وجع أسفل البطن جهة اليسار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ١ يوليو ٢٠١٨
وجع أسفل البطن جهة اليسار

    إذا كنّا سنتحدث عن آلام الجانب الأيسر من أسفل البطن؛ فلا شك أنّ القولون العصبي والحصوات من أكثر الأمراض المسببة لتلك الآلام شيوعًا، وإن كان وجع أسفل البطن جهة اليسار يصيب الرجال والنساء، إلا أنّ نسبة إصابته للنساء هي الأكبر دون أدنى شك؛ إذ بالإضافة لتلك الأمراض العامة في كلا الجنسين المسببة لهذا النوع من الألم، فهناك الأمراض النسائية -إن صح التعبير- والمرتبطةبتواجد المبيض الأيسر بالنسبة للمرأة في ذلك المكان من الجسم.  

• التهاب القولون العصبي:


  أولى تلك الاعتلالات التي قد تقف وراء وجع المنطقة السلفى اليسرى من البطن ما يسمى بالقولون العصبي، أو التهاب القولون، وغير ذلك من الأسماء التي تصف جميعها نوعًا من أمراض الجهاز الهضمي الأكثر شيوعًا في عصرنا الحالي.

ويُعرف القولون كذلك بالأمعاء الغليظة؛ وتشكّل الأمعاء الغليظة جزءًا رئيسيًّا من الجهاز الهضمي؛ إذ يتم خلالها امتصاص الماء وغيره من السوائل، واعتلال هذه الأمعاء (التهاب القولون) يؤدي بالنتيجة للنقص أو الزيادة في امتصاص السوائل؛ مما يؤدي إلى الإصابة بالإسهال تارة وبالإمساك تارة أخرى.

ويعاني المصاب بالقولون العصبي كذلك من الشعور بالغثيان، وحموضة المعدة، وانتفاخات البطن والغازات بشكل متكرر ومزمن، كل ذلك بالإضافة لمعاناته من أنواع الألم المختلفة التي تصيب أسفل البطن وبخاصة في الجانب الأيسر.

ويوصى مصاب التهاب القولون بتجنّب القلق والاضطرابات النفسيّة بأنواعها، وبممارسة الرياضة،ومحاولة الابتعاد عن كل ما يزيد من سوء حالته من المشروبات والأطعمة الضارة؛ كالمأكولات الجاهزة والمعلّبة، كما وعليه أن يبتعد عن الأطعمة التي يعاني من تحسس منها كما يحدث مع بعض مرضى القولون، الأمر الذي يختلف من شخص إلى آخر.  

• حصوات الكلى والحالب:


  يُعد إخراج الفضلات من الجسم على شكل بول، والمساهمة في توازن العناصر الغذائية في الجسم؛ من أهم الوظائف المنوطة بالكلية، أمّا الحالب فيشكّل الطريق الأنبوبي الذي تنتقل خلاله الفضلات (البوليّة) من الكلية إلى المثانة.

تحدث الإصابة بحصى الكلى بسبب تبلور بعض الأملاح (مثل الكالسيوم والفوسفات...) الذائبة في البول، وتسبب الإصابة بحصى الكلى والحالب ألمًا شديدًا في أسفل يسار البطن، والذي يعتبر من أشد أنواع الألم التي يصاب بها الإنسان على الإطلاق في حالات الحصى الكبيرة.

ويمكن علاج حصى الكلى والحالب في الغالب عن طريق شرب كميات أكبر من الماء، مع اتباع تعلميات الطبيب، لكن إذا كانت الحصوة كبيرة قد يصار إلى تفتيتها بالموجات الصوتيّة، أو اللجوء لعمل جراحي.  

• تكيّس المبيض:


  يعتبر تكيّس المبيض من الأمراض التي تصيب النساء في مرحلة البلوغ، ويؤدي إلى حدوث اضطراب في أداء مهمة المبيض، وينتج عن ذلك عدة أعراض منها:

1) عدم انتظام الدورة الشهرية.

2) اضطراب في العديد من وظائف الجسم ناتج عن حالة من الاضطراب في الإفرازات الهرمونية.

3) صعوبة الإنجاب.

4) السمنة بشكل غريب وغير متوقع.

وبالطبع بالإضافة إلى وجع الجهة اليسرى من منطقة أسفل البطن؛ وينصح للسيطرة على هذه الأعراض باتباع نظام غذائي صحي، وحمية غذائية مدروسة، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل منتظم.  

• مرض كورون:


  آخر المسببات التي سنناقشها في مقالتنا والتي من أعراضها الشعور بألم أسفل البطن من الجانب الأيسر الإصابة بمرض كورون؛ وهو عبارة عن مرض مزمن يصيب الجهاز الهضمي على شكل التهاب، وعلى الرغم من إصابته للقولون (الأمعاء الغليظة) والمستقيم في معظم الحالات، إلا أنّه من ممكن أن يصيب أي جزء من الجهاز الهضمي بدءًا من الفم وانتهاءً بالمستقيم، وتتشابه أعراضه نوعًا ما مع تلك الخاصة بالقولون العصبي إلا أنّها تتميز بكونها أكثر شدة فيما يتعلق بالشعور بالألم أو الإصابة بالإسهال على سبيل المثال، كما أنّ مريض الكورون قد يصاب بأعراض أخرى تبعًا لموقع الالتهاب، وحدته.

ونود التنبيه قبل الختام على أنّ ما تم تناوله من أسباب محتملة لوجع أسفل البطن جهة اليسار هو على سبيل المثال لا الحصر؛ إذ إنّ الأسباب العديدة لهذا النوع من الألم؛ كأورام القولون، والمبيض، والتهاب الحوض...، تجعل من الصعوبة بمكان التطرق إليها جميعًا، إلا أنّ ما تم تناوله يُعد الأكثر شيوعًا وانتشارًا..