علامات تلقيح البويضة الاكيدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٥ ، ٢ أكتوبر ٢٠١٨
علامات تلقيح البويضة الاكيدة

تعتبر الإباضة تعبيرًا علميًا يعرّف عملية التبويض، وهي مرحلة من مراحل استمرار الدورة الشهرية عند المرأة، ويتم من خلالها إنتاج البويضة من المبيضين، ويكون وقتها الطبيعي في منتصف الدورة الشهرية، وتعتبر هذه الفترة هي فترة الخصوبة عند المرأة، وتنزل هذه البويضة باتجاه قناة فالوب. وهناك تغيرات نفسية وجسدية يمكن أن تحدث نتيجة عملية الإباضة، ومنها:

_ حدوث آلآم مضاعفة في أسفل البطن: وتتراوح هذه الآلآم ما بين الوخز الخفيف، والآلآم الكبيرة، ويصل الألم في بعض الأحيان إلى الظهر، وإلى الساقين.

_ حدوث تغيرات في إفرازات عنق الرحم: فغالبًا ما تتغير الإفرازات الناتجة عن حدوث الخصوبة، وبتقدم الدورة الشهرية تزداد نسبة تغير الإفرازات، وكميتها، وهذه يدل على أن هناك زيادة في كبية إنتاج هرمون الإستروجين في الجسم، والذي يحفز عملية الإباضة.

 

كيف تضاعف المرأة فرص حملها؟


إن عدم استخدام وسائل منع الحمل، والمجامعة بانتظام، من أهم فرص زيادة نسبة الحمل، حيث يتحرك السائل المنوي بسرعة فائقة، وبقابلية ممتازة للتخصيب، إن صادف ذلك انطلاق البويضة في الموعد المحدد.

 

 ماهي علامات تلقيح البويضة الأكيدة، أو التغيرات الشائعة عند معظم النساء، عند تأكيد تخصيب البويضة؟


_ حدوث آلآم في الحوض: حيث يحدث عند بعض النساء ألم في الحوض، ويكون في بعض أشكاله ألمًا موضعيًا، أو تشنجيًا، على شكل ألم ضاغط على منطقة الحوض، ويحث هذا ألألم نتيجة لتمدد الرحم، وتمططه مع الأربطة الداعمة، للتكيف مع سعة الجنين، وقدرة الرحم على حمل الجنين الذي يزداد وزنه مع الوقت، وهذا يعمل على إحدات تشنجات مطاطية أسفل الرحم، وقد يرافق هذا العَرَضَ حالة من حالات ارتفاع درجة حرارة الجسم، ويمكن استشارة الطبيب عند الزيادة في نسبة هذه الآلآم.

_ حدوث منزيف مهبلي: ويعتبر هذا العَرَضَ من أهم، وأنجح، وأشهر الطرق في معرفة معلومات عن نجاح التخصيب في البويضة من عدمها، ومن الأعراض التي تحدد نجاح عملية من التخصيب أو عدم نجاحها: كمية الدم المنزوفة، ونوعية النزيف، وربما حساب فترته أيضًا.

ويحدث النزيف المهبلي كنتيجة من نتائج عملية التعشيش، وهي عملية غرس البويضة الملقحة داخل بطانة الرحم، ويمكن في معظم الحالات حدوث النزيف المهبلي باكرًا، حيث كانت بداية التخصيب.

_الإفرازات المخاطية: وهي الرشح والإحتقان الأنفي المفاجئ، ويحدث في بعض الأحيان إنتان بولي، وآلام في الظهر تحدث أحيانًا طفيفة، واحيانًا تكون شديدة.

_ نظام القلب: حيث يزداد ضخ الدم من القلب بنسبة 30% إلى 50% في المراحل الأولية للحمل.

_ظهور الخط الأسود: وهو الخط الفاصل بين السرة حتى شعر العانة.

_ تلين في عنق الرحم.

_ تغييرات في الثديين: وهذه العلامة من أهم العلامات الدالة على نجاح تخصيب البويضة، وهي تضخم في الثديين، حيث يصبح الثدي أكثر قساوة وتحسسًا، مع تغيرٍ في شكل الحلمة ولونها، وتتضخم في المساحة المحيطة بالحلمة لتصبح أكثر ليونة، بسبب زيادة الإفرازات الزيتية فيها.

_ الحكة في الأعضاء التناسلية.

_ حدوث غثيان ودوار.

_ انتفاخ مفاجئ في البطن والحوض.

_ زيادة الحساسية تجاه الأطعمة والأشربة.