ماهي أعراض الولادة للبكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ٧ أبريل ٢٠٢٠
ماهي أعراض الولادة للبكر

الولادة

تُعدّ الولادة تجربة مميزة، وتشعر النساء الحوامل باقتراب موعدها بطرق مختلفة، وبعض النساء تشعر بالكثير من الأعراض التي تُشير إلى قرب الولادة، وبعضهن تحدث لديهنّ الولادة فجأة مع ظهور القليل من الأعراض، ويستمر الحمل الطبيعي لمدة 40 أسبوعًا، وبالرغم من ذلك قد تبدأ آلام الولادة (المخاض) في الأسبوع 38 أو 39 من الحمل،[١][٢] ولا أحد يستطيع تحديد موعد دقيق للولادة، وموعد الولادة الذي يحدده الطبيب مجرد موعد تقديري، ومن الطبيعي أن تبدأ آلام المخاض مبكرًا قبل موعد الولادة المحدد بثلاثة أسابيع، أو أن تتأخر آلام المخاض لمدة أسبوعين بعد الموعد المحدد، وخلال المخاض يبدأ الرحم بالانقباض تحضيرًا لدفع الجنين، وهذا الانقباض يُسبب ألمًا ومغصًا يُشبهان آلام الدورة الشهرية، وكلّما اقترب موعد الولادة زاد هذا الألم، وما يميّز آلام المخاض الحقيقية أنّ الانقباضات تُصبح أقوى ومنتظمة، أمّا في حالة المخاض الكاذب تصبح الانقباضات غير منتظمة وتزول عندما تغير الحامل وضعيتها.[٢][٣]


أعراض الولادة للبكر

بدء آلام المخاض أهم مراحل الحمل؛ إذ تشعر الكثير من الحوامل بالخوف من عدم ملاحظة الأعراض المبكرة للولادة، خصوصًا إذا كانت الحامل بِكرًا؛ أيّ لم يسبق لها أن خاضت تجربتَي الحمل والولادة، وهذا هو حملها الأول؛ إذ ستعاني من صعوبة في تمييز آلام المخاض، لكنّ الجسم سيقدم الكثير من العلامات التي تدلّ على بداية المخاض.[٢][٤] وفي ما يأتي بيان لأبرز هذه الأعراض:[٥]

  • نزول رأس الطفل للحوض: ينزل رأس الطفل إلى الحوض عند قرب موعد الولادة، ويحدث هذا عند بعض النساء قبل بدء آلام المخاض بأسبوعين، وبعض النساء لا تلاحظن هذا الحدث نهائيًا، ويُسبّب نزول رأس الطفل إلى الحوض تحسّن التنفس عند الأم نتيجة زوال الضغط الذي كان يسبّبه الجنين على الحجاب الحاجز.
  • زيادة الحاجة إلى التبول: يحدث نتيجة نزول رأس الطفل إلى الحوض، ممّا يُسبب ضغطًا على المثانة، فتزيد حاجة النساء إلى التبول كلّما اقترب موعد الولادة.
  • خروج السدادة المخاطية: هي من العلامات الشائعة للولادة، وتتشكّل طبقة سميكة من المخاط عن طريق غدد عنق الرحم التي تغلق فتحة عنق الرحم خلال الحمل، والضغط الناتج من نزول رأس الجنين يسبّب خروج هذه السدادة المخاطية من المهبل قبل الولادة، وتظهر في شكل إفرازات مهبلية مع وجود دم، وبعض النساء لا يلاحظن خروج السدادة المخاطية إلّا عند الولادة، وبعضهن يلاحظن خروج هذه الإفرازات قبل بدء المخاض ببضعة أيام.
  • توسع عنق الرحم: يدلّ على اقتراب المخاض، ويتحقّق الطبيب من بدء التوسع في عنق الرحم بـالفحص المهبلي عند الطبيب، ويبدأ توسع الرحم قبل أيام وأحيانًا أسابيع من بدء المخاض.
  • الترقق في عنق الرحم: بالإضافة إلى التوسع يحدث الترقق في عنق الرحم تقريبًا قبل أسابيع من بدأ المخاض، ممّا يُسهّل توسع عنق الرحم، ويُحدّد حدوث الترقق في عنق الرحم بالفحص المهبلي.
  • ألم الظهر: الكثير من النساء الحوامل يعانون من ألم الظهر، خصوصًا أسفله، وقد يترافق ألم أسفل الظهر مع الانقباضات أو يحدث وحده.
  • الانقباضات: تختلف بين النساء الحوامل، وبعضها تصف الانقباضات؛ مثل: الشد، الوخز، الضربة القوية، أو ألم يُشبه مغص الدورة الشهرية، ويزيد شدة كلّما اقترب المخاض، وعندما تصبح المدة بين الانقباضات الرحمية المنتظمة أقل من عشر دقائق فيدلّ هذا على بدء المخاض، أمّا الانقباضات غير المنتظمة تُسمّى المخاض الكاذب، وقد تحدث خلال الثلث الثالث، وتبدو أقلّ شدة من انقباضات المخاض ولا تحدث بانتظام.
  • الشعور بنشاط زائد: تشعر الحامل بطاقة غريبة نوعًا ما، على عكس الإرهاق والتعب الملازمين لمرحلة الحمل، ويحدث ذلك قبل أسابيع قليلة من موعد الولادة المتوقع، وقد تتعلق هذه الطاقة بشعور الحامل بالحاجة إلى إنهاء ما يتعلق بالطفل جميعه والتحضير للولادة.
  • زيادة الرغبة في التغوط: تصف بعض النساء ألم الحوض بالحاجة إلى التغوط، وتصاب بعض النساء بالإسهال قبل أيام من بدء المخاض.
  • نزول ماء الرحم: يُعد نزول السائل الأمينوسي المحيط بالجنين، أو ما يُعرف باسم ماء الرحم من علامات بدء المخاض، وقد يصعب التفريق بين السائل الأمينوسي والبول، لكنّ السائل الأمينوسي ليس له لون ولا رائحة، وعند ملاحظة الحامل بدء نزول ماء الرأس يجب إخبار الطبيب فورًا.

هناك العديد من الحالات التي تستوجب الحصول على الرعاية الطبية الفورية، ومن أهمّها ما يأتي:[٦]

  • ظهور أعراض الولادة المبكرة قي مرور 37 أسبوعًا على الحمل.
  • ملاحظة قلّة نشاط الجنين وحركته.
  • وجود إفرازات دموية مهبلية.
  • ظهور أعراض تسمم الحمل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بألم في البطن.


علامات الولادة الكاذبة

تحدث قبل علامات الولادة الأكيدة آلام ولادة كاذبة أو ما تُعرف باسم تقلصات براكستون هيكس، والتي تُعدّ طريقةً يعبر من خلالها الجسم عن الاستعداد للعلامات الأكيدة والحقيقية للولادة، لكن لا تُعدُّ دلالةً على بدء الولادة، وغالبًا ما تشعر الحامل فيها بألم في البطن ويتكرر كل مدة، ويشبه التقلصات الخفيفة التي تحدث أثناء الدورة الشهرية، ولا تسبب هذه الانقباضات تمددًا في عنق الرحم، وتحدث في الثلث الثاني أو الأخير من الحمل، ولا يستدعي حدوثها القلق، بالإضافة إلى أنّ تقلصات براكستون هيكس غير مؤلمة، ولا تحدث على أوقات منتظمة، وقد تتوقف مع تغيير الوضعية أو النشاط، ولا تزداد مع مرور الوقت، ولا تستمر لوقت طويل، ولا يحدث تتابع التقلصات بعضها مع بعض.[٧]


تحديد موعد الولادة

يوجد عدد من المؤشرات التي تدلّ على اقتراب موعد الولادة للمرأة الحامل، وتبلغ مدة الحمل الطبيعية أربعين أسبوعًا، وتظهر علامات ما قبل الولادة بين الأسبوعَين الثامن والثلاثين والتاسع والثلاثين، وتحدث الولادة بعد مرور سبعة وثلاثين إلى اثنين وأربعين أسبوعًا غالبًا من موعد آخر دورة شهرية.

وعلى الرغم من وجود العديد من المؤشرات التي تدلّ على اقتراب موعد الولادة، بالإضافة إلى أهمية عمر الحمل الذي قد يفيد في التنبؤ بموعد ظهور علامات الولادة، أو ما قبل الولادة، غير أنّه لا توجد طريقة مثبتة ودقيقة لتحديد موعد دقيق للولادة بالتاريخ واليوم.[٨]


مراحل الولادة

تمر الولادة بثلات مراحل رئيسة، وتتضمن ما يأتي:[٣][٩]

  • المرحلة الأولى من المخاض: المرحلة الأطول، وتُصنّف إلى ثلاث أطوار وفق الآتي:
    • الطور المبكر: الوقت الذي يبدأ فيه المخاض إلى أن يصل توسع الرحم إلى 3 سم.
    • الطور النشط: يستمر فيه توسع الرحم من 3 سم إلى 7 سم.
    • الطور الانتقالي: يتوسّع في الرحم من 7 سم إلى التوسع الكامل 10 سم.
  • المرحلة الثانية من المخاض: التي تبدأ عندما يتوسع عنق الرحم كاملًا، ويجب أن تبدأ الحامل بالدفع مع كلّ انقباضة، ممّا يساعد في دفع الجنين عبر قناة الولادة، ويبدأ خروج الرأس من المهبل، وتستمر الحامل بالدفع حتى تخرج كتفا الطفل وباقي جسمه، ثم يُقطَع الحبل السري، ويشفط الطبيب السائل الأمينوسي والدم والمخاط من فم الطفل وأنفه.
  • المرحلة الثالثة من المخاض: بعد ولادة الطفل تأتي المرحلة الأخيرة من الحمل، وهي خروج المشيمة، أيّ العضو المسؤول عن تغذية الجنين داخل الرحم، وتتراوح مرحلة الولادة من امرأة لأخرى، والوقت الذي تمضيه الحامل بكلّ مرحلة من الولادة يختلف أيضَا، وإذا كان هذا الحمل الأول يستمر ألم المخاض من 12 إلى 14 ساعة، ويقلّ في الحمل التالي.


أعراض ما بعد الولادة

تمرّ الكثير من النساء بعد الولادة بالعديد من التغيّرات الجسدية والنفسية، وفي ما يأتي بعض الأعراض التي تمر بها النساء بعد الولادة:[٣]

  • الألم عند موضع شق الفرج أو تمزقه.
  • ألم في الثدي.
  • الإمساك.
  • البواسير.
  • هبات باردة أو ساخنة.
  • سلس البول أو البراز.
  • الإفرازات المهبلية.
  • آلام بعد الولادة، الناتجة من تواصل حدوث الانقباضات بعد الولادة بعدة أيام حتى يعود الرحم إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل.
  • التقلبات المزاجية.


المراجع

  1. Nivin Todd (2018-9-7), "Am I in Labor?"، webmd, Retrieved 2019-12-8. Edited.
  2. ^ أ ب ت Jane K Witman (2019-8-29), "Signs of Labor"، emedicinehealth, Retrieved 2019-12-8. Edited.
  3. ^ أ ب ت Traci C. Johnson (2019-4-19), "Normal Labor and Delivery Process"، webmd, Retrieved 2019-12-8. Edited.
  4. "Stages of Labor: What to Expect When You Give Birth", parents, Retrieved 2019-12-8. Edited.
  5. Melissa Conrad Stöppler (2018-7-19), "10 Early Signs and Symptoms of Labor"، medicinenet, Retrieved 2019-12-8. Edited.
  6. Karisa Ding (6-9-2019), "Signs of labor"، www.babycenter.com, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  7. "Braxton Hicks or True Labor Contractions?", Webmd, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  8. Jane K Witman, "Signs of Labor"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  9. "Stages Of Childbirth: Stage I", americanpregnancy,2019-10-12، Retrieved 2019-12-8. Edited.