فحص الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٢ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
فحص الزواج

يُعرف فحص ما قبل الزواج على أنه إجراء روتيني للمُقبلين على الزواج لمعرفة احتمالية الإصابة ببعض أمراض الدم الوراثية وبعض الأمراض المُعدية، والاضطرابات الجينية، خاصة في حالات زواج الأقارب التي تزداد فيها فرصة انتقال العيوب الجينية للأبناء كما في متلازمة داون، ومن خلال هذا الفحص تُعطى المشورة الطبية والبدائل المناسبة أمام الخطيبين لمساعدتهما على التخطيط لأسرة سليمة صحيا، وتوعيتهما حول احتمالية انتقال تلك الأمراض للطرف الأخر في الزواج، أو للأبناء في المستقبل.

 

ما الهدف من إجراء فحص ما قبل الزواج؟

  1. الحد من انتشار بعض أمراض الدم الوراثية كالتلاسيميا، وبعض الأمراض المُعدية كالتهاب الكبد الوبائي، ونقص المناعة المكتسبة "الإيدز".
  2. التقليل من الأعباء المالية على الأسرة والمجتمع، الناتجة عن علاج المصابين بتلك الأمراض.
  3. تخفيف الضغط على المؤسسات الصحية وبنوك الدم .
  4. تجنب المشاكل الاجتماعية والنفسية للأُسر التي يعاني أطفالها من هذه الأمراض الوراثية.
  5. رفع الحرج لدى البعض في طلب هذا الفحص.
  6. نشر الوعي بين أفراد المجتمع بمفهوم الزواج الصحي الشامل.
  7. التحقق من الحالة الصحية العامة لكلا الزوجين.
  8. التأكد من عدم توافر العوامل التي تزيد فرصة إصابة الأبناء في المستقبل بالاضطرابات الوراثية.
  9. التحقق من عدم حمل أي من الزوجين للجينات المُسببة للأمراض الجينية التي قد تؤثر على الأبناء.
  10. الكشف عن أي اضطرابات قد تتسبب بالعقم أو تأخر الإنجاب عند كلا الجنسين.

 

ما هو التوقيت المناسب لإجراء فحوصات ما قبل الزواج؟

يقوم المُقبلون على الزواج بالخضوع للفحوصات المخبرية فور التخطيط للزواج، وذلك لتجنب الإصابة بالإحباط في حال كانت النتائج غير مرضية، وهي تنقسم إلى فحوصات روتينية وفحوصات غير روتينية، أما الفحوصات الروتينية فتشتمل على ما يلي:

  1. فحص تعداد خلايا الدم.
  2. فحص نوع الدم.
  3. فحص الرحلان الكهربائي لهيموغلوبين الدم، ويتم إجراء هذا الفحص للكشف عن حمل أحد الطرفين للجين المُسبب للإصابة بالتلاسيميا.
  4. فحص العامل المُستضد السطحي لفيروس التهاب الكبد الوبائي.
  5. فحص الغلوبولين المناعي للحصبة الألمانية، ويتم إجراء هذا الفحص للتحقق من المناعة الكافية ضدها، وتخضع له الإيناث فقط.

فححوصات مخبرية أخرى يقوم بها المُقبلين على الزواج غير روتينية:

يتم إجراء هذا النوع من الفحوصات كنوع احترازي للوقاية من الأمراض، وحفاظا على سلامة الزوجين وصحتهما، وتشتمل هذه الفحوصات على ما يلي:

  1. الفحص المخبري لفيروس الإيدز (HIV).
  2. فحص الزهري  أو السلفس.
  3. فحص الكلاميديا.
  4. تحليل السائل المنوي للرجل.
  5. تحليل الهرمونات المرتبطة بخصوبة كلا الجنسين.

 

* نود التنويه هنا إلى أن فحوصات ما قبل الزواج الإلزامية التي تفرضها وزارة الصحة تختلف بين الدول، اعتماداً على مدى انتشار الأمراض الوراثية أو الجينية فيها، إضافة إلى سياسات الدولة المُتبعة، ونذكر من هذه الدول ما يلي:

 فحوصات ما قبل الزواج في المملكة العربية السعودية:

  1. اعتلالات الهيموغلوبين كفقر الدم المنجلي والتلاسيميا.
  2. التهاب الكبد الوبائي، B, C.
  3. فيروس الإيدز.

 

 فحوصات ما قبل الزواج في دولة الكويت:

  1. اعتلالات الهيموغلوبين كالتلاسيميا وفقر الدم المنجلي.
  2. التهاب الكبد الوبائي B, C.
  3. فيروس الإيدز.
  4. فحص الزهري.

 

فحوصات ما قبل الزواج في دولة الإمارات العربية المتحدة:

  1. اعتلالات الهيموغلوبين كالتلاسيميا وفقر الدم المنجلي.
  2. التهاب الكبد الوبائي B, C.
  3. الزهري.
  4. فيروس الإيدز (HIV).
  5. فحص اختلافات الهيموغلوبين D,C,E.

 

برنامج فحوصات ما قبل الزواج في الأردن:

  1. التلاسيميا.