ألم فوق الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٤ يناير ٢٠٢١
ألم فوق الرأس

ألم فوق الرأس

يعدّ ألم الرأس واحدًا من الأعراض المزعجة والشائعة بين الأفراد، غير أنَّه يظهر بصورة مُختلفة من شخصٍ لآخر، سواءً في شِدَّته، أو الأعراض التي تُصاحبه، أو في موقعه تحديدًا، وسنتحدث هنا عن ألم فوق الرأس أو ألم الجزء العلوي من الرأس، والذي قد يظهر على صورة شعور بثقل يوضع على قمة الرأس، وربما يُثير مخاوف المُصاب حياله، لكنَّه في كثيرٍ من الأحيان لا يستدعي القلق. فما هي أسباب صداع أعلى الرأس؟ وكيف يُعالَج؟ هذا ما سنتطرّق إليه في هذا المقال.[١][٢]


ما هي أنواع الصداع المسببة لألم فوق الرأس؟

يدلّ ألم فوق الرأس أحيانًا على الإصابة بأنواع مختلفة من الصداع، ولكنْ يبقى الطبيب هو الشخص المخوّل بتشخيص سبب الألم، وتحديد نوع الصداع الذي يُعانيه الشخص، وكيفيَّة التعامل معه، ونذكر في الآتي بعض أنواع الصداع التي قد تكون السَّبب في إثارة الألم فوق الرأس:[٣]

  • الصداع العنقودي (Cluster Headaches): وهو الصداع الذي غالبًا ما يظهر شديدًا على أحد جانبيّ الرأس، وخلف العين، ويتكرّر في الوقت ذاته من كل يوم، ربما يستمرّ لأسابيع عِدة، وعلى الرغم من كوْن الألم المُصاحب للصداع العنقودي لا يبدأ من أعلى الرأس، فإنَّه قد ينتشر ويصل إلى هذا الجزء مع تفاقم الصداع، وإلى جانب ذلك، قد يُعاني المُصاب من ظهور أعراض شبيهة بالأعراض المصاحبة للشقيقة قبل بدء نوبة الصداع.
  • صداع التوتر (Tension Headaches): ربما يكون الجلوس الخاطيء أثناء استخدام الحاسوب هو السَّبب وراء الإصابة بهذا النوع من الصداع، أو أنَّه يكون ناجمًا عن الشعور بالتوتر والقلق الذي يؤدي أحيانًا إلى شدّ عضلات الرقبة، والوجه، والفك، وفروة الرأس.
  • صداع الشقيقة (Migraine): يتفاقم الألم المصاحب لصداع الشقيقة تدريجيًّا، وعادةً ما يؤثر في أحد جانبي الرأس، ولكنَّه قد يظهر أيضًا في أيْ جزء منه، وقد يُصاحبه أعراض عِدة؛ كالحساسيَّة للضوء أو الصوت، أو الروائح، وربما الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • صداع النوم (Sleep headaches): وهو الصداع المرتبط بوضعيَّة النوم، خاصةً في الحالات التي يعاني فيها الفرد من مشكلات في العمود الفقري، فيشكو صداع أعلى الرأس فور استيقاظه.[٢]
  • صداع ناجم عن الاستخدام المفرط للأدوية (Overuse headaches): وهو الصداع المُصاحب للإفراط في استخدام الأدوية المسكنة لأوجاع الرأس.[٢]
  • صداع قِلة النوم (Sleep deprivation headaches): وهو الصداع الذي يُصاحبقِلة النوم أو الشعور بالإرهاق الجسدي.[٢]
  • صداع ارتفاع ضغط الدم (Hypertension headaches): يحدث هذا الصداع جرَّاء الارتفاع الشديد في ضغط الدم، والذي ربما يكون سببًا في إثارة ألم فوق الرأس، ويظهر مشابهًا للألم الناجم عن ربط الشعر (تسريحة ذيل الحصان)، والذي يؤدي إلى شدّ الشعر وفروة الرأس للخلف.[٢]
  • صداع الجيوب الأنفية (Sinus headaches): قد يشكو الشخص من الصداع أعلى الرأس أو جانبيه نتيجة التهاب الجيوب الأنفيَّة، وسرعان ما تزول الأعراض بمجرد تعافي الالتهاب.[٢]
  • صداع يحفِّزه البرد (Cold-stimulus headaches): والمعروف أيضًا باسم صداع تجمّد الدماغ (Brain freezes)، وهو الصداع الذي يظهر بصورة مفاجئة وسريعة، وعادةً لا يستمر إلَّا لبضعة ثوانٍ، فيشعر به المُصاب بالقرب من منطقة أعلى الرأس.[١]
  • الصداع المزمن (Chronic headaches): شبيه بصداع التوتر، وقد يسبِّب ألمًا فوق الرأس.[١]
  • الألم العصبي القذالي (Occipital neuralgia): وهو الألم الناجم عن تهيج العصب الممتد من العمود الفقري إلى قمّة الرأس، ويظهر على صورة ألم خلف الرأس أو في قمته، ويكون على صورة حزام مشدود حول الرأس.[١]


كيف تعالج حالات ألم فوق الرأس؟

تُعالَج حالات ألم فوق الرأس بناءً على شِدَّة الألم، ووضع المُصاب، والأعراض الأخرى التي يشكوها، فقد تُساهم الطرق المنزليَّة وتغيير بعض الأنماط في تخفيف حالات مُعيَّنة من ألم فوق الرأس، بينما تستدعي الحالات الشديدة أو المتكرّرة من الألم الخضوع للعلاج الطبي الذي يحدِّده الطبيب، والذي يوصِي به أحيانًا باعتماد الطرق المنزليَّة وتغيير نمط الحياة، إلى جانب الخطة العلاجيَّة للسيطرة على ألم فوق الرأس.[١] وسنوضح ذلك في الآتي:

تخفيف الألم في المنزل

ويمكن تحقيق ذلك باتباع الآتي:[١]

  • تناول مسكنات الألم التي يمكن صرفها دون الحاجة لوصفة طبية؛ كاستخدام دواء الباراسيتامول (Paracetamol)، لتخفيف أعراض الصداع، مع الحرص على تناول الجرعة كما يحدِّدها الطبيب أو الصيدلاني دون إفراط.
  • الحصول على القدر الكافي من النوم والراحة.
  • التقليل من حِدة التوتر قدر الإمكان.
  • الحفاظ على البقاء في وضعيّة ملائمة أثناء الجلوس أو الوقوف أو النوم.
  • شرب القهوة أو الشاي أو غيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين، قد يساعد على تخفيف بعض أنواع صداع أعلى الرأس، بينما تتطلب بعض الحالات الحرص على شرب الماء.[٢]

العلاج الطبي

بعد تشخيص الطبيب لأسباب ألم فوق الرأس، فإنَّه يحدِّد العلاج اللَّازم بناءً على ذلك، ففي بعض الحالات التي يكون فيها ألم فوق الرأس ناجمًا عن فرط استخدام العضلات، قد يوصِي الطبيب باللجوء إلى شخص متخصِّص بالتدليك أو تقويم العِظام والفقرات، للحصول على المساعدة. أمَّا حالات الألم الشديد أو المتكرِّر في أعلى الرأس، فهو يستدعي من الطبيب وصف أدوية معينة أو وضع خطة علاجية مناسبة للمُصاب اعتمادًا على سبب إثارة الألم، وفي الآتي بعض الأمثلة على ذلك:[١]

  • علاج صداع ارتفاع الضغط: وهو الصداع الذي يحدث في حالات ارتفاع ضغط الدم الحادّ، ويستدعي إسعاف المُصاب فورًا، إذْ يوصِي الطبيب بإعطاء المُصاب الأدوية الوريديّة الخافضة للضغط في أقرب فرصة مُمكنة، وللوقاية من حدوثه مرّة أخرى، قد يصِف الطبيب أنواع معينة من أدوية الضغط، إلى جانب الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام، وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسب منخفضة من الصوديوم.
  • علاج الشقيقة: يصف الطبيب أحيانًا أنواع من الأدوية التي تساعد على قبض الأوعية الدموية، وتخفيف الألم، مثل تريبتانات (Triptan)، إلى جانب الأدوية التي تساهم في الوقاية من نوبات الشقيقة؛ كمضادات التشنج، ومضادات الاكتئاب، وحاصرات مستقبلات بيتا (Beta-blockers).
  • علاج صداع التوتر: قد يلجأ الطبيب لوصف أنواع من مسكِّنات الألم قوية المفعول في حالات الألم الشديد.
  • علاج الألم العصبي القذالي: يصِف الطبيب في هذه الحالة الأدوية المضادة للالتهاب، والمرخيات العضليَّة، وقد يؤيد أيضًا استخدام الكمادات الساخنة، واللجوء للمعالج الفيزيائي، وأخصائي التدليك.


متى يستدعي ألم فوق الرأس مراجعة الطبيب؟

يجب على الفرد الذي يعاني ألم فوق الرأس مراجعة الطبيب في الحالات المذكورة على النحو الآتي:[٢]

  • استمرار أعراض الصداع بالرغم من اللجوء للعلاج المنزلي، فالطبيب يساعد على تحديد مصدر الألم، والأدوية والتغييرات التي قد تساهم في تخفيفه.
  • المُعاناة من الصداع الشديد.
  • المُعاناة من الصداع المستمر أو الذي يتفاقم مع الوقت.
  • ملاحظة تغيرات واضحة في نمط الصداع.
  • ظهور الصداع بين كبار السنّ.
  • زيادة حِدَّة الألم مع الحركة أو السعال.
  • الشعور بالصداع بعد التعرّض لضربة على الرأس.
  • المُعاناة من الصداع الذي يكون سببًا للاستيقاظ من النوم.
  • الإصابة بالصداع الذي يُعيق القيام بالوظائف الطبيعيّة.
  • شعور الأفراد المُصابين بالسرطان، أو اضطراب الجهاز المناعي، بالصداع.
  • المعاناة من الصداع مع ظهور بعض الأعراض؛ كتغير المزاج، أو القدرات العقلية.
  • الصداع المصحوب بأيٍّ من الأعراض الموضحة على النحو الآتي:[٢][٣]
    • اضطراب الرؤية، أو تشويش الرؤية.
    • تيبس الرقبة مع الصداع الشديد.
    • التنميل.
    • التشنجات.
    • الحمى.
    • ضعف الانتباه، أو اضطراب الكلام.
    • الإعياء.
    • الدوخة أو الارتباك، أو التوتر.
    • الإغماء.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ Ana Gotter, "Headache on the Top of the Head", healthline, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Stephen Gill (24/3/2018), "What does a headache on top of the head mean?", medicalnewstoday, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "What Does a Headache on the Top of Your Head Mean?", webmd, Retrieved 3/1/2021. Edited.