ارتفاع الهرمون الذكري عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
ارتفاع الهرمون الذكري عند النساء

   

ارتفاع الهرمون الذكري عند النساء


  يدعى الهرمون الذكوري ب (هرمون التستوستيرون)، حيث تصنعه النّساء في المبايض والغدة الكظرية وفي أنسجة الجسم المختلفة، حيث يفرز الرّجال والنساء عدد من الهرمونات والتي تختلف من جنس لآخر فعلى سبيل المثال هرمون الإستروجين هو هرمون أنثوي تفرزه الإناث ويعتبر المسوؤل بشكل رئيسي عن رقة الصوت ونعومة البشرة، على عكس الرجل، حيث يقوم الرجل بإفراز هرمون التستوستيرون أكثر من النّساء ب 20 مرّة وهو المسؤول الرّئيسي عن خشونة الصوت لدى الرجال، يفرزه من الخصيتين بكميات قليلة لدى الجنين، ومع الولادة تتوقف الخصيتان عن إنتاج هرمون التستوستيرون حتى سن البلوغ، ومن ثم يرجع إنتاج هرمون التستوستيرون مرةً أخرى وبكميات كبيرة جدًّا، ثم ينخفض إنتاجه مع سن الأربعين إلى الخمسين تقريبًا، أما بالنسبة للنساء إذا ارتفع عن حده الطبيعي فقد يؤثر سلبًا عليها، بزيادة حب الشباب بالإضافة إلى زيادة شعر الوجه وشعر الجسم، وبالتالي زيادة إفراز الأنسولين في الجسم والإصابة بمتلازمة تكيس المبايض وعدم انتظام الدورة الشهرية، والشعور بآلام في الأمعاء والمعدة.

أسباب ارتفاع الهرمون الذكري عند النساء: من الممكن أن يرتفع الهرمون الذكري نتيجة الإصابة بمرض تكيس المبايض، والذي يعمل على زيادة الوزن، كما يؤثر على عمل الهرمونات لدى النساء، وبالتّالي يزيد من إفراز الهرمون الذكوري وقلة الهرمون الأنثوي، ممّا يؤدي إلى زيادة شعر الجسم وخشونة الصوت وظهور حب الشباب، ومن الممكن أيضًا أن يرجع سبب ارتفاع الهرمون الذكوري هو العامل الوراثي، حيث إنّ هناك مجموعةً من النّساء ورثت ارتفاع الهرمون الذكوري، ومن الأسباب الأخرى لارتفاع الهرمون الذكوري هو وجود اضطرابات في الغدة الدرقية، وهذا يعتبر من أكثر الأسباب انتشارًا بين النساء، حيث تتغير الغدة وتتضخم، ممّا يؤدي ذلك إلى تغيير وظائفها ومنها التأثير على إفراز الهرمونات داخل جسم السيدة، ويمكن أن يرجع سبب ارتفاع الهرمون إلى تناول بعض الأدوية، كحبوب منع الحمل والمينوكسيديل والكورتيزون وعقار الفيتوين.  

أعراض وعواقب ارتفاع الهرمون الذكوري:


  • الشعور باكتئاب حاد. • الشعور بالعصبية والقلق والتوتر الزائد. • الشعور بتخلل في العظام. • زيادة الكتلة الدهنية في الجسم. • تقليل الرغبة عند المعاشرة الزوجية. • ظهور حب الشباب بالإضافة إلى الشعر الكثيف بالوجه والجسم بشكل عام. • عدم انتظام موعد الدورة الشهرية، وفقدان نعومة البشرة ورقة الصوت.

حيث ينصح بمن تعاني من أي هذه الأعراض مراجعة الطبيب فورًا للقيام بفحوصات واختبار لتوضيح هل إذا كان الهرمون مرتفع أم لا، كما يفضل القيام بهذا الفحص في فترة الصباح، حيث يكون الهرمون بأعلى مستوياته ثم تبدأ النسبة بالتّغير أثناء فترة النهار، بالإضافة إلى أنه لا يتم إجراء هذا التحليل مع الدورة الشهرية.  

علاج ارتفاع الهرمون الذكوري عند النساء


  يتم علاج ارتفاع الهرمون بعلاج سبب الارتفاع كعلاج تكيس المبايض.