فوائد حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٣ ، ٤ أغسطس ٢٠٢٠
فوائد حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك

حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك

تعرف المعادن والفيتامينات بأنّها من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم؛ فهي تعود عليه بالعديد من الفوائد الصحية، ولها دور في عمليات الجسم الحيوية، وتوجد بصورة طبيعيّة في الطعام، لكن بعض الأشخاص يلجؤون إلى تناول المكملات المحتوية عليها، ومن هذه المكملات حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك.

أصبحت هذه الأنواع من المكملات رائجةً في الآونة الأخيرة؛ إذ تستخدم من أجل زيادة كثافة العظام وأسباب صحية أخرى، وعلى الرغم من الفوائد الصحية لها، إلا أنه لا يوجد ما يكفي من الدراسات لتُظهر جميع جوانب هذه الحبوب المركبة الإيجابية والسلبية، وفي هذا المقال حديث عن فوائد حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك.[١]


ما فوائد حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك؟

تمتلك هذه المعادن العديد من الفوائد، إلا أن الكالسيوم تمّ ربطه مع صحة العظام فقط، ويعد تناوله مع المغنيسيوم والزنك آمنًا، وفي ما يأتي فوائد حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك:[١]

  • تعزيز جودة النوم: تؤدي هذه المعادن دورًا مهمًا في تحسين نوعية النوم؛ إذ يسهم ارتفاع مستوى الزنك في الدم في تحسين جودة النوم، بينما يسهم المغنيسيوم في تحفيز الجهاز العصبي الودي (السمبتاوي)، ليساعد ذلك في الشعور بالهدوء والاسترخاء، وقد وجد الباحثون أنّ اتباع نظام عذائي غني بالزنك والمغنيسيوم والميلاتونين -أي الهرمون المسؤول عن تنظيم ساعة النوم- يسهم في الظخول في النوم بسرعة ويعزّز جودته.
  • تحسين صحة العظام: تستخدَم حبوب الكالسيوم والزنك والمغنيسيوم بنسبة كبيرة في تقوية العظام؛ إذ يسهم الزنك في تشكيل الأجزاء المعدنية في العظام، بالإضافة إلى ذلك يعزّز بناء خلايا العظام من خلال تثبيط تكوّن الخلايا المسؤولة عن تحطيم العظام، إضافةً إلى ذلك يعد الكالسيوم المعدن الأساسي لتكوين العظام؛ فهو يشكل 99% من محتوى الجسم من الكالسيوم، ويجب الإشارة إلى أنّ الجسم يقوم دائمًا بإعادة بناء أنسجة العظم، لذلك يجب أخذ ما يكفي من الكالسيوم يوميًا، بينما يؤدي المغنيسيوم دورًا ذا أهمية في تحويل فيتامين D إلى الشكل النشط ليسهم في تعزيز امتصاص الكالسيوم.
  • المساهمة في التحكم بمستوى السكر في الدم: يمكن لهذه المعادن أن تسهم في تنظيم مستوى سكر الدم؛ إذ يسهم المغنيسيوم في تحسين عملية التحكم بالسكر في الدم لمرضى السكري، من خلال تعزيز قدرة هرمون الإنسولين، وهو الهرمون المسؤول عن نقل السكر من الدم إلى الأنسجة، كما وُجِدَ أنّ المغنيسيوم له تأثير كبير في مستوى السكر في الدم للصائمين، بينما الزنك له قدرة في خفض مستوى الإنسولين ومستوى السكر بعد تناول الطعام وفي حالة الصيام، بالإضافة إلى السكر التراكمي الذي يعرف بـ (hemoglobin A1c)، وهو الفحص الذي يشير إلى مدى تحكم الجسم بالسكر خلا مدة طويلة.
  • تحسين المزاج: تقلّب المزاج أو الشعور بالقلق من أكثر الأمور المزعجة التي يمكن أن تصيب المرء، ويؤدي كل من المغنيسيوم والزنك دورًا مهمًا وأساسيًا في إشارات الدماغ وعملياته، إذ وجد الباحثون أن أخذ المغنيسيوم يسهم في تحسين المزاج وتقليل الشعور بالقلق، بينما الزنك يسهم في خفض الشعور بالاكتئاب، إلا أن هذه الفائدة للمغنيسيوم والزنك ما تزال بحاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لإثباتها.
  • تقوية المناعة: تعد الالتهابات ردة فعل طبيعة للجهاز المناعي لوجود جسم غريب، لكن ارتفاع مستوى الالتهاب قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بالصحة وحدوث الأمراض، مثل: أمراض القلب، والسرطان، ويؤدي كل من الزنك والمغنيسيوم دورًا في تعزيز جهاز المناعة، وتقليل الالتهابات، بالإضافى إلى أنّ المغنيسيوم يساعد على التقليل من علامات الالتهاب، مثل: بروتين سي التفاعلي (C-reactive protein)، والإنترلوكين 6 (interleukin 6)، كما يسهم الزنك في تعزيز الخلايا المناعية وتطوّرها، مما يساهم في شفاء الجروح والقضاء على العدوى.


ما الأعراض الجانبية لتناول حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك؟

قد يتعرض الفرد للعديد من الآثار الجانبية عند تناول أحد المكملات أو الأدوية، وفي ما يأتي الأعراض الجانبية لحبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك:[٢]

  • التشوش، والشعور بالتعب وعدم الراحة.
  • الألم في العضلات، والضعف والألم في المفاصل.
  • الدوخة.
  • الاستفراغ.
  • الألم في المعدة.
  • فقدان الشهية.
  • زيادة الشعور بالعطش.
  • التبول.
  • بطء نبض القلب.
  • النعاس.
  • الدوار.
  • الإسهال.
  • اضطراب في المعدة.
  • الإمساك.


ما موانع استخدام حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك؟

توجد بعض الموانع عند بعض الأشخاص لاستخدام حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك؛ فقد تتعرض صحتهم لأضرار جسيمة، لذلك يجب الابتعاد عن أخذها أو استشارة الطبيب قبل استخدامها، وفي ما يأتي موانع استخدام هذه الحبوب:[٢]

  • الأشخاص الذين يعانون من الحساسية.
  • لمصابون بأمراض القلب.
  • الذين يأخذون مضادات الحموضة أو المكملات الأخرى التي تحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك.
  • مرضى الكلى.
  • من لديهم انسداد في الأمعاء.
  • من لديهم تاريخ من الإصابة بحصوات الكلى.


الجرعة الموصى بها من حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك

توجد المكملات في الغالب على شكل كبسولات أو بودرة، ويمكن شراؤها إما عبر الإنترنت أو من الصيدليات، وفي ما يأتي الجرعة الموصى بها من حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك:[١]

المادة الاحتياج اليومي بالملليغرام الاحتياج اليومي %
الكالسيوم. 1000 ملليغرام. 100%.
المغنيسيوم. 400 - 500 ملليغرام. 100% إلى 125%.
الزنك. 15-50 ملليغرامًا. 136% إلى 455%.

وللحصول على الكمية المطلوبة من هذه المعادن يحتاج الفرد إلى أخذ 2-3 حبات من حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك في اليوم.


ما التداخلات الدوائية لحبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك؟

يوجد العديد من الأدوية التي قد تتداخل أو تتعارض مع حبوب الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك، وفي ما يأتي أمثلة عليها:[٣]

  • الأسبرين (Aspirin).
  • الأمفيتامين/ ديكستروأمفيتامين (Adderall).
  • الأتورفاستاتين (Atorvastatin).
  • البيوتين (Biotin).
  • الكالسيوم (calcium citrate).
  • زيت السمك.
  • ليزينوبريل (Lisinopril).
  • مساعد السكري (Metformin).
  • الأميبرازول (Omeprazole).


المراجع

  1. ^ أ ب ت Ryan Raman, MS, RD (12-3-2020), "What Are the Benefits of Calcium-Magnesium-Zinc Supplements?"، healthline, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "What Is Calcium Carbonate-Magnesium Chloride?", everydayhealth, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  3. "Calcium, Magnesium and Zinc (multivitamin with minerals) Drug Interactions", drugs, Retrieved 22-7-2020.Edited.