ما اسباب وجع القدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٩
ما اسباب وجع القدمين

وجع القدمين

تحتوي القدمين على شبكة معقَّدة من التراكيب؛ كالعظام، والأربطة، والأوتار، والعضلات، وهو ما يعطيها القوة الكافية لتحمُّل وزن الجسم، وتستخدم القدمين كثيرًا؛ لأهميتهما والحاجة لهما في التنقل، لذا فإنَّ الشعور بألم القدمين عَرَضيًّا يُعدّ من الأمور الشائعة، خاصةً بعد المشي لفترات طويلة، فالإفراط في استخدام القدمين؛ أحد أكثر أسباب وجع القدمين شيوعًا.

إنّ وجع القدمين والإحساس بالألم في أيّ جزء منهما؛ كأصابع القدم، أو الوتر الأخيل، أو الجزء الخلفي من الكعب، يُعزى لعديد من الأسباب العارضة، أو المتأصلة؛ إذ من الممكن أن ينتج وجع القدمين جرّاء تعرُّضها لإصابة ما، وقد يكون ناتجًا عن وجود إصابة أخرى، أو لوجود اعتلال داخلي ومشكلة صحيَّة تسبب الألم أثناء المشي، وبالرغم من كون العلاج المنزلي فعالًا في تخفيف آلام القدمين الخفيفه؛ إذ يستغرق الكثير من الوقت للتعافي، أمَّا آلام القدم الشديدة؛ فهي تتطلب تشخيص وتقييم من الطبيب، خاصةً بعد التعرض للإصابات.[١][٢]


أسباب وجع القدمين

يحدث وجع القدمين لوجود عِدَّة عوامل واعتلالات مختلفة، وفيما يأتي ذكر لبعضٍ منها:[٣]

  • التهاب اللفافة الأخمصية: يُعدّ التهاب اللفافة الأخصميّة من أكثر الأسباب شيوعًا لآلام في منطقة قوس القدم، كما يُؤثر على كل من قوس القدم وكعب القدم، وتُعالج حالات الألم المستمرة منه من خلال حقن السّتيرويدات، وأدوية تخدير الألم الموضعيّة.
  • التهاب أعصاب مورتون: وهو التهاب يُؤثر في الأعصاب الواقعة بين قواعد أصابع القدم، مُسببةً زيادة في سمك النسيج المحيط بهذه الأعصاب، وألمًا في كرة القدم، وغالبًا ما تُعاني النساء من التهاب أعصاب مورتون، ولارتباطها بارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، أو الأحذية الضيقة.
  • القدم المسطحة: فعندما يكون قوس القدم مسطحًا، يُسبب ألم القدم، وغيرها من المشكلات الأخرى.
  • مسمار القدم: وهو زيادة سمك النسيج في نقطة معينة جرَّاء التهيج والضغط الذي تتعرض له القدم، أو أصبع القدم، وغالبًا ما يُعزى سبب ظهور مسمار القدم، لارتداء الأحذية غير الملائمة.
  • التهاب الوتر: الوتر هو أحد التراكيب التي تربط العضلات بالعظام، أمَّا التهاب الوتر في القدم، يُسبب الألم والتيبس الذي يزداد سوءًا مع الحركة، ومن الأمثلة على التهاب أوتار القدم؛ التهاب وتر أخيل.[٢]
  • متلازمة نفق عظم الكعب: تحدث عندما ينضغط عصب قصبة الساق الخلفي داخل النفق الرصغي، مسببًا الألم والحرقة، والتنميل، والوخز على امتداد العصب المتأثر، وبالرغم من احتماليَّة ظهور هذا الألم أثناء الراحة؛ إذ يزداد سوءًا عند ممارسة الأنشطة.[٢]
  • التهاب المفاصل: يوجد أنواع عِدة لالتهاب المفاصل التي قد تسبب الألم وتيبس المفاصل في القدم؛ منها:[٢]
    • التهاب المفاصل الروماتويدي؛ وهو الالتهاب الذي يؤثر في عِدّة مفاصل في كلا القدمين والأصابع، مسبّبًا تيبس أصابع القدم.
    • الفصال العظمي؛ يؤثر غالبًا في إصبع القدم الكبير، ولكنَّه أيضًا يؤثر في الجزء المتوسط من القدم.
    • النقرس؛ يعرف النقرس بأنَّه أحد أشكال التهاب المفاصل الناتجة عن تراكم البلورات حول مفاصل أصابع القدم، فتسبب تورمها والشعور بالألم فيها، وغالبًا ما يكون إصبع القدم الكبير أكثر عرضة لهذه المشكلة.[٢][٣]
  • الظفر الناشب: وهي من المشكلات الشائعة التي ينمو فيها إظفر اصبع القدم في اللّحم عند الجانب أو الزاوية، فيسبب الألم، والاحمرار، والانتفاخ، وفي بعض الأحيان قد يسبب العدوى.[٤]
  • الإصابة بالعدوى: كالعدوى الفيروسية، والفطرية، والبكتيرية، ومن الأمثلة على أنواع العدوى التي قد تصيب القدم؛ الثؤلول الإخمصي، الذي يظهر على قاعدة القدم نتيجة الإصابة بعدوى فيروسيَّة، مسببًا التهيج والألم في القدم، أمَّا عدوى القدم الرياضي؛ فهي إحدى أنواع العدوى الفطرية التي تسبب ألم وتهيج في القدم.[٥]
  • وجود تشوهات؛ مثل؛ النابتة العظمية، وإصبع القدم المطرقية،[٥]، والوكعه؛ التي تعرف بأنَّها إحدى التشوهات الشائعة التي تظهر فيها قاعدة الإصبع الكبير متورمةً، ويكون الجلد المغطي للمفصل المتورم محمرًّا وقد يثير الألم عند لمسه، كما يُسبب الألم أثناء المشي، وغالبًا ما يحدث هذا التشوه، نتيجة ارتداء الأحذية الضيقة أو ذات الكعب العالي.[٦]
  • ارتداء الأحذية ذات الكعب المرتفع أو الضيقة؛ فارتداءها قد يُسبب وجع القدمين، وظهور الكدمات على مقدمة القدم، وقد يسبب ارتداء الأحذية غير الملائمة على المدى الطويل ظهور مسامير القدم، وتهيج المفاصل والأعصاب في الأصابع.[٥]
  • التعرُّض للإصابات: مثل؛ الإجهاد العضلي، والتواء الأربطة، والكسور، والكدمات، ويحدث التواء القدم أو الكاحل نتيجة تمدد الأربطة المسؤولة عن ارتباط العضلات بالعظام، وتمزق نسيجها.[٥]
  • مرض السكري: إذ يُسبب عدد من المضاعفات والمشكلات في القدمين، فيكون مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بتقرحات القدم، واعتلال الأعصاب في القدم، وتصلب الشرايين أو انسدادها في الساقين أو القدمين.[٧]
  • أسباب وعوامل أخرى: السمنة، وزيادة الوزن، والحمل.[٧]
  • ظاهرة رينو: وهي إحدى اضطرابات الدورة الدموية التي تسبب ضعف تدفق الدم إلى أجزاء محددة في الجسم خاصةً في الأجواء الباردة، وقد تؤثر هذه المشكلة في أصابع القدمين فتسبب الخدر وتغيُّر لون الأصابع، ولا تستغرق هذه الظاهرة بضع دقائق حتى تزول بعد التواجد في بيئة دافئة، وعادةً ما تظهر هذه المشكلة في حالات التهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة الحمامية الشاملة، ويجب التنبيه لضرورة مراجعة الطبيب في حالة حدوث قرحة على القدم، أو عدم رجوع اللون طبيعيًّا في أصابع القدم، وهو ما قد يسبب الألم للمصاب.[٨]


تخفيف وجع القدمين

يعتمد العلاج المنزلي المتَّبَع لتخفيف وجع القدمين على شدة الألم وسببه، وعمومًا يوجد عدد من النصائح التي قد تُسهم في تخفيف وجع القدمين، ومنها:[٧]

  • تناول مسكنات الألم التي يُمكن صرفها دون الحاجة لوصفة طبية.
  • رفع القدم المسبِّبة للألم.
  • تطبيق الثلج على الجزء المصاب.
  • استخدام وسادات للقدم، لمنع احتكاك الجزء المصاب.
  • توفير الراحة للقدم المصابة قدر الإمكان.


نصائح العناية بالقدمين

للعناية بالقدمين والحفاظ على سلامتهما ووقايتهما من المشكلات، يمكن اتّباع النصائح التالية:[٩]

  • الحرص على تقليم أظافر القدمين بانتظام وبحذر، بأداة مناسبة.
  • ارتداء الأحذية المناسبة والمريحة.
  • الحد من ارتداء الكعب العالي، والاقتصار على ارتدائه في المناسبات الخاصَّة.
  • الحرص على تغيير الجوارب يوميًّا وبانتظام، مع أهمية اختيار الجوارب المصنوعة من القطن أو الصوف؛ إذ تسمح بتنفس القدم، وتحافظ على بقاء درجة حرارتها مناسبة.
  • حماية القدمين من العدوى، إذْ ينصح بارتداء أحذية البرك أو النعال عند استخدام برك السباحة، أو أماكن الاستحمام في الصالات الرياضية، بهدف حماية القدمين من العدوى، كعدوى القدم الرياضي، والثآليل.
  • مراجعة طبيب الأقدام بانتظام في حالات الإصابة بمشكلات صحية تُؤثر على القدمين؛ كالإصابة بضعف الدورة الدموية، أو ضعف الجهاز المناعي، أو مرض السكري.
  • الحرص على غسل القدمين يوميًّا وتجفيفهما جيدًا، خاصةً في الأجزاء الواقعة بين أصابع القدمين.[٨]
  • استخدام كريمات ترطيب للقدم الجافة، والتي تحتوي على تركيز 100% من اليوريا.[٨]
  • العناية بالجروح البسيطة والبثور التي قد تصيب القدم، ويكون ذلك بتغطيتها وضمان بقاءها جافة.[٨]
  • العناية بالقدم الرياضي؛ بغسل القدمين جيدًا وتجفيفها خاصةً بين أصابع القدم، ومن الممكن استخدام بودرة أو كريم تُباع من الصيدليات لتسريع تعافيها.[٨]
  • استخدام حجر الخفاف لتقشير مسامير القدم، مع ضرورة تجنب استخدام النصل أو الشفرات المفتوحة لإزالتها.[٨]


المراجع

  1. "Foot pain", mayoclinic, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Adrienne Santos-Longhurst, "Why Do My Feet Suddenly Hurt When I Walk?"، healthline, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  3. ^ أ ب "Foot Pain", webmd, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  4. "Ingrown toenails", mayoclinic, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Kyoung Min Han, "Foot Pain"، medicinenet, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  6. "Foot Injuries and Other Problems", arthritis, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  7. ^ أ ب ت Krista O'Connell, "What Causes Foot Pain?"، healthline, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح "How your feet work", versusarthritis, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  9. "Tips on foot care", nhs, Retrieved 2019-11-13. Edited.