7 طرق لإضافة الفيتامينات إلى القهوة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤١ ، ٩ يوليو ٢٠٢٠
7 طرق لإضافة الفيتامينات إلى القهوة

شرب القهوة

يشعر الكثير من الأشخاص بـالتعب من مدة لأخرى، وربّما الافتقار إلى الطاقة، وقد يبدو السبب في ذلك إمّا ممارسة بعض العادات اليومية، أو تناول بعض أنواع الأطعمة، أو ربّما بعض المشروبات التي تستنفد مخزون الجسم من الفيتامينات والمعادن، وقد يثير ذلك عددًا من التساؤلات؛ منها: هل يشرب القهوة يؤثر في الفيتامينات في الجسم؟، وإن كان ذلك صحيحًا فكيف تضاف الفيتامينات إلى القهوة لجعلها أكثر فائدة؟


7 طرق لإضافة الفيتامينات إلى القهوة

ينسى الكثير من الأشخاص تناول الفيتامينات والمكمّلات الغذائية الخاصة بهم، لكن من أحد الأشياء التي لا يستطيع الإنسان نسيانها فنجان القهوة اليومي، الذي تضاف من خلاله الفيتامينات والاستفادة من مضادات الأكسدة والفوائد الأخرى المغذّية للجسم، ويُنفّذ ذلك وفق الآتي[١]:

  • الطريقة الأولى: إضافة مسحوق القرفة إلى القهوة: استُخدِمَت القرفة في شكل علاج شعبي منذ آلاف السنين؛ لاحتوائها على الكثير من المركبات الحيوية المفيدة للجسم؛ لذلك يساعد رشّ كوب القهوة بنصف ملعقةٍ صغيرة من مسحوق قرفة السيلان (Ceylon cinnamon) في إعطاء الجسم جرعةً قوية ولذيذة من مضادات الأكسدة، وتبعًا لإحدى الدراسات التي أجريت على الفئران، فإنّ للقرفة دورًا في حماية القلب والدماغ، وفي الدراسة التي أجريت على البشر كان لها دور في الحماية من السرطانات، وتعزيز جهاز المناعة في الجسم أيضًا، لكن لأنّها دراسات حيوانية؛ فما تزال هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات التي تُبيّن فاعليتها.[٢]
  • الطريقة الثانية: رشّ فنجان القهوة بمسحوق الزنجبيل: يلجأ العديد من الأشخاص إلى إضافة مسحوق الزنجبيل الجاف إلى المخبوزات، لكن قد يساعد رشّ فنجان القهوة بملعقةٍ صغيرة من مسحوق الزنجبيل الجاف في الحصول على العديد من الفوائد الصحية؛ ذلك لاحتوائه على المركبات المضادة للأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات، التي قد يوجد لها دور في تسكين آلام العضلات، وخفض نسب الكوليسترول في الدم، وربما المساعدة في سير عملية الهضم السليمة.
  • الطريقة الثالثة: إضافة الفطر للقهوة: يبدو ذلك أمرًا غريبًا، لكنّ الشراب المليء بالفطر يمتلك العديد من الفوائد الصحية المذهلة للجسم، إذ يمتلك الفطر خصائص مضادة للفيروسات، ومضادة للالتهابات، ومقويّة للمناعة؛ لاحتواء فطر المشروم على مركبات مضادة للأكسدة، ومركبات ذات تأثير مضاد للسرطان، فبحسب دراسة أُجريَت على الفئران يمنع فطر المشروم الإصابة بأمراض الكبد، وقد يساعد في تحسين عملية الهضم بسبب احتوائه على البريبايوتيك، لكن لكونها دراسة أجريت على الحيوانات؛ فما تزال هناك حاجة إلى دراسات أكثر دقة لضمان فاعليته[٣].
  • الطريقة الرابعة: إضافة الكركم إلى فنجان القهوة: يُصنّف الكركم واحدًا من التوابل الذهبية الرائعة ذات الفوائد الصحية المُذهلة، وتكمن فوائد الكركم في مركب الكركمين (Curcumin)، والذي يمتلك خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، الأمر الذي يساعد الكبد في التخلص من الفضلات المتراكمة فيه، بالإضافة إلى المساعدة في الهضم، وربما علاج مرضى الاكتئاب أيضًا، ولتحسين فوائد الكركم يضاف الفلفل الأسود إليه.
  • الطريقة الخامسة: مسحوق جذر الماكا مع القهوة لموازنة الهرمونات في الجسم: يُستخدَم مسحوق جذر الماكا لتعزيز الخصوبة في الطب التقليدي والعلاج بالأعشاب، إذ تُبَيِّن الدراسات التي أُجرِيَت على الفئران أنّ لمسحوق جذر الماكا تأثيرًا يساعد في موازنة هرمونات الخصوبة في الجسم لتعزيز قوّة التحمّل البدني، وزيادة من مستويات الطاقة في الجسم، وربما قد تزيد الرغبة الجنسية، لكن لكونها دراسة أجريت على الحيوانات فهناك حاجة إلى دراسات أكثر دقة لضمان فاعليته.[٤][٥]، بالإضافة إلى احتواء جذر الماكا على ثمانية من الأحماض الأمينية الأساسية ونسب مرتفعة من البروتينات وفيتامين (ج).
  • الطريقة السادسة: تحلية القهوة باستخدام الكاكاو: تساعد إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكاكاو إلى القهوة بالحصول على المزيد من الفوائد الصحية، إذ يساعد ذلك في زيادة نسبة مضادات الأكسدة للقهوة، وزيادة نسبة الحديد والمغنيسيوم أيضًا؛ لذلك فهو مشروب جيد لصحّة القلب، حيث الكاكاو يمتلك مركبات مضادة للالتهابات قد تخفّض من ضغط الدم، وتزيد من الكوليسترول الجيد، وقد يُحسّن المزاج، ويقلل الشعور بالاكتئاب.
  • الطريقة السابعة: إضافة حبوب الهال إلى فنجان القهوة، إذ تُعدّ إضافة حبوب الهال إلى القهوة واحدة من الأمور التي تمتاز بها القبائل العربية؛ ذلك يمنح القهوة جرعةً إضافية من المركبات المضادة للأكسدة، والتي تساعد في مكافحة الأمراض والالتهابات، والذي قد يوجد له دور في خفض ضغط الدم عند شربه في الصباح الباكر، وبالتالي يبدو مفيدًا في التقليل من الآثار الجانبية للقهوة.[٦]


فوائد شرب القهوة

يعتقد الكثير من الأشخاص أنّ فوائد شرب القهوة تنحصر في أنّها تعطيهم الطاقة، لكنّ شرب القهوة يُقدّم عددًا من الفوائد الصحية الأخرى لعدد من الأمراض؛ مثل: سرطان الكبد، ومرض السكري من النوع الثاني، إذ تحتوي القهوة على عدد من المركبات؛ بما في ذلك الريبوفلافين (فيتامين ب2) والنياسين (فيتامين ب3) والمغنيسيوم والبوتاسيوم والمركبات الفينولية ومضادات الأكسدة، والتي تمنح الفوائد الصحية الآتية بطرق مختلفة، والتي يدعمها بعض الأدلة والدراسات العلمية[٧]:

  • الحماية من مرض السكري النوع الثاني: وجد العلماء في دراسة عام 2014 م أجريت على أكثر من 48000 شخص أنّ الأشخاص الذين زادوا من شربهم للقهوة بما يُقارِب كوبًا واحدًا على الأقلّ يوميًا لمدة 4 سنوات، كان لديهم انخفاض في خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 11% مقارنةً بالأشخاص الذين لم يفعلوا ذلك[٨]، كما خلص تحليل لدراسة عام 2017 م إلى أنّ الأشخاص الذين يشربون من أربعة إلى ستة أكواب قهوةٍ غنية أو منزوعة الكافيين تقلّ لديهم مخاطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، ومنها مرض السكري من النوع الثاني.[٩]
  • تقليل خطر الإصابة بمرض باركنسون: أظهرت نتائج بعض الدراسات أنّ مركب الكافيين الموجود في القهوة قد يساعد في الحماية من مرض باركنسون، إذ انخفض خطر الإصابة بمرض باركنسون لأقلّ من خمسة أضعاف لدى الرجال الذين يشربون أكثر من أربعة أكواب قهوة يوميًا مقارنةً بالذين لا يفعلون ذلك[١٠]، وفي دراسة أخرى عام 2012 م ساعد الكافيين الموجود في القهوة في تحسين تنسيق حركة الأشخاص المصابين بمرض باركنسون[١١]، لكن لا يوجد حتى الآن أدلة علمية كافية لإثبات أنّ شرب القهوة منزوعة الكافيين قد يوجد له دور في منع الإصابة بمرض باركنسون.
  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان الكبد: اكتشف الباحثون الإيطاليون أنّ شرب القهوة قد يقلّل من خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 40% تقريبًا، بينما تشير بعض النتائج إلى أنّ الأشخاص الذين يشربون ثلاثة أكواب من القهوة يوميًا يقلّ لديهم خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 50%، ذلك حسب ما أشارت إليه دراسة عام 2019[١٢].
  • الوقاية من الإصابة بامراض الكبد: يقلل شرب القهوة من خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهني غير الكحولي، وتليّف الكبد، بالإضافة إلى أنّه قد يقلل فرص تكوّن حصوات المرارة.
  • تحسين صحة القلب: في دراسةٍ عام 2012 م كان شرب القهوة باعتدال يوميًا سببًا للتقليل من حدوث فشل القلب بنسبةٍ 11%[١٣]، كما وجدت دراسة عام 2017 م أنّ استهلاك الكافيين الموجود في القهوة قد يحسّن صحة القلب، والأوعية الدموية، وبالتالي يضفي تأثيرًا إيجابيًا لضغط الدم[١٤].


المراجع

  1. "6 Ways to Boost Your Coffee with Vitamins and Antioxidants", healthline, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  2. "Cinnamon: Mystic powers of a minute ingredient", ncbi, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  3. "Hepatoprotective Effects of Aqueous Extract From Lingzhi or Reishi Medicinal Mushroom Ganoderma Lucidum (Higher Basidiomycetes) on α-amanitin-induced Liver Injury in Mice", ncbi, Retrieved 5/7/2020. Edited.
  4. "Hormone-Balancing Effect of Pre-Gelatinized Organic Maca (Lepidium peruvianum Chacon): (I) Biochemical and Pharmacodynamic Study on Maca using Clinical Laboratory Model on Ovariectomized Rats", ncbi, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  5. "Effect of Lepidium Meyenii (MACA) on Sexual Desire and Its Absent Relationship With Serum Testosterone Levels in Adult Healthy Men", pubmed, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  6. "10 Supplements and Vitamins to Boost Your Coffee (Besides Butter)", freshcapmushrooms, Retrieved 5/7/2020. Edited.
  7. "Health benefits and risks of drinking coffee", medicalnewstoday, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  8. "Changes in coffee intake and subsequent risk of type 2 diabetes: three large cohorts of US men and women", springer, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  9. "Coffee consumption and health: umbrella review of meta-analyses of multiple health outcomes", ncbi, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  10. "Caffeine and Parkinson disease", neurology, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  11. "Caffeine for treatment of Parkinson disease", neurology, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  12. "Coffee Drinking and Reduced Risk of Liver Cancer: Update on Epidemiological Findings and Potential Mechanisms", pubmed, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  13. "Habitual Coffee Consumption and Risk of Heart Failure", ahajournals, Retrieved 16/6/2020. Edited.
  14. "Coffee consumption and health: umbrella review of meta-analyses of multiple health outcomes", ncbi, Retrieved 16/6/2020. Edited.