ما اعراض تلقيح البويضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
ما اعراض تلقيح البويضة

الإباضة

تعرّف الإباضة على أنّها عمليةُ خروج البويضة من أحد المبيضين، والتي غالبًا ما تحدث في منتصف الدورة الشهرية تقريبًا، وعند اقتراب موعد حدوث الإباضة تزداد سماكة الرحم، وتقوم الغدة النخامية في الدماغ بتحفيز أحد المبيضين لإطلاق بويضةٍ، لتبدأ بعد ذلك حويصلات البويضة بالتّمزّق على سطح المبيض، ثمّ تنتقل البويضة إلى قناة فالوب بواسطة الخميلة وهي تراكيب تشبه الأصابع، وذلك لتبدأ النطفة بعملية إخصاب البويضة أو تلقيحها.[١]


أعراض تلقيح البويضة

يعرّف تلقيح البويضة على أنّه ارتباط البويضة من المرأة مع الحيوانات المنوية من الرجل، والذي يؤدّي إلى إنتاج البويضة الملقحة أو المخصّبة، ويُنتج الرجل ما يقارب 150 مليون حيوانٍ منوي عند الوصول إلى النشوة الجنسية، وينجح حيوانٌ منويٌّ واحد بالالتصاق بالجدار الخارجيّ للبويضة في قناة فالوب، ومن ثمّ تظهر بعض الإفرازات من رأس الحيوان المنوي، وتُحقَن المادة الوراثية المكونة من 23 كروموسومًا داخل البويضة بعد اختراقها، وبهذه العملية تصبح البويضة ملقّحةً وجاهزةً للنزول باتّجاه رحم المرأة للالتصاق بجداره؛ في عملية تُعرَف بعملية الغرس، وتحدث بعد أسبوعٍ من يوم الإباضة، وعند وصول البويضة إلى الرحم تلتصق في بداية الأمر التصاقًا سطحيًّا، وبمساعدة بعض الأنزيمات التي تُفرَز من البويضة الملقّحة، تنغرسُ داخل بطانة الرحم لتستقرّ داخله، وعادةً ما تُلقّح البويضة دون ظهور أيّة أعراض، ومن الممكن أن تكتشف المرأة هذه الأعراض، وذلك بعد تأكيد حدوث الحمل، وتختلف الأعراض من امرأةٍ إلى أخرى، وبشكلٍ عامّ تتضمّن ما يلي:[٢][٣][٤][٥]

  • الغثيان الصباحيّ: تعاني ما يقارب 99% من النساء الحوامل من الغثيان الصباحيّ، والذي قد يصاحبه قيء، ويُعدّ الغثيان الصباحيّ من أهمّ الأعراض التي تظهر أثناء عملية تلقيح البويضة.
  • الحساسية المفرطة من روائح الأطعمة؛ وذلك بسبب زيادة حساسية الحواس لدى الحامل.
  • ظهور إفرازات مهبلية، قد تكون دموية بعض الشيء، وتنتج عن التصاق البويضة بجدار الرحم.
  • الشعور بآلام أسفل الظهر والبطن، بسبب مرحلة الغرس، وتكون مشابهةً لآلام الدورة الشهرية بالنسبة للحامل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم؛ بسبب ازدياد عمليات الأيض التي تدعم حياة الجنين الجديدة في رحم المرأة، وذلك بتزويده بالتغذية والطاقة لبدء عملية الحمل، كما تتسبّب عمليات الأيض بزيادة عدد مرّات التّبول بالإضافة إلى الشعور بالتعب والإرهاق.
  • تأخر الدورة الشهرية؛ والذي يُعدّ من أهم الأعراض التي تستدلّ بها النساء على حدوث حمل.
  • الشعور بليونة في الثديين، وألم عند لمسهما، ويكون ذلك عند بدء عملية تلقيح البويضة.
  • الشعور بصداع؛ بسبب ازدياد تدفق الدم في جسم، وينتج ذلك بسبب عملية تلقيح البويضة، وقد يستمر الصداع لأسبوعين خلال فترة التلقيح.

ومن الممكن أن تتسبّب عملية تلقيح البويضة بظهور أعراضٍ خطيرةٍ تستدعي زيارة الطبيب؛ كحدوث نزيف أثناء فترة انغراس البويضة في جدار الرحم، ولا يُعدّ ظهور جميع الأعراض السابقة دليلًا قاطعًا لتأكيد الحمل ولا يُتأكّد إلا بإجراء اختبار الحمل المنزلي أو استشارة الطبيب الذي يتمكّن من رؤية الجنين في الأسبوع الثالث أو الرابع باستخدام الموجات فوق الصوتية.


النمو الجنيني في المراحل الأولى

بعد إنهاء عملية تلقيح البويضة وحدوث الحمل، تبدأ المرحلة الجنينية، والتي تتميّز بظهور عديد من التغيرات بمرور أسابيع الحمل، وفيما يلي بعض التغيّرات التي تحدث خلال الاثني عشر أسبوعًا من النمو الجنيني:[٦]

  • تحدث عملية تلقيح البويضة والغرس عادةً في الأسبوعين الثالث والرابع، ليدخل النمو الجنيني في الأسبوع الخامس، والذي يتميّز بإفراز المبيض هرموني الأستروجين والبروجستيرون.
  • يبدأ دماغ الجنين ونخاعه الشّوكي بالتّشكّل، بعد مرور الأسبوع الخامس من الحمل.
  • يبدأ تشكّل العينين وفتحات الأنف.
  • تصبح معالم وجه الجنين ناضجةً بعد مروره بسلسلة من التّغيّرات خلال الأسابيع الاثني عشر، ويبلغ طول الجنين بانتهاء الأسبوع الثاني عشر ما يقارب 61 سنتيمتيرًا.


المراجع

  1. Mayo clinic staff (2016-6-28), "Ovulation"، .mayoclinic, Retrieved 2019-1-16.
  2. Margaret Scott, "Discover the Most Common Implantation Symptoms"، implantationspotting, Retrieved 2019-1-16.
  3. Kathleen Roberts (2010-1-31), "8 Signs You May Be Pregnant"، thebabycorner, Retrieved 2019-1-16.
  4. GILLIAN BURTON, "Implantation Symptoms: Main Indicators of Possible Motherhood"، implantationbleed., Retrieved 2019-1-16.
  5. Instructor: Kelly Robson, "What is Human Fertilization? - Process, Definition & Symptoms "، study.com, Retrieved 2019-1-16.
  6. Mayo clinic staff (2018-9-27), "Fetal development: The 1st trimester"، mayoclinic, Retrieved 2019-1-16.