إفرازات ما قبل الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
إفرازات ما قبل الولادة

 

ما هو المهبل ؟


  هو القناة التي تصل الرحم بخارج الجسم، ويتم إخراج إفرازات من عنق الرحم عن طريق المهبل باستمرار، وهي متغيّرة وتعمل على تنظيف المهبل باستمرار، كما يوجد إفرازات تخرج من غدة بارثولين التي تقع عند أول فتحة المهبل، حيث إن هذة الإفرازات تزيد أثناء العلاقة الجنسيّة، كما يحتوي المهبل على عدد من البكتريا، والفطريات.  

ما هي إفرازات ما قبل الولادة؟


  هي الإفرازات التي تبدأ بالظهور ما إن يبدأ جسم المرأة بالاستعداد من أجل الولادة قبل أسبوع تقريبًا من عملية الولادة، حيث يبدأ عنق الرحم في التّوسع بشكل منتظم مع اقتراب الولادة، وتحدث به تغيرات داخلية في عنق الرحم ويصبح أكثر ليونةً، كما تظهر الإفرازات المهبلية الزائدة، حيث تتكون في فترة الحمل كتلة مخاطية عند فتحة عنق الرحم، ومهمتها أن تحمي الجنين من البكتيريا، كما لا تكون كمية الإفرازات كبيرةً، لذا من الممكن أن لا تلاحظها المرأة إذا خرجت أثناء تواجدها في الحمام، ومن الممكن رؤيتها على الملابس الداخلية أو عند المسح بالمناديل الورقية، ولأنّ هذه الإفرازات مكونة من المخاط، فتظهر وكأنها فقاعة مخاطية سميكة يشوبها خطوط دم وردي اللون، ولا يكون هناك داعٍ للاتصال بالطبيب عندما تخرج الإفرازت المخاطية، بل يجب الانتظار حتى تظهر انقباضات منتظمة ومتكررة، حيث إن حدوث التّغيرات في عنق الرحم هو مؤشر على اقتراب الولادة، ومن الممكن أن تلاحظ المرأة الحامل وجود بقع دم خفيفة إلى جانب الإفرازات فلا بأس في ذلك، أما إن كانت كمية الدماء كبيرة فيجب مراجعة الطبيب فورًا، ومن الطبيعي الشعور بنفاذ الصبر في نهاية فترة الحمل، وذلك بسبب انتظار الإشارات التي تدل على استعداد الطفل للولادة.  

ماهي الإفرازات التي تنتج في فترة ما قبل الولادة؟


  1- ظهور إفرازات مهبلية بيضاء، يشوبها اللون الوردي في الأسابيع الأخيرة للولادة. 2- قد توجد إفرازات مخاطية حمراء أو قرمزية بعد الجماع أو بعد الفحص المهبلي، حيث ينزل إفراز مخاطي بني أو نقط دم بنية، وذلك نتيجة حساسية عنق الرحم الشديدة، وذلك في حالة تم خدشه أو الاقتراب منه، وهذا أمر طبيعي ولا يعد علامة وجود خطر. 3- وجود نزيف أحمر فاتح اللون أو وجود قطرات دماء مستمرة، وذلك بسبب وجود نزيف المشيمة، حيث إن هذه الحالة تتطلب تدخلًا طبيًّا سريعًا. 4- وجود إفرازات تترافق مع دم ذو لون أحمر قرمزي أو بني، يتصاحب مع تقلصات بعد الجماع ويكون مؤشرًا على بدء المخاض. 5- إفرازات بيضاء تكون واضحةً وذات لون أبيض أو أصفر أثناء الحمل، وتترافق مع عدد من التغيرات التي تحدث في جسم المرأة الحامل من أجل أن تدل على استعداد للولادة، حيث من الطبيعي أن تحدث هذه التغييرات في عنق الرحم مع زيادة في إمدادات الدم، فيفرز الرحم المزيد من المخاط مما يؤدي إلى زيادة في الإفرازات المهبلية.