فوائد الحلبة للرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٩
فوائد الحلبة للرحم

الحلبة

الحلبة هي عشبة تزرع في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​وجنوب أوروبا وغرب آسيا، لها رائحة تشبه شراب القيقب، ويمكن أكل أوراقها كباقي الخضروات كما هو الحال في الهند، ويمكن أيضًا استخدام بذور هذه العشبة في الطهي، أو في صنع الدواء، أو لإخفاء طعم الأدوية الأخرى، كما يمكن تناول هذه الحبوب عن طريق الفم لعلاج مشكلات الجهاز الهضميّ، مثل: فقدان الشهية، واضطراب المعدة، والإمساك، والتهاب المعدة.

كما تستخدم أيضًا لمرض السكري، ولتخفيف ألم الحيض، وانقطاع الطّمث، والسّمنة، ومتلازمة المبيض متعدّد الكيسات، والتهاب المفاصل، وضعف وظائف الغدة الدرقية، كما أنّ بعض الرجال يستخدمون الحلبة لعلاج الفتق، وضعف الانتصاب، كما تستخدم الحلبة لتحسين الرغبة الجنسية عند الرجال والنّساء.[١]


فوائد الحلبة للرحم

تحتوي الحلبة على مركّب يسمّى ديسجينين، وهو مركب شبيه بهرمون الإستروجين الذي ينتجه الجسم، ممّا يجعل فوائد الحلبة تشبه فوائد هرمون الإستروجين، فللحلبة القدرة على تقليل آثار الهبّات الساخنة وتشنّجات الحيض، ويُنصَح بوضع 2 ملعقة شاي من بذور الحلبة في كوب من الماء المغلي لمدة 10 دقائق تقريبًا، مع إمكانية إضافة المحليات حسب الضرورة؛ وذلك لأنّ البذور أو العشبة لها طعم مر، كما ينصح بشرب مغلي الحلبة ثلاث مرّات يوميًا لتقليل أعراض سنّ اليأس أو مشكلات الدورة الشهرية.[٢]


فوائد الحلبة للجسم

توجد عدّة فوائد للحلبة للجسم، منها ما يأتي:[٣]،[٤]

  • تقليل خطر الاصابة بالسكّري، فالحلبة لها خصائص مضادة للسكري، إذ تقلّل امتصاص الجلوكوز، وتؤخّر إفراغ المعدة، وتحسّن حساسية الأنسولين.
  • تحسين إنتاج الحليب، فالحلبة قد تساعد على تحفيز إنتاج حليب الثّدي وإدراره.
  • تحسين فقدان الوزن، فالحلبة تساعد على تقليل الشهيّة وتزيد من الشعور بالامتلاء، ممّا قد يساهم في تقليل الإفراط في تناول الطّعام ويؤدّي إلى فقدان الوزن.
  • رفع هرمون التستوستيرون وزيادة عدد الحيوانات المنوية.
  • تقليل الالتهاب؛ لأنّ الحلبة تحتوي على الكثير من المواد المضادة للأكسدة.
  • تقليل خطر الاصابة بأمراض القلب وضغط الدّم؛ لأنّ الحلبة تساعد على تنظيم مستويات الكوليسترول وتحسين ضغط الدّم، ممّا يمكن أن يقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب وتحسين صحة القلب.
  • استخدام الحلبة لتخفيف الآلام؛ وذلك بسبب احتوائها على مركبات تسمّى قلويدات تساعد على منع المستقبلات الحسية التي تسمح للدماغ بخلق شعور الألم.
  • إضافة النكهة إلى الطعام، إذ يستخدم بعض الناس الحلبة في خلطات التوابل، خاصّةً في الأطعمة الهندية، كما يمكن استخدام أوراق الحلبة في السّلطات.
  • علاج اضطرابات الأكل.
  • تحسين الأداء الرياضي، إذ إنّ تناول الحلبة يساعد على تقوية العضلات، بالّتالي تحسين القدرة على ممارسة التمارين الرياضية.
  • زيادة الرغبة الجنسيّة عند الرجال، إذ تؤدّي الحلبة إلى زيادة الرغبة الجنسية ومستويات التستوستيرون.
  • تخفيف مشكلات الجهاز الهضمي، مثل: اضطراب المعدة، والإمساك، والتهاب المعدة؛ وذلك بفضل احتواء الحلبة على الألياف القابلة للذوبان في الماء، كما تساعد الحلبة على تحسين مستويات الكوليسترول النافع في الدّم.


المراجع

  1. "FENUGREEK", www.webmd.com, Retrieved 15/8/2019. Edited.
  2. "Benefits of Fenugreek for Women", www.livestrong.com, Retrieved 15/8/2019. Edited.
  3. "8 Fenugreek Benefits for the Gut, Lungs and More", draxe.com, Retrieved 15/8/2019. Edited.
  4. "Is fenugreek good for you?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15/8/2019. Edited.