تقليل هرمون الذكورة

تقليل هرمون الذكورة
تقليل هرمون الذكورة

ارتفاع هرمون الذكورة

يعدّ هرمون الذكورة أو التستوستيرون (Testosterone) الهرمون الأساسيّ المسؤول عن بناء العضلات، والتحكم بالرغبة الجنسيّة، وحرق الدهون، والتحكّم بالمزاج وطاقة الجسم، ومهام أخرى، ورغم أنَّه الهرمون الجنسي الذكوري الذي تُفرزه الخصيتين بشكل أساسي عند الرجال، فإنَّ مبايض الأنثى تفرزه أيضًا، ولكنْ بكميات أقل مقارنةً بكميَّاته عند الذكور، وفي طبيعة الحال، يوجد هذا الهرمون بنسب طبيعيَّة عند كلٍّ من الإناث والذكور، إذْ تتراوح معدلاته عند الإناث بين 9-55 نانوغرام/دسلتر تقريبًا، بينما تتراوح معدلاته لدى الذكور بين 300-1000 نانوغرام/دسلتر، ولكنَّه قد يرتفع في حالات معيَّنة بصورة واضحة، ممَّا يستدعي اللجوء للعلاج. فما هي الحالات التي تستدعي خفض هرمون الذكورة؟ وما الخطة العلاجية التي تساهم في خفض مستوياته؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال، ومعلومات أخرى ذات أهميّة.[١][٢]


ما الحالات التي تستدعي خفض هرمون الذكورة؟

ترتفع مستويات هرمون الذكورة عند النساء أو الرجال عن حدودها الطبيعيّة لوجود مشكلات معينة، ممَّا يوجب على الطبيب وضع الخطّة العلاجيّة الملائمة للسيطرة على الحالة وخفض مستويات الهرمون، ولكثرة هذه الحالات واختلافها، ربما يصعب ذكرها جميعًا في هذا المقال، وبكلّ الأحوال، يبقى الطبيب الشخص المخوَّل بتشخيص المشكلة وتحديد العلاج الملائم بعيدًا عن التخمينات. ونذكر في الآتي مجموعة من المشكلات الصحيّة التي قد تستدعي العلاج لخفض هرمون الذكورة:


مشكلات عند النساء

هي مجموعة من المشكلات المختلفة، والتي نذكر منها الآتي:[٢]

  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS): هي الحالة التي تبدأ فيها المبايض أو الغدد الكظرية بإنتاج كميات أكبر من هرمون الذكورة مقارنةً بالحالة الطبيعيّة، والذي قد يؤثر على الخصوبة وانتظام الدورة الشهرية.
  • أورام المبايض أو الغدد الكظرية: وهي الغدد الأساسيّة المسؤولة عن إنتاج التستوستيرون عند الإناث، فظهور الأورام عليها قد يتسبب بارتفاع هرمون الذكورة عند النساء.
  • ثنائية الجنس أو الجنس الوسط (Intersex)‏، وهي الحالة التي يولد فيها الفرد لديه أعضاء أنثوية، مع وجود نسيج الخصية داخليًّا.
  • التذكير (Virilization)‏: قد تعاني بعض النساء من هذه الحالة التي ترتفع فيها مستويات التستوستيرون، إذْ تظهر عليهنّ الصفات الجسديّة الذكوريّة؛ كالشعر على الوجه أو الصدر، أو الظهر، وعمق الصوت، ونموّ العضلات، وغيرها.
  • فرط تنسج الكظرية الخلقي (Congenital adrenal hyperplasia): وهو حالة تؤثر على الغدّة الكظرية، وتؤدي إلى إنتاج كميات كبيرة من هرمون التستوستيرون، ومن الأعراض الشائعة لهذا الاضطراب لدى النساء: ظهور شعر العانة مبكرًا، وكثافة حب الشباب، والإصابة بالعقم، وظهور الصفات العضلية على الجسم. [٣]


مشكلات عند الرجال

قد يحدث ارتفاع هرمون الذكورة عند الرجال فيتجاوز مستوياته الطبيعيّة في حالات ظهور أورام الغدة الكظرية أو الخصيتين، حتى وإنْ كانت هذه الأورام حميدة وليست خبيثة، فهي قد تكون سببًا في ارتفاع مستويات هرمون الذكورة إلى حدود غير طبيعيّة، الأمر الذي يزيد فرصة الإصابة بمشكلات ومخاطر صحيّة عديدة ومؤذية.[١]

ومن جانبٍ آخر، قد يكون ارتفاع هرمون الذكورة أيضًا مرتبطًا بوجود العوامل الجينيّة، التي قد تزيد من فرصة حدوث مضاعفات ومشكلات أكثر خطورة في الجسم؛ كأمراض القلب، وتجلطات الدم، وغيرها من مشكلات القلب والأوعية الدموية، وهذا يعني ضرورة حرص الذكور على فحص مستويات التستوستيرون، ومراقبة المخاطر المحتملة في حالة معاناتهم من ارتفاع هرمون الذكورة جينيًّا.[١]


ما الخطة العلاجية لخفض هرمون الذكورة؟

تعتمد الخطّة العلاجية التي يحددها الطبيب لخفض هرمون الذكورة على السبب الكامن وراء حدوث المشكلة، ولكنْ، غالبًا ما يتضمن العلاج الذي يصِفه بعض التغييرات في نمط الحياة، التي من شأنها أنْ تؤثر على مستويات هرمون الذكورة، إلى جانب وصف أنواع معينة من الأدوية والعلاجات الأخرى،[٣] ونذكر في الآتي أمثلة على هذه العلاجات الطبية التي قد يحددها الأخصائي:


أدوية لخفض هرمون الذكورة عند النساء

قد يصف الطبيب في حالات النساء اللواتي يعانين من ارتفاع هرمون الذكورة أنواع من الأدوية، منها:[٣]

  • موانع الحمل الفمويّة، رغم أنَّها من العلاجات الفعالة في تثبيط نشاط التستوستيرون، فإنَّها قد تتداخل مع التخطيط للحمل.
  • الستيرويدات القشرية السكرية (Glucocorticosteroids).
  • سبيرونولاكتون (Spironolactone).
  • ميتفورمين (Metformin).


علاج الأورام لخفض هرمون الذكورة لكلا الجنسين

أمَّا في حالة الإصابة بأورام على المبايض عند الأنثى أو الخصيتين عند الذكر، فقد يتضمن العلاج واحدة أو أكثر من الآتي:[٤][٥]

  • التدخل الجراحي لاستئصال المبيض أو الخصيتين.
  • العلاج الموجَّه.
  • العلاج الكيماوي؛ يُحقن في الوريد أو يؤخذ عن طريق الفم.
  • العلاج الإشعاعي.
  • الرعاية الداعمة، تركز على تخفيف الألم والأعراض الأخرى للأمراض الخطِرة.

وكما هو الحال مع أورام المبايض والخصيتين، قد يوصِي الطبيب بعلاج أورام الغدة الكظرية بإزالة الورم أو كامل الغدة، وربما يخضع المريض للعلاج الهرموني، أو يتبع بالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي إنْ لزم الأمر وكان الورم سرطانيًّا.[٦]


ما النصائح التي تساعد على خفض مستويات هرمون الذكورة غير الصحية؟

عندما تعاني المرأة من ارتفاع مستويات هرمون الذكورة، فإنَّها تُنصح باتباع نصائح معينة، منها الآتي:[٧]

  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام؛ إذ إلى جانب دورها في خفض معدلات هرمون الذكورة، تساهم الرياضة في تخفيف الوزن، وتحسين عمل الإنسولين في الجسم، وخفض مستويات الكولسترول، وانتظام الدورة الشهرية بصورة أفضل.
  • التقليل من التوتر قدر الإمكان؛ بالحصول على القدر الكافي من النوم والراحة، وتجنب الانخراط في المسؤوليات الصعبة والمقلقة، وأخذ الوقت الكافي للاسترخاء والراحة.
  • خسارة الوزن، والوصول إلى الوزن الصحي والمثالي.
  • تناول الأطعمة منخفضة مؤشر الجهد السكري (Glycemic index)، والأطعمة المضادة للالتهاب، واتباع نظام داش (DASH) الغذائي، فهي تساعد في حالات تكيس المبايض.
  • تجنب تناول الأطعمة المقلية، والكربوهيدرات المكرَّرة، واللحوم المعالَجة، والدهون الصلبة، وغيرها.

وربما يتضمن الأمر أيضًا التخفيف من بعض الأعراض؛ كاستخدام مزيلات الشعر، ومنظفات البشرة لحب الشباب، وغيرها.[٣] كما يُنصَح بتجنب تناول الرجال أو النساء الستيرويدات البنائية لتعزيز قدرة التحمل وبناء العضلات، أو حتى استخدام مكملات التستوستيرون دون الرجوع إلى الطبيب، والأخذ بمشورته المتخصِّصة، فهذه المواد قد تؤدي إلى ارتفاع مستويات التستوستيرون في الجسم وتجاوزها حدودها الطبيعيّة.[٨]



المراجع

  1. ^ أ ب ت "Unhealthy Testosterone Levels in Men: Causes and Symptoms", everlywell, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "What Causes Women to Have High Testosterone Levels?", aruplab, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Kiara Anthony, "High Testosterone Levels in Women", healthline, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  4. "Testicular cancer", mayoclinic, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  5. "Ovarian cancer", mayoclinic, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  6. "Adrenal Tumors", clevelandclinic, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  7. Danielle Dresden (11/1/2020), "What to eat if you have PCOS", medicalnewstoday, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  8. Rachel Gurevich, "Understanding High and Low Testosterone Levels in Men and Women", verywellfamily, Retrieved 25/2/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

545 مشاهدة