أسباب نبض أسفل البطن

أسباب نبض أسفل البطن
أسباب نبض أسفل البطن

نبض أسفل البطن

من الممكن أنّ يعاني بعض الأشخاص من الشعور بنبض أسفل البطن، ويمكن أن يكون هذا الشعور طبيعيًا لدى بعض الأشخاص، وخاصةً كبار السن، والأشخاص الذين يمتلكون مؤشر كتلة الجسم ضمن المعدل الطبيعي، ولكن يمكن أنّ ينجم الشعور بنبض أسفل البطن عن بعض الاضطرابات الطبية، وخاصةً للأشخاص الذين يعانون من أمراض شريانية، فما هي أسباب الشعور بنبض أسفل البطن؟ وما هو تمدد الأوعية الدموية الأبهري وما علاقته بالنبض في البطن؟ وما سبب حدوث النبض أسل البطن مصحوبًا بالألم؟ كل ذلك وغيره سنتعرف عليه في مقالنا هذا.[١]


أسباب الشعور بنبض أسفل البطن

من الممكن ذكر أبرز أسباب الشعور بنبض أسفل البطن كما يأتي:[٢]

  • الطعام، يحتاج الجسم عند تناول الطعام إلى زيادة الجهد لهضمه، وامتصاص الطاقة، والمواد المغذية منه، الأمر الذي يحتاج إلى ضخ كمية أكبر من الدم إلى المعدة، والأمعاء الدقيقة من الشريان الأبهري، لذا إذا كان الشخص يعاني من نبض أسفل البطن بعد تناول الطعام، فغالبًا ما يكون ذلك نتيجة زيادة ضخ الدم من الشريات الأبهري.
  • الاستلقاء، يضخ القلب الدم إلى الجسم عبر الشريان الأبهري الذي يمر عبر البطن، لذا يمكن أنّ يلاحظ الأشخاص الذين لا يمتلكون كمية كبيرة من دهون البطن عند الاستلقاء بظهور نبض أسفل البطن، ويمكن أيضًا أنّ يرى الشخص النبض في البطن، إذا كانت كمية الدهون في البطن منخفضة للغاية.
  • الحمل، يمكن أنّ تشعر بعض السيدات الحوامل بنبض أسفل البطن، وعلى الرغم من أنّ معظم السيدات يعتقدن أنّ هذا النبض خاص بالطفل، إلا أنّه ناجم عن مرور الدم عبر الشريان الأبهري في البطن، وخاصةً أنّ كمية الدم في جسم السيدة ستزداد كثيرًا خلال فترة الحمل.


ما هو تمدد الأوعية الدموية الأبهري وما علاقته بالنبض في البطن؟

يُعرَّف تمددالشريان الأبهري (Abdominal aortic aneurysm) بأنّه تضخم في الجزء السفلي من الشريان الأبهري، وهو أحد الشرايين الرئيسية في جسم الإنسان، ويخرج هذا الشريان من القلب مرورًا بأسفل الصدر، والبطن، ونتيجة لأن الشريان الأبهري أحد أكبر الشرايين في الجسم، فإنّ تمزقه يؤدي إلى نزيف مهدد للحياة، وعادةً ما يستمر تمدد الشريان الأبهري دون ظهور أعراض، الأمر الذي يصعب من عملية اكتشافه، ولكن عند ازدياد حجم هذا التضخم يمكن أن يسبب الشعور بالنبض بالقرب من سرة البطن.[٣]


ماذا لو كان النبض في أسفل البطن مصحوبًا بألم؟

يمكن أنّ يرافق الشعور بالنبض في أسفل البطن الألم، وخاصةً إذا كان هذا النبض ناجمًا عن تمدد الشريان الأبهري في البطن، وظهر هذا الألم فجأةً نتيجة تمزق الشريان الأبهري على الأغلب، وعندها فإنّ الشخص المصاب يحتاج إلى رعاية طبية طارئة، وبالإضافة إلى ذلك يمكن أنّ يسبب تمدد الشريان الأبهري الشعور بألم ينتقل من البطن أو الظهر إلى الحوض، أو الأقدام.[٤]


أسئلة شائعة

ما هي أسباب تمدد الشريان الأبهري الذي يسبب نبض أسفل البطن؟

لم يتمكن العلماء من تحديد السبب الدقيق لتمدد الشريان الأبهري، ولكن يمكن لبعض العوامل أن تزيد من خطر الإصابة بهذه الحالة، وتتضمن هذه العوامل ما يأتي:[٤]

  • التدخين، يمكن أن يدمر التدخين جدار الشرايين، الأمر الذي يزيد من خطر تمددها.
  • ارتفاع ضغط الدم، يعبر ضغط الدم بصورة عامة عن الضغط المتكون على جدار الشرايين الدموية، لذا يمكن لارتفاع ضغط الدم أن يضعف جدار الشريان الأبهري، مما يسبب حدوث التمدد.
  • التهاب الشرايين، على الرغم من ندرة حدوثها، إلا أنه قد يؤدي حدوث التهاب في جدار الشريان الأبهري إلى تمدده.

متى يراقب الطبيب حالة تمدد الشريان الأبهري المسببة لنبض البطن؟

يهدف علاج تمدد الشريان الأبهري منع هذا التمدد من التمزق، ويعتمد خيار العلاج المناسب على حجم التمدد، بالإضافة إلى معدل نموه، إذ عادةً ما ينصح الفريق الطبي بخيار المراقبة الطبية إذا كان تمدد الشريان الأبهري صغير الحجم، ولا يعاني المصاب به من أي أعراض، ويتضمن هذا العلاج زيارات منتظمة لمراقبة نمو التمدد في الشريان الأبهري، بالإضافة إلى علاج الاضطرابات الأخرى التي يعاني منها المصاب، والتي يمكن أنّ تزيد من حجم هذا التمدد، وأبرزها ارتفاع ضغط الدم، ويمكن أيضًا أنّ يحتاج الشخص إلى إجراء الصور الطبية بصورة منتظمة، وذلك لتحديد حجم التمدد، إذ سيحتاج الشخص لصورة بالموجات فوق صوتية للبطن بعد مرور ست أشهر على الأقل من تشخيص الحالة.[٥]

متى تستدعي حالة تمدد الشريان الأبهري المسببة لنبض القلب تطبيق الإجراء الجراحي؟

يوصي الأطباء بالعلاج الجراحي إذا تجاوز حجم تمدد الشريان الأبهري حاجز 4.8 إلى 5.6 سنتيمتر، أو إذا كان ينمو هذا التمدد بسرعة كبيرة، وبالإضافة إلى ذلك يمكن أن يحتاج المصاب إلى الجراحة إذا كان يعاني من تمدد مؤلم، أو يسرب، أو إذا كان يعاني من آلام المعدة، ويتوفر أكثر من خيار جراحي لعلاج هذا التمدد، ويعتمد ذلك على موقع التمدد، وحجمه، وعمر المصاب، وتتضمن خيارات العلاج ما يأتي:[٥]

  • جراحة البطن المفتوح (Open abdominal surgery)، يزيل الجراح في هذه العملية الجزء التالف من الشريان الأبهري، ويستبدله بأنبوب صناعي، وعادةً ما يحتاج التعافي من هذه العملية لشهر أو أكثر.
  • الإصلاج الوعائي الداخلي (Endovascular repair)، يوصل الطبيب في هذه العملية قطعة صناعية بأنبوب رفيع والذي يسمى بالقسطرة، ويدخله في شريان من الساق، وصولًا إلى الشريان الأبهري لإصلاحه بهذه القطعة الصناعية، إذ توضع هذه القطعة المكونة من أنبوب نسيجي مغلف بشبكة معدنية داعمة في موقع تمدد الشريان الأبهري، ومن ثم تتوسع وتثبت في المكان، وتساهم هذه القطعة الصناعية في تعزيز ودعم منطقة التوسع، لمنع تمزق الشريان، وتعدّ هذه العملية أقل توغلًا من سابقتها -أقل فتحًا للجسم-، ولكن لسوء الحظ فإن هذه العملية لا تعد خيارًا لنحو ثلاثين بالمائة من المصابين، ويحتاج المصاب بعد العملية إلى إجراء صور طبية بانتظام، للتأكد من عدم تسرب الدم من العملية.


المراجع

  1. Charlotte Lillis (2019-07-17), "What causes a pulse in the stomach?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  2. Corinne O'Keefe Osborn (2018-05-20), "Why Do I Feel a Pulse in Stomach?", healthline, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  3. "Abdominal aortic aneurysm", mayoclinic, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  4. ^ أ ب "Abdominal Aortic Aneurysm", healthline, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  5. ^ أ ب "Abdominal aortic aneurysm", mayoclinic, Retrieved 2020-11-26. Edited.

فيديو ذو صلة :

989 مشاهدة