علاج نمو الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
علاج نمو الشعر

بواسطة د. رشا الزمار

من الطبيعي أن تظهر بعض الشعيرات البسيطة فاتحة اللون تشبه الوبر على وجه و جسم الأنثى. لكن قد يكون هناك اضطرابات هرمونية أو مشاكل صحية، تؤدي إلى زيادة سمك تلك الشعيرات و ظهورها بشكل أوضح في أماكن مختلفة من الجسم (مثل منطقة ما تحت الأنف و الذقن) تكون مزعجة و محرجة في بعض الأحيان.

عادة ما يزداد نمو شعر الجسم بسبب ارتفاع في هرمون التيستستيرون أو الأندروجينات و هي هرمونات الذكورة. يحتوي جسم الأنثى على نسبة بسيطة من تلك الهرمونات و يزداد نمو الشعر عند زيادة تلك النسبة لسبب ما مثل، تناول العلاجات الهرمونية أو منشطات كمال الأجسام أو الأدوية التي قد تؤثر على نسبة الهرمونات.

 

ما هو علاج نمو الشعر؟


هناك عدة طرق لإزالة الشعر الزائد في حال ظهر على الوجه أو مناطق في الجسم، و لكن قبل البدء بذلك يجب علاج المسبب حتى لا يعود الشعر مرة أخرى. من تلك الطرق:

  • تخفيف الوزن، حيث أن السمنة و زيادة الوزن تعمل على زيادة إفراز هرمونات الذكورة.
  • العلاج بالأدوية، يمكن للطبيب وصف أدوية تقلل من نمو الشعر على الجسم مثل أدوية منع الحمل التي من شأنها إعادة توازن الهرمونات الأنثوية و التقليل من الهرمونات الذكورية. كما يمكن استخدام الأدوية المثبطة للإندروجين حيث أنها تقلل من تأثير الهرمونات الذكورية على الجسم. قد يصف الطبيب كريمات تطبق موضعياً على مكان الشعر مثل الإفلورنثين.

 

يمكن استخدام إحدى الطرق التالية لإزالة الشعر غير المرغوب به، الذي قد يسبب الإحراج في بعض الأحيان، و هي:

  • الحلاقة بالشفرة أو بالماكينة، و لتجنب الجفاف أو الخدوش بعد الحلاقة يُفضل استخدام الكريمات المرطبة.
  • إزالة الشعر بالخيط أو الملقط، قد تسبب تلك الطريقة الألم و الإحمرار، لكن سرعان ما تختفي تلك الأعراض.
  • إزالة الشعر بالشمع الساخن، و هي طريقة سريعة لإزالة كمية من الشعر من الجذور و لكن يجب الإنتباه من حروق الجلد.
  • استخدام كريمات إزالة الشعر، حيث أنها تضعف ساق الشعرة و لكن تبقى الجذور موجودة. قد تسبب تلك الكريمات الحساسية للجلد لذا يجب تجربتها على منطقة صغيرة قبل استخدامها.
  • جلسات الليزر، من أكثر الطرق فعالية و نجاحاً في التخلص من الشعر غير  المرغوب به. و للحصول على النتيجة المطلوبة يجب عمل أكثر من جلسة. يستهدف العلاج جذور الشعرة و لهذا فهي طريقة مؤلمة قليلاً، يمكن استخدام مخدر موضعي قبل البدء بالجلسة.

 

ما هي أسباب نمو الشعر الزائد؟


هناك عدة أسباب لنمو الشعر منها:

  • العوامل الوراثية.
  • التغيرات و الاضطرابات الهرمونية، إذا زادت الهرمونات الذكرية عند الأنثى فإن تأثير ذلك يظهر سريعاً حيث يزداد نمو الشعر في أماكن غير مرغوب فيها، و تظهر الحبوب على الوجه مع بقاء حجم الثدي صغيراً. قد ترتفع تلك النسبة بسبب متلازمة تكيس المبايض، متلازمة كوشن حيث يزداد إفراز هرمون الكورتيزول أو بسبب تضخم في بعض الغدد مثل الغدة فوق الكظرية أو تضخم المبيض.
  • بعض الأدوية التي تسبب اضطرابات هرمونية مثل المنشطات أو الأدوية التي تحفز نمو الشعر مثل المينوكسديل أو الأدوية التي تساعد في علاج بطانة الرحم المهاجرة.

 

يمكن الوقاية من الإصابة بنمو الشعر الزائد عن طريق، تجنب تناول الأدوية التي تؤثر على الهرمونات إلا إذا كان هناك ضرورة و بعد استشارة الطبيب. كما يجب عمل فحوصات دورية حيث أن ذلك قد يساعد في حل المشكلة قبل ظهور أعراضها.

 

المراجع