ما هي فوائد الزنجبيل للدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ١٩ فبراير ٢٠٢٠
ما هي فوائد الزنجبيل للدورة الشهرية

الزنجبيل

يُعدّ الزنجبيل أحد أنواع النباتات العشبية الاستوائية التي تمتاز بساقها العطرية التي تمتد إلى سطح الأرض، وله أزهار أرجوانية اللون، وينمو في المناطق حارة المناخ؛ كالصين، والهند، وإفريقيا، ومنطقة البحر الكاريبي، ويُستعمل جذر هذا النبات في صنع البهارات والتوابل، كما أنّه أيضًا من النباتات المفيدة جدًا لصحة الإنسان، ويُستخدم في علاج الأمراض المختلفة، والوقاية من التعرض للإصابة بالعديد منها.[١]

يدخُل الزنجبيل أيضًا في صناعة العديد من المواد التجميلية الخاصة بالبشرة، والعقاقير الطبية التي تُستخدَم في علاج الكثير من الأمراض أو الوقاية من الإصابة بها قبل تعرّض الشخص لها، وقد وُجِدَ أنَّ للزنجبيل فائدة مهمة في إيقاف نزيف الدورة الشهرية، وتخفيف آلامها؛ كألم البطن، وألم الظهر، والدوخة، والغثيان، ويُستخدم الزنجبيل مغليًا، وقد وُجِدَ أنّ تناول كمية قليلة منه 4 مرات يوميًا، ولمدة 3 أيام خلال مرحلة نزول الدورة الشهرية يعادل مفعول تناول مسكنات الألم الطبية؛ كالإيبوبروفين والميفامينيك أسيد في التخفيف من تأثير الأعراض؛[٢]إذ إنّ الزنجبيل عمومًا مادة مسكّنة ممتازة تعزّز علاج تشنّج الأمعاء، وتخفيف آلام المسالك المعوية، ويحتوي الزنجبيل على نسبة عالية من الفيتامينات، والعناصر الغذائية، والزيوت الطّيارة، ومضادات الأكسدة الضرورية للحفاظ على صحة الجسم.[١][٢]


فوائد الزنجبيل للدورة الشهرية

قد تساعد المركّبات الموجودة في الزنجبيل على الحدّ من تطوّر الالتهابات وزيادة شدتها بتثبيط إنتاج الجسم من البروستاجلاندين، وهي فئة من المواد الكيميائية المسبّبة للالتهابات التي تُحفز انقباض العضلات التي تُساعد الرحم في التخلص من بطانته أثناء فترة الحيض في الدورة الشهرية، فالإنتاج المفرط للبروستاجلاندين، يتسبّب في حدوث تشنجات الحيض؛ لذلك فإنّ تناول الزنجبيل في المكملات الغذائية أو شربه مشروبًا ساخنًا، يُساعد في تقليل آلام الدورة الشهرية، والتخلص منها خلال أيام أقل، بالإضافة إلى ذلك، توجد بعض الأدلة التجريبية على أنَّ الزنجبيل يُساعد في السيطرة على نزيف الحيض الثقيل؛ فقد عولجت 92 امرأة مصابة بنزيف الحيض الثقيل شديد الألم باستخدام الزنجبيل، والعلاج بالأدوية المخصصة لآلام الدورة لمدة ثلاثة أشهر، وخلال دورات الطمث، وفي نهاية الدراسة وجد الباحثون أنّ معدل فقدان دم الحيض انخفض انخفاضًا كبيرًا بين المشاركات في الدراسة اللواتي تلقّين الزنجبيل. [٣][٤]


فوائد الزنجبيل العامة

للزنجبيل فوائد كثيرة ومختلفة أكدّتها الدراسات، والأبحاث، والتجارب، ومن أهمها ما يأتي:[٢]

  • يعالج الغثيان والتقيؤ الناجمين عن الأدوية المستخدمة في علاج الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • يخفّف من الآلام المُصاحبة للإصابة بالفصال العظمي؛ إذ إنَّ تناول الزنجبيل فمويًا، يُخفّف من ألم العمود الفقري لدى بعض الأشخاص المصابين بالفصال العظمي، ويوجد بعض الأدلة على أنّ أخذه الزنجبيل فمويًا، يعمل بشكل مُوازٍ مع بعض الأدوية، مثل؛ الأيبوبروفين، وديكلوفيناك لتخفيف آلام التهاب مفصل الورك والركبة، كما وُجِدَ أيضًا أنَّ جلّ الزنجبيل في حال تطبيقه مباشرة على الركبة، يُخفّف من آلامها، ويُستعمل زيته بتدليكه على الركبة لإعطاء النتيجة نفسها في تخفيف آلام التهاب المفاصل.
  • يخفّف من أعراض غثيان الصّباح؛ إذ يُقلّل أعراض التقيؤ والغثيان بتناوله مشروبًا ساخنًا في الصباح لدى بعض الحوامل؛ إلّا أنّه يعمل بطريقة أقلّ سرعة من الأدوية.
  • يُعدّ الزنجبيل من المسكّنات الطبيعية للآلام، وهو مضاد جيد للالتهابات.
  • علاج جيد للمصاب بنزلات البرد والإنفلونزا، كما أنّه مفيد في علاج النزلات المعوية أو حالات التسمم الغذائي.
  • قد يساعد على علاج الصداع النصفي (الشقيقة).
  • يحارب الزنجبيل علامات تقدم السن، والشيخوخة المبكّرة، ويساعد في الحفاظ على نضارة البشرة، ويمنع من ظهور الحبوب في الوجه، حب الشباب بشكل خاص، ويمنع ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة في الوجه.
  • يعطي الجسم الطاقة للازمة لإنهاء المهمات والواجبات اليومية.
  • يساعد في إنقاص الوزن الزائد بإدخاله في الحميات الغذائيّة، أو تناوله مباشرة، أو بطحنه وخلطه بالوجبات اليوميّة، ممّا يُساعد في فقدان الشهيّة لتناول المزيد من الطّعام خلال النهار، ومنح الجسم الشعور بالشبع.
  • يحسّن تأثيره أداء الجهاز الهضمي، ويساعد على تحسين عملية الهضم، ويعالج الإمساك، ويطرد الغازات.
  • يعالج الزنجبيل صعوبة البلع وآلام الحلق، وبحّة الصوت، وصعوبة التكلّم، والسعال الجاف.


طريقة تناول الزنجبيل أثناء الدورة الشهرية

للتمتع بالفوائد الطبية التي يحملُها الزنجبيل توضع شريحة طازجة من الزنجبيل أو ملعقة من مطحونه في كوب من الماء المغلي، وتغطيته لمدة خمس إلى سبع دقائق ثم شربه دافئًا مع وضع ملعقة سكر أو عسل حسب الرغبة، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ شربه يجب أن يكون باعتدال مع عدم الإكثار منه، خاصة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدّم، كما قد يُسبب الأرق، والهبّات الساخنة عند بعض النساء، فيجب تناول كوب يوميًا إذا لزم الأمر، وعدم شرب كوبين منه أو أكثر في اليوم الواحد.[٥]


القيمة الغذائية للزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة، ويحتوي الزنجبيل أيضًا على الجينجرول، وهو مركب ذو خصائص مضادة للأكسدة قوية ومضادة للالتهابات، وتحتوي 100 غرام من الزنجبيل الخام على المعلومات الغذائية الآتية:[٦]

  • السعرات الحرارية: 80 سعرة حرارية.
  • الكربوهيدرات: 17.8 غرامًا.
  • البروتين: 1.8 غرام.
  • الدهون: 0.7 غرام.
  • الألياف الغذائية: 2 غرام.
  • البوتاسيوم: 415 ملي غرامًا، أو ما يعادل 12% من الكمية اليومية الموصى بتناولها من البوتاسيوم.
  • النحاس: 0.2 ملي غرام (11 %).
  • المنغنيز: 0.2 ملي غرام (11٪ ).
  • المغنيسيوم: 43 ملي غرامًا (11%).
  • فيتامين (ج): 5 ملي غرام (8 %).
  • فيتامين ب 6: 0.2 ملي غرام (8%).
  • النياسين: 0.7 ملي غرام (4 %).
  • الفسفور: 34 ملي غرامًا (3 %).
  • الحديد: 0.6 ملي غرام (3 %).
  • كما يحتوي الزنجبيل أيضًا على كمية قليلة من الكالسيوم، والزنك، وحمض البانتوثنيك، والريبوفلافين، والثيامين.


آثار جانبية للزنجبيل

بالرغم من تصنيف إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في الولايات المتحدة أنّ الزنجبيل مادة معترف بأنّها آمنة عمومًا، إلّا أنّ له بعض التحذيرات التي لا بُدّ من أخذها بعين الاعتبار؛ فقد يؤدي تناول كميات كبيرة منه إلى تفاقم أعراض ارتداد الحمض، وتهيج الفم، والتسبب في الإسهال، ويُنصح الأشخاص بعدم تناول أكثر من 4 غرام من الزنجبيل المجفف يوميًا، أو غرام واحد أثناء الحمل؛ إذ إنّ المرأة الحامل، أو من لديهم حصى في المرارة، أو مرضى السكري، أو اضطراب تخثر الدم، يجب عليهم جميعًا استشارة الطبيب قبل استخدام الزنجبيل،[٧] كما أنَّ البعض قد يعاني من الحساسية من الزنجبيل، مثل؛ ظهور الطفح الجلدي، وصعوبة البلع، وتورم في الوجه، والشفتين، واللسان، والحلق. [١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Cerner Multum (5-8-2019), "Ginger"، www.drugs.com, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "GINGER", www.webmd.com. Retrieved 20-10-2019. Edited.
  3. Richard N. Fogoros (15-10-2018), [https://www.verywellhealth.com/ginger-for-menstrual-cramps-90072"Ginger to Relieve Menstrual Cramps Share Flip Email Search"]،www.verywellhealth.com, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  4. Farzaneh Kashefi, Marjan Khajehei, Mohammad Alavinia (8-10-2014), "Effect of Ginger (Zingiber officinale) on Heavy Menstrual Bleeding: A Placebo‐Controlled, Randomized Clinical Trial"، onlinelibrary.wiley, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  5. Debra Sullivan (2-7-2019), "12 Natural Ways to Induce a Period"، www.healthline.com, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  6. "Ginger root, raw Nutrition Facts & Calories", nutritiondata.self.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  7. Megan RDN (11-9-2017), "Ginger: Health benefits and dietary tips"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-8-2019. Edited.