علاج سخونة الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٦ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

بواسطة د. رشا الزمار

درجة حرارة الجسم هي إحدى العلامات الحيوية التي تدل على مدى صحة الجسد. إن ارتفاع درجة حرارة الجسم بحد ذاتها ليست مرض و إنما هي عَرض لمرض آخر، غالباً ما يكون التهاب.

يرتبط ارتفاع درجة الحرارة عادة مع شعور بعدم الراحة يزول في حال انخفاضها. يعتمد العلاج على عمر المريض و حالته الصحية و على سبب ارتفاع درجة الحرارة. يُعد ارتفاع درجة الحرارة إحدى طرق الدفاع عن الجسم في حال وجود التهاب كما أنه هناك أسباب أخرى كثيرة للحمى.

في حال صاحبت الحمى أعراض أخرى مثل التعب و الوهن، فقدان الشهية، آلام في الحلق، سعال، آلام في الأذن، شعور بالغثيان أو الإسهال  فيجب مراجعة الطبيب في أقرب وقت.

 

ما هي طريقة التصرف السليمة عند ارتفاع درجة حرارة الأطفال؟


  • إذا كان عمر الطفل 6 شهور أو أقل و درجة حرارته 38-38.9 سْ، يجب التوجه إلى الطبيب لفحصه و إعطائه بعض أنواع خافضات الحرارة مثل الباراسيتامول. و ذلك لأن درجات حرارة الجسم العالية قد تؤدي إلى تشنجات في الأطفال.
  • يُنصح بإعطاء الطفل كثيراً من السوائل للمساعدة في تخفيض درجة الحرارة و عمل كمادات ماء من الحنفية توضع على الأيدي و الأرجل فقط. يجب الابتعاد تماماً عن استخدام الماء البارد أو كمادات من الماء المثلج أو الكحول.
  • إذاكان عمر الطفل أكثر من 6 شهور و درجة حرارته 38.9 سْ أو أعلى، يمكن إعطائه خافضات الحرارة مثل الباراسيتامول، الأيبوبروفين أو الديكلوفيناك و هي متوفرة بشكل شراب و تحاميل. يجب الحذر عند استخدام الباراسيتامول مع أدوية أخرى، و ذلك لأن بعض الأدوية تحتوي على نفس المادة مثل أدوية السعال و الرشح.
  • ارح طفلك و ساعده في أخذ قسطاً من الراحة في درجة حرارة مناسبة. لا تغطيه كثيراً بالبطانيات كما يفضل أن تكون الملابس خفيفة.

 

متى يجب تدخل الطبيب؟


يجب الاتصال بالطبيب وعدم اتخاذ أي إجراء إلا من خلاله في حال:

  • عمر الطفل أقل من ثلاثة شهور، حتى و إن لم يظهر أي أعراض أخرى غير الحمى.
  • إذا ظهرت أعراض أخرى على الطفل مثل صعوبة في التنفس، آلام في منطقة البطن، احمرار و حكة في الجلد.
  • ازرقاق الشفاه أو الجلد.
  • إذا عانى الطفل من الاستفراغ و ظهرت عليه أي من علامات الجفاف مثل، جفاف الفم و الجلد أو عدم التبول بالشكل الطبيعي.
  • إذا استمرت الحمى لأكثر من ثلاثة أيام أو ارتفعت لتصل إلى 39.4 سْ.

 

ما هي العوامل التي قد تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة؟


  • الالتهابات البكتيرية، مثل الحمى القرمزية أو الحمى الروماتيزمية.
  • الالتهابات الفيروسية مثل الإنفلونزا.
  • بعض الأدوية التي من أعراضها الجانبية ارتفاع درجة الحرارة.
  • الأمراض المرتبطة بارتفاع درجة الحرارة.
  • الحساسية.
  • بعض الالتهابات النادرة مثل الالتهاب الروماتويدي.
  • بعد أخذ المطاعيم.

 

ما هي طرق قياس درجة الحرارة؟


هناك عدة طرق لقياس درجة حرارة الطفل و منها:

  • عن طريق المستقيم. و هي الأكثر دقة على الإطلاق لكنها صعبة بعض الشيء.
  • ميزان الحرارة الفموي. هذه الطريقة أسهل للأطفال أكثر من عمر 5 شهور.
  • عن طريق الأذن. إذا كان عمر الطفل 6 شهور فأكثر فيمكنك استخدام تلك الطريقة، ولكنها لا تعتبر طريقة دقيقة.
  • تحت الإبط..

 

المراجع


 

 

 

 .