ماذا تعرف عن عملية استئصال الرحم بالروبوت؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤١ ، ٢١ يوليو ٢٠٢٠
ماذا تعرف عن عملية استئصال الرحم بالروبوت؟

استئصال الرحم

يعرف استئصال الرحم بأنّه عملية جراحية يزيل فيها الطبيب رحم المرأة لعلاج بعض الأمراض والاضطرابات، لكن عادةً يعدّ الخيار الأخير للعلاج، فلا يوصي به الطبيب إلا بعد فشل كل سبل العلاج المتاحة الأخرى، وخلال العملية قد يستأصل الطبيب جزءًا من الرحم فقط، أو الرحم بالكامل مع عنقه، أو الرحم بالكامل مع المبيضين وأعلى المهبل.

يحدد الطبيب الجزء المراد استئصاله تبعًا للمرض الذي تعاني منه المرأة، وقد تجرى هذه الجراحة بأكثر من طريقة، إمّا الجراحة المفتوحة من خلال شق في البطن وهي الأكثر شيوعًا، أو عن طريق المهبل، أو باستخدام المنظار عبر البطن أو عبر المهبل، وأخيرًا بالاستعانة بالروبوت، وهذه هي الطريقة التي سيتم الحديث عنها في هذا المقال لتحديد مميزاتها وعيوبها.[١]


ما هو استئصال الرحم بالروبوت؟

يعدّ استئصال الرحم بالاستعانة بالروبوت عمليّةً جراحية يستعين فيها الطبيب بجهاز يتكون من جزأين منفصلين؛ أولهما يوضع بالقرب من المصابة في غرفة العمليات، ويحتوي هذا الجزء على أربع أذرع أو بمعنى أدقّ أنابيب طويلة رفيعة تحتوي في نهايتها على أدوات جراحية وكاميرا، وتدخل إلى بطن المصابة عبر جروح صغيرة بطول نصف بوصة تقريبًا، أما الجزء الثاني من الجهاز فيوضع في مكان منفصل بعيدًا قليلًا عن المصابة، وهو جهاز محوسب يجلس أمامه الطبيب ويتحكّم من خلاله بالأذرع الأربعة، ويرى ما يجري داخل البطن عبر عدسات تنقل له الصورة ثلاثية الأبعاد.[٢]

ويمكّن هذا الروبوت الطبيب من الحركة بدقة وثبات، ويسهل عليه الوصول إلى أماكن ضيقة يصعب الوصول إليها بالمنظار التقليدي، كما يمنحه الكمبيوتر رؤيةً أفضل وأوضح، وبهذا تكون الجراحة بالروبوت مميّزةً عن طرق الاستئصال المختلفة بما يأتي:[٣]

  • تجرى عبر شقوق صغيرة في البطن على عكس الجراحة المفتوحة التي تتطلب فتح جرح كبير.
  • يصاحبها ألم أقل وتتطلب البقاء في المستشفى مدّةً أقصر كثيرًا من طرق الجراحة المختلفة.
  • تكون مدّة التعافي بعدها أقصر وأسهل.
  • فرص حدوث المضاعفات بعدها أقل كثيرًا.


ما أسباب استئصال الرحم بالروبوت؟

يلجأ الطبيب إلى استئصال الرحم لعلاج الأورام الليفية فيه والأورام السرطانية، وهبوط الرحم، وبطانة الرحم المهاجرة، وعلاج بعض حالات النزيف المزمن، وألم الحوض المزمن، وغيرها من الأمراض والاضطرابات التي يكون الاستئصال هو الحل الأمثل لها،[٣] لكن سبب لجوء الطبيب إلى الروبوت بالتحديد كطريقة لإجراء هذه الجراحة هو مميزاته المختلفة المذكورة سابقًا؛ ولأنّه الوسيلة الأمثل لبعض المصابات، مثل: اللواتي يعانين من السمنة المفرطة، أو اللواتي يعانين من السرطان في بطانة الرحم، أو اللواتي يعانين من حالات معقّدة، مثل الحالات المتقدمة من بطانة الرحم المهاجرة والحالات التي تعاني من التصاقات في منطقة الحوض.[٢]


كيف يتم الاستعداد لاستئصال الرحم بالروبوت؟

قبل الجراحة بوقتٍ كافٍ يجري الطبيب الفحص البدني للمرأة، ويطلب منها إجراء بعض الفحوصات، مثل: اختبارات الدم، والأشعة السينية للصدر، ورسم القلب للاطمئنان على صحتها العامة، ويراجع معها كلّ الأدوية والأعشاب التي تتناولها سواء بوصفة طبية أم دون وصفة، ويطلب منها التوقف عن تناول الأسبرين والأدوية التي تؤدي إلى تخفيف تخثر الدم قبل الجراحة إن كانت تتناولها، كما يطلب منها التوقف عن التدخين بمدّة كافية قبل الجراحة، وفي الليلة التي تسبق الجراحة يشرح الطبيب التعليمات التي يجب اتباعها، مثل عدد ساعات الصيام عن الطعام والشراب قبل الجراحة، ويبلغ عادةً ثماني ساعات على الأقل في حال استخدام التخدير العام في الجراحة.[٤]


ما إجراءات استئصال الرحم بالروبوت؟

تجرى الجراحة عادةً تحت تأثير التخدير العام؛ لذا قبلها تعطى المصابة محاليل وريديّةً وأدوية لتهدئتها وتخديرها كليًا لتكون نائمةً تمامًا خلال الجراحة، ويركب لها أنبوب في الحلق للمساعدة على التنفس، وقد تعطى بعض المضادات الحيوية قبل الجراحة، كما يركب لها الطبيب قسطرةً بوليةً في المثانة لتصريف البول خلال الجراحة، ويصف لها رباطًا ضاغطًا لساقها لتجنب إصابتها بجلطة دموية خلال الجراحة التي قد تستغرق 3-4 ساعات، ومع بدء الجراحة يتبع الطبيب الخطوات الآتية:[٤]

  • يفتح 3-4 شقوق صغيرة في بطن المصابة بالقرب من السرة.
  • يحقن غازات داخل البطن لتوسعته ولمنحه مساحةً كافيةً للرؤية والعمل داخله.
  • يُدخل أنابيب المنظار والأدوات الجراحية عبر تلك الجروح الصغيرة.
  • ينتقل الطبيب إلى طاولة التحكم لإجراء الجراحة عن بعد.
  • يقسم الرحم إلى أجزاء صغيرة باستخدام المنظار حتى يستطيع إزالتها جزءًا تلو الآخر، ويستأصل الأعضاء الأخرى المطلوب إزالتها تبعًا لسبب إجراء العملية.
  • يغلق الطبيب الجروح الصغيرة بعد الانتهاء بقطبة واحدة أو اثنتين ثم يغطيها بضمادة طبية صغيرة.


ما النتائج المُحتملة لاستئصال الرحم بالروبوت؟

تقضي المصابة عادةً ليلةً واحدةً في المستشفى بعد الجراحة، وتحصل خلالها على الأدوية المسكنة للألم، ويشجعها الطبيب خلال هذه الليلة على القيام والتحرك قدر الإمكان، وبعد الخروج من المستشفى تمر المصابة بمرحلة التعافي التي تستغرق 3-4 أسابيع، وتعاني في الأيام الأولى منها من نزيف مهبلي، وتُمنَع من حمل أي غرض أثقل من تسعة كيلوغرامات خلال مرحلة التعافي، وعليها تجنب ممارسة الجماع قبل مرور ستة أسابيع من الجراحة.

استئصال الرحم له آثاره الجسمانية والنفسية التي يناقشها الطبيب مع المصابة قبل الإجراء، ومنها: انقطاع الدورة الشهرية تمامًا، وفقدان القدرة على الحمل والإنجاب لاحقًا، وبلوغ سن اليأس مباشرةً بعد الجراحة في حال استئصال المبيضين مع الرحم، وهو ما يسبب ظهور أعراض كثيرة يجب أن تكون المصابة على دراية بها، مثل: جفاف المهبل، والهبات الساخنة، والتعرق الليلي، وغالبًا يصف الطبيب أدويةً لعلاج هذه الأعراض.

ومن الآثار النفسية التي قد تعاني منها المرأة الاكتئاب والحزن بسبب فقدان القدرة على الإنجاب، خاصةً إن كانت صغيرة العمر؛ لذا يجب استشارة الطبيب إن كانت هذه الأحاسيس السلبية زائدة وتؤثر في الحياة اليومية.[٥]


ما هي المخاطر المُحتملة لاستئصال الرحم بالروبوت؟

يعدّ استئصال الرحم بالروبوت جراحة آمنةً، لكن كما هو الحال في أي جراحة قد تصاحبها بعض المخاطر التي يوضحها الطبيب للمصابة قبلها، وهي:[٣]

  • التحسس تجاه التخدير.
  • العدوى.
  • النزيف.
  • تضرر أحد الأعضاء المجاورة للرحم.
  • تكوّن جلطة في الساق قد تنتقل إلى الرئة.

بالإضافة إلى الخطر الذي يتعلّق بالجراحة بالروبوت فقط، وهو استغراقها وقتًا أطول من الطرق الأخرى، مما يعني بقاء المصابة تحت تأثير التخدير لوقت طويل، فتزيد فرص حدوث مخاطر الجراحة.[٣]


المراجع

  1. Traci C. Johnson (2019-2-14), "Hysterectomy"، webmd, Retrieved 2020-7-13. Edited.
  2. ^ أ ب "Robotic Assisted Hysterectomy", clevelandclinic,2019-9-17، Retrieved 2020-7-13. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Robotic Hysterectomy", urmc.rochester, Retrieved 2020-7-13. Edited.
  4. ^ أ ب "Robotic Hysterectomy", columbiadoctors, Retrieved 2020-7-13. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (2019-5-31), "Robotic hysterectomy"، mayoclinic, Retrieved 2020-7-13. Edited.