فحص الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٨ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
فحص الزواج

فحص الزواج

فحص الزواج مجموعة من الفحوصات التي يجب على الأشخاص المقبلين على الزواج إجراؤها، وتتضمن هذه الفحوصات اضطرابات الدم الوارثية الشائعة، خاصةً تلك التي تؤثر في الهيموغلوبين، بما في ذلك الثلاسيميا، وفقر دم الخلايا المنجلية، والأمرض المُعدِية؛ مثل: التهابا الكبد B وC، وفيروس نقص المناعة البشرية، أو الإيدز.

يكمن الهدف من إجراء هذه الفحوصات في إعطاء الأشخاص المقبلين على الزواج النصائح الطبية بشأن احتمالات نقل الأمراض الوراثية إلى أطفالهم، مما يَحُدّ من انتشار الأمراض، ويخفف من الأعباء المالية الناتجة من العلاج،[١] وتحتلف الفحوصات التي تُجرى قبل الزواج من منطقة لآخرى باختلاف الأمراض المنتشرة في تلك المنطقة[٢].


فحوصات الزواج الأساسية

فحوصات الزواج الأساسية مجموعة من الفحوصات الروتينية التي تُجرى للتحقق من صحة الفرد، ووجود أيّ خلل في هذه الفحوصات عند أحد الزوجين يدلّ على الحاجة إلى إجراء المزيد من الفحوصات التي تُعرف باسم فحوصات الزواج المتقدمة، وتتضمن فحوصات الزواج الأساسية ما يأتي:[٢]

  • تعداد الدم الكامل؛ هو فحص لقياس تعداد الخلايا التي يتكوّن منها الدم، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، وهو جزء من الفحوصات الروتينة التي تهدف إلى التحقق من فقر الدم، أو معرفة إذا بدا الشخص يعاني من مرض ما، أو لتفسير الأعراض التي يشتكي منها الشخص، ويستطيع أن يأكل ويشرب قبل إجراء هذا الفحص، وهو إجراء بسيط يستغرق بضع دقائق.[٣]
  • فحص فصيلة الدم؛ هو اختبار يُجرى لمعرفة فصيلة دم الشخص، وتنفيذه مهم في حال احتاج الشخص إلى نقل الدم أو التبرع بالدم، فمن المهم للغاية أن يعرف الشخص فصيلة دمه، إذ قد يتسبب تلقي دم غير متوافق مع فصيلة دم الشخص في حدوث استجابة مناعية خطيرة في الجسم، ويتضمن هذا الفحص معرفة فصيلة الدم ABO، ومعرفة العامل الريسوسي، وتوجد ثماني فصائل دم مختلفة، ولا توجد تحضيرات معينة يجب أن ينفّذها الشخص قبل إجراء هذا الفحص.[٤]
  • دراسات الهيموغلبين غير الطبيعية؛ هي الفحوصات التي تُجرى للكشف عن التغييرات التي تحدث في الهيموغلوبين، التي تنتقل إلى الأبناء، وتتضمن الأمراض التي تؤدي إلى حدوث تغييرات في الهيموغلوبين ما يأتي:[٥]
  • الثلاسيميا؛ هو اضطراب وارثي يؤثر في الدم يسبب نقص الهيموغلوبين وعدد خلايا الدم الحمراء في الدم، مما يؤدي إلى حدوث فقر في الدم، وهذا يسبب للشخص الشعور بالتعب والإرهاق، وبالإضافة إلى ذلك قد يعاني الشخص المصاب بالثلاسيميا من مجموعة أخرى من الأعراض؛ بما في ذلك: الضعف العام، وشحوب لون البشرة، وتشوّهات في الوجه، وبطء في النمو، وانتفاخ البطن، وتغيّر لون البول إلى الداكن، وتوجد أنواع عدة من الثلاسيميا، ويحدث هذا المرض بسبب طفرات تؤثر في الحمض الوراثي في الخلايا المسؤولة عن إنتاج خلايا الدم الحمراء، ولا تحتاج حالات الثلاسيميا الخفيفة إلى علاج، غير أنّ الحالات الشديدة فقد تحتاج إلى عمليات نقل دم منتظمة، وقد تساعد بعض الخطوات في تكيّف المصاب مع حالته؛ بما في ذلك اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.[٦]
  • فقر الدم المنجلي؛ هو شكل وراثي من فقر الدم، وهو حالة تنتج من عدم توفر كمية كافية من خلايا الدم الحمراء المؤهلة لحمل الأكسجين لمختلف خلايا الجسم، ويحدث تغيّر في شكل خلايا الدم الحمراء عند الأشخاص المصابين بهذه الحالة، إذ تصبح خلايا الدم الحمراء جامدة ولزجة، ويصبح شكلها مثل المناجل أو الهلال، وهذه الخلايا ذات الشكل غير المنتظم تعلق في أوعية الدم الصغيرة؛ مما قد يبطئ تدفق الدم والأكسجين إلى أجزاء الجسم ويمنعه، ولا يوجد علاج محدّد للمصاب بفقر الدم المنجلي، لكن تسهم بعض العلاجات في التخفيف من الألم، ومنع حدوث المضاعفات المرتبطة بالمرض.[٧]
  • مستويات إنزيم G6PD؛ الذي يقيس مستويات هيدروجيناز الجلوكوز 6 فوسفات، وهو إنزيم في الدم، كما أنّه نوع من البروتين المهم لأداء وظيفة الخلية يسهم خلايا الدم الحمراء في العمل بطريقة طبيعية، كما أنّه يحميهم من المنتجات الضارة التي تتراكم عندما يقاوم الجسم العدوى، أو نتيجة تناول بعض الأدوية، ونقص هذا الإنزيم قد يجعل خلايا الدم الحمراء أكثر عرضة لحدوث تكسّر في عملية تُسمّى انحلال الدم.[٨]
  • فحص الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية؛ يكشف هذا الفحص عن مستضد خاص بفيروس نقص المناعة البشرية (p24)، أو الأجسام المضادة له الناتجة من استجابة الجسم لعدوى هذا الفيروس في الدم، وتُجرى بعض الاختبارات للكشف عن الأجسام المضادة لهذا الفيروس في السائل الفموي.[٩]
  • فحص التهابَي الكبد الوبائي B وC؛ يُشخص التهاب الكبد الوبائي من خلال الأعراض، والفحص البدني، واختبارات الدم، وتُستخدم أيضًا دراسات تصويرية أحيانًا؛ مثل: التصوير بالموجات الصوتية.[١٠]
  • فحص الزهري؛ حيث المرض هذا عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي بسبب نوع من البكتيريا، ومن العلامات الأولى للإصابة بالمرض ظهور تقرحات صغيرة غير مؤلمة تظهر على الأعضاء الجنسية، أو المستقيم، أو داخل الفم، ويسبب الإصابة بالزهري الذي يُترك دون علاج لمدة طويلة حدوث أضرار كبيرة للأعضاء المهمة في الجسم؛ مثل: القلب، والدماغ.[١١]
  • فحص مرض السيلان، هذا المرض شائع ينتقل بالاتصال الجنسي يحدث نتيجة الإصابة بنوع معين من البكتيريا، ويُنفّذ العلاج بسهولة، لكنّه يسبب مضاعفات خطيرة ومستمرة في بعض الحالات.[١٢]
  • فحص مرض الكلاميديا، هذا المرض شائع ينتقل بالاتصال الجنسي، ويصيب الرّجال والنّساء، وتصاب النساء بالكلاميديا في عنق الرحم أو المستقيم أو الحلق، أمّا الرجال يصابون به في مجرى البول داخل القضيب، أو المستقيم، أو الحلق.[١٣]


فحوصات الزواج المتقدمة

تتضمن فحوصات الزواج المتقدمة فحص اختبار العقم للرجال والنساء، وقد تشتمل على اختبارات جينية للتأكد من عدم وجود أمراض وراثية معينة، إذ عندما يُظهِر الأزواج العدد الصحيح للكروموسومات يبدو الاحتمال أقلّ لديهم لحدوث أيّ تشوّهات وراثية في الكروموسومات، وتتضمن فحوصات الحمل المتقدمة ما يأتي:[٢]

  • فحص العقم عند الذكور، على الرغم من أنّ الكثير من الأشخاص ما زالوا يعتقدون أنّ اضطرابات الخصوبة مشكلة سببها المرأة عادةً، غير أنّ ما يصل إلى نصف حالات العقم جميعها تنطوي على مشاكل عند الرجل، ويتضمن ذلك تحليل السائل المنوي، الذي هو الاختبار الأكثر شيوعًا لتحديد وجود مشاكل عقم عند الذكور من عدمه، وفيه تُجمَع الحيوانات المنوية في عينة، وتُقدّم إلى فنّي مختبر يفحص الحيوانات المنوية مجهريًّا لتقييم العدد والشكل والمظهر والسرعة، وإذا بدا عدد الحيوانات المنوية منخفضًا فمن المحتمل أن يوصي الطبيب بإجراء اختبار مستويات هرمون تستوستيرون في الدم، وهرمونات FSH، و LH، والبرولاكتين.
  • فحص العقم عند الإناث، إنّ العقم عدم القدرة على الحمل بعد عام من الزواج، وتتضمن هذه الفحوصات قياس مستوى الهرمونات؛ مثل: هرمون محفز البصيلات (FSH)، وهرمون اللوتين (LH)، ويجب أن تُجرى في اليوم الثالث من دورة الحيض.
  • فحص النمط النووي للدم، هو اختبار لفحص الكروموسومات في عينة من الخلايا، التي تساعد في تحديد المشاكل الوراثية التي تسبب الإصابة باضطراب أو مرض، وخلال هذا الاختبار يُحسَب عدد الكروموسومات، ويُكشَف عن التغييرات الهيكلية فيها.


أهمية فحص الزواج

إنّ إجراء فحوصات قبل الزواج أمر مهم، وتتضمن فوائده ما يأتي:[١٤]

  • الحد من انتشار بعض أمراض الدم الوراثية؛ مثل: فقر الدم المنجلي، والثلاسيميا، وبعض الأمراض المُعدية؛ مثل: التهاب الكبد B، والتهاب الكبد الوبائي C، وفيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز.
  • تعزيز الوعي بمفهوم الزواج الصحي.
  • تقليل الضغط على المؤسسات الصحية وعمليات نقل الدم.
  • تجنب المشاكل الاجتماعية والنفسية بين العائلات التي لديها أطفال مصابين.
  • تقليل الأعباء المالية على الأسرة والمجتمع الناتجة من علاج المصابين.


المراجع

  1. Ammar Alhosain (2018), "Premarital Screening Programs in the Middle East, from a Human Right’s Perspective", Diversity and Equality in Health and Care, Issue 15, Folder 2, Page 41-45. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Pre Marital Screening", easternbiotech, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. Louise Chang, MD (22-12-2018), "What Is a Complete Blood Count?"، webmd, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  4. Brian Krans (18-4-2017), "Blood Typing"، healthline, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  5. "Hemoglobin Abnormalities", labtestsonline,30-10-2019، Retrieved 26-12-2019. Edited.
  6. Mayo Clinic Staff (22-12-2019), "Thalassemia"، mayoclinic, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  7. Mayo Clinic Staff (8-3-2018), "Sickle cell anemia"، mayoclinic, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  8. Brian Krans (6-2-2018), "G6PD Test"، healthline, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  9. "HIV Antibody and HIV Antigen (p24)", /labtestsonline,20-9-2019، Retrieved 27-12-2019. Edited.
  10. Melinda Ratini, DO, MS (14-6-2019), "Understanding Hepatitis -- Diagnosis and Treatment"، webmd, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  11. Shannon Johnson (28-11-2017), "Syphilis"، healthline, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  12. Lori Smith, BSN, MSN, CRNP (9-11-2018), "What to know about gonorrhea"، medicalnewstoday, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  13. "Chlamydia Infections", medlineplus,9-10-2019، Retrieved 27-12-2019. Edited.
  14. "Premarital Screening", moh.gov, Retrieved 26-12-2019. Edited.