ادوية للتخلص من الكرش

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٣ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
ادوية للتخلص من الكرش

الكرش

الدّهون في البطن ليست أمرًا مزعجًا فقط، بل تعدّ خطيرةً على الصّحة؛ فهذا النوع من الدّهون يشكّل عاملًا من العوامل الخطرة التي تزيد من احتمالية الإصابة بمرض السّكري النّوع الثاني، وأمراض القلب، وتستخدم المؤسّسات الصّحية مؤشّر كتلة الجسم (BMI) لتصنيف الوزن، والتّنبؤ بخطر الإصابة بالأمراض، وتجدر الإشارة إلى عدم وجود حلول سحريّة لفقدان الدّهون في البطن، بل يتطلّب الأمر بذل الجهد والالتزام والمثابرة.[١]


التخلص من الكرش بالأدوية

يوجد العديد من الأدوية التي توصف من قِبَل الطبيب تساعد على التخلُّص من السمنة ودهون البطن، لكن يجب التذكير أنَّ هذه الأدوية لا تحل محل اتباع نظام غذائي صحي أو ممارسة التمارين الرياضية، إذ يُنصَح بتناولها في حال الحاجة إليها بالتزامن مع تغييرات نمط الحياة، كما أنه من الضروري تناول هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب فقط، ومن أهمها ما يأتي:[٢]

  • أورليستات (Orlistat): يُستخدم هذا الدواء للبالغين والأطفال الأكبر من سن 12 سنةً، ويوجد بجرعات مختلفة، ويساعد على تقليل كمية الدهون التي يمتصها الجسم من الطعام، وقد يسبب تناوله ظهور مجموعة من الأعراض الجانبية، منها: الإصابة بالإسهال، والغازات، وآلام المعدة.
  • لوركاسيرين (Lorcaserin): يُستخدم من قِبَل البالغين فقط، ويؤثر على مستقبلات السيروتونين في الدماغ، فيساعد على الشعور بالشبع بعد تناول كميات أقل من الطعام، وقد تظهر مجموعة من الأعراض الجانبية عند استعماله، مثل: الإصابة بالإمساك، والكحة، والدوخة، وجفاف الفم، والشعور بالتعب، والصداع، والغثيان.
  • فينترامين-توبيرمايت (Phentermine-topiramate): هذا الدواء مخصص للبالغين فقط، وهو خليط بين دوائين؛ الأول هو فينترامين، الذي يقلّل شهية الشخص للأكل، أمّا الدواء الثاني توبيراميت، الذي يُستخدم في علاج الشقيقة والتشنجات أيضًا، ويقلّل شعور الشخص بالجوع، وقد يسبب هذا الدواء مجموعةً من الأعراض الجانبية، منها: الإصابة بالإمساك، والدوخة، وجفاف الفم، وتغير طعم الأكل والشراب، والتنميل في اليدين والقدمين، وصعوبات النوم.
  • بوبروبيون-نالتريكسون (Naltrexone-bupropion): الذي يُخصّص للبالغين فقط، وهو أيضًا خليط من دوائين؛ الأول هو نالتريكسون المُستخدَم أساسًا لعلاج إدمان الكحول والمخدرات، أمّا الثاني فهو بوبروبيون، الذي يُستخدم في علاج الاكتئاب أو مساعدة الأشخاص على الإقلاع عن التدخين، إذ يساعدان على كبح الشعور بالجوع، والإحساس بالشبع بسرعة. وقد يتسبب هذا الدواء بظهور مجموعة من الأعراض الجانبية، منها: الإصابة بالإمساك، والإسهال، والدوخة، وجفاف الفم، والصداع، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة معدل دقات القلب، والأرق، ومشكلات الكبد، والغثيان، والتقيؤ.
  • ليراجلوتايد (Liraglutide): يُستخدم هذا الدواء للبالغين فقط، ويوجد على شكل حقن فقط، ويعمل عن طريق إشعار الشخص بالشبع وتقليل الشهية، ويُستخدم أيضًا في علاج السكري، وقد يسبب هذا الدواء مجموعةً من الأعراض الجانبية، منها: الشعور بالغثيان، والإسهال، والإمساك، وآلام المعدة، والصداع، وزيادة النبض.
  • كابحات الشهية: تعمل هذه الأدوية عن طريق زيادة المواد الكيمائية الموجودة في الدماغ التي تُشعِر الشخص بالشبع، وتُستخدَم للبالغين فقط، وقد يسبب تناولها ظهور مجموعة من الأعراض الجانبية، منها: جفاف الفم، والإمساك، وصعوبات النوم، والدوخة، والتوتر، وعدم الراحة، والصداع، وارتفاع ضغط الدم، والنبض.


التخلص من الكرش بالعلاجات الطبيعية

يتضمن ذلك إجراء مجموعة من التغييرات التي تشمل عدة نواحٍ من حياة الفرد، وفي ما يأتي مجموعة من التوجيهات المتبعة:[٣]

  • تناول الأطعمة الطبيعية الصحية: بالإضافة إلى تجنب الأطعمة المُصنّعة والمعالجة، ومن الأطعمة التي يُنصَح بالإكثار منها الخضروات، والفواكه، والبذور، واللحوم والسمك غير المعالج، والبقوليات، وغيرها. وتمتاز الأطعمة الطبيعية بنسب أقلّ من الدهون والزيوت المعالجة وغيرها من المواد الضارة بالجسم، فضلًا عن احتوائها على كميات عالية من الألياف التي تساعد على الهضم والإخراج.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تساعد الألياف القابلة للذوبان على فقدان الوزن، وتقليل الشهية، وإعطاء الشعور بالامتلاء مدةً أطول، مما يَحُدّ من كمية السعرات الحرارية المُستهلكة، ومن الأطعمة الغنية بهذه الألياف حبوب الشوفان، والتفاح، والجزر، إذ تتصل الألياف القابلة للذوبان بالماء بالكوليسترول في الجهاز الهضمي، مما يُسهِّل التخلُّص منها، الأمر الذي يساعد على تقليل الوزن، والتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تجنُّب المأكولات الغنية بالسكر: يُعدّ السكر من أسوأ الأطعمة التي تدخل الجسم، خاصّةً السكريات المضافة والمُصنَّعة، لذا ينبغي تجنب المشروبات السكرية تمامًا، واستبدال العصائر الطبيعية أو الشاي بها.
  • تناول الطعام بطريقة صحيحة: يجهل العديد من الأشخاص بعض الأساسيات في ما يتعلق بالإرشادات الصحية لتناول الطعام، منها تناول الطعام ببطء، الأمر الذي يساعد على التقليل من كميات الطعام التي يتناولها الشخص، ومراقبة كميات الطعام المتناولة، ومقدار الطعام الذي يحتاجه الفرد حتى يشعر الشبع، والتركيز أثناء تناوله وتجنب المُلهيات، مثل: مشاهدة التلفاز، أو الهاتف.
  • الصيام المتقطع: يضبط الصيام المتقطع كمية الطعام التي يتناولها الشخص خلال اليوم، وتوجد عدة طرق يُنفّذ من خلالها، منها تخطي وجبة الإفطار، أو تناول الطعام مدة خمسة أيام في الأسبوع والحد من تناول السعرات الحرارية بنسبة كبيرة في الأيام الأخرى، أو تناول الطعام خلال 6-8 ساعات فقط في اليوم والصيام في باقي الساعات، ومن الفوائد التي يُحصَل عليها من الصيام ما يأتي:
    • تنظيم هرمونات النمو، وزيادة قدرة العضلات وقوتها.
    • إبطاء ظهور علامات الشيخوخة.
    • تنظيم مستوى الإنسولين في الدم.
    • إزالة السموم من الجسم.
    • تقليل عدد السعرات المتناولة.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تُعدّ من الطرق الفعّالة في إزالة الكرش وفقدان الدهون، ومن التمارين التي يُفضّل ممارستها التمارين عالية الكثافة، والتمارين الهوائية. ولممارسة التمارين الرياضية العديد من الفوائد الأخرى، مثل: تحسين عمليات الأيض في الجسم، والتقليل من مستويات السكر في الدم، وتخفيف الالتهاب.[٤]
  • تجنُّب التوتر: يزيد التوتر من إفراز هرمون التوتر أو ما يُسمى هرمون الكورتيزول، الذي يسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، وزيادة الشَّهية، ومن الطرق التي يُنصَح بها للتخفيف من التوتر التأمل، وممارسة اليوغا.[٥]
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: يساعد النوم على إراحة الجسم وإعطاء الوقت الكافي له للتعافي واستعادة نشاطه، ويعد الحصول على قدر كافٍ من النوم من الأمور الأساسية المساعدة على التخلُّص من دهون البطن.[٥]


المراجع

  1. Franziska Spritzler (2018-7-12), "20 Effective Tips to Lose Belly Fat (Backed by Science)"، healthline, Retrieved 2019-2-18. Edited.
  2. "Prescription Medications to Treat Overweight and Obesity", www.niddk.nih.gov, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  3. "How to Lose Belly Fat: 11 Steps + Why It's Important", draxe.com, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  4. Kris Gunnars, (11-4-2018), "6 Simple Ways to Lose Belly Fat, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Bethany Cadman (10-10-2018), "How do you lose belly fat?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.