فوائد المانجو للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢٠ يوليو ٢٠٢٠
فوائد المانجو للتخسيس

المانجو

تعد المانجو فاكهةً حلوة المذاق، لكن هل سمع الجميع عن الفوائد التي تقدمها المانجو للجسم؟ وهل حقًا تسهم في فقدان الوزن؟ يمكنك الحصول على إجابة عن هذه الأسئلة بمتابعة القراءة.

تتميز المانجو بجزء سميك من اللب محاط بالقشرة وتحتوي على البذرة، ويعد كل من الزيتون والتمر وجوز الهند والمانجو من نفس العائلة، وتوجد أنواع مختلفة منها، وعلى الرغم من اختلاف لون القشرة الخارجية إذ يمكن أن تكون خضراء، أو حمراء، أو صفراء، أو برتقالية، إلا أن اللب الداخي غالبًا ما يكون أصفر إلى ذهبي اللون.[١]


ما فوائد المانجو للتخسيس؟

تعد الأطعمة المحتوية على كمية قليلة من السعرات الحرارية مفيدةً في عملية فقدان الوزن؛ وذلك لأن هذه الأطعمة تمكن الشخص من تناول كمية أكبر منها مع عدم الحصول على كمية كبيرة من السعرات الحرارية، وتحتوي ثمار المانجو على 0.6 سعر حراري لكل غرام، الأمر الذي يجعلها طعامًا منخفض السعرات الحرارية، ويمكن زيادة الكمية التي يتناولها الشخص من الأطعمة منخفضة السعرات -مثل المانجو- للمساعدة على الشعور بالشبع بسرعة، وتقليل السعرات الحرارية المتناولة.

كما يحتوي كل كوب من المانجو على 206 غرام من الألياف، التي تساعد أيضًا في تخفيف الوزن؛ إذ تزيد من الشعور بالشبع، وتقلل من امتصاص الدهون والكربوهيدرات.[٢]


ما فوائد المانجو للجسم؟

تتضمن فوائد المانجو للجسم ما يأتي:[٣]

  • احتواؤها على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة: تعد المانجو غنيّةً بمواد البوليفينول، وهي مركبات نباتية تملك خصائص مضادّةً للأكسدة، ومن أبرز أنواعها المنغيفرين، والكاتيشين، والأنثوسيانين، وحمض البنزويك، والعديد من الأنواع الأخرى، وتسهم هذه المواد في حماية خلايا الجسم من تأثير الجذور الحرة، وهي مركبات ضارة للغاية يمكن أن تتفاعل مع الخلايا وتتلفها، وتسرّع الشيخوخة، وتؤدي إلى الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • تعزيز الجهاز المناعي: تعد ثمار المانجو مصدرًا جيدًا للعديد من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجهاز المناعي؛ إذ تحتوي على كمية جيدة من فيتامين (أ)، وهو عنصر مهم يسهم في مقاومة الالتهابات، كما أن نقصه يمكن أن يعرض الشخص لخطر الإصابة بالعدوى، بالإضافة إلى ذلك توفّر المانجو كميّةً جيّدةً من فيتامين (ج) المهم لإنتاج خلايا الدم الببضاء التي تقاوم الأمراض، ويساعد أيضًا الخلايا على العمل بفاعلية، كما تحتوي المانجو على حمض الفوليك، وفيتامين (ك)، وفيتامين هـ، وبعض فيتامينات (ب) الأخرى التي تساعد على تعزيز جهاز المناعة أيضًا.
  • الحفاظ على صحة القلب: تساعد بعض المغذيات الموجودة في المانجو في الحفاظ على صحة القلب؛ إذ تحتوي على المغنيسيوم والبوتاسيوم، وهما يساهمان في الحفاظ على انتظام نبض القلب، واسترخاء الأوعية الدموية، مما يعزز انخفاض ضغط الدم، ويساعد مضاد الأكسدة مانجيفرين في حماية القلب من الالتهاب، والإجهاد التأكسدي، وموت الخلايا المبرمج، كما يمكن أن يخفض مستوى الكوليسترول، والدهون الثلاثية، والأحماض الدهنية الحرة في الدم.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: تحتوي ثمار المانجو على مجموعة من الإنزيمات الهضمية، أبرزها الأميليز، مما يسهم في تكسير جزيئات الطعام الكبيرة لكي يسهل امتصاصها، إذ يكسر الأميليز الكربوهيدرات المعقدة إلى سكريات بسيطة، مثل :الغلوكوز، والمالتوز، وتكون هذه الإنزيمات أكثر نشاطًا في الفاكهة الناضجة، وذلك يفسر الطعم الحلو اللذيذ لها، بالإضافة إلى ذلك يساعد محتوى المانجو الكبير من الماء والألياف الغذائية في تخفيف بعض اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك، والإسهال.
  • الحفاظ على صحة العين: تتراكم مضادات الأكسدة التي تحتويها المانجو مثل اللوتين والزياكسانثين في شبكية العين، وهي الجزء الذي يحول الضوء إلى إشارات عصبية يتعرف عليها الدماغ، ويحجب أشعة الشمس وامتصاص الضوء الزائد، كما تحمي هذه المركبات العين من التعرض للضوء الأزرق الضار، ويساعد فيتامين (أ) في دعم صحة العين؛ إذ قد يسبب نقصه جفاف العين، والعمى الليلي، وتندب القرنية.
  • تحسين صحة الشعر والبشرة: يساعد فيتامين (ج) الموجود في المانجو على تعزيز صحة الشعر والجلد؛ وذلك لدوره في صناعة الكولاجين، وهو البروتين الذي يعد البنية الأساسية للبشرة والشعر، كما يسهم في تحسين مرونة الجلد، والوقاية من الترهل والتجاعيد، ويساعد فيتامين (أ) في زيادة نمو الشعر، وإنتاج المواد المرطبة لفروة الرأس، ويمكن أيضًا أن يسهم في حماية البشرة من أشعة الشمس، بالإضافة إلى ذلك تساعد مضادات الأكسدة مثل البوليفينول على حماية بصيلات الشعر من التعرض للتلف نتيجة الإجهاد التأكسدي.
  • تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان: تحتوي ثمار المانجو على كمية كبيرة من البوليينول، الذي له بعض الخصائص المضادة للسرطان، ويمكن أن يحمي من الإجهاد التأكسدي المرتبط ببعض أنواعه، أبرزها سرطان الدم، والقولون، والرئة، والبروستاتا، والثدي، لكن لا بد من إجراء المزيد من الدراسات حول هذه الفوائد للتأكد من صحتها.
  • تعزيز صحة الدماغ ووظيفته: يساعد فيتامين ب6 الموجود في المانجو على تعزيز صحة الدماغ، إذ يمكن أن يسبب نقص هذا الفيتامين الاكتئاب، والنوبات التشنجية، كما قد تؤدي فاكهة المانجو دورًا في تعزيز الذاكرة، وزيادة قوة الإدراك.[٤]
  • المساهمة في علاج فقر الدم: تحتوي المانجو على كمية جيدة من الحديد، الأمر الذي يساعد على علاج فقر الدم، كما تحتوي على فتامين (ج) الذي يساعد على امتصاص الحديد بطريقة جيدة وصحيحة.[٤]


إضافة المانجو للرجيم

يمكن إضافة المانجو إلى العديد من الأطباق؛ إذ تعد هذه الفاكهة متعددة الاستخدامات، ونتيجة طعمها الحلو وانخفاض سعراتها الحرارية تعد بديلًا مميزًا للحلويات المتنوعة، كما يمكن أن تضاف إلى بعض أطباق الغداء، مثل: السمك، أو الدجاج المشوي، بالإضافة إلى ذلك تعد إضافة المانجو إلى سلطة الفاكهة خيارًا مميزًا، لكن تجدر الإشارة إلى تجنب شرب عصير المانجو للرجيم؛ وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من السكر وانخفاض محتوى الألياف فيه.[٥]


القيمة الغذائية للمانجو

تعد ثمار المانجو منخفضةً جدًا بالدهون المشبعة، والكوليسترول، والصوديوم، كما تعدّ مصدرًا مميزًا للألياف الغذائية، وفيتامين ب6، ومن المصادر الجيدة لفيتامين أ وفيتامين (ج)، وأحد أبرز مصادر الكيرسيتين، والبيتا كاروتين، والأستراجالين، ويحتوي كوب واحد من شرائح المانجو -أي ما يعادل نحو 165 غرامًا-، على نحو 99 سعرةً حراريّةً، لذلك تعدّ طعامًا مميّزًا ذا سعرات حرارية منخفضة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "What to know about mangoes", medicalnewstoday, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  2. "Mango & Weight Loss", livestrong, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  3. "Mango: Nutrition, Health Benefits and How to Eat It", healthline, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Mangoes: 13 Incredible Health Benefits, Nutrition Facts, And Recipes", stylecraze, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  5. "Are Mangoes Good for Dieting?", livestrong, Retrieved 6-7-2020. Edited.