علامات الحمل بتوأم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
علامات الحمل بتوأم

تجربة الحمل بالنسبة للمرأة هي إحدى أكثر التجارب اختلافًا؛ لما تحمله في طياتها من العديد من المخاوف التي تشعر بها الأم الحامل وخاصة إذا كانت تلك هي تجربتها الأولى في الحمل. فكيفية الاعتناء في الطفل القادم وتوفير جميع مستلزماته هي أولى الاهتمامات والبوادر التي تفكر فيها الأم، أما عن تجربة الحمل بتوأم فهي تجربة فريدة من نوعها، حيث إن كمية العبء والمسؤولية في هذه الحالة متضاعفة ولهذا السبب وغيره ترغب المرأة الحامل في معرفة الدلالات والعلامات المختلفة التي تشير إلى الحمل بتوأم وذلك لتتهيأ نفسيًا وجسديًا لاستقبال توأميها، وفيما يلي عرض لأكثر العلامات الشائعة والتي تكشف عن الحمل بتوأم.

العلامات الدالة على الحمل بتوأم:


  • كبر حجم البطن بغير الصورة الطبيعية منذ بداية الشهر الثالث، فحجم البطن للمرأة الحامل بطفل واحد يختلف عن حجم المرأة التي تحمل بتوأمين، وبالتالي فإن زيادة حجم الأم بشكل كبير يُعد مؤشرًا آخر على الحمل بتوأم.
  • تختلف مستويات الهرمونات عند المرأة الحامل بتوأم وتكون كبيرة إلى حد ما الأمر الذي يزيد من حالات التقيؤ والغثيان لديها، فعلامات الحمل الطبيعية عند النساء الأخريات تزيد بشكل أكبر عند المرأة الحامل بتوأم.
  • تشعر المرأة الحامل بزيادة وتسارع في دقات القلب بشكل واضح وغير طبيعي.
  • من العلامات الطبيعية الأخرى زيادة حجم الرحم شكل كبير وذلك لاحتوائه على توأم، فعند ذهاب المرأة إلى مراكز الرعاية الصحية سيقوم الطبيب بإجراء قياس لمدى إرتفاع قاع الرحم (الجزء الممتد من أعلى عظام العانة إلى أعلى منطقة الرحم)، فمن خلال هذا القياس يتم تحديد عمر الطفل ومدى نموه، وفي حال كانت الأم حاملًا بتوأم فستكون نتائج القياسات أعلى من المعدل الطبيعي لحالات الحمل بطفل واحد، حيث إن حمل الأم بتوأم يظهر قياسات لمنطقة الرحم أعلى بمعدل 2 سم عن القياسات الأخرى.
  • العامل الوراثي، ففي حال حصول حالة حمل بتوأم لدى أحد أفراد العائلة بشكل سابق يصبح من المتوقع تكرار هذه الحالة مع الأفراد الآخرين.
  • الزيادة في العمر، فعند تجاوز المرأة لسن الثلاثين عامًا تصبح أكثر قدرة على التبويض الأمر الذي يزيد من احتمالية اندماج أكثر من بويضة مع عدة حيوانات منوية الأمر، الذي ينتج عنه تكون أكثر من جنين في الرحم.
  • لجوء السيدة في بعض الأحيان إلى تعاطي أدوية محفزة على الخصوبة الأمر الذي يساعد المبايض على إنتاج العديد من البويضات في وقت واحد، ممّا ينتج عنه الحمل بتوأم في بعض الحالات.
  • ثبت دراسيًا أن اختلاف الجنسيات والألوان يلعب دورًا في ذلك، فالنساء اللواتي يقطن في المناطق الإفريقية واللواتي يملكن البشرة السوداء يحملن بتوائم في معظم الأحيان، بينما النساء اللواتي يعشن في قارة آسيا وأمريكا اللاتينية، فهن أقل عرضة لحمل التوأم.
  • من الأعراض الأخرى التي تشير للحمل بتوأم التوعك الشديد الذي يصيب المرأة في الصباح المبكر.