علاج مرض الهستيريا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨
علاج مرض الهستيريا

قد تظهر بعض الأعراض النفسية والعصبية على بعض الأشخاص الذين يتعرضون لضغوط نفسية، تترجم هذه الضغوطات بمجموعة من الحركات الانفعالية التي يؤديها هؤلاء الأشخاص دون إدراك للدوافع المؤدية لفعل مثل هذه الحركات، وهو مايعرف بالهيستيريا. ولايمكن اعتبار الهيستيريا مرضًا عضويًّا، حيث إن الأمراض العضوية التي تصيب الإنسان تجعل الإنسان على معرفة وإدراك للأعراض أو الاضطرابات التي تظهر على جسمه، بعكس مرض الهيستيريا الذي تظهر أعراضه على المريض دون إدراكه للدافع من هذه الأعراض والانفعالات.

ويؤثر عادةً مرض الهيستيريا على الأعضاء التي يتحكم بها الجهاز العصبي مثل العضلات والحواس.

ويعتمد مرض الهيستيريا على تحويل الأمور والضغوط النفسية لعوارض جسمانية، للتخلص من الانفعالات والصراعات التي يمر بها المصاب.

أهم الأعراض المرافقة لمرض الهيستيريا:


  1. انفجار انفعالي وبكاء وصراخ بالرغم من وجود مجموعة من الحضور.
  2. ارتجاف في عضلات الوجه.
  3. مبالغة شديدة في حركة اليدين.
  4. تحريك للرأس والرقبة في جانب معين عند التعرض للانفعال.
  5. إصابة المريض بنوبات ضحك شديدة ومفاجئة.
  6. عدم قدرة المريض على تحريك بعض أطرافه وإصابته بشلل مؤقت.
  7. قد يتعرض المريض لفقدان حاسة السمع أو الشم أو التذوق في بعض الحالات، كما قد يتعرض المريض لرؤية مزدوجة كاذبة في حالات أخرى.
  8. ممارسة المريض لبعض سلوكات الأطفال.
  9. اضطراب في الوعي.
  10. عدم إحساس المريض بأي ألم عند وخزه أو حرقه.
  11. تعرض المصابة بمرض الهيستيريا لانقطاع في الطمث وانتفاخ في البطن، مما يدل على حدوث حمل كاذب لديها.
  12. إحساس بعض المصابين برغبة في التقيؤ بسبب الاشمئزاز من بعض المواقف التي تولد غثيانًا هستيريًّا.

عوامل الإصابة بالمرض:


  • التعرض لضغوطات بيئية شديدة، كفشل بعض العلاقات العاطفية أو التعرض للاعتداء الجنسي.
  • وجود خلل في شخصية المصاب، فتجده إنسانًا لديه قابلية للمسايرة وتقلب المزاج والاعتماد على الآخرين في الكثير من أمور الحياة. كما يعمل على مبالغة وتهويل الأمور، مما يؤدي إلى زيادة الضغط النفسي عليه.
  • تعرض المريض للصراعات النفسية المستمرة الناتجة عن الإحباط المستمر وعدم القدرة على تحقيق الأهداف.
  • تعرض المريض لبعض الصدمات، كإصابته بحادث أدى إلى فقدانه بعض أعضائه، أو تعرضه لبعض الحروق التي أدت إلى تشويه منظره مما يسبب له ضغطًا نفسيًّا.

طرق علاج مرض الهيستيريا:


  1. تعريض المريض لجلسات العلاج النفسي التي تساهم إلى حد كبير بالتخلص من المرض. وقد يلجأ الطبيب في هذا النوع من العلاج للتنويم المغناطيسي للمريض، للتعرف على الأسباب الكامنة وراء الضغوطات النفسية التي يتعرض لها المصاب.
  2. توعية الأهل والمحيطين بالمريض لطرق التعامل الصحيح مع المريض وطريقة احتوائه.
  3. علاج البيئة المحيطة بالمريض ويتم ذلك من خلال تعديل طرق التعامل معه والتخفيف من القيود المفروضة عليه، كما ينصح الأطباء بإبعاد المريض عن البيئة التي سببت له هذا الاضطراب.
  4. وصف بعض مضادات الاكتئاب في بعض الأحيان .
  5. التنبيه الكهربائي أو علاج الرجفة الإلكترونية.
  6. وصف بعض الأدوية النفسية الوهمية للمريض، والتي تعمل على تحسين الحالة النفسية له.