بروتين معالج للشعر

بروتين معالج للشعر

البروتين المعالج للشعر

تُعاني الكثير من السيدات من مشكلات متعددة في الشعر، كالتقصف والجفاف والتساقط والمظهر الخشن الذي يكون نتيجة عدة عوامل مختلفة، كالتغذية غير السليمة، أو تعريض الشعر للحرارة من خلال التعرض المباشر لأشعة الشمس القوية، أو استعمال المكواة لتسريحه وتمليسه بنسبة كبيرة، واستعمال الصبغات الرديئة، وغيرها من الممارسات التي تضر الشعر وتسبب جفافه، مما يؤدي إلى ضعفه والتسبب بانقسامه وتقصّفه، فتلجأ الكثير من السيدات إلى حل هذ المشكلة باستعمال عدة مستحضرات، منها الخلطات والوصفات الطبيعية أو التركيبات الكيميائية المصنّعة.

وجد خبراء الشعر مجموعةً من البروتينات المعالجة للشعر الموجودة أساسًا في تركيبه الطبيعي، والذي يعتمد بصورة رئيسة على بروتين الكيراتين، وهو المكون الأساسي للشعر، تكمن أهميته في المساعدة على استعادة البنية الطبيعية للشعر الجاف والتالف، ويعتمد المبدأ الرئيس للبروتين المعالج للشعر على إصلاح الشعر عن طريق ربط البروتينات المهدرجة فيه، مما يزيد من صلابتها ويمنع حدوث المزيد من الضرر.[١]


فوائد معالجة الشعر بالبروتين

انتشر استخدام البروتين المعالج للشعر في الوقت الحالي بسبب فوائده الكثيرة التي يوفرها هذا النوع من العلاج، بالإضافة إلى سهولة استخدامه وتطبيقه، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٢]

  • تنعيم الشعر: يكون مفعول البروتين في تنعيم الشعر عن طريق تغذيته وإزالة الخلايا الميتة من فروة الرأس، وإضافة بروتينات مهمة في تركيبة الشعر.
  • تقوية خيوط الشعر: عند تطبيق البروتين المعالج على الشعر فإنه يزيد من ارتباط البروتينات المهدرجة في البصيلات، مما يزيد من صلابة خيوط الشعر.
  • ترطيب الشعر: يكون تأثيره على رطوبة الشعر من خلال التخلص من الخلايا الميتة وحقن البروتين المعالج مباشرةً في البُصيلات.
  • زيادة كثافة الشعر: تلاحظ العديد من السيدات بعد خضوعهن لعلاج شعرهن بالبروتين زيادة كثافته، ويعود السبب وراء ذلك إلى إضافة كميات من البروتينات على الشعر، مما يعطيه المظهر الكثيف.
  • زيادة مرونة الشعر: ما يعطي الشعر خاصية المرونة هو احتواؤه على مستوى عالٍ من البروتينات، فعند إشباعه بالبروتين سيظهر بالمرونة الصحية المطلوبة لمساعدة المرأة على تطبيق أي نوع من تساريح الشعر التي تفضلها.[٣]
  • الحماية من الآثار الجانبية لملونات الشعر: فمعالجة الشعر بالبروتين قبل تطبيق الصبغات الملونة تحميه من أضرار المواد الكيميائية الموجودة في الصبغات.[٣]


علاج الشعر بالبروتينات الطبيعية

يمكن الاستفادة من الأطعمة والأغذية الطبيعية التي تحتوي على نسب عالية من البروتينات المهمة في تكوين الشعر، وما يميز العلاج البروتيني الطبيعي سهولة تطبيقه وإمكانية تطبيقه في أي وقت، وفي المقابل يعطي نتائج ممتازةً؛ فيزيد من لمعان الشعر وقوته، بالإضافة إلى إعطائه مظهرًا صحيًّا، ومن هذه العلاجات البروتينية الطبيعية ما يأتي:[٤]

  • قناع البيض: من المعروف أن البيض من أكثر الأطعمة الغنية بالبروتينات الطبيعية المفيدة لصحة الجسم عمومًا والشعر خصوصًا، لذا يمكن استخدامه كمصدر للبروتين لمعالجة الشعر التالف والجاف، ويحتوي البيض إضافةً إلى البروتينات على إنزيمات مفيدة تساعد على تجديد الخلايا وتصحيح نمو الشعر، ولاستخدامه لعلاج الشعر التالف في المنزل تُخفَق بيضة كاملة في وعاء، وعند التأكد من امتزاج صفار البيض مع البياض يُطبق المزيج على فروة الرأس بالتساوي، ويُغطى بمنشفة دافئة، ويُترك المزيج على الشعر لمدة 20 دقيقةً ثم يُغسل بماء دافئ وشامبو مخصص للشعر التالف، ولعلاج الشعر المجعّد أو الشعر الدهني ببروتينات البيض يُفضل استخدام بياض البيض وحده كل أسبوعين أو مرةً واحدةً شهريًا.
  • قناع الزبادي: لا يحتوي الزبادي والقشدة الحامضة على البروتين فحسب، بل يحتوي أيضًا على حمض اللبنيك الذي يُنظّف الشعر بينما ترطبه الدهون الموجودة في الألبان، ويعد قناع الزبادي علاجًا أسبوعيًّا رائعًا يعيد الحيوية واللمعان للشعر، مما يعطيه المظهر الصحي، ولتكوين بلسم بروتيني علاجي قوي للغاية تُضاف بيضة واحدة إلى ملعقتين كبيرتين من الزبادي، ثم يوزّع الخليط على فروة الرأس بحركة دائرية ويُترك لمدة 20 دقيقةً ثم يُغسل.
  • قناع الأفوكادو: للحصول على نتائج قوية تُنصح السيدة بتجريب علاج البروتين الطبيعي للشعر باستخدام الأفوكادو؛ لأنه لا يحتوي فقط على البروتين والمواد المغذية، بل يحتوي على مستوى عالٍ من الدسم الذي يعطي فوائد مميزة عند تطبيقه على الشعر، إذ يُصلح الشعر التالف ويقوي خيوط الشعر، ويجعل الشعر أقل جفافًا وهشاشةً ويحميه من التكسر، ويُصنع قناع الأفوكادو من خلال مزج نصف حبة أفوكادو مخفوقة مع ملعقتين كبيرتين من المايونيز لزيادة المحتوى البروتيني للقناع، ويمكن إضافة أنواع معينة من الزيوت الطبيعية على الخليط وتطبيقه على الشعر.
  • زيت جوز الهند: يعد زيت جوز الهند أو زبدة جوز الهند من المصادر الجيدة للدهون الصحية المهمة للشعر، إذ يوفر تطبيق قناع منه علاجًا اقتصاديًا شديد الترطيب يعطي نتائج فعّالة.


الآثار الجانبية لعلاج الشعر بالبروتين

على الرغم من امتلاك البروتين المعالج فوائد علاجيةً عديدةً، إلّا أنه قد يتسبب بالكثير من الأضرار والآثار الجانبية، وغالبًا ما يكون الضرر بسبب وجود مواد كيميائية في مسحوق البروتين كمادة الفورمالين، ومن هذه الأضرار ما يأتي:[٣]

  • تلف الشعر: ينطوي العلاج بالبروتين على تعريض الشعر لدرجات حرارة عالية، مما قد يؤدي إلى تلف في نسيجه، علاوةً على ذلك بعد بضع عمليات غسل سيبدو الشعر جافًا، وقد توجد الكثير من السيدات اللواتي يعانين من تلف في الشعر أكثر مما كان عليه قبل العلاج بالبروتين، فلا ينصحن به، لكن تعتمد شدة الضرر على عدة عوامل، من ضمنها خبرة اختصاصي الشعر المسؤول عن العلاج في المراكز المخصصة.
  • تساقط الشعر: يحتوي محلول البروتين على العديد من المواد الكيميائية القاسية، وهذه المواد قد تضعف جذور الشعر وتجعلها رقيقةً، مما يتسبب بتساقطه، خاصةً بعد تعرضه للحرارة العالية خلال العلاج.
  • الحساسية: فالبروتين المعالج كمعظم المواد الكيميائية التي تسبب حساسية على الجلد وعلى فروة الرأس قد يؤدي إلى تهيج في فروة الرأس وردود فعل تحسسية، كالإصابة بالأكزيما، والتهاب الجلد، والحكة الدائمة، ويجب على السيدة إبلاغ الاختصاصي مسبقًا في حال معاناتها من حساسية تجاه مادة كيميائية معينة.
  • الإصابة بالسرطان: من العوامل المسببة للسرطان احتواء البروتين المعالج على مادة الفورمالديهيد الضرورية لتثبيت الشعرة على استقامة واحدة خلال العلاج، ومن ناحية خطرة أخرى تنتج هذه المادة أبخرةً تسبب تهيج العيون والحلق.


المراجع

  1. Kristeen Cherney (2019-9-30), "5 Protein Treatments for Stronger, Healthier Hair"، healthline, Retrieved 2020-1-7. Edited.
  2. Pooja Karkala (2019-11-21), "What Is Protein Treatment? 5 Best Protein Treatments For Natural Hair"، stylecraze, Retrieved 2020-1-7. Edited.
  3. ^ أ ب ت Rohit Jain (2019-5-28), "Protein Treatment For Hair Benefits And Side Effects"، sehat, Retrieved 2020-1-7. Edited.
  4. "Protein for Hair Growth", viviscal, Retrieved 2020-1-7. Edited.