فوائد الكمون للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٧ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩

الكمون

يحتوي الكمون على العديد من العناصر الغذائية القيّمة المفيدة للجسم، وقد استُخدم منذ القدم في الطب التقليدي، والكمون من التوابل المصنوعة من بذور نبات الكمون، ويُستخدم في العديد من الأطباق، خاصة في مطابخ منطقة البحر الأبيض المتوسط وجنوب غرب آسيا، فالكمون يفيد في تعزيز عملية الهضم، والحد من العدوى المنقولة بالأغذية، ومن فوائده أيضًا تعزيز فقدان الوزن، وتحسين السيطرة على نسبة السكر والكولسترول في الدم.[١]


فوائد الكمون للأطفال

توجد مجموعة من فوائد الكمون للأطفال، ومن أهمها ما يلي:[١]

  • يحدّ من نمو البكتيريا المعدية والفطريات، كما يحدّ من الأمراض المنقولة بالأغذية؛ ذلك لامتلاكه خصائص مضادة للميكروبات التي تقلل من خطر العدوى المنقولة بالأغذية.
  • غنيٌّ بالحديد، الذي يحتاجه الأطفال لدعم نموهم، وتقليل خطر الإصابة بـفقر الدم.
  • يحسّن إجراء عملية الهضم، إذ يساعد الكمون في تسهيل عملية الهضم؛ ذلك عن طريق زيادة نشاط بروتينات الهضم، كما أنّه قد يقلل من أعراض متلازمة القولون العصبي.
  • التقليل من مشاكل جهاز الهضم، بما في ذلك: الإسهال، والمغص، وتشنجات الأمعاء، والغازات.[٢]


فوائد الكمون

هناك مجموعة من فوائد الكمون، ومن أبرز هذه الفوائد ما يلي:[١][٣][٢]

  • يحسّن من نسبة الكولسترول في الدم، والمكملات الغذائية الموجودة في الكمون تحسّن نسبة الكوليسترول في الدم في دراسات عديدة، ومن غير الواضح ما إذا كان استخدام الكمون بكميات صغيرة في شكل توابل له الفوائد نفسها.
  • يساعد في فقدان الوزن والحد من الدهون، إذ تعمل المكملات المركّزة في الكمون لتعزيز فقدان الوزن، وقد وجدت إحدى الدراسات أنّ إضافة الكمون إلى الزبادي تعزز من فقدان الوزن أكثر من تناول الزبادي وحده.
  • الوقاية من الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية، وقد استُخدم الكمون تقليديًا في شكل توابل قد تحد من نمو البكتيريا المعدية والفطريات، وهو ما يؤدي إلى الحد من الأمراض المنقولة بالأغذية؛ لامتلاكه خصائص مضادة للميكروبات التي تقلل من خطر العدوى المنقولة بالأغذية.
  • غنيٌّ بالحديد، إذ تحتوي ملعقة صغيرة من الكمون المطحون على 1.4 ملغ من الحديد، أو 17.5%، الذي يحتاجه الأطفال لدعم نموهم، والنساء كذلك ليحل محل الدم المفقود أثناء الحيض .
  • يسرّع عملية الهضم، إذ يساعد الكمون في الهضم عن طريق زيادة نشاط بروتينات الهضم، كما أنه قد يقلل من أعراض متلازمة القولون العصبي.
  • يحتوي على مركبات نباتية مفيدة، بما في ذلك القلويدات، والتربين، والفينول، والفلافونويدات، التي تعمل في هيئة مضادات للأكسدة، التي تقلل من الضرر الذي يلحق بالجسم من الجذور الحرة.
  • التحكم بنسبة السكر في الدم، ومكملات الكمون تساعد في تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم.
  • مكافحة الالتهابات؛ بسبب المركبات النباتية التي تقلل من الالتهاب، حسب اختبارات الأنبوب، لكنه في حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات على البشر.
  • يقلل من آثار الإجهاد، إذ يعمل في شكل مضاد للأكسدة.
  • تقوية الذاكرة.
  • يُستخدم زيت الكمون في شكل عطر في مستحضرات التجميل.
  • تُستخدم بذور الكمون في صناعة الدواء.
  • يُستخدم في شكل مدرٍ للبول.
  • زيادة الرغبة الجنسية.


القيمة الغذائية للكمون

تحتوي ملعقة صغيرة من بذور الكمون على العديد من العناصر الغذائية، ومنها:[٣]

  • السعرات الحرارية: 8.
  • البروتين: 0.37 غرام.
  • الدهون: 0.47 غرام.
  • الكربوهيدرات: 0.93 غرام.
  • الكالسيوم: 20 ملغ.
  • الحديد: 1.39 ملغ.
  • المغنيسيوم: 8 ملغ.


الآثار الجانبية لتناول الكمون

هناك عدد من الآثار الجانبية للكمون، ومن أهمها ما يلي:[٢]

  • الكمون آمن عندما يؤخذ عن طريق الفم بكميات معتدلة.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية، لا توجد معلومات كافية تتعلق بسلامة تناول الكمون في حالات الحمل، أو الرضاعة الطبيعية، لذا ينبغي تجنب تناول الكمون خلال الحمل.
  • يعمل الكمون لإبطاء تخثر الدم، وهو ما قد يزيد من اضطرابات النزيف.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Matthew Thorpe (23-3-2017), "9 Powerful Health Benefits of Cumin"، www.healthline.com, Retrieved 25-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "CUMIN", www.webmd.com, Retrieved 25-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Megan Metropulos (29-9-2017), "Six health benefits of cumin"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-6-2019. Edited.