اعراض السرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٥ ، ٢٤ يناير ٢٠١٩
اعراض السرطان

السرطان

السرطان أو المرض الخبيث، هو عبارة عن نمو غير طبيعي للخلايا داخل جسم الإنسان، ويوجد عدة أنواع منه، إذ يوجد حوالي أكثر من 100 نوع من السرطان، كسرطان الرئة وسرطان الجلد وسرطان الثدي وسرطان القواون وسرطان البروستاتا وغيرها، والأعراض تختلف حسب نوع السرطان الموجود، ويُعالج السرطان عادةً بالعلاج الإشعاعي أو الكيميائي أو الجراحي. [١]


أعراض السرطان

تختلف أعراض مرض السرطان تبعًا لنوعه، ولكن هناك العديد من الأعراض والعلامات العامة والمرتبطة به عامةً، وليست مختصةً بنوع واحد مثل: [٢]

  • الشعور بالإعياء.
  • صعوبة في البلع.
  • وجود نزيف أو كدمات غير مبررة.
  • تغيرات في سلوك وعادات الأمعاء والمعدة.
  • كتلة أو منطقة سميكة بحيث يمكن الشعور بها تحت الجلد.
  • بحة في الصوت.
  • تغيرات في الوزن، بحيث يخسر أو يكسب الإنسان وزنًا من غير قصد منه.
  • استمرار في ألم المفاصل والعضلات.
  • السعال المستمر أو صعوبة في التنفس.
  • تغيرات في الجلد، مثل: اصفرار أو سواد أو احمرار الجلد، أو وجود قروح لا تشفى، أو وجود تغيرات في الشامة الموجودة عند الشخص.
  • عسر الهضم المستمر أو عدم الراحة والإنزعاج بعد تناول الطعام.
  • استمرار الحمى غير المبررة أو التعرق الليلي.


انتشار السرطان

يمكن أن ينتقل السرطان من المكان الذي بدأ فيه أول مرة إلى أجزاء أخرى في الجسم ضمن عملية تسمى العملية النقيلية، ويسمى السرطان الذي ينتشر إلى مكان آخر بالسرطان النقيلي، ويحتوي هذا السرطان على الاسم نفسه والنوع نفسه من الخلايا السرطانية التي نشأت في البداية، فمثلًا سرطان الثدي الذي ينتشر إلى الرئة هو نفسه سرطان الثدي الذي نشأ في البداية وأصبح الآن يسمّى بسرطان الثدي النقيلي، وتمتلك الخلايا السرطانية والخلايا المنتشرة على بعض الخصائص الجزيئية، مثل وجود تغيرات كروموسومية محددة، أما تحت المجهر، فتظهر الخلايا السرطانية المنتشرة كما هي خلايا السرطان الأصلية. بالنسبة لعلاج السرطان النقيلي فإنه يكون من أجل التحكم في نمو السرطان، أو من أجل التخفيف من الأعراض التي يسببها، وقد يطيل العلاج عمر بعض الأشخاص المصابين بالسرطان النقيلي، لكن عادةً ما تسبب الأورام والسرطانات المنتشرة أضرارًا خطيرةً وحادةً في وظائف الجسم، ومعظم الأشخاص الذين يموتون من السرطان يموتون من السرطان المنتشر.[٣]


تشخيص السرطان

من المفضل تشخيص ومعالجة السرطان في مرحلة مبكرة من ظهور المرض، وذلك لأن فرصة العلاج تكون أكبر، يعتمد علاج السرطان على عدة طرق، حيث يبدأ تشخيص السرطان بفحص جسدي شامل وإجراء تاريخ طبي كامل حول المريض، ثم إجراء فحوصات الدم والبول والبراز في المختبر للكشف عن أشياء غير طبيعية قد تشير إلى السرطان، بالإضافة إلى إجراء فحوصات التصوير، مثل: الأشعة السينية، والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي وتصويرالموجات فوق الصوتية، وإجراء منظار الألياف البصرية حتى تساعد الأطباء على تحديد موقع وحجم السرطان، أما تأكيد تشخيص معظم أنواع السرطانات فمن خلال أخذ خزعة فيها عينة من الورم المشتبه به ودراسته تحت المجهر لفحص وجود الخلايا السرطانية، إذا كانت نتيجة التشخيص والفحوصات إيجابية، فإن الطبيب يطلب فحوصات أخرى لمتابعة الحالة وللتّأكد من أن المرض لم ينتشر إلى مكان آخر، اما إذا كانت سلبيةً وكان هناك وجود لأعراض معينة فتُجرى فحوصات أخرى. [١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Cancer Health Center", www.webmd.com, Retrieved 18/12/2018. Edited.
  2. "Cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 18/12/2018. Edited.
  3. "What Is Cancer?", www.cancer.gov, Retrieved 18/12/2018. Edited.