فوائد زبد البحر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٥ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
فوائد زبد البحر

زبد البحر

هي ظاهرة طبيعية تحدث في البحار جميعها في العالم نتيجة امتزاج شديد لما تحمله مياه البحر من شوائب، ومواد عضوية، وأملاح، وبروتينات، وبقايا الطحالب الميتة، وغيرها من المُلوّثات، مما يؤدي الى ظهور طبقة بيضاء خفيفة تشبه رغوة الصابون على سطح الماء تتطاير في الهواء. وتتشكل رغوة البحر في حالات الحركة السريعة التي تحدث نتيجة العواصف والأعاصير التي تسبب تهييج الرياح والأمواج في البحار والمحيطات.[١]

ومن أكثر المناطق المشهورة والمعروفة بوجود هذه الظاهرة على شواطئها ساحل يامبا في ولاية نيوساوث ويلز، التي توجد في جنوب شرق أستراليا، وتُعدّ هذه الظاهرة محطّ جلب أنظار السياح من أنحاء العالم جميعها.[٢] وقد أثارت ظاهرة زبد البحر العديد من التساؤلات في ما إذا مثّلت هذه الرغوة علامةً على تلوّث المياه في المحيط، وهل يستدعي وجودها القلق.[٣]

تُعرَف طريقة تشكّله عن طريق أخذ عينة من ماء المحيط ووضعها في كوب زجاجي؛ فإذا فُحِصَت هذه العينة عن قرب يُلاحَظ وجود جزيئات صغيرة، وإذا حُرِّك الكوب بقوة تتشكّل رغوة على سطحه، وهذا ما يحدث تمامًا في البحر لكن بشكل أكبر، وعلى نطاق أوسع وأكثر وضوحًا.[٤] وهناك نوعان من زبد البحر التي تتشكّل؛ وهما: زبد البحر الأبيض وزبد البحر الأحمر أو البني. ويتشكل هذا النوع الاخير الذي يُعرَف أيضًا باسم (المد الأحمر) نتيجة وجود نفايات ناتجة من أنشطة بشرية، كما يعتقد الباحثون أنّ وجود الطحالب أحادية الخلية أو العوالق النباتية تسبب أن تأخذ الرغوة لونها الأحمر أو البني.[٢]


فوائد زبد البحر

لزبد البحر العديد من الفوائد، ومن ضمنها ما يأتي:[٥]

  • الاستفادة من زبد البحر لعلاج العديد من الأمراض الجلدية؛ مثل: البهاق والجَرَب.
  • شدّ الجلد.
  • المساعدة في إزالة الخلايا الميتة المُتَهدِّمة من الجلد.
  • علاج مشكلة الكلف التي تصيب البشرة، كما أنّه يَحُدّ من تعرّض البشرة لظهور علامات تقدم السن عليها؛ مثل: التجاعيد والخطوط الدقيقة، ذلك من خلال إحضار كمية من مسحوق زبد البحر ومزجه بكمية قليلة من زيت اللون، ومن ثم وضع هذا المزيج جانبَا لمدة 7 أيام مع مراعاة تعريض هذه المزيج بشكل يومي لأشعة الشمس، وبعد ذلك يُطبّق هذا المزيج على البشرة طيلة الليل، وفي صباح اليوم التالي تُغسَل البشرة باستعمال مغلي البابونج.
  • احتمال إزالة تشققات الجلد، خاصة تلك الناتجة من زيادة الوزن.
  • إزالة ترهلات البطن التي تعاني منها العديد من النساء بعد الولادة بغض النظر عمّا إذا قد نتج بشكل طبيعي أو من خلال العملية القيصرية؛ ذلك عن طريق إضافة الفازلين إلى زبد البحر وعجنهما معًا، ثم تدليك منطقة البطن في هذا المزيج وتركه لمدة ثلاث ساعات، بعد غسله باستخدام خلّ التفاح أو خلّ العنب.
  • استخدام زبد البحر لـتكبير الثدي عن طريق خلط ربع ملعقة كبيرة من الزبد بنصف كوب من الماء، وملعقتين كبيرتين من ماء الورد، ثم تدليك الصدر من أسفل إلى أعلى، ويُفضّل إجراء ذلك قبل النوم، وتركه حتى الصباح.
  • استخدامه بعد مزجه بالزيت، وبعض بذور التوت، وكمية صغيرة من الفلفل لعلاج آلام المفاصل والساق وكذلك لنزلات البرد عن طريق تناول هذا الخليط في الصباح قبل الإفطار لبضعة أيام.
  • تبييض الأسنان عن طريق وضع كمية من مسحوق زبد البحر على الفرشاة، ثم تنظيف الأسنان والاستمرار في استخدام هذه الوصفة للحصول على النتيجة المَرجُوّة.


مخاطر زبد البحر

يُشكّل زبد البحر خطرًا أحيانًا بسبب وجود العديد من المواد الضارة فيه، وخطورته تؤثر في صحة الإنسان، وتسبب له العديد من المشاكل المَرَضيّة، ويضرّ بالطيور والكائنات البحرية؛[٢] فمثلًا: على طول سواحل الخليج وعندما تزهر كارينيا بريفيس، وهي نوع من الطحالب المسمومة، وتنقل سموم هذه الطحالب محمولة في الجو، وهذا يؤدي إلى أن يصبح الهواء الجوي خطرًا، ويُزعج عيون المرتادين إلى الشاطئ، ويُشكّل خطرًا عليهم، خاصة الأشخاص الذين يعانون من الربو وأمراض الجهاز التنفسي المختلفة.[٤]

كما وجد العلماء أنّ الطيور البحرية التي ماتت قبالة كاليفورنيا في عام 2007، وفي شمال غرب المحيط الهادئ في عام 2009 سببها تُشكّل رغوة تشبه الصابون على الشواطئ، ومنشأ هذه الرغوة أزهار الطحالب المتحللة التي أدّت إلى إزالة الطبقة العازلة للماء عن ريش الطيور؛ مما أثّر في قدرتها على الطيران، بالتالي أدّى ذلك إلى انخفاض درجة حرارة جسمها، الأمر الذي تسبّب في موتها،[٤] والجدير بالذكر أنّ تجنب العوامل الطبيعية المسببة لزبد البحر غير متاح، لكن يُتحكّم بالعوامل التي يبدو سببها الإنسان، والمخلفات التي يلقيها في مياه البحر.[٢]


المراجع

  1. "WHAT IS SEA FOAM AND WHY DOES IT HAPPEN?", oceanwatch, Retrieved 13-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What Is Sea Foam and How It Is Formed?", marineinsight, Retrieved 13-12-2019. Edited.
  3. "Why and how ocean waves create sea foam", mnn, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What is sea foam?", oceanservice, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  5. "Benefits of sea foam for skin", otwt, Retrieved 22-12-2019.