ما اسباب الم الظهر قبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٧ مارس ٢٠٢١
ما اسباب الم الظهر قبل الدورة

الدّورة الشّهرية

تُعدّ الدّورة الشّهرية مجموعة من التغييرات التي تحدث في جسم المرأة كلّ 21-35 يومًا، وفيها يُنتِج المبيض بويضة واحدة كل شهر خلال عملية تُسمّى الإباضة، كما تتشكّل بطانة الرّحم، وتحدث مجموعة من التغييرات الهرمونية استعدادًا للحمل، وعند عدم حدوث عملية التلقيح فإنّ بطانة الرحم التي تكوّنت ستنزل خلال الحيض، وعلى الرغم من اختلاف الدّورة الشّهرية من امرأة لأخرى، لكنّها تستمر من يومين ولسبعة أيّام، وتبدو غير منتظمة مع بداية بلوغ الفتاة لتصبح لاحقًا أكثر انتظامًا.[١]


ألم الظهر قبل الدّورة

تعاني الكثير من النساء من ألم الظّهر قبل الدّورة الشّهرية، وغالبًا ما يبدو الألم في المنطقة السّفلية من الظّهر، ويمتدّ الألم إلى الفخذين ومنطقة الوركين؛ ذلك يحدث بسبب رئيس نتيجة إفراز الجسم هرمونات البروستاغلاندين، والذي يحفّز الرحم على الانقباض لنزول البطانة التي تكوّنت، ويبدأ ألم أسفل الظّهر قبل يومين أو بضع ساعات من حدوث مرحلة الطّمث ليزول في اليوم الثاني أو الثّالث، وجدير بالذّكر أنّ ألم الظّهر قبل الدّورة يبدو شديدًا لدى الفتيات اللواتي بلغن حديثًا، لكنّه يخفّ مع تقدّم عمر المرأة.[٢]


أسباب ألم الظهر قبل الدّورة

تحدث آلام الظهر قبل الدّورة الشّهرية نتيجة العديد من الأسباب، وفي ما يأتي توضيح ذلك:[٢]

  • الانتباذ البطاني الرحمي: كون أنسجة بطانة الرحم تنمو خلال الدّورة الشّهرية؛ فتنمو هذه الأنسجة على السطح الخارجي للرحم أو الأعضاء الأخرى؛ كالمثانة أو الأمعاء أو المبيضين، وهذا ما يُعرَف باسم هجرة بطانة الرحم، ولم يوضّح الأطباء سبب هجرة بطانة الرحم لكنّهم يشيرون إلى أنّ سبب ذلك رجوع دم الطمث المكوّن من بطانة الرحم المتضخّمة إلى قناة فالوب، ثمّ انتقاله إلى منطقة البطن، ويتسبب الانتباذ البطاني الرحمي في حدوث نزيف شديد في الدورة الشّهرية أو بين الدّورات الشهرية، وألم ونزيف عند ممارسة العلاقة الجنسية أو بعدها، كما يؤثّر في حدوث الحمل، ويسبب الشعور بـألم عند التبول.
  • تهيّج بطانة الرحم: تؤدي التغييرات الهرمونية خلال الحيض إلى الإصابة بتضخّم أنسجة بطانة الرحم؛ وهذا يؤدي إلى تهيّج البطانة ونزيفها، بالإضافة إلى الإحساس بألم حاد في منطقة أسفل الظهر والبطن، ويحدث الألم قبل الدّورة الشّهرية وخلالها.
  • متلازمة ما قبل الطمث: التي تشير الإصابة بها إلى ظهور مجموعة من الأعراض، والتي تحدث قبل بدء الدورة الشهرية، وتتضمن هذه الأعراض الشعور بألم في منطقة أسفل الظهر، وغالبًا ما يبدو ثابتًا؛ أي إنّه ليس تشنّجًا، بالإضافة إلى التوتر والقلق والبكاء، وتقلّبات في المزاج، والاكتئاب، وانتفاخ البطن نتيجة تراكم السّوائل فيه، والشعور بالتعب والإرهاق، والصداع، وتخفّ شدّة هذه الأعراض بعد مرور عدّة ساعات من بدء الدورة الشهرية، ولم يُوضِّح الأطباء سببًا واضحًا لمتلازمة ما قبل الحيض، لكنّها تعود إلى التغييرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة قبل الدورة الشهرية، ويحدث ألم الظهر قبل الدورة نتيجة زيادة إفراز هرمون ريلاكسين، والذي يؤدي إلى إرخاء أربطة الظهر؛ وبالتالي الشعور بألم، كما أنّ تراكم السوائل في منطقة البطن قد يلعب دورًا في ألم الظهر.

ويبدو ألم أسفل الظّهر دلالةً على حدوث حمل، إذ إنّ أربطة العضلات في الجسم تُضعِف، وهذا يؤدي إلى الضغط على منطقة أسفل الظّهر، ويتميّز ألم الظهر الناتج من الدورة الشهرية بأنّه يأتي قبلها بعدّة أيّام وينتهي مع انتهاء الدورة الشهرية، أمّا ألم الظهر الناتج من حدوث حمل يستمر للأسبوع الرابع من الحمل، وقد يمتد طيلة مرحلة الحمل، ويرافق ألم الظهر عند حدوث حمل ألم في الثدي، والغثيان، ونزيف مهبل شديد.[٣]


تشخيص ألم الظهر قبل الدورة

يُشخّص الأطباء الإصابة بألم الدّورة بشكل عام، بما فيه ألم الظهر، قبل الدّورة من خلال إجراء العديد من الفحوصات، والتي تتضمن الآتي[٤]:

  • فحص منطقة الحوض: يُجري الطبيب فحصًا لمنطقة الحوض للكشف عن سبب آلام الظهر قبل الدورة وخلالها، وفيه تُدخَل أصابع اليدين في منطقة المهبل للكشف عن وجود تشوّهات في المبيض والرحم، وقد تستدعي بعض الحالات تصوير منطقة الحوض بالموجات الصوتية.
  • التنظير: يُنفّذ الطبيب تنظيرًا للرحم، والذي يكشف عن وجود تشوّهات، بالإضافة إلى تنظير البطن للكشف عن الأعضاء الدّاخلية، ويحتاج التنظير إلى تخدير عام؛ كون الطبيب يُحدِث شقًا في البطن يُدخِل من خلاله جهاز التلسكوب.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: لا يُعدّ هذا الإجراء مؤلمًا، وفيه يستخدم الطبيب موجات عالية التردد بهدف إظهار التشوهات في الأعضاء التناسلية.
  • تحليل البول.
  • تحليل الدّم.


علاج المصابة بألم الظهر قبل الدورة

يُنفّذ علاج المصابة بهذه الحالة بالعلاجات المطبّقة خلال الدورة الشهرية، إذ تتوفر العديد من خيارات العلاج والتي تتضمن الآتي:[٥]

  • الأدوية: يصف الطبيب حبوب منع الحمل التي تحتوي على الهرمونات؛ للتخفيف من ألم الظهر قبل الدورة والتشنجات، بالإضافة إلى التقليل من أعراض الانتباذ البطاني الرحمي، وتساعد مضادات الالتهاب اللاستيرويدية في التخفيف من ألم الظهر قبل الدورة الشهرية وخلالها؛ لأنّها تثبّط إفراز هرمونات البروستاغلاندين المسؤولة عن الإحساس بالألم، ومن أكثر هذه الأدوية شيوعًا أدوية الأيبوبروفين، بالإضافة إلى البراسيتامول والنابروكسين.[٦]
  • العلاج بالحرارة: إذ توضع وسائد التدفئة أو زجاجات الماء الدافئ على منطقة الظهر، مما يخفّف من الألم.
  • ممارسة التمارين الرياضية: بما فيها تمارين التمدد، والاسترخاء، والتنفس العميق، واليوغا، والتأمل.
  • استخدام المكمّلات الغذائية: يُخفّف من ألم الظهر قبل الدورة من خلال تناول بعض أنواع المكملات؛ كمكملات المغنيسيوم، وفيتامين ب1 أو ما يُعرَف بالثيامين.

وتتضمن علاجات ألم الظهر قبل الدورة الخيارات الآتية:[٧]

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • شرب كميات كافية من الماء للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • تجنب تدخين السجائر.

ومن الجدير بالذّكر أنّه عندما لا تُجدي هذه العلاجات نفعًا، وعند وجود نزيف بين الدورات الشهرية أو خلالها لدرجة تغيير الفوط الصحية كل ساعتين، وألم عند ممارسة العلاقة الجنسية، وعندما يصبح ألم الدورة شديدًا ويحول دون ممارسة الأنشطة الحياتية بشكل طبيعي بالإضافة إلى وجود ألم شديد في الظهر يزداد عند المشي وعدم القدرة على رفع الأشياء لا بُدّ من مراجعة الطبيب بشكل فوري.[٥]


المراجع

  1. mayo clinic staff (2019-1-13), "Menstrual cycle: What's normal, what's not"، mayo clinic, Retrieved 2020-6-8. Edited.
  2. ^ أ ب April Khan (2018-3-13), "What Causes Back Pain Before a Period?"، livestrong, Retrieved 2020-6-8. Edited.
  3. flo.health staff, "Lower Back Pain during Period: Causes, Diagnosis, and Treatment"، flo.health, Retrieved 2020-6-8. Edited.
  4. NHS staff (2019-10-7), "Period pain"، NHS , Retrieved 2020-6-8. Edited.
  5. ^ أ ب Zawn Villines (2020-5-29), "What causes lower back pain during a period?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-6-8. Edited.
  6. "Tips To Reduce Lower Back Pain During Menstruation", spinemd,4-6-2016، Retrieved 2020-6-8. Edited.
  7. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة JF1HI1MqoF