فوائد القرفة لمرضى السكر والضغط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
فوائد القرفة لمرضى السكر والضغط

القرفة

القرفة هي تابل من التوابل الطبيعية مستخلص من فصيلة النباتات الغازية، والقرفة نباتٌ بنيٌ اللون عطرٌ وفوّاح الرائحة ينمو على شكل عيدان طويلة، وحُصدت القرفة منذ آلاف السنين بدايةً في مصر القديمة، وعُدَّت القرفة في الآونة القديمة من التوابل النادرة والقيّمة التي يصعب الحصول عليها؛ وذلك بسبب أهميتها في محاربة الأمراض المتعددة والآلام التي قد تصيب الجسد، وبعد اكتمال نمو العيدان على الشجرة تُقَصّ العيدان الطويلة وتُقطَّع ويُطحَن بعضها لتصبح كالبودرة ناعمةً جدًا، ممّا يسهّل استخدامها في الطبخ.

للقرفة فوائد ومميزات عديدة في معالجة ضغط الدّم وتنظيم السكر في الدّم، والمحافظة على رشاقة الإنسان، وتحتوي على عدد لا متناهٍ من مضادات الأكسدة القوية، ولها فوائد جمالية عديدة؛ فيستخدم زيت االقرفة في العديد من المستحضرات التجميلية والمراهم الطبية، وتأتي القرفة أعلى قائمة التوابل والبهارات في العالم لخصائصها الطبيّة المتنوّعة.[١]


فوائد القرفة للسكر والضغط

يستفيد مرضى الضغط والسكري من القرفة كثيرًا في التخفيف من أعراض كلّ من المَرَضين وآثارهما، ومن هذه الفوائد للقرفة ما يأتي: [٢]

  • محاكاة الأنسولين وزيادة استجابة الجسم له: تفيد القرفة في تخفيض ضغط الدّم ومحاربة السكّري، من خلال زيادة انتقال الجلوكوز داخل خلايا الجسم، وتزيد من فعالية هرمون الأنسولين لنقله، فالانتظام في شرب القرفة يساهم في التخفيف من آثار مرض السكري وآثاره لدى كثير من الأشخاص، بالتّالي تخفيض الضغط.
  • تقليل امتصاص السكر في الدم: يرتفع الضّغط كثيرًا بعد تناول الوجبات الغذائية المختلفة، وهذا يؤدّي إلى ارتفاع مستويات التأكسد داخل الخلايا، وزيادة الفرصة لنمو الخلايا الحرة المؤدّية إلى السّرطانات والأمراض الخطيرة، فتناول 6 غرامات من القرفة يوميًا يساهم في تفريغ المعدة السريع من الطعام وتقليل امتصاص السكّر في الدّم.
  • تخفيض الكوليسترول داخل الجسم بنسبة 18%: يقي ذلك من الإصابة بأمراض القلب والسرطانات، وكلّما قلّ الكوليسترول قلّت نسبة الإصابة بداء السكري والضغط المرتفع،[٣] وفي دراسة أُجريت على مرضى السكري أثبتت أنّ تناولهم للقرفة زاد من نسبة الكوليسترول الجيّد داخل الجسم ومنعَ تشكل الضار منه، وخفّضت القرفة نمو برتوني بيتاإميلود وتاو، وهما يطوّران مرض الزهايمر والخرف المزمن لدى مرضى السكّري خاصةً.[٢]
  • احتواء القرفة على مضادات البكتيريا والفطريات العديدة: تمنع هذه المضادّات الإصابة بالعدوى والأمراض المختلفة، وتحفّز هذه الخصائص في القرفة جهاز المناعة وتدعمه كثيرًا إلى جانب الغذاء الصحي المتكامل والنظام الحياتي السليم، وتتميّز القرفة برائحتها العطرة التي تعطّر الفم وتمنع صدور الرّائحة الكريهة وغير المحبّبة.[٤]
  • احتواء القرفة على نسبة عالية جدًا من الكالسيوم: يعدّ الكالسيوم من العناصر الأساسيّة في المحافظة على ضغط الدّم وتوسيع الأوعية الدموية ومنع ضخّ الدم عاليًا داخلها، فتناول ملعقة واحدة من القرفة يوميًا يمدّ الجسم بـ 8% من الكالسيوم، والذي يعدّ أيضًا مهمًا لبناء العظام والعضلات.[٤]


القيمة الغذائية للقرفة

تحتوي القرفة على نسبة من العناصر والفيتامينات الغذائية المهمة والقيّمة، فعند تناول 28 غرامًا من القرفة يمكن الحصول على ما يأتي:[١]

  • 69.2 سعرةً حراريّةً؛ أي ما نسبته 3%.
  • 1.1 غرام من البروتين؛ أي بنسبة 2%.
  • 0.3 غرام من الدّهون.
  • 3.1 ميليغرام من الأوميغا 3.
  • 22.6 غرامًا من الكربوهيدرات بنسبة 8%.
  • 14.9 غرامًا من الألياف؛ أي بنسبة 59%.
  • 281 ميلغرامًا من الكالسيوم؛ أي ما نسبته 28%.
  • 2.3 ميلغرام من الحديد؛ أي ما نسبته 13%.
  • 4.9 مليغرام من المنغنيز؛ أي ما نسبته 245%.
  • 8.7 مايكوغرام من فيتامين (ك)؛ أي بنسبة 11%.
  • 0.1 مايكوغرام من النّحاس؛ أي بنسبة 5%.


المراجع

  1. ^ أ ب Dr. Josh Axe, (1-9-2018), "13 Major Cinnamon Benefits Explain Why It’s the World’s No. 1 Spice"، draxe.com, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Keith Pearson, (22-3-2017), "How Cinnamon Lowers Blood Sugar and Fights Diabetes"، www.healthline.com, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  3. Michael Dansinger, MD (17-2-2019), "Does Cinnamon Help Diabetes?"، www.webmd.com, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب DoctorNDTV (10-8-2018), "Bring Your High Blood Pressure Down With This Amazing Ingredient In Your Kitchen"، www.ndtv.com, Retrieved 27-7-2019. Edited.