فوائد صبار للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٩
فوائد صبار للشعر

نبات الصبار

الصبار هو نبات ينمو في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية في العالم، وقد استُخدم للعناية بالشعر والعلاج الطبي؛ لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين (ج)، وفيتامين (هـ)، وفيتامين (ب12)، إضافةً إلى احتوائه على المعادن، كما أنه يحتوي على خصائص تُعزز قوة الشعر ونموه. ويعود تاريخ استخدام هلام الصبار في العلاج إلى ما قبل الميلاد.[١]


فوائد الصبار للشعر

يُقدم الصبار العديد من الفوائد للشعر، تتضمن ما يأتي:[٢]

  • تهدئة الحكة في فروة الرأس: تبيّن أنّ هلام الصبار يُساعد في علاج التهاب فروة الرأس الناجم عن القشرة؛ وذلك لاحتوائه على الأحماض الدُّهنية ذات الخصائص المضادة للالتهاب.
  • التنظيف العميق للشعر: يُنظِّف هلام الصبار بُصيلات الشعر بكفاءة، إذ يُزيل الزيت الزائد فيه، ويُزيل بقايا منتجات الشعر دون أن يسبب تلف الشعر، لذا فإن استخدامه وسيلة رائعة للحصول على شعر صحي ولامع وأكثر ليونةً وحيويةً.
  • تقوية وإصلاح خصل الشعر: يحتوي هلام الصبار على فيتامينات (أ) و(ج) و(هـ)، والتي تُساهم في تحفيز الدورة الدموية في فروة الرأس، مما يُعزز من نمو الخلايا وإعطاء الشعر المظهر الصحي اللامع، كما أن فيتامين ب12 وحمض الفوليك يساهمان في منع تساقط الشعر، والكولاجين الموجود فيهما يُساعد في إصلاح الضرر الناجم عن أشعة الشمس.
  • تعزيز نمو الشعر: إذ إن هلام الصبار لديه قدرة كبيرة على تحفيز الدورة الدموية، مما يزيد من تدفُق الدم إلى فروة الرأس، وهذا بدوره يساعد على تقوية بُصيلات الشعر وتحفيزها لزيادة نمو الشعر وإبطاء تساقطه.


كيفية استخدام الصبار للشعر

يوجد العديد من الوصفات التي تساعد في نمو الشعر وإعادة حيويته باستخدام هلام الصبار، ومن هذه الوصفات ما يأتي:[٣]

  • زيت الخروع مع الصبار: يعد زيت الخروع علاجًا ممتازًا للشعر وزيادة كثافته، ويعمل مع الصبار على تنشيط نمو الشعر والحد من تساقطه، إذ يُنشط الصبار البُصيلات الخاملة، ويمنع تكسر وتقصف الأطراف، ويُمكن استخدام هذه الوصفة بمزج كوب من جل الصبار مع ملعقتين كبيرتين من زيت الخروع، وملعقتين من مسحوق الحلبة، وعندما يُصبح الخليط متماسكًا يوضع على فروة الرأس والشعر من الجذور حتى الأطراف، ويُغطى الشعر بقبعة الاستحمام، ثم يُغسل في الصباح بالماء البارد والشامبو، ويتم تكرار ذلك مرةً إلى مرتين أسبوعيًا.
  • العسل والصبار لنمو الشعر: يُساعد هذا القناع في ترطيب الشعر والحفاظ عليه من الجفاف، ويتم صنعه بمزج 5 ملاعق كبيرة من جل الصبار، و3 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند، وملعقتين كبيرتين من العسل، ثم تدليك فروة الرأس بالمزيج وتغطيتها بقبعة الاستحمام والانتظار مدة 25 دقيقةً، ثم غسل الشعر بالماء البارد والشامبو، ويتم تكرار ذلك مرةً أسبوعيًا.
  • قناع البيض وجل الصبار: يُعد هذا القناع فعالًا لترطيب الشعر وتنعيمه؛ بسبب وجود الدهون والمواد المغذية، ويتم صنعه بمزج أربع ملاعق كبيرة من جل الصبار مع ثلاث ملاعق كبيرة من زيت الزيتون وصفار بيضة واحدة، ثم يوضع المزيج على فروة الرأس ويُغطى بقبعة الاستحمام لمدة 20-25 دقيقةً، ثم يُغسل الشعر بالماء البارد والشامبو. ويجدر التنويه إلى عدم غسل الشعر بالماء الساخن؛ حتى لا تبقى رائحة البيض عالقةً بالشعر، ويتم تكرار استخدام هذا القناع مرةً أسبوعيًا.
  • قناع البصل والصبار: يُعد هذا القناع أحد علاجات نمو الشعر وزيادة كثافته؛ إذ يساعد في الحد من تساقط الشعر وتعزيز نموه، ويمكن صنعه بمزج كوب من عصير البصل مع ملعقة كبيرة من جل الصبار، وتدليك فروة الرأس بالمزيج، ويُترك ساعةً على الشعر ثم يُغسل بالماء والشامبو الاعتيادي، ويتم تكرار ذلك مرةً أسبوعيًا.


الفوائد الصحية للصبار

تتضمن الفوائد الصحية للصبار ما يأتي:[٤]

  • يحتوي على مركبات نباتية صحية: يُخزن الصبار الماء بين أوراقه، لذا يُستخدم على نطاق واسع في صناعة مستحضرات التجميل والأدوية والمواد الغذائية، ويحتوي الجل على معظم المركبات النشطة في النبات، بما في ذلك الفيتامينات، والمعادن، والأحماض الأمينية، ومضادات الأكسدة.
  • يحتوي على مضادات الأكسدة ومضادات الجراثيم: تُفيد مضادات الأكسدة الموجودة في الصبار الصحة، ومنها البولفينول، والذي يُثبِّط نمو البكتيريا المُسببة للالتهابات.
  • يُقلل من البلاك في الأسنان: إذ إنّ المضمضة بجل الصبار تُخلِّص الفم من البكتيريا المُسببة للبلاك ويمنع تراكمه فيها، مما يمنع الإصابة بتسوس الأسنان.
  • يساعد في علاج القروح: إذ إن استخدام جل الصبار يمكن أن يسرع من شفاء تقرحات الفم، ويساعد في التئامها وتقليل الألم.
  • يقلل من الإمساك: تُستخدم المادة الصفراء اللزجة الموجودة تحت أوراق الصبار لعلاج الإمساك؛ ولذلك لاحتوائها على مادة الألوين التي لها آثار مُلينة للأمعاء.
  • يحسن الجلد ويمنع التجاعيد: إذ إنّ وضع الجل على الجلد يُقلل من ظهور التجاعيد، ويزيد من إنتاج الكولاجين في البشرة، ويُحسِّن مرونة الجلد، كما يُقلل من جفاف الجلد، ويساهم في علاج الأمراض الجلدية، مثل: الصدفية، والتهاب الجلد.
  • يخفض مستوى السكر في الدم: يستخدم الصبار في بعض الأحيان كعلاج تقليدي لمرض السكري؛ إذ يعزز الحساسية للأنسولين، ويساهم في الحفاظ على مستوى السكر في الدم.


الآثار الجانبية للصبار

يُمكن أن يُسبب استخدام الصبار بعض الآثار الجانبية ومنها ما يأتي:[٥]

  • وضع الصبار موضعيًّا قد يسبب تهيج الجلد.
  • تناول الصبار عن طريق الفم قد يسبب التشنُج والإسهال وتهيج الجهاز الهضمي؛ بسبب احتوائه على خصائص ملينة.
  • قد يسبب تناول جل الصبار اختلال أملاح الجسم عند الأشخاص الذين يتناولونه أكثر من عدة أيام.
  • يجب عدم استخدام الصبار موضعيًّا على الجروح العميقة أو الحروق الشديدة.
  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الثوم والبصل والزنبق ستكون لديهم حساسية من الصبار.
  • يعد تناول الجرعات العالية من جل الصبار عن طريق الفم خطيرًا، ويجب عدم تناوله للأشخاص الذين يُعانون من مشاكل في الأمعاء، أو أمراض القلب، أو البواسير، أو مشاكل في الكلى، أو مرض السكري.
  • يجب الانتباه عند تناول جل الصبار للأشخاص الذين يتناولون أدوية السكري، وأدوية القلب، والمسهلات، والمنشطات، وجذر عرق السوس.


المراجع

  1. Danielle Dresden (27-8-2017), "How is aloe vera good for hair?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  2. Kathryn Watson (24-8-2017), "Aloe Vera for Your Hair: What Are the Benefits?"، www.healthline.com/, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  3. Meenal Rajapet (28-10-2019), "How To Use Aloe Vera Gel For Hair Growth"، www.stylecraze.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  4. Joe Leech (28-5-2017), "What are the benefits of aloe vera?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  5. "Aloe Vera", www.webmd.com,8-11-2018، Retrieved 3-11-2019. Edited.