علاج متلازمة التمثيل الغذائي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٠ ، ٣٠ نوفمبر ٢٠١٩
علاج متلازمة التمثيل الغذائي

متلازمة التمثيل الغذائي

تعرف متلازمة التمثيل الغذائي بأنها مجموعة متنوعة من الحالات المرضية التي تظهر معًا، وتزيد من فرصة إصابة الشخص بأمراض القلب والأوعية الدموية، كالسكتة الدماغية، أو مرض السكري من النوع الثاني، ولم يُحدَّد السبب الحقيقي الكامن خلف الإصابة بهذه المتلازمة، لكن قد تُعزى إلى وجود عامل جيني مرتبط بها، بالإضافة إلى أنّ زيادة الوزن المفرطة أو السمنة أو قلة النشاط البدني جميعها عوامل تزيد من فرصة الإصابة بهذه المتلازمة.[١]

 

علاج متلازمة التمثيل الغذائي

علاج متلازمة التمثيل الغذائي يتطلب أهدافًا أساسيةً للمحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية، وتحسين الظروف الفردية التي تشكل متلازمة التمثيل الغذائي، وذلك من خلال اتباع ما يأتي:[٢][٣]

  • فقدان الوزن: إنّ تقليل الوزن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك من خلال حساب مقدار السعرات الحرارية الموصى بها والكمية التي تم تناولها منها والسعرات الحرارية التي تم استهلاكها من خلال النشاط البدني، فيجب أن يكون هناك توازن بين الأكل الصحي، ومستوى التمارين الصحية.
  • مراجعة الطبيب: إذ يجب الذهاب إلى طبيب مختص لمعالجة الحالة الصحية التي يعاني منها المصاب.
  • اتباع نظام غذائي: ذلك بتناول الأغذية المغذية والغنية بالمجموعات الغذائية، وتتضمن اللحوم، والحبوب الكاملة، والخضروات، والفواكه، والدجاج الخالي من الجلد، وتجنب الأطعمة المصنعة، والتي غالبًا ما تكون نسبة عالية الدهون المشبعة والدهون التقابلية والصوديوم والسكر المضاف.
  • ممارسة النشاط الرياضي: إذ يجب جعل ممارسة التمارين الرياضية جزءًا من الروتين اليومي لمدة لا تقل عن 150 دقيقةً في الأسبوع؛ للعمل على حرق السعرات الحرارية للتقليل من الوزن.
  • التوقف عن التدخين: إذ يجب الإقلاع عن التدخين لتحسين الصحة، والتخلص من الحالات الصحية التي يسببها.
  • تقليل الجهد: إذ يجب ممارسة التمارين الرياضية التي تؤدي إلى الاسترخاء مثل اليوغا وتمارين التأمل لمعالجة التوتر، وتحسين الصحة الجسدية والعاطفية.


تحديد الإصابة بمتلازمة التمثل الغذائي

ترتبط متلازمة التمثيل الغذائي بحالات صحية معينة، ومن هذه الحالات الصحية التي تؤدي إلى الإصابة بهذه المتلازمة ما يأتي:[٤]

  • مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة: يتحدد البروتين الدهني العالي الكثافة للمرأة بأقل من 50 ملليغرامًا لكل ديسيلتر، والرجل حوالي 40 ملليغرامًا لكل ديسيلتر، فإذا كانت نسبة البروتين الدهني أعلى من هذه القيمة سيؤدي ذلك إلى الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  • السمنة في البطن: تؤثر زيادة الوزن سلبًا على محيط الخصر، فإذا كان قيساه أكثر من 89 سنتيمترًا للمرأة و 1 متر للرجل فيؤدي ذلك إلى حدوث متلازمة التمثيل الغذائي.
  • مستوى الجلوكوز في الدم: يُحدَّد مستوى الجلوكوز في الدم أثناء الصيام، فإذا كان أكثر من 100 مليغرام لكل ديسليتر يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  • مستوى الدهون الثلاثية: إذ يؤثر مستوى الدهون الثلاثية على متلازمة التمثيل الغذائي إذا كان أكثر من 150 مليغرامًت لكل ديسيلتر.


أطعمة تؤثر سلبًا على متلازمة التمثيل الغذائي

يوجد العديد من الأطعمة التي تؤثر سلبًا على متلازمة التمثيل الغذائي، ومعظمها يسبب زيادة الوزن بسؤعة، وتتضمن هذه الأطعمة ما يأتي:[٤]

  • الكربوهيدرات المكررة: إذ يجب التقليل من الكربوهيدرات المكررة والمعالجة في النظام الغذائي، والتي تتضمن شراب الذرة، والخبز الأبيض، والدقيق الأبيض، والحلويات، ورقائق البطاطس، والمقرمشات، والكعك، والمعجنات، والمشروبات الغازية، والمشروبات السكرية، والكوكيز، والأرز الأبيض.
  • المحليات الصناعية: إذ تؤدي المحليات الصناعية إلى رفع مستوى السكر في الدم، وتزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، لذلك يجب محاولة تجنبها، والتي تتضمن الأسبارتام، والسكرالوز، والسكارين.
  • الصوديوم: إذ يجب التقليل من الصوديوم؛ لأنّ زيادته تؤدي إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم، لذلك يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم، مثل: ملح الطعام، والمكسرات المملحة، والخضروات المعلبة، والصلصات، واللحوم المعالجة، والأسماك المدخنة، وصلصة الصويا، وملح الهيمالايا، والمخللات.
  • الأطعمة السكرية: تتضمن الأطعمة السكرية الكربوهيدرات البسيطة، لذلك يجب اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات لتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم، وفقدان الوزن، ومنع الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب، ومن السكريات التي يجب تجنبها سكر السكروز، والجلوكوز، وسكر الفاكهة، وسكر المالتوز، وسكر الفركتوز.
  • الدهون التقابلية: تُعد الزيوت الصناعية المهدرجة جزئيًا التي تضاف إلى الأطعمة المصنعة لزيادة مدة الصلاحية سببًا لرفع مستويات الكوليسترول غير الصحي، الذي بدوره يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية، ومن الأطعمة التي تحتوي الدهون التقابلية الفشار بالمايكرويف مع الزبدة الصناعية، ورقائق البطاطس، والبيتزا المجمدة، والبسكويت المغلف، والأطعمة المقلية.


'طرق إنقاص الوزن

يعاني معظم الأشخاص من متلازمة التمثيل الغذائي، والتي تسبب زيادة الوزن التي تؤثر سلبًا على الحالة الصحية، مما يؤدي إلى محاولة إنقاص الوزن، ولذلك يجب اتباع خطة فعالة تتضمن عدة إجراءات، منها ما يأتي:[٥]

  • تناول الطعام بكميات قليلة: إذ يجب تقليل عدد السعرات الحرارية لإنقاص الوزن حتى يقوم الجسم باستخدام مخزون الدهون عند الشعور بالجوع، إذ إنّ العمل على خفض السعرات الحرارية بمقدار 500 سعرة في اليوم يساعد على فقدان نصف كيلوغرام في الأسبوع.
  • ممارسة التمارين الرياضية: إذ يجب ممارسة النشاط البدني لمدة لا تقل عن 30 دقيقةً لمدة 5 أيام في الأسبوع لمساعدة الجسم على الحرق سريعًا.
  • تغيير طريقة التفكير: إذ يجب أن يدرك الشخص أنه يستطيع فقدان الوزن الزائد لتحسين صحته، وذلك من خلال تغيير طريقة التفكير في ما يأكله بتجنب الوجبات الدسمة، وتجنب الإفراط في تناول الطعام.
  • تجنب شرب المشروبات الكحولية: إذ تؤدي الكحوليات إلى توفير سعرات حرارية فارغة، إذ لا توجد لها أي قيمة غذائية فقط تعطي سعرات حراريةً.
  • الحصول على الدعم: يعتمد فقدان الوزن على الدعم الخارجي الذي يلقاه الشخص من العائلة والأصدقاء، الذين يقومون بتحفيزه لممارسة التمارين الرياضية، واتباع النظام الغذائي الذي يساهم في إنقاص الوزن.


المراجع

  1. "Metabolic syndrome", www.betterhealth.vic.gov.au,2-2014، Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. "Prevention and Treatment of Metabolic Syndrome", www.heart.org, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  3. "Metabolic syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-9-2019.
  4. ^ أ ب Natalie Olsen, RD, LD, ACSM EP-C (20-4-208), "Metabolic Syndrome Diet"، www.healthline.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  5. Jerry R. Balentine, DO, FACEP, "Weight Loss"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.