ما هي أعراض بداية الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
ما هي أعراض بداية الحمل

كل امرأة تسعى للحمل وتتمنّى أن يكون لديها أطفال وأسرة جميلة ومتكاملة، وبعد الزَّواج يبدأ الزَّوجان بانتظار مولودهم الأوَّل. تبدأ أعراض الحمل بالظُّهور على السَّيدة عند حدوث الحمل قد تكون هذه الأعراض ملموسة أو من السَّهل على المرأة ملاحظتها وسنتحدَّث عنها بشكل مفصَّل في هذا المقال، وقد تكون بعض الأعراض غير ملموسة ولا تسطتيع السَّيدة ملاحظتها إلا إذا قامت بعمل بعض الفحوصات المخبريَّة للتّأكد من حدوث الحمل.

أعراض بداية الحمل عند السَّيدة


تختلف علامات أو أعراض الحمل من امرأة لأخرى، يمكن تلخيص الأعراض بما يأتي:

1. تأخُّر الدَّورة الشَّهرية:

تعد من أكثر العلامات أو الأعراض المنتشرة بين النِّساء، وتعد من علامات الحمل المبكّرة، ولكنَّها ليست سببًا كافيًا للتأكد من حدوث الحمل، فإذا كانت الدورة الشَّهرية منتظمة لدى السّيدة وتوقَّفت فجأة فهذا مؤشر على الحمل.

2. آلام في الثَّدي:

فتطرأ بعض العلامات الخفيفة على ثدي المرأة كإحساسها ببعض الألم أو تحجر في منطقة الثَّدي أو كبر حجمهِ بسبب تدفُّق الدَّم الزّائد فيه، أو تغيُّر لون الحلمة فتصبح غامقة بعض الشَّيء.

3. الإفرازات المهبليَّة:

عند إخصاب البويضة في الأيّام الأولى من الحمل يؤدّي ذلك إلى نزول بعض قطرات الدَّم في وقت غير أيّام الدَّورة الشَّهرية، أو أن تزيد سماكة بطانة الرَّحم بسبب زيادة الإفرازات المهبليَّة غير الطّبيعيَّة فيعد هذا العرض من أعراض الحمل الأكيدة.

4. الإجهاد والتَّعب:

ظهور علامات التَّعب والإرهاق على السّيدة بسبب ارتفاع الهرمونات المصاحبة للحمل، إذ إنَّ السّيدة تلاحظ على نفسها أنَّها ترغب في النّوم في أوقات غير أوقات النَّوم المعتادة، ومثل هذا العرض لا يمكن مقاومته أو الحدُّ منه بل يتعوَّد جسم المرأة عليه ويختفي مع الوقت.

5. الغثيان والقيء:

من الأعراض التي ليس لها أيُّ تفسير علميّ هو حدوث الغثيان والقيء للسَّيدة الحامل، إذ إنّ هذه الأعراض تظهر على السّيدة في بداية الحمل وفي ساعات الصَّباح المبكِّرة وتعد من الأعراض الأكيدة على حدوث الحمل.

6. الوحام أو الرَّغبة الشَّديدة في تناول طعام معين

تعد من الأعراض التي تؤكّد حدوث الحمل ولكن لا يمكن الاعتماد عليها فقط إذ يجب أن تصاحبها أعراض أخرى لتأكيد الحمل.

7. الذَّهاب إلى الحمّام بكثرة:

تظهر هذه العلامات على المرأة غالبًا في الشَّهر الأوّل من الحمل، بسبب زيادة نسبة هرمون HCG الذي يزيد من رغبة التَّبول.

يمكن التَّأكد من حدوث الحمل باستخدام فحص الحمل المنزلي، إذ يمكن الحصول على هذا الفحص من خلال الصيدلية، وهو صالح للاستخدام مرّة واحدة فقط، يفضّل عمل هذا الفحص بعد تأخُّر الدّورة الشّهرية بيومين أو أكثر،

مبدأ عمله:


  1.  أخذ عيِّنة من البول في الصّباح ووضعها في المكان المناسب على الفحص أو الشَّريط.
  2.  ظهور خطين باللون الأحمر هو دليل على نجاح الاختبار وحدوث الحمل.
  3.  ظهور خط واحد باللون الأحمر دليل على نجاح الفحص ولكن على عدم حدوث حمل.
  4.  عدم ظهور أي لون على الفحص فهو دليل على عدم نجاح الاختبار وعلى عدم وجود حمل. أخيرًا تأخذ عيِّنة من الدَّم وتفحص مخبريًّا للتّأكد من حدوث الحمل.