ارتفاع واضطرابات الهرمونات لدى النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨
ارتفاع واضطرابات الهرمونات لدى النساء

   

ارتفاع واضطرابات الهرمونات لدى النساء


  لدى المرأة العديد من الهرمونات في الجسم التي تحدد حالة التوازن أو عدم التوازن وأهمها:

1) هرمون الغدة الدرقية وهو هرمون ينظم عمل الغدة الدرقية.

2) هرمون المنبه والذي يوجه التبويض عند النساء.

3) هرمون الأستروجين والبروجستيرون الذان ينظّمان الدورة الشهرية لدى النساء.

وللوصول لحياة صحية يجب التنبه إلى الحصول على الهرمونات بشكل صحيح وتوازن المواد الكيمائيّة في الجسم وفي حالة الشّعور بأي من الأعراض التي سنذكرها لاحقًا يجب الإسراع إلى مراقبة الجسم ومعرفة الأعراض التي تدلّ على وجود مشكلة في الهرمانات بدقة شديدة، ثم مراجعة الطبيب ليتمكّن من تحديد الحالة ثم البدء بالعلاج فورًا قبل تفاقم الأمر.

هنا نتفق أن نصف العلاج بيدك أنتِ سيدتي لذا احرصي على مراقبة نفسك جيدًا.

 

أسباب الاضطرابات الهرمونات:


  1) استخدام وسائل منع الحمل.

2) العمر.

3) التعرض للمواد الكيميائية بشكل مستمر.

4) التدخين وشرب الكحول.

5) التغذية غير الصحية.

6) عدم أخذ كميات كافية من الماء.

7) الضغط النفسي والإجهاد المستمر.

8) السمنة.  

علامات اضطرابات الهرمونات:


  1) تقلب المزاج والانفعال الشعور بالقلق المستمر والمزمن.

2) الإقبال على تناول الطعام بشراهة حتى بعد الشعور بالشبع، والاعتماد على الطعام غير الصحي والمتوازن.

3) شعور الجسم بالكسل والخمول والإرهاق.

4) شعور بالأرق المستمر.

5) الزيادة المستمرة في الوزن سواءً بسبب سوء التغذية أو في حال اتباع أنظمة غذائية صحية.

6) تعرق الجسم بشكل كبير والتعرض لهبّات ساخنة وخصوصًا عند النوم ليلًا ويحدث ذلك عادةً بعد انقطاع الطمث لدى النساء.

7) تغيرات في الجلد والشعر وهشاشة الأظافر من أهم أعراض عدم التّوازن الهرموني.

8) عدم انتظام الدورة الشّهرية.

9) زيادة نمو الشعر بشكل ملحوظ.

في حال شعرتِ سيدتي بإحدى هذه الأعراض أو أكثر بادري بمراجعة الطبيب المختص ليحدد لك الحالة والبدء في مرحلة العلاج للوقاية من التعرض للأمراض الخطيرة والمزمنة.  

علاجات اضطرابات الهرمونات لدى النساء:


  يتم علاج بعض أنواع اضطرابات الهرمونات بالعلاج الإشعاعي والجراحة والبعض قد يستجيب للأدوية، فكلّ حالة لها ظروفها المختلفة وذلك اعتمادًا على نوع الغدة والهرمون ونشاطه.  

وإليكم بعض النصائح للوقاية من اضطرابات الهرمونات:


  1) عمل فحوصات دورية للهرمونات المختلفة في جسم المرأة.

2) التعرض لأشعة الشمس بشكل معتدل للحصول على فيتامين د.

3) الابتعاد قدر الإمكان عن البيئات الملوثة كيميائيًّا وإشعاعيًّا.

4) اتباع أنظمة غذائية صحية غنية بكافة احتياجات جسمك، والتركيز على الخضراوات والفاكهة والدهون الصحية، مثل: أوميغا3، لأنّ الجسم يحتاج للدهون لإعادة تكوين الخلايا، لذا نحن بحاجة للدهون بكميات معقولة دون فرط ولا حرمان.

5) ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر ثلاثة مرات أسبوعيًّا على الأقل لمدّة نصف ساعة وتمارين الاسترخاء يوميًّا.

6) الإكثار من شرب الماء.

7) الابتعاد عن الضغوط النفسية والتوتر قدر الإمكان، والإقبال على الحياة بشكل أكبر.

8) اللجوء إلى الهرمونات المصنعة في حال احتجتِ لذلك، ويمكن الحصول عليها عن طريق الأعشاب المختلفة بعد استشارة الطبيب المختص.

9) أخذ قسط كافٍ من الراحة مع ممارسة رياضة التأمل، مثل: اليوجا والاسترخاء فهي لها أثر كبير في تحسين عمل الهرمونات.