فوائد عصير الاناناس

فوائد عصير الاناناس

الأناناس

يُعدّ الأناناس من أحد أنواع الفواكة الاستوائية التي تنتمي إلى الفصيلة البروميلية، وتكثر زراعة هذه الفاكهة في مناطق وسط إفريقيا والمناطق القريبة من خط الاستواء، وأكثر ما يميزها لونها الأصفر وشكلها الهرمي. للأناناس العديد من الاستعمالات؛ فهو يستعمل في تحضير بعض الحلويات، كما يمكن استخلاص العصير منه، والذي له العديد من الفوائد، سيتم الحديث عنها في هذا المقال، وتشمل هذه الفوائد الجسم والبشرة.[١]

على عكس عصائر الفاكهة الأخرى فإن عصير الأناناس حلو المذاق طبيعيًّا، إذ لا يحتاج في كثير من الأحيان إلى إضافة السكر، والمادة الوحيدة التي تضاف إليه عادةً هي حمض الأسكوربيك، إذ يضاف للحفاظ على اللون والنكهة، ويعرف أيضًا بفيتامين C، ويحتوي كوب واحد من عصير الأناناس غير المحلى على حوالي 130 سعرةً حراريةً، و33 مليغرامًا من الكالسيوم، و30 ملغ من المغنيسيوم، وحتى دون إضافة حمض الأسكوربيك فإنه يحتوي على 25 ملغ من فيتامين C، وهو ما يمثل ثلث القيمة اليومية الموصى بها للنساء، وأكثر من 25% للرجال.[٢]

 

فوائد عصير الأناناس الصحية

يملك عصير الأناناس العديد من الفوائد الصحية، ومنها ما يأتي:[٢][٣]

  • تعزيز عملية الهضم: يعمل الأناناس على تعزيز نشاط ووظائف الجهاز الهضمي؛ لأنه يتضمن بعض الإنزيمات الضرورية لتحسين وظائف الجهاز الهضمي، ومن ضمنها إنزيم البروميلين، الذي بدوره يعالج مشكلة الإمساك ويحد من الأوجاع التي تصيب المعدة، بالإضافة إلى أنه يعمل على تعزيز عملية الهضم، كما أن عصير الأنانس غني أيضًا بالألياف الغذائية الحرة غير المقيدة التي تساعد في تحسين عملية الهضم.
  • المساعدة في خسارة الوزن: يساعد الأناناس الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد على التخلص من هذه المشكلة؛ وذلك لأنه يُعدّ من أفضل أنواع الفاكهة التي تساعد في الحصول على الوزن المثالي، ويرجع ذلك إلى كون الأناناس يحتوي على نسب عالية من الماء، كما أنه يعمل على تخليص الجسم من الماء الزائد من خلال عملية الإخراج، فهو من الفاكهة المدرة للبول.
  • امتلاك خصائص مضادة للالتهاب: يملك البروملين الموجود في الأناناس خصائص مضادةً للالتهاب، إذ يمكن أن يكون ذلك مفيدًا في علاج الإصابات الرياضية، وتساعد هذه الخصائص على الحد من التورم والكدمات، كما قد يبدو أن البروميلين يعمل عن طريق تحفيز الجسم على إنتاج المواد التي تقاوم الألم وتحد من التورم وتحتوي على مواد كيميائية تمنع تخثر الدم.
  • امتلاك خصائص مضادة للسرطان: تشير الدراسات إلى أن البروميلين يملك قدرةً على العمل لمكافحة السرطان، فقد يعمل بتناغم مع العلاج الكيميائي لتثبيط نمو الخلايا السرطانية، كما يحتوي عصير الأناناس على البيتا كاروتين، والذي يمكن أن يحمي من سرطان البروستاتا وربما سرطان القولون، إلا أنه توجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات في هذا المجال.
  • الحفاظ على صحة القلب: قد يساعد فيتامين C في عصير الأناناس على الحماية من أمراض القلب، وتوجد العديد من الدراسات التي تثبت أن تناول كمية كبيرة من فيتامين C يقلل خطر الإصابة بها، كما أن خطر الإصابة يقل مع اتباع نظام غذائي عالي الألياف.
  • الوقاية من إعتام عدسة العين: يلعب فيتامين C دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة العين، إذ أظهرت دراسة حديثة أن زيادة تناول فيتامين C تقلل من خطر إعتام عدسة العين، وتعني حدوث ضبابية في العدسة يمكن أن تتداخل مع الرؤية. كما يقترح المؤلفون أنه يمكن استخدامه كطريقة وقائية أساسية.[٤]
  • زيادة الخصوبة عند النساء والرجال: يحتوي عصير الأناناس على العديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم، بما في ذلك فيتامين C، والبيتا كاروتين، والنحاس، والزنك، والفولات، وكثير من هذه القيم الغذائية يمكن أن تساعد في زيادة الخصوبة عند كل من الرجال والنساء.
  • الوقاية من الربو الناتج عن ممارسة الرياضة: فالأناناس مصدر جيد للبيتا كاروتين، الذي يُحوَّل إلى فيتامين A النشط أثناء الهضم، ولا يزال البحث في مراحله المبكرة، لكن يشير عدد من الدراسات إلى أن بيتا كاروتين قد يقلل من خطر الإصابة بالربو الناتج عن ممارسة الرياضة.
  • علاج التهاب المفاصل: نظرًا للخصائص المضادة للالتهابات التي يملكها البروميلين تشير الأبحاث إلى أن الأناناس قد يكون مفيدًا في علاج التهاب المفاصل.
  • امتلاك كميات من المنغنيز: إن نسبةً كبيرةً من الأشخاص يعانون من نقص في المنغنيز، وهو عنصر غذائي أساسي يكافح الشيخوخة والمرض من خلال حماية الخلايا من الجذور الحرة، التي تسبب تلفًا خلويًا يمكن أن يؤدي إلى العديد من الأمراض.
  • تحسين وظائف العضلات: تشير الأبحاث المنشورة في المجلة الأمريكية للطب إلى أن البوتاسيوم الموجود في الأناناس يحافظ على توازن السوائل في الجسم، ويحافظ على السيلات العصبية، وينظم تقلص العضلات.
  • التخفيف من السعال: عصير الأناناس ممتاز للأشخاص الذين يعانون من البرد والسعال للتخفيف من تهيج الحلق، ولتهدئة السعال يمكن شرب عصير الأناناس بعد خلطه مع الملح والفلفل والعسل.

 

فوائد عصير الأناناس للبشرة

يستخدم الأناناس في علاج بعض مشاكل البشرة؛ وذلك لأنه يحتوي على نسب عالية من المواد المضادة للأكسدة، مثل فيتامين ج، كما أنه يتضمن مادةً تعرف باسم البروميلين وبعض من الإنزيمات البروتينة، والتي تعد من المواد المضادة للالتهابات، كما يحافظ الأناناس على صحة البشرة؛ فهو يزيد من إنتاج مادة الكولاجين، والتي بدورها تساهم في الحفاظ على مرونة البشرة وجمالها، كما يحتوي على نسب عالية من فيتامين (ج) وغيرها من الفيتامينات التي تحافظ على صحة البشرة، بالإضافة إلى أنه يتضمن نسبًا عاليةً من الأحماض الأمينية، والتي بدورها تعمل على تجديد بناء خلايا البشرة التالفة، ويمكن أن تساعد مضادات الأكسدة على محاربة أضرار الجلد التي تسببها الشمس، وتقليل التجاعيد، وتحسين نسيج البشرة عمومًا[٥].

للحفاظ على صحة البشرة باستعمال الأناناس يجب تدليكها باستعمال عصيره وتركه لمدة عشر دقائق، وبعدها يتم غسل البشرة باستعمال الماء الفاتر، ويفضل تكرار هذه العملية أكثر من مرة في الأسبوع الواحد؛ وذلك للحصول على أفضل النتائج.[٦]


أضرار عصير الأناناس

توجد بعض الآثار الجانبية لعصير الأناناس على الصحة، ومن هذه الآثار ما يأتي:[٣]

  • ردود الفعل التحسسية: تُعدّ صعوبات التنفس واضطراب المعدة والتهاب الأنسجة في اللثة واللسان والشفتين علامات على حدوث رد فعل تحسسي لعصير الأناناس، وهو أمر شائع عند الأشخاص الذين يعانون من الحساسية منه وحساسية من اللاتكس، لكن قد يحدث أيضًا عند شرب كمية كبيرة من العصير.
  • اضطراب المعدة: لقد أظهرت الدراسات أن البروميلين -وهو الإنزيم النشط الموجود في عصير الأناناس- يمكن أن يسبب كلًّا من الإسهال والغثيان ومشاكل أخرى في الجهاز الهضمي عند شربه بإفراط.
  • اضطرابات النزيف: إن بعض المركبات الموجودة في عصير الأناناس تملك خصائص قادرةً على تخفيف الدم، وهذا ليس جيدًا للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف أو سيخضعون لعملية جراحية خلال فترة قريبة.
  • التأثير على صحة الفم: إن شرب الكثير من عصير الأناناس يمكن أن يتلف الأغشية المخاطية في الفم، ويقلل من إنتاج المخاط، كما يمكن أن يسبب التهاب اللثة وتسوس الأسنان؛ بسبب ارتفاع مستوى السكر فيه.
  • الحمل: لقد رُبط عصير الأناناس بانقباضات الرحم، والتي يمكن أن تسبب الإجهاض، خاصةً خلال الثلث الأول من الحمل.


المراجع

  1. Jillian Levy, CHHC (5-8-2019), "9 Proven Health Benefits of Pineapple, Plus Recipes!"، draxe, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Anna Schaefer and Ana Gotter (28-6-2016), "The 9 Best Pineapple Juice Benefits"، healthline, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب John Staughton (BASc, BFA) (25-9-2019), "10 Amazing Health Benefits Of Pineapple Juice"، organicfacts, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  4. Lin Wei Ge Liang Chunmei Cai Jin Lv (4-3-2015), "Association of vitamin C with the risk of age‐related cataract: a meta‐analysis"، onlinelibrary.wiley, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  5. Megan Ware, RDN, LD (22-4-2017), "Five possible health benefits of pineapple juice"، medicalnewstoday, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  6. Jyssica Scott, "Amazing Benefits Of Pineapple (+5 Refreshing Recipes)"، lifehack., Retrieved 16-10-2019. Edited.