علاج نغزات الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٣٥ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٩
علاج نغزات الثدي

الثدي

يحيط نسيج الثّدي بعضلات الصّدر، ويحتوي على أنسجة تفرز الحليب وتسمّى الأنسجة الغدّية، بالإضافة إلى الأنسجة الدّهنية، ويتم تنظيم هذه الأنسجة المنتجة للحليب من خلال أنسجة تسمّى الفصوص، وعددها يتراوح ما بين 15-20، وداخلها توجد أنسجة أصغر تسمّى الفصيصات، وبعد إنتاج الحليب ينتقل عبر شبكة من الأنابيب الصّغيرة -وهي القنوات- ليتجمّع في قناة كبيرة ويخرج من الحلمة، وهي منطقة صغيرة تحيط بها منطقة داكنة تدعى الهالة، ويُدعم الثّدي ويُحدَّد شكله من خلال الأنسجة الضّامة، ويحتوي أيضًا على الأعصاب والأوعية الدّموية والغدد اللمفاوية.[١]


علاج نغزات الثدي

من الممكن أن يُصاب الثّدي بالعديد من الأمراض، بما فيها الوخز في الثّدي الذي تشعر به الكثير من النساء خلال الحمل أو الدّورة الشّهرية، ويمكن أن تصيب الوخزات أحد الثّديين أو كليهما، ويشبه وخز الإبر أو المسامير أو الإحساس بالحرق والألم، بالتحديد في حلمات الثّديين.[٢] وبالنسبة للعديد من النساء تختفي نغزات الثّدي دون الحاجة إلى علاج، وعندما تستدعي الحالة العلاج فإنّ الطبيب يلجأ إلى الخيارات الآتية:[٣]

  • العلاجات الدّوائية: بما فيها مضادات الالتهاب اللاستيرويدية الموضعية المضادة للالتهاب.
  • وقف العلاجات الهرمونية: إذا كان سبب نغزات الثّدي حبوب منع الحمل فيمكن عدم استخدام هذه الحبوب لأسبوع أو استبدال وسيلة منع الحمل، والتقليل من العلاج الهرموني بعد انقطاع الدّورة الشّهرية.
  • إجراء تعديلات في نمط الحياة: يمكن لإجراء تعديلات في نمط الحياة أن يقلل من آلام نغزات الثّدي، كوضع كمادات باردة على الثديين، وارتداء حمّالة صدر مدعّمة قوية، وارتداء حمّالة صدر رياضية عند ممارسة التمارين الرياضية، كما يمكن أن تقلل تمارين الاسترخاء من التوتر والقلق، بالإضافة إلى الحدّ من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، واتباع نظام غذائي قليل الدّسم.
  • الطّب البديل: يمكن لبعض الفيتامينات والمكملات الغذائية أن تقلل من ألم الثّدي النّاتج عن النغزات فيه، بما فيها زيت الزّهور المسائي، والذي يغيّر توازن الأحماض الأمينية في الخلايا، وفيتامين هـ الذي أشارت دراسات إلى وجود تأثير مباشر له على آلام الثّدي، خاصّةً قبل بدء الدّورة الشّهرية، كما يحسّن تناول 200 وحدة دولية منه مرتين يوميًا لمدّة شهرين من صحّة الثدي؛ كونه يخفف من النغزات.


أسباب نغزات الثدي

تعدّ نغزات الثّدي من الحالات الشّائعة بنسبة كبيرة؛ إذ إنّها تصيب ما يقارب 51.5% من النساء حول العالم، وتحدث هذه النغزات نتيجة العديد من الأسباب التي لها علاقة باضطرابات هرمونية أو بسبب الإصابة ببعض الأمراض.


أسباب هرمونية لنغزات الثدي

العديد من الحالات التي تسبب نغزات الثدي لها علاقة بمستويات الهرمونات الأنثوية، وتتضمّن ما يلي:[٤]

  • الرضاعة الطبيعية: من الممكن أن تتسبب الرضاعة الطبيعية بالشعور بنغزات في الثّديين وذلك نتيجة انسداد قنوات الحليب الذي يسبّب ظهور كتلة صغيرة في الثّدي والإحساس بالحرقة والألم، أو الإصابة بالتهاب الثّدي، وهو حالة مرضية شائعة تحدث عند انسداد قنوات الحليب، ويمكن أن يؤدي هذا الالتهاب إلى احمرار وتورّم وألم في الثدي المصاب، ومع امتلائه بالحليب قد تصاب بعض النساء بألم وتورّم في الثديين والشّعور بالنغزات عند خروج الحليب.
  • إصابة الثّدي: من الممكن أن تسبب إصابة الثّدي الألم والاحمرار والتورّم في الثديين.
  • الدّورة الشّهرية: قد تعاني بعض النساء أثناء أو قبل الدّورة الشّهرية من نغزات في الثّدي، وذلك نتيجة التغيرات في مستويات الهرمونات، وعادةً ما تصيب النغزات الثّديين لكنّها تكون شديدةً في ثدي أكثر من الآخر.
  • الحمل: تشعر النساء الحوامل خلال فترة الحمل بنغزات في الثديين أو أحدهما، بالتحديد في الحلمة، وذلك يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية.
  • كتل الثّدي الحميدة: تصاب الكثير من النساء بكتل حميدة -أي غير سرطانية- في أحد الثّديين، وهذا يؤدي إلى الإحساس بنغزات وألم فيهما، ومن أكثر أنواع الكتل الحميدة شيوعًا الأورام الليفية، وهي أورام سميكة تتشكّل في أحد الثديين، وقد تشعر المرأة بأنّها مطاطية يصعب لمسها، وعلى الرغم من أنّ الأورام الليفية غير مؤلمة لكنّها قد تسبب في بعض الأحيان الألم، أمّا النوع الثّاني من الكتل الحميدة فهو كيسات الثّدي، وهي كيسات لا تحتاج إلى علاج ما لم تسبب ألمًا ونغزات في الثّدي، ومن الضروري مراجعة الطبيب لمعرفة أسباب هذه الكتل.
  • سرطان الثّدي: من الممكن أن تكون نغزات وألم الثديين دلالةً على الإصابة بسرطان الثّدي، ووفقًا لجمعية السرطان الأمريكية فإنّ أكثر أعراض سرطان الثّدي شيوعًا هي وجود كتل في الثديين، بالإضافة إلى حدوث تغيّرات في شكلهما وحجمهما، أو تغيّر الجلد في ثدي واحد، وظهور إفرازات من الثديين، وانقلاب الحلمة إلى الدّاخل.


أسباب غير هرمونية لنغزات الثدي

في حين أنّ معظم أسباب نغزات الثدي ترتبط بمستويات الهرمونات في الجسم لدى المرأة، إلّا أن هناك بعض الأمراض التي تسببّها، ومنها ما يأتي:[٥]

  • مرض باجيت في الثدي: يؤثر هذا النوع من سرطان الثدي على جلد الحلمة والهالة ويمكن أن يسبب ما يأتي:
    • وخز في الثدي وحكة.
    • إفرازات من الحلمة.
  • تمزق السيليكون: من أحد أعراض عملية زراعة الثدي هو تمزق السيليكون، ويسبّب ذلك صغر حجم الثدي وعدم تساوي الثديين، بالإضافة إلى الشعور بنغزات دائمة في الثدي.
  • الحزام الناري: في بعض حالات شعور المرأة بنغزات في الثدي مع ظهور طفح جلدي يسبب الشعور بالحرق فمن المحتمل أن تكون مصابةً بالقوباء المنطقية، وهي عدوى فيروسية ناجمة عن نفس الفيروس المسبب لجدري الماء، وقد تعاني المرأة من أعراض أخرى غير الطفح الجلدي والنغزات، كالإعياء، والغثيان، والحمّى، والقشعريرة.
  • عمليات جراحة الثدي: قد تسبب عمليات استئصال أورام من الثدي أو إزالة الثدي كاملًا تلفًا في الأعصاب، مما يؤدي إلى شعور المرأة بالنغزات.
  • الالتهاب الغضروفي: قد يسبب التهاب الغضروف الذي يربط الأضلاع بعظمة الصدر الشعور بنغزات في الثدي، وتزداد عند السعال وعند التنفس العميق.


أعراض مشاكل الثدي

معظم آلام الثدي لا تستدعي القلق، لكن يجب على المرأة الفحص من قِبَل الطبيب المختص وعدم إهمال أي مؤشر من مؤشرات السرطان، ففي ذلك تكمن أهمية إجراء فحوصات شهرية للثدي، ويجب على المرأة الانتباه جيدًا في حال ملاحظة أي من هذه العلامات:[٦]

  • وجود أي كتل صغيرة في الثدي والمناطق المحيطة به.
  • تغير في شكل جلد الثدي.
  • تغير في حجم وشكل الثدي ككل.
  • خروج إفرازات من حلمات الثدي.


المراجع

  1. Carol DerSarkissian (2019-5-18), "Picture of the Breasts"، webmd, Retrieved 2019-12-6.
  2. Kristeen Cherney (2018-6-5), "What Causes Breast Tingling While Breastfeeding and Before or After My Period?"، healthline, Retrieved 2019-12-6. Edited.
  3. Staff mayo clinic (2019-6-20), "Breast pain"، mayoclinic., Retrieved 2019-12-6. Edited.
  4. Zawn Villines (2019-3-13), "What can cause a sensitive breast?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-6. Edited.
  5. Kristeen Cherney (2018-6-5), "What Causes Breast Tingling While Breastfeeding and Before or After My Period?"، healthline, Retrieved 2019-12-6. Edited.
  6. Vicki MacLean, "No more breast stress: What you need to know about breast pain"، hhma, Retrieved 2019-12-6. Edited.