معلومات عن تغذية الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٧ ، ١ يناير ٢٠١٩

تغذية الأطفال

يبدأ إدخال الأطعمة الصّلبة إلى برامج الأطفال الغذائية بعد بلوغهم عمر 12-24 شهرًا، الذي ينتقل بهم من مرحلة التّغذية بالرّضاعة لمرحلة الحصول على الغذاء من مجموعات الأطعمة المتنوّعة، وتعتمد كمية الغذاء التي يحتاجها الأطفال تبعًا للاختلاف في أعمارهم، وأحجامهم، ومن المهم على الوالدين الاهتمام بتدعيم غذاء أطفالهم بالعناصر الغذائية القيّمة، ومن جانبه فإنّ احتياج الأطفال للسّعرات الحرارية يزداد بازدياد أعمارهم.[١]


الأغذية المناسبة للطفل

لا تعدّ الأغذية التالية هي الوحيدة فقط التي يمكن إطعامها للطفل، وإنما يجب التنويع بين الأغذية للنمو السّليم وتجنب نقص أحد العناصر الغذائية في جسمه، ومن هذه الأغذية:

  • القمح: يُعدّ القمح من الأغذية المسبّبة للحساسية، خاصّة عندما يتعلّق الأمر بالحديث عن دقيق القمح، وذلك للتفاعل الذي قد يسببه التقاء حبيبات القمح مع جهاز المناعة داخل الدم عند الأطفال، وبالتالي تعزيز احتمالية الإصابة بالتّحسس، ومن جانبه فإنّه ورغم الفوائد الجمّة التي يوفّرها القمح للأطفال إلّا أنّه يُنصح بعدم إعطائه للأطفال الذين يعانون من مشاكل الجهاز التنفسي، ويُعدّ القمح مفيدًا للهضم، وعلاج انتفاخ البطن، ومصدرًا للطاقة التي توفّرها الكربوهيدرات الموجودة فيه، وعلاوةً على ذلك فإنّه يحافظ على صحة الأسنان، وينشّط الدورة الدموية في اللثة، ولذلك يمكن إضافته لغذاء الطفل تدريجيًا.[٢]
  • الحليب: يدخل الحليب كعنصر أساسي في تغذية الأطفال، إذ يجب حصولهم في سن 12-24 شهرًا على الحليب كامل الدّسم الذي يحتوي على الدّهون اللازمة لنموّ الدّماغ، ولكنّ الأمر قد يختلف في حالات السّمنة المثيرة للقلق لديهم، أو وجود تاريخ عائلي متعلّق بالأمراض القلبية، أو ارتفاع نسبة الكولستيرول الضّار، إذ يجب استشارة الأطبّاء بخصوص إمكانية تناول هؤلاء الأطفال للحليب قليل الدسم (2%) قبل سن العامين، وأمّا بعد ذلك فإنّه لا بأس من التغذية بالحليب قليل الدسم (1%)، أو منزوع الدسم، وترتبط أهمية الحليب في غذاء الأطفال بكونه مصدرًا للكالسيوم، وفيتامين (د) اللازمين لنمو العظام، إذ تُقدّر نسبة الكالسيوم التي يحتاجها الأطفال بـ 700 ملغم، و600 وحدة دولية لفيتامين (د).[١]
  • البيض: يُعدّ البيض من الأطعمة المفيدة واللذيذة التي يتغذّى عليها الأطفال، إذ تحتوي البيضة الواحدة على البروتين، و13 نوعًا من الفيتامينات كفيتامين ب12، وفيتامين (د)، وفيما يرى بعض الأطبّاء أنّه بمقدور الآباء إدخال بياض البيض وصفاره في الأنظمة الغذائية لأطفالهم بعد سن 6 أشهر، ينصح البعض منهم بوجوب تأجيل إطعام الأطفال للبياض لما بعد 8-12 شهرًا، وذلك لصعوبة هضمه، ويُفضَّل تأخير تناول البيض للأطفال الذين يندرجون من عائلات حسّاسة للأطعمة، وتعود أهمية البيض في غذاء الأطفال لكونه مصدرًا للأحماض الدّهنية، والفوليك الذي يساعد في بناء خلايا الجسم، إضافةً إلى احتوائه على عناصر أخرى كالحديد، والزّنك المُقًوِيَيْن للمناعة.[٣]


نصائح للتغذية السّليمة للأطفال

يُعدّ الغذاء الصّحي والمتوازن للأطفال من القواعد المهمّة التي يجب الحرص عليها كعادات وأنماطٍ غذائية تقي من العديد من الأمراض المزمنة كأمراض القلب، والسّمنة، وارتفاع ضغط الدم، وتتنوّع الوسائل المتّبعة في توفير الغذاء الصحي للأطفال والتي تبدأ بتناول وجبة الفطور الغنيّة بالبروتين، وتقليل إضافة السكّر إلى الوجبات، والاكتفاء بالسكّر الطبيعي الموجود في الفواكه والخضراوات، إذ يمكن للسّكر الصّناعي التسبّب في مشكلات اضطراب المزاج، وفرط الحركة، والبدانة،[٤] كما تتعدد النصائح والعادات الصحيّة التي يمكن للوالدين تربية أطفالهم عليها، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٥]

  • تناول الوجبات الخفيفة والصحيّة، والتقليل من الوجبات السّريعة المسببة للسمنة.
  • الإكثار من شرب الماء والحليب، والتقليل من المشروبات الغازية.
  • تناول الوجبات الغذائية مع العائلة، وليس أمام التلفاز.
  • تشجيع الأبناء على ممارسة الأنشطة الجسمانية التي تعزز من احترام الذّات، وعدم الجلوس لساعات أمام التلفاز والكمبيوتر.
  • تعويد الأطفال على الاهتمام بنظافة أسنانهم، وعرضهم على الطبيب كل ستّة أشهر للتنظيف المستمر.


المراجع

  1. ^ أ ب Elana Pearl Ben-Joseph (6-2018), "Nutrition Through Variety"، www.kidshealth.org, Retrieved 4-12-2018. Edited.
  2. PALAK SHAH (28-7-2015), "4Health Benefits Of Wheat For Your Baby"، www.momjunction.com, Retrieved 28-12-2018. Edited.
  3. Sumana Maheswari (23-11-2018), "Eggs For Babies: 6 Health Benefits And 11 Recipes"، www.momjunction.com, Retrieved 4-12-2018. Edited.
  4. familydoctor.org editorial staff (20-7-2017), "Nutrition Tips for Kids"، www.familydoctor.org, Retrieved 4-12-2018. Edited.
  5. familydoctor.org editorial staff (21-6-2017), "Passing Healthy Habits on to Your Children"، www.familydoctor.org, Retrieved 4-12-2018. Edited.