عملية الفتق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٨ ، ١ يوليو ٢٠١٨
عملية الفتق

الفتق هو بروز عضو من أعضاء الجسم خلال التجويف الذي يحتويه، وأكثرها شيوعًا هو الذي يحدث في البطن، ويسبب الفتق حيثما ظهر تمزق في الأنسجة العضلية، وفي أغلب أنواع الفتق فإن الأحشاء الداخلية تبرز من خلال التمزق في الأنسجة العضلية وتصبح تحت الجلد، وذلك يتسبب في تورم المنطقة المصابة، إضافة إلى شعور المريض بالألم، وهو مرض خطير وله مضاعفات خطيرة إن لم يتم علاجه في أقرب وقت، أما أنواع الفتق فهي:

  •  الإربي: وهو الفتق الذي يحدث في منطقة العانة، ويصيب الرجال أكثر من النساء.
  •  الفخذي: يحدث قريبًا من منطقة الفتق الإربي إلى الأسفل والخارج، ويصيب النساء أكثر من الرجال.
  •  السري: يحدث في منطقة السرة والمناطق المجاورة لها، ويحدث عادةً بعد الحمل والولادة، ويمكن أن يصيب الرجال في حال ارتفع ضغط البطن.
  • فتق الحجاب الحاجز: ويكون عادة منذ الولادة.
  • الفتق الجراحي: يحدث في مكان جرح العملية.
  • فتق الثغرة الحجابية: ويحدث عندما يندفع جزء من المعدة إلى الصدر.

عملية الفتق


بعد ظهور الأعراض ومراجعة الطبيب، فإن الطبيب يقوم بعمل فحص سريري للمريض، ثم يتم تحويله إلى أخصائي أشعة لتصوير المنطقة بالأمواج فوق الصوتية لتحديد مكان الفتق أو التأكد من وجوده أصلًا، وحين يتم التأكد من وجود الفتق، يقرر الطبيب إجراء عملية جراحية أم لا بعد تحديد مجموعة من العوامل منها:

  • نوع الفتق، حيث تحتاج بعض أنواع الفتق إلى التدخل الجراحي السريع.
  • محتوى الفتق، فإذا كان الفتق يحتوي أجزاء من العضلات أو الأمعاء أو أجزاء معينة من الأنسجة فإن حالة المريض تزداد خطرًا عندئذ تحتاج إلى التدخل الجراحي السريع.
  • مدى تأثير أعراضه على نمط حياة المصاب، فإذا كان التأثير كبير ومؤلم فإن ذلك يستوجب تدخل جراحي.
  • مدى تأثير العملية على صحة الفرد العامة، فحين كان جسمه ضعيف ولا يحتمل عملية جراحية وعندما تكون المضاعفات المحتملة خطيرة فإنه لا يتم اللجوء إلى العملية الجراحية.

أما الإجراءات الجراحية فتنقسم إلى إجرائين يتم الاختيار بينهما:

  • الجراحة المفتوحة، وهنا يتم شق جراحي يسمح بإرجاع ما برز من الإجزاء والأنسجة إلى مكانها الصحيح.
  • جراحة تنظير البطن؛ وهو إجراء أكثر صعوبة مقارنة بالنوع السابق، ويحتاج الطبيب فيه إلى إجراء عدة شقوق صغيرة أو جروح بحيث تسمح للجراح إصلاح الفتق باستخدام أدوات خاصة.

بعد إجراء إحدى العلامتين يمكن للمريض العودة إلى منزله في ذات اليوم ولكن يجب عليه الحصول على الراحة التامة.

وللوقاية من الفتق عليك تجنب يعمل الأشياء الثقيلة بوضعيات خاطئة، والتخفيف الوزن الزائد، ومعالجة صعوبات التبول ومعالجة التاهاب البروستاتا للرجال، وممارسة الرياضة بشكل صحيح بانتظام.

 

مضاعفات الفتق


  • التهابات في الخصيتين في حال الفتق الإربي.
  • تلف في الأعصاب.
  • يمكن أن يحدث ثقب للأمعاء.
  • ويمكن أن يحدث خدر للقدمين.