ما الفرق بين مضاد التعرق ومزيل العرق؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٢٧ أغسطس ٢٠٢٠
ما الفرق بين مضاد التعرق ومزيل العرق؟

التعرّق

التعرق هو عملية تخلص الجسم من الفضلات المتراكمة فيه، وتتم هذه العملية بإفراز الماء وسائل ملحي من الغدد العرقية في الجسم، ويساعد التعرق في المحافظة على درجة حرارة الجسم، بشكل أساسي، وعادةً ما يفرز العرق من تحت الإبط، والقدمين كما تتعرق اليدين، ومن أهم أسباب التعرق هو ارتفاع درجة حرارة الطقس، وممارسة الرياضة، والتعرُّض للتوتر والعصبية، كما يصاحب العرق إنبعاث رائحة كريهة قد تسبب الإحراج، ومن أشهر الطرق التي تساعد علىالتخلص من الرائحة والعرق هي استخدام مضاد التعرق أو مزيل العرق. فما الفرق بينهما؟ وما هي البدائل الطبيعية؟[١]


ما الفرق بين مضاد التعرق ومزيل العرق؟

يعرف العرق بكونه السائل المفرز من الجسم عند التعرُّض لبعض الظروف الذي ذكرت في السابق، وهذا السائل لا يصاحبه الرائحة، وإنما تتسبب البكتيريا التي تعيش على الجلد بانبعاث الرائحة الكريهة منه. وللحد من هذه المشاكل يمكن استخدام مضاد التعرق أو مزيل العرق: [٢]


مزيل العرق

تطلق منظمة الغذاء والدواء (FDA) مصطلح مزيل العرق على أنّه منتج من مستحضرات التجميل التي تعطِّر رائحة العرق أو المكان الذي يخرج منه العرق، وذلك بهدف إخفاء الرائحة، ويحتوي مزيل العرق بشكل أساسي على الكحول، مما يجعل البشرة أكثر حامضية عند وضع مزيل العرق على الجلد مما يجعلها أقل جاذبية للبكتيريا.


مضاد التعرق

بحسب منظمة الغذاء والدواء (FDA) تعتبر مضادات التعرق من الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية، وتهدف إلى العلاج أو الوقاية من التعرق المفرط عبر التأثير على بنية أو وظيفة الجسم، ويحتوي مضاد التعرق على مركبات أساسها عنصر الألمنيوم، الذي يعمل على إغلاق مسامات العرق تمامًا ولفترة مؤقتة، مما يمنع الجسم من القيام بوظيفته الفيسيولوجية، وإفراز العرق بشكلٍ طبيعي. ويوجد في الصيدليات مضادات تعرق بتركيز عالي من الألمنيوم ولكنها تحتاج لوصفة من طبيب عند حالات التعرق المرضي غير الطبيعي.


كيف يتم استخدام مضاد التعرق ومزيل العرق؟

يوجد عدة أنواع يمكن استخدامها مثل: مزيل العرق ذو العجلة أو المزيل الصلب. ويتم استخدامه بالطريقة الآتية:[٣]

  1. بعد اختيار مزيل العرق المناسب، عليك قراءة الملصق بعناية للتأكد من عدم وجود أي حساسية تجاه المكونات.
  2. قم بغسل منطقة الإبط أو الاستحمام قبل وضع مزيل العرق، ثم جفف المنطقة؛ وذلك للتخلص من الأوساخ والتأكد من امتصاص البشرة لمزيل العرق بسلاسة.
  3. قم بإزالة غطاء مزيل العرق والغلاف البلاستيكي الموجود أسفله، وكمعظم مستحضرات التجميل؛ يحتوي مزيل العرق على كمية كبيرة من الكحول والتي يجب المحافظة عليه ومنعه من التبخر.
  4. عليك تحريك العجلة الموجودة أسفل مزيل العرق من 2-3 مرات؛ للتأكد من وجود كمية كافية ومناسبة من مزيل العرق مكشوفة في الأعلى.
  5. قم بوضع مزيل العرق بشكل متساوي تحت الإبط، وتحريك المزيل بدقة وبطء، بدءاً من منتصف الإبط وفي جميع الاتجاهات حتى تتم تغطية الإبط بالكامل بمزيل العرق.
  6. استخدام اليد المعاكسة لوضع مزيل العرق على إبط اليد الأخرى.
  7. قم بتغطية مزيل العرق؛ وذلك لتتمكن من استخدامه مرة أخرى دون أن يجف. واحتفظ بمزيل العرق في مكان آمن ورطب وجاف بعيدًا عن أشعة الشمس.
  8. قم بتكرار العملية عدة مرات في اليوم حسب الحاجة.
  9. واحرص على عدم ارتداء الملابس بسرعة، والانتظار لأطول فترة ممكنة؛ لأنه من الممكن أن تظهر علامات بيضاء على ملابسك، بينما يمكنك استخدام الرذاذ بعد ارتداء الملابس.


بدائل طبيعية لمزيلات العرق أو مضادات التعرق

متوسط استخدام الشخص العادي لمزيل العرق هو ما يقارب 272 مرة؛ فهو شيء نستخدمه كل يومٍ خاصةً في فصل الصيف. وهنالك عدة بدائل طبيعية يمكن تحضيرها في المنزل لمزيل العرق أو مضاد التعرق، ومن هذه البدائل: [٤]

  • خلاصة نبات بندق الساحرة (witch hazel): تحتوي هذه النبتة على خواص مقلصة للمسام ومضادة للبكتيريا، مما يساعد في التخلص من العرق، وتتميز بأنّها مناسبة للبشرة الحساسة والتي قد تواجه مشاكل مع الكحول الموجود في مزيلات العرق، مما يجعلها بديل فعّال.
  • الزيوت العطرية (Essential oils): يتم استخراجها بشكل طبيعي من جذور وأوراق وبذور وأزهار النباتات المختلفة مثل؛ إكليل الجبل، والمريمية، وعشب الليمون، وزيت شجرة الشاي، والتي تعمل كبدائل طبيعية للعطور في مزيل العرق، ومعظمها مضادة للبكتيريا ويساعد في التقليل من الرائحة الكريهة وذلك من خلال امتصاص العرق بفعالية. وليس ذلك فحسب؛ بل تنشر الزيوت العطرية المستخرجة الرائحة العطرة.
  • صودا الخبز: يشتهر بأنّه أحد الوسائل الطبيعية ضد التعرق، ويمكنه امتصاص الرطوبة الزائدة تحت الإبطين، ويؤدي وظيفته دون أنّ يسد الغدد العرقية؛ فهو بديل جيد وآمن لمنتجات مضادات التعرق.
  • زيت جوز الهند: يتميز بعناصره المضادة للبكتيريا وتأثيره الفعَّال كمرطب للجلد، ويعدّ من أفضل المكونات لمزيلات العرق الطبيعية.
  • عصير الليمون: يحتوي على حمض الستريك الذي يمكنه أنّ يتخلص من البكتيريا المسببة للرائحة، بالإضافة إلى أنّه يمنح رائحة منعشة تدوم طوال اليوم، فهو يعمل كمزيل عرق وليس مضادًا له.
  • زبدة الشيا: نجدها في العديد من الوصفات لما لها من فوائد مختلفة للبشرة، إذ ترطِّب البشرة وتساعد في التقليل من الالتهابات، ويمكن مزجها بصودا الخبز أو عصير الليمون لتعطي نتائج أفضل، وتعتبر زبدة الشيا سريعة الامتصاص عبر الجلد، فلا تترك أثرًا على الملابس.


هل يوجد علاقة بين مضادات التعرق أو مزيلات العرق وسرطان الثدي؟

هناك الكثير من النظريات التي تربط المكونات الموجودة في مزيلات ومضادات العرق بمشكلات صحية مختلفة، ونظرًا لأن مضادات أو مزيلات العرق تستخدم تحت الإبط أي بالقرب من الثدي، فيطلب الأطباء من النساء عدم وضع مزيلات العرق أو مضادات التعرق قبل إجراء التصوير الشعاعي للثدي، وذلك لأنّه يمكن أنّ تظهر بقايا هذه المنتجات في الأشعة السينية ويتم الخلط بينها وبين وجود خلل في الثدي، وحتى الآن، لا يوجد دليل علمي يربط بين استخدام هذه المنتجات وتطوُّر الإصابة في سرطان الثدي. [٥][٦]


المراجع

  1. "Sweating", medlineplus.gov, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  2. Deborah Weatherspoon, Scott Frothingham (2019-10-04), "Benefits and Risks of Deodorants vs. Antiperspirants", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  3. "How to Apply Stick Deodorant", www.wikihow.com, 2020-03-08, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  4. "Natural Alternatives to Deodorant", www.ahealthiermichigan.org, 2018-08-03, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  5. "Antiperspirants/Deodorants and Breast Cancer", www.cancer.gov, 2016-08-09, Retrieved 2020-08-18. Edited.
  6. "Antiperspirant, deodorant, or both?", www.medbroadcast.com, Retrieved 2020-08-18. Edited.