الأدوية، ومنها حاصرات بيتا، التي تخفف من أعراض ارتفاع نشاط الغدة الدرقية؛ كالنبض السريع، والرعشة، ووفقًا لجمعية الغدة الدرقية الأمريكية، قد يصف الطبيب بعض الأدوية؛ كحبوب اليود المُشعّ الذي تمتصه خلايا الغدة الدرقية ليوقف إفراز هرموناتها، أو العلاج عبر تنفيذ العمل الجراحي لإزالة جزء من الغدة الدرقية أو كاملها، وقد لا يتمكّن جسم المصاب عندما يخضع للجراحة أو العلاج باليود المشع من إنتاج هرمونات الغدة؛ وعليه قد تصاب الغدة بالقصور، وهي اضطراب آخر يحتاج إلى العلاج ببدائل هرمونات الغدة.[٤]


المراجع

  1. staff yourhormones, "Thyroid gland"، yourhormones., Retrieved 2018-3-1. Edited.
  2. Mary Shomon (2019-6-24), "How Herbs Can Affect Thyroid Disease"، verywellhealth, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Ryan Wallace , Tricia Kinman (2017-7-27) "6 Common Thyroid Disorders & Problems"، healthline., Retrieved 2019-12-12. Edited.
  4. ^ أ ب ت Timothy Huzar (2018-9-27), "What to know about common thyroid disorders"، medicalnewstoday., Retrieved 2019-12-12. Edited.