ماهي أعراض ورم الدماغ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٢ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٩
ماهي أعراض ورم الدماغ

ورم الدماغ

ورم الدماغ هو أحد أمراض الدماغ التي تنمو فيها خلايا السرطان الخبيثة في أنسجته، ليشكّل هذا النمو كتلةً من الأنسجة السرطانية التي تؤثر على وظائف الدماغ، كالتحكم بالعضلات، والإحساس، والذاكرة، وغيرها من وظائف الجسم الطبيعية، وتدعى الأورام السرطانية الأورام الخبيثة، والأورام غير السرطانية تسمى بالحميدة، أما الأورام التي تنتشر من مناطق معينة في الجسم إلى الدماغ تسمى أورام المخ المنتشرة أو الثانوية.

وقد أظهرت الدراسات أن سرطان الدماغ غير شائع بنسبة كبيرة؛ إذ إنه يشكل ما نسبته 1.4% من جميع مرضى السرطان الجدد كل عام، كما أن فقط حوالي 5% من أورام المخ قد يكون سببها وراثيًّا، مثل: الورم العصبي الليفي، والتصلب الجلدي، وغيرها.[١]


أعراض ورم الدماغ

تختلف علامات وأعراض ورم الدماغ بنسبة كبيرة، وذلك اعتمادًا على حجم ورم المخ وموقعه ومعدل نموه؛ إذ قد ينمو ببطء وتتطور الأعراض تدريجيًا، لذلك قد لا تظهر في البداية، وفي حالات أخرى تظهر فجأةً، وقد تنجم الأعراض العامة عن زيادة ضغط الورم في الجمجمة بسبب كبر حجمه، مما يمنع تدفق السائل النخاعي حول الدماغ، وتشمل الأعراض العامة الأخرى الناتجة عن أورام الدماغ ما يأتي:[٢][٣]

  • الصداع، وغالبًا ما يكون أكثر سوءًا عند الاستيقاظ.
  • الغثيان والتقيؤ، إذ غالبًا ما يكونان أسوأ في الصباح أو بعد تغيير وضعية الجسم، كالانتقال من الجلوس إلى الوقوف.
  • عدم وضوح الرؤية، أو الرؤية المزدوجة.
  • التعرض للنوبات، ويمكن أن تكون واضحةً، بما في ذلك فقدان الوعي، أو السرحان بعيدًا.
  • ضعف في أجزاء الجسم.
  • النعاس.
  • فقدان تدريجي للإحساس أو الحركة في الذراع أو الساق.
  • صعوبة في التوازن.
  • صعوبة التحدث.
  • الارتباك في المسائل اليومية.
  • تغيير في الشخصية أو السلوك.


أسباب ورم الدماغ

لا يوجد سبب معروف لسرطان الدماغ، لكن يمكن لبعض عوامل الخطر أن تساهم في الإصابة بالسرطان، مثل: التركيب الجيني، أو التعرض للإشعاع؛ إذ تشير التقديرات إلى أن الجين الموروث يمثل حوالي 5% من أورام الدماغ، وقد تسبب بعض الحالات الوراثية أيضًا زيادة خطر الإصابة بورم دماغي في مراحله الأولية أو المتقدمة. كما قد يكون خطر الإصابة أعلى عند تلقي العلاج الإشعاعي في الرأس، كما في حالة الورم السحائي أو الورم الدبقي، خاصةً إذا حدث ذلك قبل سن الخامسة.[٤]


علاج ورم الدماغ

يقوم الطبيب باختيار العلاج المناسب لورم الدماغ اعتمادًا على عدة عوامل، تشمل عمر المريض، وصحته العامة، وحجم الورم وموقعه ونوعه، وعادةً ما يكون العلاج معقدًا ويحتاج إلى خطط توضع من قِبَل العديد من الأطباء الأخصائيين؛ إذ يضم فريق الأطباء جراحي الأعصاب، وأطباء الأورام، وأطباء العلاج الإشعاعي، بالإضافة إلى اختصاصي تغذية، وأخصائي اجتماعي، ومن الخيارات المتاحة للعلاج الآتي:[٥]

  • جراحة سرطان الدماغ: يخضع العديد من المصابين بورم الدماغ لعملية جراحية، الهدف منها التأكد من وجود الورم وإزالته، وفي حال عدم القدرة على إزالته يأخذ الطبيب عينةً لتحديد نوعه، ففي بعض حالات الأورام الحميدة يمكن علاج الأعراض تمامًا عن طريق الاستئصال الجراحي للورم، وذلك من خلال جراح الأعصاب لإزالة كل الورم عندما يكون ذلك ممكنًا، وقد يمر المريض بسلسلة من العلاجات والإجراءات قبل الجراحة، منها ما يأتي:
    • استخدام دواء الستيرويد مثل ديكساميثازون لتخفيف الورم.
    • العلاج بالأدوية المضادة للتشنج لتخفيف النوبات أو منعها.
    • يقوم الطبيب بوضع أنبوب بلاستيكي رقيق يسمى التحويلة لتصريف السائل، ففي حال وجود سائل دماغي فائض يتجمع حول الدماغ توضع بداية أنبوب التحويلة في التجويف حيث يتجمع السائل؛ والطرف الآخر يوضع أسفل الجلد في جزء آخر من الجسم، إذ يُصرف السائل من المخ إلى موقع يمكن التخلص منه بسهولة.
  • العلاج الإشعاعي لسرطان الدماغ: باستخدام أشعة عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية، مما يمنعها من النمو والتكاثر، ويستخدم العلاج الإشعاعي للأشخاص الذين لا يمكنهم الخضوع لعملية جراحية، أو بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية متبقية، كما يعد علاجًا موضعيًّا يؤثر فقط على الخلايا الموجودة في طريقها، وعادةً لا يؤذي الخلايا في أي مكان آخر من الجسم أو حتى في أي مكان آخر في الدماغ، ويمكن إعطاء الإشعاع بالطرق الآتية:
    • يستخدم الإشعاع الخارجي شعاعًا عالي الطاقة يستهدف الورم؛ إذ ينتقل الشعاع عبر الجلد والجمجمة وأنسجة المخ السليمة والأنسجة الأخرى للوصول إلى الورم، وتعطى هذه العلاجات عادةً لمدة خمسة أيام في الأسبوع لفترة معينة من الوقت، يستغرق كل علاج بضع دقائق فقط.
    • يستخدم الإشعاع الداخلي أو المنغرس كبسولة مشعة صغيرة توضع داخل الورم نفسه، حيث يدمر الإشعاع المنبعث من الكبسولة الورم، كما ينخفض ​​النشاط الإشعاعي للكبسولة تدريجيًا كل يوم بطريقة محسوبة بعناية لينفذ عند إعطاء الجرعة المثلى، ويتطلب هذا الإجراء البقاء في المستشفى لعدة أيام أثناء تلقي العلاج.
    • تسمى الجراحة الإشعاعية المجسمة أحيانًا أسلوبًا جراحيًا بلا مشرط، على الرغم من أنه لا يشمل الجراحة، لكنه يقتل خلايا الورم في المخ دون فتح الجمجمة، ويُستخدم التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد الموقع الدقيق للورم في المخ، ويتم تسليط جرعة واحدة كبيرة من الحزم الإشعاعية عالية الطاقة على الورم من زوايا مختلفة لتدميره، وتعد مضاعفات الجراحة الإشعاعية المجسمة أقل من الجراحة المفتوحة وفترة النقاهة فيها أقصر.
  • العلاج الكيميائي لسرطان الدماغ: يعني استخدام الأدوية القوية لقتل الخلايا السرطانية، ويمكن فيه استخدام دواء واحد أو مجموعة من الأدوية، وذلك عن طريق الفم أو عبر الوريد، أو من خلال التحويلة الموضوعة لتفريغ الفائض من سوائل الدماغ، وعادةً ما يعطى العلاج الكيميائي على دورات منفصلة، يتكون كل منها من دورة قصيرة مكثفة تتبعها فترة من الراحة والتعافي، وتستمر كل دورة بضعة أسابيع. وقد صُمِّم العلاج لأن يُعطى على دورتين إلى أربع دورات، ثم إيقافه لمعرفة كيفية استجابة الورم؛ إذ قد تكون الآثار الجانبية صعبة التحمل، وقد تشمل الغثيان والتقيؤ، وتقرحات الفم، وفقدان الشهية، وفقدان الشعر، ويمكن تخفيف هذه الآثار الجانبية باستخدام الدواء.


أنواع ورم الدماغ

تشمل أورام الدماغ العديد من الأنواع المختلفة، وذلك اعتمادًا على المكان المصاب في الدماغ، ومنها ما يأتي:[٦]

  • ورم العصب السمعي.
  • ورم نجمي.
  • ورم الدماغ المنتشر.
  • ورم الضفيرة المشيمية.
  • ورم قحفي بلعومي.
  • الأورام الجنينية.
  • ورم بطاني عصبي.
  • ورم أرومي دبقي.
  • ورم دبقي.
  • ورم أرومي نخاعي.
  • ورم سحائي أرومي وعائي.
  • أورام المخ عند الأطفال.
  • ورم الأرومة الصنوبرية.
  • أورام الغدة النخامية.


المراجع

  1. Charles Patrick Davis, MD, PhD, "Brain Cancer"، www.medicinenet.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  2. "Brain cancer symptoms", www.cancercouncil.com.au, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  3. "Brain tumor", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  4. "Brain cancer", www.thebraintumourcharity.org, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  5. "Brain Cancer Treatment", www.webmd.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  6. "Brain tumor", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-10-2019. Edited.