ورم الخصية الحميد

ورم الخصية الحميد

أورام الخصية

أورام الخصية هي كتل غير طبيعية تتشكّل في الخصية، والخصيتان هما كرتان بيضاويتان تتدليان تحت القضيب في كيس الصفن، ووظيفتهما الأساسية هي إنتاج الحيوانات المنوية، وإنتاج هرمون يسمى التستوستيرون. وتُعدّ كتل الخصية من الحالات الشائعة، وتنتج عن العديد من الأسباب المختلفة، وتتكوّن لدى الرجال البالغين، أو الشباب في سن البلوغ، أو الأطفال، وقد تكون موجودةً في واحدة من الخصيتين أو في كلتيهما.

يدل وجود الأورام أو التكتلات في الخصية على وجود مشكلة، وقد تكون المشكلة ناجمةً عن أسباب بسيطة، مثل الإصابة، لكنها تشير في أحيان أخرى إلى وجود مشكلة طبية خطيرة، ولا تشير كل الكتل الموجودة في الخصية إلى وجود سرطان الخصية؛ إذ إنّ معظمها حميدة غير سرطانية، ومع ذلك يجب أن تُفحَص أي تغيرات أو كتل في الخصيتين من خلال الطبيب.[١]


ورم الخصية الحميد

ورم الخصية الحميد غير السرطاني هو نمو غير طبيعي للأنسجة، لكنه لا ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، ولا تُعدّ أورام الخصية الحميدة مهددةً للحياة عادةً، وتجري إزالتها جراحيًا ولا تتكرر الإصابة بها في معظم الحالات، ويوجد العديد من أورام الخصية الحميدة، تتضمن ما يأتي:[٢]

  • الورم المسخي: هو ورم غير سرطاني، يبدأ في الخلايا الجنسية، وهي الخلايا التي تنتج الحيوانات المنوية لدى الرجال، وتتطور هذه الأورام قبل البلوغ، وغالبًا ما تصيب الأطفال الرضَّع، وتعد الأورام المسخية الحميدة أكثر شيوعًا من الأورام المسخية السرطانية، إذ إنَّ معظم الأورام المسخية التي تحدث الإصابة بها بعد البلوغ سرطانية، وتُعالج الأورام المسخية الحميدة بالجراحة بإزالة الورم، وفي بعض الأحيان قد يلجأ الجراح إلى إزالة جزء من الخصية أو إزالتها كاملةً، وتسمى هذه الجراحة استئصال الخصية الإربي الجذري.
  • ورم الحبل الجنسي السدوي: يبدأ في خلايا السدوية، وهي نسيج داعم في الخصية ينتج الهرمونات، ويوجد نوعان من أورام الحبل الجنسي السدوي، هما: أورام خلايا لايديغ البينية، وورم خلايا سيرتولي، ومعظم هذه الأورام غير سرطانية، لكن بعضها سرطاني، وعادةً ما تُزال هذه الأورام الحميدة عن طريق الجراحة.
  • الأورام غير السرطانية الأخرى: غالبًا ما تُزال بالجراحة، وتتضمن الآتي:
    • الكيسة البشرانية.
    • الورم الشحمي.
    • الورم الوعائي الدموي.
    • الورم الليفي.


أعراض ورم الخصية الحميد

تُسبِّب أورام الخصيتين السرطانية أو الحميدة ظهور العديد من الأعراض، وقد تتشابه مع أعراض تُسبِّبها اضطرابات صحية أخرى تُصيب الخصيتين، ومن أعراض أورام الخصيتين ما يأتي:[٣]

  • تورُّم المنطقة المُصابة.
  • تغيُّر شكل الخصيتين وحجمهما والمسافة ما بينهما.
  • ألم الخصية، على الرغم من أنَّ بعض الأورام لا تسبَّب أي ألم.
  • وجود كتلة صلبة في الخصية المُصابة.


الكشف عن ورم الخصية الحميد

بعد شعور المريض بالكتلة المُتكوّنة في خِصيتيَه برِفقة بعض الأعراض الأُخرى يجب عليه التوُّجه إلى الطبيب المُختّص واستشارته، وغالبًا يبدأ الطبيب بالكشف الجَسدي للتحقُّق من الكتلة، ولمزيد من التأكُّد يطلب عددًا من الفحوصات التي تكشف سبب تكوّن الكتلة وطبيعتها، مثل:[١]

  • التصوير بالموجات فوق الصوتيّة، التي تعطي صورةً للخِصيتيَن، والبطن، والصَفَن.
  • فحص عيّنة دم؛ للتحقُّق من وجود أي خلايا ورميّة، أو عدوى، أو أعراض أُخرى محتملة.
  • تحليل عيّنة من السوائل الخارجة من القضيب؛ للتحقُّق من احتماليّة الإصابة بالسَيلان والكلاميديا.
  • أخذ خزعة من أنسجة الخِصية المُصابة، وإرسالها إلى المختبر لمعرفة طبيعة الخلايا الموجودة في الوَرم.


ما هي اضطرابات الخصية غير السرطانية المُسبِّبة لتورمها

يمكن أن تصاب الخصية بالعديد من الحالات غير السرطانية المُسبِّبِّة لظهور تورُّم فيها أحيانًا، وتتضمن ما يأتي:[٢][١]

  • التهاب البربخ: يعرف التهاب البربخ بأنّه تورم مؤلم في البربخ الواقع في الجزء الخلفي من الخصية، ويحدث بسبب العدوى البكتيرية، ويُعدّ هذا الالتهاب شائعًا لدى الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 19-35 عامًا، ويُعالَج التهاب البربخ بالمضادات الحيوية.
  • التهاب الخصية: هو تورم مؤلم في إحدى الخصيتين أو كلتيهما، وتنتج الإصابة به من العدوى البكتيرية، أو العدوى الفيروسية، والتهاب الخصية شائع لدى الأولاد في مرحلة البلوغ، وعادةً ما يُعالج بالمضادات الحيوية، ومن أعراضه الألَم وانتفاخ الخصيتيَن، والشعور بالألَم عند الضغط على إحدى الخِصيتيَن أو كِلتيهما، بالإضافة إلى الحمّى، والغَثينان والاستفراغ.
  • التواء الخصية: هو التواء الخصية داخل كيس الصفن، يسبّب الشعور بالألم، ويقطع إمدادات الدم عن الخصيتين وكيس الصفن، وهذه الحالة شائعة لدى الأطفال الرضَّع، أو الأطفال في بداية مرحلة البلوغ، وعادةً ما تظهر حاجة إلى إجراء العملية الجراحية على الفور لفك الخصية، وقد يلجأ الطبيب إلى إزالة الخصية إذا قُطعت عنها إمدادات الدم لمدة طويلة، ومن الأعراض الظاهرة الألم الشديد، والحمّى، والتبوُّل المُستمر، والألَم في البطن، بالإضافة إلى الغثَيان، والاستفراغ، وانتفاخ كيس الصَفَن، وموقع الخصيتين غير الطبيعي.
  • دوالي الخصية: لا تظهر عادةً أي أعراض عند الإصابة بدوالي الخصية ، إلّا أنّه في حال ظهور بعض الأعراض فإنّ المُصاب يشعر أنّ الخِصية المُصابة أثقل من الأُخرى، بالإضافة إلى شعوره بتكوّن كتلة تُشبه الكيس المملوء بالديدان.
  • أكياس البَربخ: غالبًا لا تتسبّب أكياس البربخ بأيّ ألَم، وفي بعض الحالات قد يشعر المُصاب بأنّ إحدى خِصيتيَه أثقل من الطبيعي.
  • اضطرابات أخرى: قد تصيب الخصية القيلة المائية، والقيلة الدموية، والفتق الإربي، والورم الدموي في الصفن، والقيلة المنوية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Brian Krans, "Testicle Lump"، healthline, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Non-cancerous tumours and conditions of the testicle", cancer, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  3. "Testicular Tumors in Children and Teens", danafarberbostonchildrens, Retrieved 13-4-2020. Edited.